 أوركسترا

بمناسبة عيد الحب: 7 أمور لتحسين العلاقة بينك وبين شريك حياتك

هذه الاشارات البسيطة قد تقوم بتأثير كبير على علاقتك مع من تحب وسعادتك.

السعادة شيء يمكن ان تكون شيء من الصعب الحصول عليها في ايامنا هذه. نحن نعلم بان هناك جانب واحد في الحياة لديه تأثير كبير على سعادة الشخص الا وهو العلاقات – بالاخص العلاقات الرومانسية الرئيسية. أشارت الدراسات من ان البقاء أعزب يجعل الاشخاص أسعد من ان يكونوا في علاقة سيئة، ولكن إذا ما كانت هناك علاقة جيدة مع من يحبون فان هذا الامر يجعلهم الاسعد بين الجميع.

إذن كيف يمكن للشخص ان يجعل علاقته جيدة مع شريك حياته؟

من الواضح انه لا يوجد إجابة بسيطة لهذا السؤال. ولكن تبين في بعض الاحيان ان هناك إشارات بسيطة وصغيرة - قد يقول البعض انها تافهة – تجاه شريك حياتك يمكن ان يكون لها تأثير إيجابي ملموس.

هذه اللحظات الصغيرة من الحب والعطف حقاً يمكن ان تحسن علاقتك.. وحياتك.

هذه هي الاشارات البسيطة السبعة لجعل علاقتك وحياتك أسعد اليوم:

 928-love

1. أرسل رسالة دعم الى شريك حياتك كل يوم.

على غير المشابه لبقية الرسائل التي ترسلها الى شريك حياتك خلال اليوم، فهذه الرسالة لن تكون لمناقشة المهمات او للتخطيط لما ستفعل في المساء. إنها ببساطة لدعم الشخص الاخر في نشاطاته اليومية.

يمكنك ان تسأل عن أمر مهم جرى في الرسالة مثل "كيف جرى اجتماعك المهم اليوم؟" أو التعبير عن مشاعرك مثل "أردت فقط أن اقول لك من انني كنت أفكر بك في حين أنت في المقابلة"، أن فعل هذا ليس فقط يجعل شريك حياتك يشعر بالسعادة، بل أنه يشجع الشخص لمعرفة ما يجري في الحياة اليومية لكل منهما.

 

2. أحمل هدية صغيرة خلال عودتك الى المنزل

الامر المهم في الهدايا وجعلها اكثر إثارة هي عندما تكون غير متوقعة. حافظ على رصيد من الهدايا والتي تتوقع من شريك حياتك انه يرغب بها بشدة، لكي تهديها له عندما يكون الامر غير متوقع.

ويمكن ان يشمل هذا هدية تؤكل أو كتاب ... أو اي شيء يمكن ان يراه شريك حياتك لطيف او مضحك. في بعض الاحيان تكون الهدية صغيرة جداً – ولكن التوقيت في إعطاء الهدية – هو ما يعطي ردة الفعل الكبيرة على الشخص.

 

3. البدء بكتابة "كم انا فخور بك" في دفتر لليوميات

هذه الفكرة جاءت من اصدقاء لي لديهم علاقات ناجحة مع أزواجهم والذين يدعمون أحدهم الاخر في رحلتهم نحو تغذية صحية أكثر. لقد اشتروا دفتر لليوميات – والذي يستقر الان على طاولة قهوتهم- وبدؤا بكتابة رسائل لأحدهم الاخر كلما لاحظ احدهم ان شريك حياته يخطو خطوات إيجابية.

هكذا، أمتلأ دفتر اليوميات هذه بالرسائل مثل "أنا حقاً فخور بك لتناولك البروكلي اليوم"، و "لقد أعجبت كثيراً بهذا العصير الذي صنعته هذا الصباح"، الا يشعرك هذا الامر بالروعة عندما يلاحظ عملك الشاق ويُعترف به؟

 

4. أختلق طقوس "العودة الى المنزل"

الوقت الذي يجتمع فيه الشريكان بعد يوم من العمل يكون مميزاً. من الممكن ان يكون محفوفاً بالتوترات ما لم يتم معالجتها بشكل حكيم، او قد يكون من افضل خمس دقائق خلال اليوم.

اختلق نمط خاص لهذه الدقائق المعدودة التي تجمعكم عند عودتك لترسل إشارات من الدفء والايجابية، بغض النظر عن ما يدور في الجزء الاكبر من اليوم. قد يكون هذا بسيطاً لدرجة العناق في اللحظة التي ترون فيها احدكم الاخر، او الجلوس فوراً للمشاركة في مشروبات باردة.

 

5. استخدم قانون الــ 3-2-1

ان قانون الــ 3-2-1 يساعد على تشتيت اي توتر قد يبرز عندما لا يمكن للشريكان ان يقررا ما يجب فعله – مثل لأي مطعم سيذهبان أو أي الافلام سيشاهدان.

في آن واحد، قوموا باختيار ثلاث احتمالات. عندها يلغي احدكما أحدى الاختيارات، ويقوم الثاني بالغاء اختياراً أخر، فيبقى الاختيار الاخير وهو الفائز. فلن يكون هناك المزيد من التوترات حول ما يجب أكله أو مشاهدته.

 

6. أشتري لوح لكتابة الرسائل

لصق لوح ابيض صغير بارز في مكان ما في منزل الزوجين يمكن ان يكون كنزاً ثميناً للتفاعلات الايجابية.

في احدى المرات، قامت أحدى صديقاتي – والتي كانت تتعلم اللغة الصينية لكي تتواصل بشكل أكثر مع والدي زوجها- بالدخول الى غرفة المعيشة لترى رسالة مميزة من زوجها بقلم التحديد على لوحهم الابيض، تقول الرسالة "زوجتي العزيزة، أنا أحبكِ" باللغة الصينية. لنكن واقعيين.. هذا شيئٍ رائع.

 

7. بين الحينة والفينة، افعل شيئاً تكرهه لشريك حياتك

مثل اغلب الازواج، أنا وزوجي لدينا لائحة شبه رسمية للواجبات الخاصة بالمنزل لكل منا ليقوم بها. هو يخرج القمامة الى الخارج وانا أقوم بالغسيل. نحن لا ننحرف عادة عن هذا الروتين، ولكن عندما نقوم بالانحراف عنه فأنه امر مذهل.

أحد واجباتي هو ان اقوم مرتين بالاسبوع بتغيير مكان سيارتي لغسل الشارع (نحن نعيش في مدينة كبيرة مع عدم وجود اماكن مخصصة لوقوف السيارات). ولكن في صباح يوماً ما، ذهبت الى الخارج لكي اغير مكان السيارة لأرى انها قد تغير مكانها مسبقاً. لقد جعلني هذا الامر ان اشعر كأنه يوم عيد الحب. ولكن أفضل من هذا بكثير.

 

هذه الاشارات البسيطة لتحسين العلاقة لها تأثير إيجابي كبير. سترى انها لن تُحسن علاقتك مع شريك حياتك فحسب، ولكن حياتك أيضاً.

 

الكاتبة: كايرا اساتريان - مجلة التايمز

ترجمة: رنين الهندي

 

http://time.com/4219703/relationship-hacks-valentines-day/

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3451 المصادف: 2016-02-15 23:13:24