 أوركسترا

أوركسترا: ماذا تعرف عن الفيزا كارد والماستر كارد؟

102 khalil1التطور الكبير الذي حدث في السنين الاخيرة شمل جميع مجالات الحياة حيث ابدع فكر الانسان باختصار الوقت في جميع مرافق الحياة او مايسمى عصر السرعة و كذلك الامان وشمل التعامل التجاري باستخدم الكارت  في عملية البيع والشراء بدل التعاطي المباشر بالعملة واليكم التقرير التالي عن انواع الكارتات المستخدمة في تلك التعاملات.

في عام 1920م كان السيد فرانك ماكنمارا رئيس شركة (Hamilton Credit Corporation) في الولايات المتّحدة الأمريكيّة يتناول طعامهِ في أحد المطاعم، وعندما حان وقت الدفع لم يجد محفظة نقوده ممّا اضطر زوجته لإحضار النقود إليه ِ، الأمر الذي دفعه للتفكير في إيجاد حل لحمل المبالغ الماليّة معه أينما ذهب أنّه، فظهرت على يدهِ فكرة البطاقة الأئتمانيه ( Credit card)..

بعد ذلك ظهرت انواع اخرى من البطاقات ومنها على سبيل المثال خدمة الباي- بال(PayPal) وبطاقة الماستر الكارد ( Master Card) وهي بطاقة عالميّة تصدُر بالتّعاون مع مؤسّسات اقتصاديّة مُختلفة، وتوزّع تحت العلامة التِجاريّة "ماستر كارد" التي تُعتبر واحدة من ثلاث علامات تجاريّة رئيسة للبطاقات المُعتمَدة حول العالم  ويتمّ التحكّم في الائتمان الممنوح لحاملي البطاقة عن طريق المُؤسّسة الماليّة التي تُصدِر البطاقة (البنوك)، وليس شركة ماستر كارد.

102 khalil2

تحوّلت شركة ماستر كارد من شركة خاصّةٍ إلى شركة مُساهمة عامّة في 25/5/2006، ويقع مَقرّها في نيويورك، وهي المسؤولة عن منح التّراخيص للبنوك حول العالم بإصدار البطاقة، كما تتعامل مع 33 مليون متجر حول العالم، وتوفر خدماتها في 1.9 مليون صرّاف آليّ كذلك

يُمكن استخدامها للسّداد عبر الإنترنت، كما تُوفّر بطاقات الخصم المُباشر خدمة الطوارئ على مدار السّاعة في أكثر من 72 دولة حول العالم، إذ يُمكن للعميل الاستفسار أو التّبليغ عن أيّ حالة عطل أو فقدان.

وتُوفّر شركة ماستر كارد أنواعاً مُختلفة من البطاقات لتُغطّي احتياجات العُملاء الأنسب لهم حسب ظروفهم المُتفاوتة، وتُختصر بالأنواع الآتية:

-  البطاقات الائتمانيّة ( Credit card)..

- بطاقات ماستر كارد مُسبقة الدّفع ( Prepaid Card)...

- بطاقات الخصم المباشر ( Debit Card).

وهنالك أيضاً بطاقات اخرى لمختلف الأغراض تهدف لخدمة الزبائن بنوك وشركات عديدة ..

الجوانب الايجابيه للبطاقات:

للبطاقات الائتمانيّة جوانب إيجابيّة متعدّدة،:

١-  إنّها تُغني عن حمل مبالغ نقديّةٍ كبيرةٍ في حالة السفر أو التسوق، واستخدامها سهلٌ جداً، حيث يتمكن صاحبهامن سحب الاموال من حساب البطاقة بدون الحاجة الى القيام بأي من العمليات المصرفية المتعارف عليها، حيث تتم عملية السحب هذه مباشرة على اجهــزة الصــراف الالـي والمعــروفـــة بالـ ATM ... )(Automated Teller Machine المتوفرة محليا وعالميا والحاملة لشعار فيزا،

٢- عدم إمكانيّة استخدامها من قِبَل شخص آخر، حيثُ إنّها محميّة بكلمة سرّ لا يعرفها إلاّ مالك البطاقة .

٣- تسهّل علينا المعاملات الماليّة من بيع أو شراء، وتوفّر الوقت أيضاً..

 ٤- يمكن الاستفادة من الخصومات والعروض التي يُمكن أن تُقدّمها الشّركات المُصدِرة للبطاقات مثل توزيع جوائز نقديّة أو هدايا عَينيّة لمن يصل إلى عدد مُعيّن في نظام النّقاط؛ وهو النّظام الذي يعتمد على إضافة عدد من النّقاط عند كل حالة سحب نقديّ من البطاقة، وبذلك كلّما زادت عدد السّحوبات النقديّة عن طريق البطاقة زادت نسبة الحصول على الجائزة.

الفرق بين الفيزا كارد والماستر كارد:

 ١- يوجد اختلاف في الرقم المتسلسل على الفيزا كارد والماستر كارد، حيث يكون عدد الأرقام في بطاقة الفيزا كارد ستة عشر رقماً، في حين يكون أربعة عشر رقماً في بطاقة الماستر كارد.

 ٢- الفيزا كارد استخدامها أوسع، ويمكننا الحصول عليها عند تقديم طلب بعد فتح حساب بنكي في البنك، بينما الماستر كارد يتم تقديم طلب للحصول عليها في البنك دون الحاجة لفتح حساب بنكي ..

ينصح المختصون حاملي بطاقات الفيزا أو الماستر كارد مستخدمي البطاقات بما يلي:

- مراجعة الحسابات البنكيّة باستمرار، عن طريق البنك أو إلكترونيّاً أو هاتقيّاً بشكل أسبوعي، للتأكد من عدم وجود مشاكل.

- الاحتفاظ بالرقم السّري لبطاقة الائتمان بعيداً عن مكان الاحتفاظ بالبطاقة، لضمان عدم سرقة الحساب في حال ضياع بطاقة الفيزا أو الماستر كارد.

- التأكّد من أنّ آلة الصرّاف الآلي تعمل قبل إدخال البطاقة.

-  التأكد من أنّ المكان آمن لاستخدام أي بطاقة ائتمانيّة. التأكد من أنّ رابط الصفحة يبدأ بhttps وليس http، فحرف (s) تعني أن الموقع محمي، ولا يوجد احتمال بأن يكون وهميّاً.

اما في العراق فالتجربة لا تزال محدوده و الحصول على هذه البطاقات وإصدارها يكون من خلال البنوك والمصارف الحكومية او الأهلية، مثل المصرف العراقي للتجاره TBI ومصرف بغداد وشركة الطيف للتحويل المالي وشركة الكي كارد ومصرف الشمال وغيرها مقابل دفع تكلفة اصدار للبطاقه مع مبلغ تأمينات مناسب ومدة صلاحية  وحسب تعليمات البنوك العراقيه..

نأمل أن توسع البنوك العراقيه من تعاملاتها بالبطاقات الأئتمانيه وان توضح للناس الضمانات لها، حتى  لا يضطر المواطن لحمل مبالغ كبيره في التسوق والسفر مما يجعله عرضه للسرقه أو التحايل والتزوير ، إضافة  كونها وسيله حضارية تساعد المواطن على

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3976 المصادف: 2017-07-25 03:50:35