 أوركسترا

أوركسترا: لماذا يرتدي المحامي الروب الأسود؟

104 avocatمهنة المحاماة مهنة جليلة لها قدسيتها ورسالتها السامية وهي مهنة حرة تشارك السلطة القضائية في تحقيق العدالة، فالمحامي شريك للقاضي في الوصول إلى الحكم بالعدل، باعتبار ان كلا ً منهما يبحث دائما عن الحقيقة ولان كلاهما له هدف وحيد عظيم، هو إقامة العدالة، وإعلاء كلمة الحق في المجتمع المحاماة ظهرت كمهنة لها قواعدها وأصولها لأول مرة في مدينة أثينا باليونان وهي مدرسة المحاماة الأولى، ثم عرفت روما المحاماة بعد انتقال الخطابة من أثينا، ثم بعد ذلك عرفت وانتشرت مهنة المحاماةوقد ارتبط المحامي بروبه الاسود تابعوا معي التقرير التالي عن روب المحاماة

في عام 1791 في فرنسا كان أحد القضاة الفرنسيون جالسًا في شرفة منزله فشاهد بالصدفة مشاجرة بين شخصين إنتهت بمقتل أحدهما وهرب الشخص القاتل فأسرع أحد الأشخاص إلى مكان الجريمة وأخذ القتيل وذهب به إلى المستشفى لإسعافه ولكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة ومات فاتهمت الشرطة الشخص المنقذ وكان بريئًا من هذه التهمة. وللأسف فقد كان القاضي هو الذي سيحكم في القضية و حيث أن القانون الفرنسي لا يعترف إلا بالدلائل والقرائن فقد حكم القاضي على الشخص البريء بالإعدام على الرغم أن القاضي نفسه هو شاهد على الجريمة التي وقعت أمام منزله. وبمرور الأيام ظل القاضي يؤنب نفسه المعذبة بهذا الخطأ الفادح و لكي يرتاح من عذاب الضمير، اعترف أمام الرأي العام بأنه أخطأ في هذه القضية وحكم على شخص بريء بالإعدام فثار الرأي العام ضده واتهمه بإنه ليس عنده أمانة ولا ضمير. وذات يوم أثناء النظر في إحدى القضايا وكان هذا القاضي هو نفسه رئيس المحكمة فوجد المحامي الذي وقف أمامه لكي يترافع في القضيه مرتديًا روبًا أسودًا ..  فسأله القاضي : لماذا ترتدي هذا الروب الأسود؟؟ فقال له المحامي: لكي أذكرك بما فعلته من قبل وحكمت ظلمًا على شخص بريء بالإعدام. ومنذ تلك الواقعة وأصبح الروب الأسود هو الزي الرسمي في مهنة المحاماة و انتقل الى سائر الدول في العالم أجمع.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3990 المصادف: 2017-08-08 02:11:13