المثقف - أوركسترا

(تاوكل).. رحلة خيال واخدود ساحر في بلاد الجبال النمسا

130 تنين كاو النمساالرحيل الى اقليم (سالزبورغ) حيث الطبيعة الساحرة والأشبه بالخيال ببطاقات المعايدات في وضح النهار. (تينن كاو) من المناطق التي تبهر الزوار بسحرها حيث التمتع بالحياة وزيارة المنطقة تعتبر بحد ذاتها زيارة فريدة من نوعها،في هذه المنطقة المتكونة من 14 قرية وبلدة وكل واحدة تختلف عن الاخرى بسحرها وجمالها وطبيعتها الباهرة وهو المكان المثالي والملائم لتفرد الانسان بالطبيعة والهدوء وبالاخص لعشاق الرحلات والزوار الذين هربوا من ضجيج المدينة.

تبعد المنطقة عدة كيلومترات عن مدينة (سالزبورغ) موطن ميلاد الموسيقار العبقري (موزارت) وتقع تحت اقدام جبل (داغشتاين). تحتضن المنطقة صيفا وشتاء مجموعة متنوعة من النشاطات والعروض لجميع افراد العائلة والتي تترك فيها الطبيعة ذكريات خالدة عندهم ويمكن ممارسة الرياضات والمشي لمسافات طويلة في كل هذه البلدات والقرى الساحرة. ومن الرياضات ركوب الدراجات والرياضات المائية ، واما المطبخ الشعبي في مطاعم الاقليم الجبلية له نكهة ومذاق خاص وهم يقدمون الوجبات من قلب المنطقة . تختلف البلدات والقرى في المنطقة في استقبال الزوار ولكن دفء استقبال الضيوف والزوار يجمع جميع بلدات المنطقة في هذا الدرب والتقدير الخاص للضيوف. في هذه المنطقة الجبلية هناك حوانيت ومتجرات صغيرة لعرض الحجارة الثمينة في عروض خاصة.

يسمي البعض هذه المنطقة بالجنة حيث تتبع نظاماً غذائياَ بيئياّ مالم يجده الزوار في اوربا والبعض الاخر يقول بانها جنة الطبيعة الساحرة والتي من المستحيل ان توجد طبيعة بهذا السحر في العالم . في هذه المنطقة (تينن كاو) يعاد تنشيط الشهية للحياة والحب والاكلات والاختلاط بالعالم وسط طبيعة تزيل جميع الصفات الرسمية ويكون سحر المنطقة مركز الثقل والحديث.

للفن مكانة عند الجبليين القدامى والذين ورثوا الحياة الجبلية مكانة مقدسة ومنها عمل التحف والاشياء الثمينة من الخشب والمرمر واكتشاف هذه المهنة والحرفة اليدوية تعد جوهرة المنطقة ،حيث عشاق المنحوتات والهدايا والتذكارات والمواد التقليدية والاعمال التاريخية على شكل منحوتات سمة المنطقة الجميلة، ويوجد بعض الحوانيت والمتاجر لبيع التذكارات وهي منحوتات من عبق الصنوبر ولوحات خشبية مصنوعة باليد وطاسات خشبية وهي دعوة بحد ذاتها للشراء وعدم نسيان المكان وذكرى جميلة. السحر يسيل من المنطقة ولكن السحر والخيال هو اخدود (تاوكل) والنهر الساحر الفيروزي في بلدة (باد فيغاون).

131 تنين كاو النمسا

بلدة (باد فيغاون)...

يعد من اهم المنتجعات لعلاج المفاصل والروماتيزم والدولة ترسل المرضى الى هذه المنطقة لما لها الاثر على نفسية الانسان والهواء النقي.

قالت لي فنانة نمساوية عاشقة للطبيعة بانها تقضي وقتاً طويلاً في هذا الاخدود(تاوكل) لمراجعة نفسي واعمالي وحياتي واهوى استكشاف الجمال الساحري في بلادي واجلس كثيرا على ضفاف النهر والبعض يسمي الاخدود بالوادي الاحمر وذلك حيث الصخور الاحمر اللامعة.

سقوط اوراق الشجر وانعكاسات الشمس على الاوراق الحمراء والماء الفيروزي ترسل سحراً رائعاً للاخدود حيث التمتع بالهواء النقي في هذا الاخدود الصخري. الاخاديد والانهار والجداول والوديان والكهوف في النمسا تشكل موزائيكاً ساحراً من زخارف رائعة واما هدير الشلالات في الاخاديد الضيقة تبعث في الروح الامان والسلام والتفرد بطبيعة اشبه بالخيال وهذا ما يدعو الانسان التوجه نحو الاستكشافات والبحث وراء اسرار الطبيعة القاهرة.

يعد اخدود (تاوكل) لؤلؤة منطقة (تينن كاو) في سالزبورغ بالقرب من بلدة (باد فيغاون) حيث تتبع البلدة .

بلدة(باد فيغاون) يبلغ عدد ساكنتها 2058 نمسة حسب احصائية عام 2015 وفيها حيث الكنيسة القوطية والبلدة مشهورة جدا بالهدوء والاسترخاء ودروب المشي لمسافات طويلة.

132 تنينكاو النمسا

لقد كانت البلدة مشهورة ولها شعبية كبيرة من زمن الرومان ولانها تعد المثالية والساحرة. وفي الاخدود وعلى اطرافة تكثر الانواع المختلفة من النباتات ويعد بدوره ضمن المحمية الطبيعية حيث المياه الفيروزية والصخور الحمراء والنسبة القلية من الزوار يعرفون هذا المكان ولا يتوغلون الى العمق نيجة ضيق الاخدود ولكن سحره يكمن في هذه الاماكن الضيقة والوصول نحو كشف المجهول فالمياه قد توغلت في الصخور وحفرت فيه ومن خلال الدفق العنيف للمياه الجارية تشكلت التكوينات والزخارف والاشكال الصخرية بحيث تكون الوجبة الدسمة لعشاق التصوير الفوتوغرافي ويعد الوادي مذهلاً للذين يزورونه للمرة الاولى .يرتفع منسوب المياه ربيعاً نتيجة ذوبان الثلوج من على قمم الجبال وفي الخريف تتساقط اوراق الشجر ولتكون لوحة ساحرة بتفوق وفي الصيف موسم السياحة والاجواء الرطبة ونفحات النسيم البارد من الاخدود والبعض في بداية الاخدود يسبحون في النهر ولكن في الشتاء يستحيل زيارة الاخدود حيث تتكون كتلاً من الجليد على الصخور وخوفا من التزحلق والمخاطر.

في هذه البلدة تكثر الاحتفالات الشعبية والدينية ويحتفظون بالعادات والتقاليد الجبلية ولهذا اتخذوا منها الاحتفالات الجبلية .

في هذه البلدة الساحرة حيث المتحف الشعبي والكنيسة القوطية و3 محميات طبيعية وهي رحلة بحد ذاتها الى عوالم السحر وربما لاتسنح للزوار زيارتها ثانية ..!!

المناطق الجبلية والقرى الجبلية في جبال النمسا هي المواد الرائعة لعشاق التصوير والاستكشافات والبحث عن راحة البال والطبيعة بين احضان الهدوء وبرفقة طبيعة خيالية..فقط في جبال النمسا بامتياز..!!

 

بدل رفو - النمسا

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية و مودة الى بدل رفو، ذلك البدل الذي يريد من خلال تعويذة لغته الساحرة أن يطرد ملفوظات (المرحلين، الترحيل) من مخيلة الكوردي، ويغرس بدلاً عنها الترحال والجمال.. ولكن هيهات يا بدل!!! أنت لا تقدر أن تنسينا جمال لغتك من خلال سرد و وصف جماليات الأمكنة، فهذه الأمكنة بحاجة الى جماليات اللغة والسارد الجميل كي تكتمل مديات جمالها..أتمنى أن تنقل للآخرين مكنونات الجمال الكوردستاني أيضاً، فهناك في آميدي وبارزان وحلبجة وكليى بازى وخورت و دكا و كلي باليسان وملكان وكرميان وخورماتو ومهاباد وعفرين وآمد وسرحد العديد والعديد من الأماكن الساهرة على الزمن والكثير من المآثر التي تحدت الأهوال والدمن..
كفاك ترحالاً.. لاتبعثر المكان في أخاديد اللغة
الأسفار تقضم أظافر الحلم
المكوث يوقد السحر في جنبات الوصول
فلتكن هناك مفازة مترعة..
تقبل جلّ تقديري

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4291 المصادف: 2018-06-05 01:57:36