المثقف - أخبار ثقافية

يوم ثقافي وشعري للشعراء العرب ببيت الشعر بالقيروان

حضورعربي من لبنان وفلسطين السودان وموريتانيا والجزائر عمان المغرب العراق والأردن وتونس..

عدد من الشعراء العرب يكونون ضيوفا على بيت الشعر بالقيروان بادارة الشاعرة جميلة الماجري وذلك يوم الخميس 19 أفريل الجاري وهذا في اطار فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للابداع الذي تنظمه جمعية أحبك يا وطني بالتعاون مع المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بتونس ووزارة السياحة وذلك في الفترة من 17 الى 21 من الشهر الجاري تزامنا مع افتتاح الدورة السنوية الجديدة لتظاهرات شهر التراث وفي البرنامج موسيقى وشعر وندوة عن السياحة والثقافة وعدد من العروض الفنية والتراثية الى جانب يوم ثقافي شعري وسياحي على شرف الضيوف بالقيروان في ضيافة بيت الشعر ومن شعراء وضيوف يوم القيروان ببيت الشعر نذكر مريم مشتاوي من لبنان وسيدي ولد أمجاد من موريتانيا وجمال الدين بن خليفة من الجزائر الى جانب الفنان التشكيلي مدير المهرجان الدولي للفنون بخنشلة الجزائرية فؤاد بلاع وأمامة الزاير وسويلمي بوجمعة وضحى بوترعة والفنانة التشكيلية الدكتورة مها مكشر من تونس وفهد السعدي وسالم الحوسني من عمان وحسن خيرة وزكية المرموق وثورية زايد من المغرب وسعدون الميمي من العراق والشاعر باسم الصروان من الأردن والشاعرة ايمان مصاروة من فلسطين والى جانب اشاعرة والروائية آمنة فضل والاعلامي والكاتب محمد شريف من السودان..

نشاط أسبوعي متواصل ببيت الشعر القيرواني من ذلك نذكر الأمسية الشعرية المميزة التي انتظمت بمشاركة عدد من الشعراء وهم عمر عناز من العراق وشيرين العدوي من مصرو سامي الذيبي من تونس في حضور لمحبي الشعر والفنون وأوفياء البيت .

و في لقاء سابق بالبيت القيرواني للشعر كان هناك لقاء مميز فقد شكّل موضوع الحب في الأدب العربي محور ندوة أدبية انتظمت ببيت الشعر بالقيروان الذي ما فتئ يسعى في كلّ مرّة الى تطوير وتنويع أنشطته وبرامجه الدورية . الندوة التي تولّى تقديم فقراتها الدكتور حاتم الفطناسي تضمّنت مداخلتين متميّزتين لكل من الشاعر الدكتور منصف الوهايبي والأستاذ والباحث عبد الرّحمان الكبلوطي حول تعريف مفهوم الحب كظاهرة كونية وتجربة فردية وفنيّة قائمة بذاتها من خلال ارثنا الشّعري وتراث أدبنا العربي المفعم بصورالحب والغزل وتُوّجت هذه الندوة التي واكبها جمهور نوعي من أهل الفكر والأدب والثقافة بقراءات شعرية للشاعر الصّادق القيزاني في أوّل مشاركة له ببيت الشعر..

لقد كان لانبعاث بيت الشعر بالقيروان دور مهم في تعزيز الفعاليات الشعرية والأدبية عموما حيث عملت مديرة البيت والأسرة المسيرة على تنويع الأنشطة انطلاقا بالمشغل الشعري التونسي والعربي وما يحف به من قضايا وأسئلة ضمن خانة النقد والدراسة ومن هذا الجانب تعددن الفعاليات حيث كان البيت مجالا شاسعا للقول الشعري بالنسبة للشعراء التونسيين والعرب وغيرهم وكل ذلك في ضرب من التناغم الجمالي بين المضامين الشعرية وسحر المكان وعراقة المدينة الفاتنة ونعني القيروان..

مختلف الفعاليات تبثها قناة الشارقة الفضائية المتابعة لأمسيات بيت الشعر العربي بالقيروان وباقي بيوت الشعر العربية والتي تبثّ ضمن برنامج «أدب وفن» وذلك بحرص ومتابعة من قبل الشيخ الدكتور سلطان القاسمي.و هذه من ملامح الفعاليات المفتوحة لبيت الشعر حيث تتعدد وتتنوع تجارب الضيوف وكل ذلك ضمن عنوان هو بيت الشعر بعاصمة الأغالبة.

شمس الدين العوني

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4241 المصادف: 2018-04-16 13:37:09