المثقف - أخبار ثقافية

بعيدا في أول الطريق..إصدار شعري جديد للشاعر محمد بنقدور الوهراني

بعد دواوينه، الأول (لست الآن وحدي) الذي صدر سنة 2012، والثاني (يد فارغة ) سنة 2014، والثالث (عن ظهر قلب) سنة 2016، يطل علينا الشاعر محمد بنقدور الوهراني بديوان رابع سماه (بعيدا... في أول الطريق) شهر أبريل 2018.

(بعيدا... في أول الطريق) عمل شعري صدر عن جمعية {رافاييل ألبيرتي } بمدينة العرائش، طباعة {دار سليكي أخوين}للطباعة والنشر بمدينة طنجة.

الديوان يقع في 120 صفحة من الحجم المتوسط.

يتكون الديوان من ثماني قصائد طويلة، يطغى عليها الطابع التأملي بنكهة غنائية تنسجم مع مفهوم الشاعر محمد بنقدور الوهراني للشعر، والذي نشره على صفحته الفايسبوكية على شكل تبرير منهجي شعري، عندما يقر بانتسابه إلى المدرسة الغنائية في الشعر العربي التي ترتبط بالوجدان بعيدا عن أي اجترار للموجودات، قريبا من التأمل في مسببات الوجود الإنساني، في امتداد مقصود نحو التعبير عن الوجدان والتفكّر في مكامن الجمال.

من خلال الديوان يتضح جليا أن الشاعر يكرس، مرة أخرى، توجهه الغنائي الرومانتكي، كاختيار مفاهيمي للشعر.

على ظهر غلاف ديوان (بعيدا... في أول الطريق) نقرأ:

خُذْ كِتابَك بِقُوّة،

أُخْرُجْ مِنْ داخِلِكَ نَحْوَكَ

لِكَيْ لَا تَغْرَقَ في نِصْفِ كَأْسِكَ

أَوْ تَتيهَ في يَمِّ هَواكَ،

ضَمِّدْ جِرَاحَكَ

وَآنْفَخْ في رَمَادِهَا

قَدْ تَجِدْ جَمْراً يُضيئُ في سمَاكَ،

لا تُخاطِرْ بِرَصيدِكَ مِنَ الهَوَى

دَثِّرْهُ بِصَدى رَجَاكَ،

أُكْتُبْ كَلِماتَكَ في السَّمَاءِ

فَمَنْ يَحْلُمْ بِالرّيحِ

هُوَ، حَتْماً، يَمْتَزِجْ بالهَوَاء.

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4291 المصادف: 2018-06-05 13:30:50