المثقف - أخبار ثقافية

"رباعية البحيرة" للروائي الفلسطيني يحيى يخلف

صدر حديثًا عن دار البحيرة للطباعة والنشر، للروائي الفلسطيني الكبير يحيى يخلف "رباعية البحيرة" في صندوق فاخر، يشمل أربع روايات له، وهي: " بحيرة وراء الريح، ماء السماء، جنة ونار، ونهر يستحم في البحيرة ".

وهذه الرباعية تصور وتتناول كفاح الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والاستقلال، وتغطي مراحل تاريخية ابتداءً بالعام ١٩٤٨ والنكبة والتشرد والمخيم الى مرحلة انطلاق الثورة الفلسطينية المسلحة، وانتهاء باوسلو وانشاءا السلطة والعودة الى الوطن وتداعياتها.

ويذكر أن يحيى يخلف هو كاتب فلسطيني حظيت كتاباته باهتمام النقاد والدارسين والاكاديميين، وقد أشغل أمينًا عامًا لاتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين، ومديًرا عامًا لدائرة الثقافة في منظمة التحرير الفلسطينية، ووزيرًا للثقافة في السلطة الفلسطينية، ورئيسًا للمجلس الأعلى للثقافة وللجنة الوطنية الفلسطينية، وترأس وفد فلسطين للعديد من مؤتمرات اليونسكو.

وهو من مواليد سمخ قضاء طبريا العام ١٩٤٤، عاش ردحًا من الزمن في الأردن ولبنان وتونس، وعمل في التدريس والصحافة، ونشر بواكير قصصه في مجلة " الأفق الجديد " التي صدرت في القدس في ستينات القرن الماضي، ثم في مجلة " الآداب " اللبنانية وفي الصحافة الفلسطينية في الخارج.

وصدرت له مجموعة كبيرة من الأعمال القصصية والروائية.

 

كتب: شاكر فريد حسن

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

من حوالي عشرين عاما قرأت (بحيرة وراء الريح) و اعتقد انها اهم ما كتب عن ادب النكبة. و لكن لسوء الحظ لم تتوفر لي بقية السلسلة في حلب، سوريا بسبب الحصار و توقف الممتبات عن العمل،
يحيى يخلف رمز من رموز الرولية العربية، و ليس بابضرورة فلسطين، و عمله الهام نجران تحت الصفر يغطي مشكلة بعيدة عن شرق المتوسط، و لم يقاربها احد الا سعدي يوسف في مثلث الدائرة و صنع الله ابراهيم في وردة و ذلك بعد سنوات طوال.

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4353 المصادف: 2018-08-06 03:00:01