 أخبار ثقافية

رابطة صحفيي الجنوب تدين تصريحات الغضبان المسيئة لمجلس النواب العراقي

تعربُ رابطة صحفيي الجنوب – المقر العام في البصرة،  عن استيائها وادانتها لتصريحات السيد وزير النفط العراقي الدكتور ثامر الغضبان التي تحمل تجاوزاً واضحاً على كرامة وهيبة المؤسسة التشريعية الأعلى في البلاد، كما أنها تتضمن تهجماً غير مبرر، ورداً عنيفاً على حق دستوري يمارسهُ السادة اعضاء المجلس النيابي باعتباره حقاً أصيلاً لهم، كما أن معالي الوزير لم يراعِ حرمة البث العام المقدم للجمهور في استخدامه لفظاً صادماً، لاينبغي لمن يشغل موقعه أو أي مسؤولية بارزة في الدولة استخدامه.

واذ تستغرب الرابطة من ورود كلمة " امسح بيه الارض" في مقابلة تلفزيونية اجرتها الزميلة قناة الفرات الفضائية مع الوزير الغضبان، حيث تم سؤاله عن موقفه في حال قدمُ له ملف استجواب من اعضاء مجلس النواب العراقي، فما كان من السيد الوزير الا الرد بالعبارة انفة الذكر، وهي عبارة خارجة، كما يعرف معاليه، عن سياق التخاطب الرسمي واللياقات الاعلامية المحترمة، فضلاً عن أنها تتضمن ايحاءً عنيفًا في الشكل والمحتوى.

 ومما يؤسف له حقاً أن العبارة اعلاه صادرة بحق اعلى هيئة شعبية منتخبة دستورياً، تحظى بتأييد الشعب العراقي وتمثيله.

ان الرابطة، اذ تجدد ادانتها ورفضها واستنكارها لورود مثل هذه العبارة، فأنها تدعو السادة والسيدات اعضاء مجلس النواب العراقي، للرد على الوزير المذكور، ومساءلته قانونيًا عن مبررات الاساءة البالغة للمجلس النيابي اولاً، وكذلك للشعب العراقي برمته، أذ أن مفردة "سحل" تحمل دلالات واضحة، المراد منها الاهانة والتحقير، وهو ما لا يجب السكوت عنه بأي شكل من الاشكال، كما تعد الرابطة أن التصريح اعلاه يمس حرية الرأي، وهي القضية الأساس الذي نذرت الرابطة جهدها الوطني للدفاع عنه، فهل يمكن أن يرد على السؤال والاستفهام بل وحتى الاتهام المعزز بالأدلة القانونية، بمثل طريقة معالي الوزير المفاجئة.

ختاماً، تؤكد الرابطة احتفاظها بحقها في مقاضاة أي جهة أو مؤسسة أو شخصية عامة تسيء للمجلس النيابي، أو لشخوصه، أو لحرية الرأي في العراق برمته، وتدعو الوزير الغضبان الى سحب تصريحه غير اللائق وغير المقبول اعلاه، والاعتذار عنه للشعب العراقي اولاً الذي تلقى هذا الكلام الصادم في وسيلة بث عام، وتطالب جميع اعضاء مجلس النواب بالدفاع عن هيبة المؤسسة التشريعية في العراق وعدم السماح لهذا الوزير أو لغيره بالتجاوز على كرامة السادة النواب، ليكون عبرة لمن اعتبر، وإلا فإن مجلس النواب سيصبح لا سمح الله "ممسحة" فعلاً كما يقول الغضبان!  والله ولي التوفيق.

 

رابطة صحفيي الجنوب

البصرة

4/3/2019

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4565 المصادف: 2019-03-06 01:09:00