 أخبار ثقافية

جلجامش وقصائد أخرى للشاعر سكوت ما ينار تصدر بالإنكليزية

عن دار ماموث Mammoth Books في بنسلفانيا، الولايات المتحدة، صدرت  المجموعة الشعرية الجديدة للشاعر والأكاديمي سكوت ما ينار بعنوان (جلجامش وقصائد أخرى).  تعيد القصائد بناء ملحمة جلجامش من خلال إعادة بناء وتركيب شخصياتها الأساسية. لكل شخصية لوحة تعرب بها عن دورها في العالم، مع إسقاطات معاصرة، تناول بها الشاعر أهم ما يشغل ذهنية الإنسان المعاصر: الرغبة بالحياة والخلود والسلطة. بالإضافة لحب التملك والشهوات المحرمة، ثم علاقة الإنسان بالطبيعة بشكل عام.

1369 كلكامش

تضم المجموعة ثلاث قصائد طويلة. الأولى تتكون من عدة لوحات هي على التوالي: شمخات، نينسون، عشتار، أنكيدو، جلجامش، أيام قبل الطوفان، إرشكيجال. في القصيدة الثانية اللوحات التالية: خمبابا، سيدوري، أوتونبشتيم، جوجلانا، لوكال بندا، أور - نونجال، كور.

أما القصيدة الثالثة فهي مونولوج طويل بصوت إنليل. ويتكون من صوتين: صوت التباهي بقدراته الخارقة. وصوت يذكر فيه أفضاله في خلق العالم وبلغة عجائبية تذكرنا بأساطير التكوين.

وفي نهاية المجموعة ثبت بأسماء الشخصيات التي مر ذكرها مع تعريف مختصر بكل شخصية حسب دورها في ملحمة جلجامش الأصلية.

لوحة الغلاف للفنانة جان كايثير من جامعة إلميرا في نيويورك. ويبلغ حجم المجموعة 55 ص.

ولا يفوتنا هنا التذكير أنه بالتزامن مع النسخة الإنكليزية أصدرت مؤسسة المثقف العربي (سيدني/ أستراليا) بالتعاون مع دار ليندا للطباعة والنشر والتوزيع (السويداء / سوريا) ترجمة عربية كاملة للمجموعة، تصدرتها مقدمة من الشاعر خاصة بقراء العربية يبين فيها مكانة ملحمة جلجامش في الفكر الإنساني، والدور الذي لعبته حضارة وادي الرافدين في تطوير الإنسانية. 

وسكوت ما ينار شاعر أمريكي، وأستاذ في جامعة أوهايو (لانكستر). سبق أن صدرت له عدة أعمال نقدية وشعرية من أهمها: الإزهار مرتين، بلاط العقل، موسيقا النحاس (شعر)، والشاعر في قصيدته (نقد مع مختارات شعرية بجزئين). وشارك أيضا بإعداد وتحرير مختارات للشاعر السوري المرحوم رياض صالح حسين. وهو حاليا محرر زاوية الترجمة في مجلة “كريزي هورس” التي تصدر عن جامعة شارلستون في أمريكا مرتين في العام.

http://www.almothaqaf.com/k/k2/929356

 

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4924 المصادف: 2020-02-28 01:35:18