 أخبار ثقافية

مجلة الفيصل: حوارات ومواضيع متنوعة وملف حول المناخ

كرست مجلة الفيصل الملف في عددها الجديد لتغير المناخ وأحوال البيئة. تشي مظاهر شتى وعلامات مقلقة لا توحي بالاطمئنان الكلي إلى مآل الكرة الأرضية، والتفاؤل بسلامتها الحيوية. وقد أوصى تقرير نادي روما المسمى "حدود النمو"

بأن هنالك ضرورة لوجود ضمير عالمي جديد ومعيار أخلاقي جديد يحكم استخدام الموارد المادية.  وهو موقف جديد إزاء الطبيعة وقائم على التوافق والانسجام، وليس على الغزو والقهر وفيه عاطفة قوية تجاه الأجيال القادمة.

شارك في الملف باحثون وكتاب: نجيب الخنيزي، إميلي براتيكو، بنعيسى بوحمالة، ماريون كوكيه،  محمد عيسى، محمد دلف الدليمي، الغازي عقاوي، العربي إدناصر، علاء الدين الهدويفوتنزي.

وضم العدد الجديد من «الفيصل» مواضيع ومواد متنوعة. في باب دراسات نقرأ:

"نزهة مارشال" لمحمد اليحيائي ..كتابة تخوض مغامرة في مواجهة الزمن وتضيء الحياة داخل النص وخارجه للروائية والناقدة اللبنانية لنا عبدالرحمن وسمير مندي. في باب «قضايا» نطالع موضوعا بعنوان "مقتل جورج فلويد يأخذ طابعا عالميا ويعيد طرح خطاب العنصرية تاريخه ومحدداته"(الزواوي بغورة).

وفي حوار العدد، يرى المفكر اللبناني مشير باسيل عون إن الحضارات اعتصمت بشيء من الرجاء الغيبي، وأن وظيفة النخب أن تجرؤ حيث يخنع الآخرون. ويوضح عون أن الاقتراحات النهضويّة التي ساقها مفكّرون مسيحيّون أثبتت جدارتها وصوابيّتها وملاءمتها التاريخيّة، إذ إنّ الصحوات الدينيّة والانقباضات المذهبيّة والعصبيّات العشيريّة لن تنقذ العالم العربيّ من السقوط المريع في غياهب العقم الحضاريّ. (حاورته الباحثة اللبنانية ريتا فرج). وفي حوار آخر تقول الكاتبة التركية إليف شفق أن  كل ما هو مطلوب لتكون قادرا على الكتابة مفقود في تركيا اليوم. (ترجمة عماد فؤاد).

وفي باب "سيرة ذاتية" يكتب الناقد فيصل دراج عن إحسان عباس: إنسان من معرفة وبصيرة ومحبة. ومما يقول فيصل دراج: علّمني إحسان عباس احترام اللغة، وفضيلة المتواضع العارف، وأخلاق الكتابة، ولم أستطع تعلّم الهزل الجاد والجدّ الهازل، المكسويّن بالبصيرة وحقائق الحياة....حين توفي عام 2003، شعرت أن جمالاً من هذا العالم انطفأ، وأن بيته في فلسطين سقط عليه سواد جديد".

وتنشر الفيصل في عددها الجديد عددا من المقالات لكل من:  علاء خالد، جمال شحيد، تركي الحمد، حسن حنفي، زكي الميلاد، عبدالسلام بنعبد العالي، عبدالوهاب أبو زيد، محمد جميل أحمد، علي حسن، قادري أحمد حيدر، ياسين النصير.

ونقرأ في باب "ثقافات" مقالا لفالتر بنيامين: "فك أربطة مكتبتي: حديث حول جمع الكتب"(ترجمة سعد البازعي). ونقرأ أيضا: فن المحتمل، لتوماس بافيل (ترجمة إدريس الخضراوي). وفي الباب نفسه نطالع مادة أخرى بعنوان: قانون يانته الإسكندنافي في طريقه إلى الزوال(فجر يعقوب). وفي باب "فضاءات" نقرأ عن أندريه مالرو الكاتب والوزير والمغامر.. قصة حياة ترويها قطته (صوفي دودي، ترجمة محمد الحبيب بنشيخ). وفي باب "عمارة" يكتب أسعد الأسدي عن عمارة رفعة الجادرجي، الذي يتلو في أشكال أبنيته حكاية نص تعودت الأمكنة إنتاجه، غير أنه يأتي متحولا.

ويرسم الكاتب المصري سعيد الكفراوي بورتريه للشاعر الراحل محمد عفيفي مطر.

وفي باب "رسائل" نكتشف "أربع رسائل غير معروفة لفيكتور هوغو" (ترجمة عادل داود). وفي "تحقيقات" نقرأ إجابات لعدد من المثقفين العرب، حول سؤال عن عدوهم (باسم سليمان). وفي باب "كتب" نتعرف على عدد من الكتب الجديدة ومراجعات عنها:  "الاشتياق إلى الجارة" للحبيب السالمي (عبد المجيد دقنيش)، "أراك في الجنة" لمحمد الفخراني (صبحي موسى)، "الثقافة الجمهورية في اليمن"

لمحمد علي زيد (محمد الشيباني)، "بلاد الثلاثاء"لخالد الناصري(منذر مصري)، "كيف أصبح العهد القديم كتابا؟ تدوين إسرائيل القديمة"(أحمد البهنسي)، "لا حرب في طروادة"لنوري الجراح (بهاء إيعالي)، "الخوف من الأوبئة" (أدريان بونيتو ترجمة إيهاب صبحي)، "الطائر الأبيض في البلاد الرمادية"لاستبرق أحمد (زكوان العبدو)، "سيرة الوقت" لمعجب الزهراني (محمد الجويلي)، "قاف قاتل، سين سعيد" لعبدالله البصيص(ليلى عبدالله).

وفي باب "تشكيل" نقرأ موضوع حول "الكارثة وولادة اللون في تجربة الرسام سيزان" (علي بلجراف) وفي باب:فوتوغرافيا" نقرأ حوارا مع الفوتوغرافي البرازيلي سيباستيون سالغادو (ترجمة إلياس فركوح). ويكتب صادق الشعلان في باب "موسيقى" مادة حول الموسيقار غازي علي: حالة موسيقية بلا مثيل". وتنشر الفيصل مجموعة من النصوص، لعواض العصيمي، وزكي الصدير، وأحمد القاضي، وهدى حمد.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5055 المصادف: 2020-07-08 02:41:46