709 شعرية الوصفصدر عن دار غيداء للنشر والتوزيع / الأردن كتاب كتاب "شعريّة الوصف في قصص سناء الشعلان" للباحثة العراقيّة " تمارة رياض ذنون محمد " في 257 صفحة من القطع الكبير.

والكتاب يدور حول المنجز القصصي المنشور للأديبة الأردنية ذات الأصول الفلسطينية؛إذ تناول دراسة مجموعاتها القصصيّة: تراتيل الماء، وأرض الحكايا، والكابوس، وقافلة العطش، ومذكرات رضيعة، والذي سرق نجمة، وحدث ذات جدار، وتقاسيم الفلسطيني، وناسك الصومعة، ومقامات الاحتراق، والهروب إلى آخر الدنيا.

وقد اعتمدت الباحثة في كتابها هذا مقاربة منهجية تجمع بين التحليل البنائي لمكونات التركيب النصي للوصف، وبين تفعيل دور المكون الدلالي للمفردات والجمل الوصفية التي يمكن استكناه دلالاتها من خلال علاقاتها على مستوى البنية النصية والتركيبية، ولاسيما الدلالة للخطاب الوصفي بشكل عام استنادا إلى المقاصد النصية وما يحتويه الخطاب من جماليات وإحالات اجتماعية وسياسية ونفسية وذاتية.

وتكوّن الكتاب من مقدّمة وتمهيد وثلاثة فصول؛ فالتمهيد قد اشتمل على أربعة محاور، الأول يتناول مدخلاً نظرياً إلى مفهوم الشعرية عند الغرب والعرب، والثاني تناول مدخلاً نظرياً إلى الوصف القصصي، والثالث تناول مدخلاً نظرياً إلى مفهوم القصة القصيرة، أمّا الرابع فقد تضمّن موجز حياة والتجربة الأدبية للقاصة سناء الشعلان.

أما الفصل الأول المعنون بـ(الوصف ومستوى العلاقة التفاعلية مع السرد والحوار والحدث)، فقد اشتمل على ثلاثة مباحث:في المبحث الأول درست الباحثة العلاقة بين الوصف والسرد، استناداً إلى الوصف الموجه من قبل السرد الذي اشتمل على ثلاثة أنواع من الوصف هي: الوصف البسيط، والوصف المركب، والوصف الانتشاري. أمّا في المبحث الثاني، فدرست الباحثة العلاقة بين الوصف والحوار من خلال نوعَي الحوار:الخارجي والداخلي، وما يتوفر كل منهما على أنواع حوارية تتمثل بـ(الحوار المجرد، والحوار الرمزي، والحوار المركب الوصفي/ التحليلي) في إطار الحوار الخارجي، و(المنولوج، والمناجاة، والتخييل) في إطار الحوار الداخلي.أمّا المبحث الثالث فقد اشتمل على دراسة العلاقة بين الوصف والحدث من حيث الوصف الاستهلالي للحدث، والوصف الممهد للحدث.

أمّا الفصل الثاني المعنون بـ(فاعلية التوصيف للشخصية والمكان)، فقد تضمن مبحثين، درست الباحثة في المبحث الأول وصف الشخصية من حيث الوصف الخارجي والداخلي.واشتمل المبحث الثاني على دراسة وصف المكان من خلال ثلاثة محاور، الأول دَرَسَ الرؤية الوصفية للمكان التي تمثلت في الرؤيتين الانتقائية والاستقصائية، والثاني اشتمل على دراسة أقسام المكان الموصوف المتمثل بمكانين، هما المكان العام والخاص، والثالث درس وصف الأشياء.

أمّا الفصل الثالث والأخير المعنون بـ(جماليات الشعرية في الخطاب الوصفي القصصي)، فقد تضمّن مبحثين، تناول المبحث الأول تقنيات الخطاب الوصفي المتمثلة بـاللغة والمؤثرات البلاغية، والمفارقة الوصفية، والرمز والأسطورة. وفي المبحث الثاني درست الباحثة وظائف الخطاب الوصفي المتمثلة بثلاث وظائف هي: الوظيفة التزيينية، والوظيفة التفسيرية، والوظيفة الإيهامية.

ثم كانت الخاتمة التي اشتملت على أهم نتائج البحث، وكذلك قائمة المصادر والمراجع التي تضمنت هي الأخرى مصادر الكتاب ومراجعه المعتمدة .

 

 

عن دار ومكتبة كل شيء ناشرون الحيفاوية، صدر قبل أيام للشاعر والكاتب الفلسطيني د. جمال سلسع، رواية " عاصمة تقرأ الضباب "، وتقع في 280 صفحة من الحجم المتوسط، وتحكي جانبًا من سيرته الذاتية، ونرى من خلالها وطنًا يبحث عن شمسه وقديسة وطن جريح هي مدينته الجميلة بيت ساحور، وهي تصنع لحظة تاريخها بعصيانها الضرائبي قلادة وطنية لا تزال تطوق جيدها .

ويشكل هذا العمل الروائي اضافة نوعية لمجمل المسيرة الأدبية والتجربة الابداعية للدكتور جمال سلسع .

يشار إلى أن د. جمال سلسع طبيب وشاعر وناقد أدبي له حضوره وتقديره في المشهد الابداعي الثقافي الفلسطيني تحت حراب الاحتلال، ولد العام 1942 في مدينة بيت ساحور، تخرج طبيبًا وجراحًا من جامعة عين شمس في القاهرة سنة 1969.

عاد على الوطن العام 1970 وأشغل مديرًا لمستشفى اريحا ومديراً لدائرة الصحة فيها .

يمارس الكتابة منذ أواخر الخمسينات، ونشر كتاباته في صحف المساء والشعب والجهاد والفجر وحديث الوطن ومجلات الشراع والبيادر والكاتب والفجر الادبي وغيرها .

وهو من مؤسسي اتحاد الكتاب الفلسطينيين عام 1980.

صدر له : جمرات متوقدة في أرض الأشجان، سر الفداء، أيا قدس أنت الخيار، أناشيد البرق والأطفال والحجارة، عندما تتكلم الحجارة، ديمومة البقاء، وضعنا المجد دينا، رسالة تخترق الأسلاك الشائكة، لم الانكسار رغيفي الوحيد، عش الروح، شك اليقين، الاوذيسة الفلسطينية، ما تزال يدي تدك أبوابك، ما زال يغسلنا الرحيل، الصورة الشعرية الحديثة ، الظاهرة الابداعية في الشعر الفلسطيني الحديث، الظاهرة الابداعية في شعر راشد حسين، الأسطورة والتراث في الشعر الفلسطيني الحديث، تحت المجهر الأدبي، أوجه التحليل داخل القصيدة الحديثة .

نحيي د.جمال سلسع على جهوده في خدمة المشهد الأدبي والثقافي الفلسطيني، والتهاني القلبية بصدور روايته " عاصمة تقرأ الضباب "، ونتمنى له الصحة ودوام الابداع والعطاء، مع خالص تحيات الود والتقدير له، مبدعًا وإنسانًا .

 

كتب : شاكر فريد حسن

 

705 متلازمة بروينصدرت عن دار براء للطباعة والنشر والتوزيع الطبعة الثانية لرواية (متلازمة بروين) للكاتب (حيدر عصام) والتي صدرت الطبعة الاولى لها عن دار E-kutub للنشر والتوزيع/ لندن عام 2018

(مُـتـلازِمـة بـرويـن) رواية تاريخية تسرد الاحداث السياسية والعسكرية في (أفغانستان) للفترة ما بين عامي 1976 و 2001 كالانقلاب الشيوعي والاحتلال الروسي لأفغانستان والحرب الاهلية الأفغانية ونشوء حركة طالبان وصولاً الى التدخل الأمريكي، كما تُناقش الرواية عِدة مفاهيم وردت في كتب الفقه الإسلامي مناقشةً معززةً بمصادر تأريخية وفقهية، الرواية اشبه بدراسة بحثية عن الشك الكامن لمن ورث دينه ولم يعتنقه بالإيمان والمؤدي بدورهِ لتلك الحيرة التي تحول ما بين التديّن والإلحاد.

الرواية متوافرة الان في موقع الدار في بغداد/ شارع المتنبي/ قرب مقهى الشابندر.

عمان- الأردن: في حفل ثقافي كرّم تيار التّجديد الثقافيّ في رابطة الكتاب الأردنيين د. سناء الشّعلان والشاعر لؤي أحمد على منجزهما الثّقافيّ والإبداعيّ؛ إذ نالت الشّعلان مؤخراً جائزة كتارا لرواية الأطفال للعام 2018 عن روايتها للفتيان (أصدقاء ديمة) وجائزة المثّقف العربيّ للعام 2019 عن مجمل أعمالها الإبداعيّة والأكاديميّة والنّقديّة، فضلاً عن إصدارها لطائفة من أعمالها الإبداعيّة الجديدة (أدركها النّسيان، أكاذيب النّساء، قالت النّساء، وأبي سيد الكلمات، والذين لا ينامون، وغصون وتخوم، الدّرب إليهم).

 أمّا الشّاعر والإعلاميّ لؤي أحمد فقد نال مؤخراً عدّة جوائز إعلاميّة، وهي: جائزة الصّحافة القائمة على حقوق الطّفل لعام 2018، وجائزة مجلس اعتماد المؤسسّات الصّحيّة HCAC، وجائزة مؤسّسة الحسين للسّرطان، وذلك عن أفضل ثلاثة تقارير، وهي:تسوّل القاصرين مع آبائهم، إدارة النّفايات الطّبيّة الخطرة في مستشفى الجامعة الأردنيّة، وسرطان الخوف.

حضر حفل التكريم أعضاء الأمانة العامة للتيار.

رابط اليوتيوب:

https://youtu.be/gCOC1RmoSH0

الفن رحلة الكائن في العوالم حيث المشاهد والعناصر والأحوال من وجهة نظر الكائن الفنان المبدع ذلك أن الابداع الفني يظل تخيرا  من قبل الذات وهي في حلها وترحالها لا تنشد غير القول بالألوان والأشكال تنحت جمالها بين الكائنات والأشياء..

الفن رحلة وهيام ..هكذا هي منذ طفولتها تخيرت الفن من روافد متعددة.. من الحرف الى الديكور الى التشكيل الفني وهي في كل ذلك لا تطمئن للن بعينه حلمها أن تنجز ما تراه هي بعين القلب والوجدان فنا معبرا عن دواخلها وشجنها وأحلامها..

عملت ضمن المبتكرات في فنون الحرف والديكور ضمن تجميل الفضاء عبر الخشب والجلود والمواد المختلفة لتصل الى ما به تتحلى الفضاءات والبيوت والصالونات في تخريجات فنية بين فنون الحرف التقليدية والابتكار في الديكور ..الى جانب ذلك كانت مغامرتها مع الفن التشكيلي بحسب تصورها فكانت لوحاتها بمثابة المحاولات للتأليف بين ما هو حرفي تقليدي وفني تشكيلي حيث الكولاج واللعب على مواد أخرى للوصول الى مشهدية معينة في اللوحة.

الفنانة سعدية برك الله وفي مشاركتها هذه بثلاثة أعمال ضمن معرض جماعي برواق علي القرماسي بالعاصمة (يتواصل الى غاية يوم 03 مارس المقبل) تواصل عملها ضمن السياق الفني التقليدي والتشكيلي وذلك بعد مشاركات أخرى سابقة منها المهرجان الدولي للفنون التشكيلية بالمحرس وفي رشات الرسم التي تعد للأطفال حيث تتواصل معهم وتعلمهم العلاقات الأولى مع اللون والرسم واللوحة..

في معرضها برواق القرماسي لوحات منها " المرأة بالسفساري " التي تستعيد فيها وبطريقتها الفنية شيئا من مشهدية التراث ضمن اليومي التونسي..

فنانة طموحة تبحث عن ذاتها بالعمل الفني وتسعى من خلال المجال الحرفي التقليدي الى القول بالفن كمتنفس ومعبر عن شجن الفنان وآماله فضلا عن تسويق ما تنتجه وقث طلب الراغبين قي التأثيث بالفن والديكور .. الفن هنا لون آخر وسياق مغاير..

 

شمس الدين العوني

 

697 سماح خليفةعن مكتبة كل شيء في حيفا، لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر للشاعرة والكاتبة الفلسطينية سماح خليفة باكورة أعمالها الروائية بعنوان " نطفة سوداء في رحم أبيض ".

تقع الرواية في ٢٨٧ صفحة من الحجم المتوسط، وتتناول الجرح الفلسطيني النازف، وتقدم نموذجًا لصمود المراة الفلسطينية في هيئة وطن، والوطن المتجسد في هيئة امراة، وتطرح أهمية المراة الفلسطينية ودورها كأم وأخت وحبيبة وزوجة ومقاتلة ضد الاحتلال وممارساته التنكيلية.

ويمكن القول أنها رواية واقعية تصور أحداث يومية مستمدة من الحالة الفلسطينية المعاشة تحت حراب الاحتلال.

وما يميز كتابة سماح خليفة الأسلوب السردي المشوق، واللغة الرشيقة الممتلئة بشحنات انفعالية صادقة متوترة ودافئة.

وتجدر الاشارة إلى ان سماح خليفة من بلدة طوباس، وتقطن في قرية عجة، قضاء جنين بالضفة الغربية، حاصلة على شهادة البكالوريوس في الأدب من جامعة النجاح الوطنية .

وهي شاعرة وكاتبة غزيرة الانتاج، ولها حضور في المشهد الأدبي الفلسطيني، تكتب الشعر والنثر والخاطرة والومضة والقصة القصيرة والرواية والمقالة والقراءات الأدبية، وتنشر كتاباتها في الصحف والمواقع الالكترونية في الداخل والخارج. وكان قد صدر لها ديوان " أبجديات أنثى حائرة ".

نهنىء الصديقة الشاعرة والكاتبة سماح خليفة بصدور روايتها الأولى " نطفة سوداء في رحم أبيض "، ونتمنى لها مستقبلًا باهرًا وزاهرًا في مجالات الشعر والرواية، ومزيدًا من التألق والتوهج الأدبي.

 

كتب: شاكر فريد حسن

691 بان الخياليضمن فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب تم توقيع المجموعة القصصية القصيرة (باندروا) للاديبة العراقية بان الخيالي والتي صدرت عن دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع / دمشق، تقع المجموعة ب 188 صفحة من الحجم المتوسط، التنضيد والتدقيق والاخراج والطباعة القسم الفني / دار نينوى، لوحة باناروا ما الغلاف الفنان الانكليزي (james alkhayali ) .

اما الغلاف الخارجي فقد زينته بهذه الكلمات الجميلة وهي مقدمة مجموعتها القصصية باندورا .

هذا يحدث أحيانا، ان يجتاحك الليل .....

ان تمتد يدك الى أكرة بابه تفتحها بطيش فيكسب الظلام كل أوزاره لروحك،

حينما يصادف انك أنت بالتحديد الواقف في الجهة الأخرى

أنت الذي تحاشيت دائما أن تولج نفسك الرقيقة في مثل تلك المداخل

نفسك الشامخة التي امتلأت بالندوب،

ها انت تتمزق من جديد تائه في سؤال يعرض الأبدية

لم انا؟

الم أحذرك؟ لعلي نسيت .....

لكنه حدث لي قبلك

حينما لم يسعفني طيشي .

تضمنت المجموعة القصصية للاديبة بان الخيالي (30) قصة قصيرة.

وهي على التوالي:

جرّة باندورا، حفلة أرق، العدم، رابح الكنّاس، كومة سكر، اكسباير،  اللوتي، في مكان ما .. من الليل، الارملة السوداء، وجهها في مرآتي، المأتم، قصتي، اكسر كأسك يا نيكولا، حلم من صلصال، الصورة، نجمة للذكرى، السيد رجل، الأم، الإله والنهر، في قاع النيجر، محنة السيد نديم، فتيت الياسمين، بيبسي، اللوحة السادسة عشر، بارانوما، الفطام، يا حسن، رؤوف، يوميات شرقية، مملكة الرياح .

 

علي الزاغيني

 

694 منتدىقضايا مهمة في الصالون الثاني للمنتدى العربي الأوربي للسينما والمسرح بباريس

تم عقد الصالون الثاني للمنتدى العربي الأوربي للسينما والمسرح ـ بجراند كافية كابسين الشهيرة بمنطقة الاوبرا في باريس ـ السبت 16 فبراير الجاري بحضور شخصيات فنية عربية وأوروبية وبادارة حميد عقبي ـ رئيس المنتدى وماريون جادو ـ نائبة المديرة التنفيذية حيث طرحت عدة قضايا للنقاش كان من أهمها السينما الجزائرية الشابة الواقع والطموحات والمشهد المسرحي الفرنسي والسينما القطرية خطوات شجاعة والمسرح والسينما العراقية ما بعد 2003.

في بداية الصالون وقف جميع الحاضرين دقيقة صمت تكريما للشهيد العراقي علاء مشذوب ثم تحدث د. جواد بشارة عن هذه الحادثة المؤلمة وعن الشهيد ومكانته الإبداعية وقال في حديثه " اغتيال علاء مشذوب بطريقة وحشية أمام بيته احدث صدمة قوية في المشهد الثقافي العراقي ونحن خسرنا صوته ولكن هذه التحديات المفجعة يجب ألا تمنع المبدع العراقي من مواصلة الطريق."

ثم تحدث الممثل السينمائي الفرنسي الجزائري لوران جرنيقون عن الوضع السينمائي الجزائري والذي يعتبره نشطا ولكن تكمن المشكلة في التوزيع وقلة الصالات السينمائية في الجزائر وهناك أفلام جزائرية جيدة تصل إلى المهرجانات العالمية وبعضها ينجز من أشخاص وبدون دعم الدولة.

كما شارك د. حميد شاكر ـ أكاديمي عراقي وقال في مداخلته أن هناك أفلام جزائرية والمغاربية جيدة لكن اللهجة تقف كعائق للمشاهد العربي وهذه مشكلة يجب التفكير بها، ثم تحدث عن بدايات سينمائية عراقية شجاعة إلى بداية الستينات وعانى الفنان السينمائي والمسرحي من قوة وصرامة الرقابة والقمع إلى سنة 2003، معتبرا أن التحرر من الرقيب ووجود مناخ حر يؤسس لتطور المشهد السينمائي في العراق في حال وجود دعم الدولة.

تداخل المخرج القطري مهدي علي علي وتطرق لوجود أفلام عراقية كردية قوية في الشكل والمضمون مدعومة من مؤوسسات أوروبية اسكندنافية وبعضها وصل لمهرجانات عالمية.

695 باريس

كما شرح د.جواد بشارة ما كان يعانيه العراق من قمع الرقيب ووضح الطريق متاح حاليا لكن هنالك نقص خبرات تقنية ونظرية وتنتج أفلام شبابية بجهود ذاتية لكن بعضها يكون في مستوى فني وجمالي ضعيف لا تمكنه من المشاركة بالمهرجانات.

تحدثت الممثلة الفرنسية ماريون جادو عن المشهد السينمائي الفرنسي معتبرة أن صعوبات ضخمة تواجه أي مخرج أو ممثل شاب للدخول وقد يكون شبه مستحيل دون معرفة ودعم من منتج كبير وأن الأفلام المعروضة بالصالات الكبرى تعتمد على وجوه مكرر وأسماء مكررة بحكم شهرتها ونجوميتها لذا تظل المهرجانات الفنية الصغيرة وبعض القنوات الثقافية هي المتنفس.

ثم تحدث المخرج القطري مهدي علي علي وعرض مراحل تطور السينما القطرية، معتبرا أنها حديثة جدا ففي سنة 2000 وعلى يد خليفة المريخي وحافظ علي علي ولكن اليوم تشهد حاليا دعم من الدولة وخاصة مؤسسة الدوحة والتي تدعم أيضا تجارب فنية حول العالم، كما أن مهرجان قمرة يقدم خبرات ودعم جيد جدا، كما تحدث عن وجود مهرجانات ومؤسسات عربية في مصر ولبنان والخليج ويستطيع الشباب تطوير أنفسهم وهذا يحتاج إلى جهد منهم والبحث.

ثم تحدث ايمانويل بلون ـ مؤسيقي فرنسي له شراكة قوية مع الموسيقي المغربي الأخصر بوعساف الذي كان حاضرا أيضا، عرض ايمانويل بعض ما قدمه مع شريكه معتبرا أن مشاركتهما بموسيقى عدة أفلام منها أفلام مع السينمائي اليمني حميد عقبي وأفلام مع قناة أرتي وهو يرى أن الموسيقى ليست زخرفة أو مجرد مؤثر ثانوي بل لها جمالياتها الخاصة، هنا تداخل الموسيقي المغربي الأخصر بوعساف ليؤيد هذه الرؤية وضرورة أن يعي المخرج بأهمية الموسيقى وأن يتاح لها مساحة جمالية وحضور إبداعي.

ثم تحدث المخرج العراقي سمير رياض ـ طالب دكتوراة بباريس عن ضرورة أن يكون للمسرح العربي حضوره في أوروبا وأن تسهم الجمعية العربية الأوروبية للسينما والمسرح والمنتدى بالتخطيط لمهرجان عربي أوروبي مسرحي.

تخلل النقاشات مداخلات للممثلة الجزائرية ليلى بن سعيد وأميرة هشاش وتم عرض مشاركة خارجية من د. هشام زين الدين ـ استاذ المسرح في جامعة لبنان والذي يرى أن المسرح اللبناني بخير وقوي ويمتلك الخبرة والكوادر وما ينقصه هو بناء مسرح وطني أو قومي تبنيه الدولة ليحتضن الإبداع.

كانت القضايا مهمة وتم بث الصالون مباشرة عبر الصفحة الرسمية للمنتدى على فايسبوك وحضيت بأكثر من 700 متابعة حول العالم وفي تصريح مختصر قال السينمائي اليمني حميد عقبي ـ رئيس الجمعية العربية الأوروبية للسينما والمسرح والمنتدى :ـ "هذا الصالون الثاني للمنتدى والذي شهدنا فيه قضايا مهمة ومشاركات من أصدقاء وصديقات أعضاء وداعمين للمنتدى والجمعية ونحن هنا نثبت وجودنا في عاصمة الفن وحضور قضايا إبداعية تخص السينما والمسرح العربي ومحاولتنا إيجاد ملتقيات تساهم في إيجاد جسور متينة وعملية للتقارب والتفاهم الفني العربي الأوروبي أحد أهم أهدافنا ونحن نعمل حاليا بعدة فعاليات كصالون المنتدى في باريس وفي المغرب العربي وعدة ملتقيات نحضر لها دون ضجيج أو دعائة زائفة، ننظم أنفسنا أكثر ونكسب أصدقاء وداعمين من العالم العربي والأوروبي وأمريكا وكندا ونكسب خبرة فالطريق طويل وتصادفنا عقبات كأي كيان جديد لذلك خطواتنا هادئة ومدروسة ونعمل فنحن هنا ليس وهناك بفعاليات ترونها جميعا والأداء يتحسن أكثر وأشكر الصديقة نوال عبدالعزيز مديرة المنتدى وماريون جادو نائبتها والداعم الفنان الفرنسي جون بيير ديبوي ـ نائب الرئيس وكل من يقدم لنا النصيحة والإستشارة ونرحب بكل من يمد لنا يده بالدعم الغير مشروط

 

متابعات ثقافية ـ باريس

 

ضمن الفعاليات الثقافية والفنية والادبية والفكرية تشهد مدينة الكاف عددا من الأنشطة الثقافية بعنوان فيفري الثقافي 2019 وذلك بتنظيم من قبل المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف وتضمن البرنامج فعاليات منها احتفالية احداث ساقية سيدي يوسف ومهرجان التيسيرا للمنودراما وملتقى مصطفى الفارسي وتظاهرة سيرتا نوف الى جانب عروض مسرحية منها عرض الفنان توفيق الغربي "جمهورية الرمان" وفي موسم ثقافة الحدود وأيّام الفن الرابع للهواة بالدهماني.. وأيّام سيكا الشعرية التي تكون في دورتها الأولى وبالتعاون مع بيت الشعر التونسي بادارة الشاعر أحمد شاكر بن ضبة وضمن أنشطة وفعاليات البيت من خلال مشاريع وانفتاح على الفضاءات الثقافية في الجهات والمؤسسات الثقافية..هذا التنوع الثقافي تحرص من خلاله المندوبية الثقافية بالكاف بادارة الأستاذ نعمان الحباسي على تعدد الفعالبات في جهات الكاف والتعاون مع الأطراف الثقافية والمبدعين ولاحداث الحراك الثقافي الذي ينسجم مع ثراء الجهة وعراقتها الثقافية.. ندوة  "المهمشون في أدب الفارسي" من الفقرات الهامة في البرنامج حيث الجلسات العلمية والمداخلات بخصوص هذه التجربة التونسية في السرد وذلك وفق عنوان  مميز ضمن  الاحتفال بالذكرى (11) لرحيل  الأديب مصطفى الفارسي  ..والأديب مصطفى الفارسي  بحسب ويكيبيديا بعد إحرازه على شهادة الباكالوريا، انتقل إلى فرنسا لمزاولة تعليمه العالي في جامعة السربون بباريس حتى أحرز على الإجازة في اللغة والآداب العربية سنة 1955 وعلى شهادة الدراسات الإسلامية العليا من نفس الجامعة سنة1956 ببحث عن ثورة القرامطة.[1]. عاد إثر ذلك إلى تونس ليسجل حضورا بارزا على الساحة الثقافية من خلال مساهمته في الصحافة والإذاعة التونسية والكتابة. وقد اشتغل في الحقل الثقافي، ومن الوظائف التي تولاها إدارة الآداب بوزارة الثقافة التونسية منذ سنة 1971 وإلى إحالته على التقاعد المبكر. كما عين رئيسا مديرا عاما للشركة التونسية للإنتاج السينمائي (الساتباك)من سنة 1962-1969 واشرف كذلك لمدة غير قصيرة على مجلة الأحداث التونسية المصورة. كان عضوا مؤسسا لاتحاد الكتاب التونسيين والجمعية التونسية لحقوق المؤلفين. كتب مصطفى الفارسي الشعر والمقالة النقدية والمسرحية والقصة، كما ترجم الأدب الإفريقي والآسيوي ونشره في مجلة "لوتس" وأذاع البعض من ترجماته في برنامجه "أصوات من إفريقيا وآسيا" ("مبدعون من الشرق والغرب")، وقد صدرت له المؤلفات التالية :في الرواية:المنعرج وهي رواية صدرت في طبعتها الأولى عام 1963.حركات، وقد صدرت الطبعة الأولى عن الدار التونسية للنشر عام 1978، في المسرح(قصر الريح(مجموعة مسرحيات إذاعية) أعيد طبعها عام 2003الفتنة والفلين يحترق أيضا، وهي مسرحية حول المرأة. الطوفان، بالاشتراك مع التيجاني زليلة. رستم بن زال، بالاشتراك مع التيجاني زليلة.  البيادق، وهي مسرحية، ألفها أيضا بالاشتراك مع التيجاني زليلة عام 1970، وقدمت على الركح مرة واحدة في تلك السنة ثم لم يسمح بنشرها إلا في أفريل 1992..الأخيار وكـُتبت هذه المسرحية بالاشتراك مع التيجاني زليلة كذلك.في القصة: القنطرة هي الحياة  مجموعة قصصية سرقت القمر مجموعة قصصية ، وقد استخرج منها عام 1975 شريط تلفزي بعنوان الشبـــّاك... سيناريو وحوار الطيب الجويلي والصادق بن عائشة، إخراج الهادي بسباس  ....

هذا وسبق لمدينة الكاف أن شهدت قبل ذلك فعاليات ثقافية ..ففي  سياق أنشطتها المتنوعة نظمت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف فعاليات الدورة السابعة لمهرجان عمار بوثلجة الدولي لمسرح الطفل وذلك من خلال عدد من العروض في مختلف جهات الولاية ومنها  نشاط الورشات وتحفيز وتشجيع الشبان والأطفال على حب فنون الفرجة والمسرح..و للتذكير فقد عُرف الفنان المسرحي عمّار بوثلجة بمساهمته الكبيرة في تأسيس فرقة الكاف المسرحية بإدارة الراحل الأستاذ المنصف السويسي، وبرز الفنان المرحوم في كل إنتاجات فرقة الكاف ومن أبرزها دوره في مسرحية الهاني بودربالة الشهيرة حيث تقمص شخصية شلَيَّحْ الطريفة رفقة الفنان محمد بن عثمان في دور الهاني وخديجة السويسي في دور السيدة القياش وسعاد محاسن في دور سامية ..و توفي الفنان عمّار بوثلجة صباح يوم 28 يونيو 2007 إثر مرض عضال لازمه مدّة طويلة...الكاف في هذه الأنشطة مجال للفعل الثقافي والابداعي وفق تقاليد منها تنوع الأنماط الفنية الثقافية بين فنون عدة كالمسرح والأدب والموسيقى وغيرها..

 

شمس الدين العوني

 

689 ماجنصدرت حديثاً عن منشورات ألوان عربية – السويد، مجموعة شعرية جديدة للشاعر المغربي بن يونس ماجن بعنوان” مجاذيف بلا أجنحة”. يتابع من خلالها الغوص في عوالم قصيدة “الهايكو”. حيث قليل من الكلمات منتقاة بعناية وببساطة تذهب إلى عين المعنى مما تبعث إلى انزياح عوالم تقليدية وعادية لتقوم عليها عوالم مشدودة بحبال من الدهشة والتأمل. وكلما كانت هذه العوالم شديدة الغرابة، كثرت حولها الأسئلة وحضرت الفلسفة.

قصيدة ماجن تذهب في جميع الاتجاهات، وهي ليست محصورة على مشهدية الطبيعة، وهذا على خلاف ما حرص عليه المؤسسون لقصيدة الهايكو. فإن قصيدة ماجن هي قصيدة سياسية واجتماعية توظف من الموروث والمتداول العربي ومن قديمه وحديثه ما يسمن الفكرة التي تدور في خيال الشاعر. وخيال الشاعر مسكون في كل لحظة بالهمّ الذي يثقل كاهل المجتمع العربي.

برغم إنّ بن يونس يكتب من منفاه اللندني إلا أنه يظلّ على تواصل مع الجذور ويمتلك حرارة التجربة في أدق تفاصيل المحنة التي تحيط بالإنسان العربي في رحلة البحث عن الحياة والحرية. وهنا تنتقل قصيدة “الهايكو” على يديه من إطارها العام المعتمد على البصرية إلى بوح ورسالة ومكنونات تفصح عن مشاعر دفاقة في تشكيل عالم مرتجى ومشتهى. وقبل الوصول إلى تحقيق هذا الرجاء يظل الشاعر يتحرك ضمن دائرة مغلقة من التمزق والقلق، وإشارات وغايات قصيدة الهايكو على يد ماجن واضحة في البحث الدائم عن شفاء روح الشاعر من عالم يسكنه الدمار والعنف.

ومثل هذا الشعر لن يكون سهلاً كما يبدو عليه، فإن دمج الجماليات في قضايا إنسانية يظل يفرض تحدياً على الشاعر ويلح عليه لابتكار المزيد من طرق الإبداع لتسجل حضورها في التشكيل الجمالي للشعر عموماً وصولاً إلى وظيفته الاجتماعية.

” مجاذيف بلا أجنحة” هي المجموعة الخامسة عشر في سلسلة إصدارات الشاعر بالإضافة إلى مجموعتين باللغة الفرنسة ومجموعة باللعة الإنكليزية. جاءت هذه المجموعة في 112 صفحة من الحجم المتوسط، وحملت لوحة الغلاف توقيع الفنان التشكيلي المغربي عبد الإله كرين.

والشاعر بن يونس هو مغربي مقيم في لندن منذ سبعينيات القرن الماضي، من مواليد 1946 درس الابتدائية والثانوية في مسقط راسه بوجدة، ثم أكمل دراسته الجامعية بلندن. حاصل على شهادة الماجستير في الترجمة من جامعة وستمنستر. بدأ النشر منذ أوائل الستينيات في الصحف العربية وأصدر أول ديوان” أناشيد الضباب” عام 1988.

 

ستوكهولم - الوان عربية

 

صدر العدد الجديد، الحادي عشر ، لشهر شباط ٢٠١٩، من مجلة "الاصلاح" الثقافية الفكرية، التي تصدر كل شهر عن دار "الأماني" للنشر والتوزيع في عرعرة، ويشرف عليها الأستاذ الكاتب مفيد صيداوي، وجاء حافلًا بالعديد من الموضوعات والمساهمات المتنوعة .

كلمة العدد " العروة الوثقى " مكرسة لذكرى الشاعر الوطني والأممي بامتياز المرحوم مفيد قويقس، ولشهيدة العلم المرحومة آية سعيد مصاروة التي قتلت في استراليا.

وتضمن العدد أيضًا مقالة عن مفيد قويقس - سيرة حياة مضيئة ومشرقة للأديب شاكر فريد حسن.

ومن المساهمين في العدد كل من : د. خالد تركي " ما بين عين ايل وحيفا " عن المناضل الراحل موسى ناصيف، الذي توفي قبل مدة قصيرة، وحسين مهنا في عين الهدهد عن الجوائز الأدبية، واحمد ريان " مهلًا أيتها الكاتبة الكويتية فجر السعيد "، وحسني حسن بيادسة عن " أعراس أيام زمان في باقة الغربية وزميلاتها في منطقة الشعراوية " وهي الحلقة الأخيرة من هذه السلسلة، وسعود خليفة في حكم وأقوال مأثورة، ود. رقية زيدان من أدب السيرة الذاتية، وحاتم جوعية في متابعة نقدية عن كتاب " ثورة الحجر " للشاعر الشيخ غسان حاج يحيى، وعذاب الركابي في مقال عن محمود درويش بعنوان " طيبة الزيتون.. ووضوح الفراشة "، وعمر سعدي من ذاكرة الوطن عن المجاهد احمد محمود زيدان عاصلة (ابو الشيخ)، ود. يحزقئيل دافيد حول الفرق بين اليهودية والاسلام، ومحمود خبزنا في حوار مع الطالب الرياضي حسين انور عمري.

وفي مجال الشعر ساهم ا.د. فاروق مواسي بقصيدة " الوحش تربص "، ود. منير توما في قصيدة " لذكرى مطرب المطربين الأستاذ وديع الصافي، وصالح احمد (كناعنة) في قصيدة " سراج الشروق "، واحمد طه في قصيدة " كما انتم لقيناكم ".

أما في باب القصة فنقرأ قصة " ستي تتفلسف " لسعيد نفاع ، و" الخروبة المقطوعة " ليوسف جمال.

وتستضيف المجلة في هذا العدد الشاعر والناقد د. فؤاد عزام من دير حنا.

ويشتمل العدد كذلك على الزوايا الثابتة " من رحيق الكتب " و " نافذة على الشعر العبري الحديث " و "نافذة على الأدب العالمي ". بالإضافة إلى بريد القراء، وتقارير صحفية ثقافية ورسائل اخبارية عن الأنشطة والفعاليات الأخيرة، رسالة كلية اورانيم، ورسالة الطيرة الثقافية للدكتور يوسف بشارة وغيرها.

 

عرعرة - من شاكر فريد حسن     

 

احمد الشيخاويعن جامعة المبدعين المغاربة، صدر حديثا ديوانا زجليا بعنوان"أصداء مجاورة الموتى" للمبدع اصغيري مصطفى، ويعدّ العمل باكورة يفتتح بها هذا الزجّال الواعد، حضوره في المشهد الإبداعي الوطني الحافل بالإصدارات كمّا ونوعية.

الكتاب جاذب بعوالمه المحتفية بالروح، والممجدّة لما هو باطني،  بلغة بسيطة جدا وقريبة من اليومي، يحاول صاحبه، أن يقدّم خطابا مغايرا لما اعتدناه ضمن معايير النص الذي يرسم ملامحه اللسان الدارج،  كي يتيح فضاءات أرحب للتأمل، ويثوّر جملة من المعاني البكر،  غير المسبوقة، وفق ما يضعنا إزاء مرايا إنسانيتنا النازفة، كأنما، غترف من النبع الأشبه بإملاءات الفلسفة الطاوية.

ذلك حين تنبثق الكتابة من أنْوية الولادات المجاورة، لترشق بسائر ما يرسّخ في العقلية والذوق منظومة قيمية ملؤها المحبة والتعايش والجمال والنبل،  تقعّد لثقافة تقترح خلاص العالم والكائن.

يقع الإصدار في 84صفحة من القطع المتوسّط،  ويحوي 14عشرة، صا موزعا مابين الانشغالات الوجدانية والوجودية والمجتمعية،  تدوّر بمعجم شفّاف، يزدان بالأقنعة العرفانية والصوفية، ويمرّر رسائله بأريحية وعفوية، بحيث، ادرا ما يصطدم بالسلطة السيميائية التي قد لا تخدم الغرض العام من الطرح الزجلي،  في كليته، كونه،  أي هذا المنجز، جاء لينير عتمة الذات والعالم،  انطلاقا من ولادة ثانية تجود بها أعياد حقبة بعدية تجبّ كل تاريخ الموت والدمار.

تجدر الإشارة إلى أن مقدمة هذا الإصدار، كتبها أحمد الشيخاوي، ، قرأ منها المقتطف التالي: "

بمختصر العبارة،  هي فلسفة اليقين،  إذ تنرسم لها ملامح النّص الزجلي،  مرهفا ومثقلا بقطوف السهل الممتنع،  الممعن في طعنات أسئلة الموت.

يتصيّد اصغيري مصطفى، معاني النص الزجلي، من جملة المقابر التي تسكنه،  وتمنحه شخصية المتصوف وعقلية الحكيم، في آن، بحيث لا يجدّف بأحرفه أبعد ممّا تلهمه به يومياته،  في تسربلها بغوايات الهامشي والمنسي والمعطّل.".

ومن طقوس الديوان، طالع:

خليني هاني

بلا ما، كشيف ليك سراري

تعيش حزين

الزمان بكّاني

المجتمع قصاني

النوم جفاني هادي سنين

كلشي عاداني

بقيت وحداني

مثلي ملايين.

 

احمد الشيخاوي

 

 

688 قربانقصص الكاتب حمزة شباب في هذه المجموعة استكانة للماضي واستحضار متواتر لسلسلة المواكبة، حيث المستقبل يشق طريقه بلا تقشف، ويمضي في سطور قصصه بلا زهد، حيث تقع القصة الرئيسة في إطار الأدب التكنولوجي؛ فالأدب يسير بطبيعة حتمية إزاء التكنولوجيا التي بسطت ذراعيها له لتشكيل الوجودية الفلسفية ؛ لأن " كل قربان مجهول يعد لمحو الخطيئة خطيئة " .

مما يستلفت النظر في المجموعة أنها تخوض الأبعاد الإنسانية والاجتماعية في قالب الأحداث السياسية، حيث يسقط الكاتب براعته على الحدث الاجتماعي وفق ما يمر به وطنه العربي في خصوصيته، ففي " حالة حرب " يتخلى ناظم عن شخصيته الثقافية ليبرز فحولته الذكورية وسط الحرب الأهلية التي يشهدها وطنه، أما في " ابنة المخيم " يرسم الإطار الخارجي لقصته عن طريق تحديد إيحاءاته في أحلام تلك الفتاة التي تقع فريسة التقاليد العمياء لصون شرف مجتمع من اللاجئين .

وراء تلك القوة المتفجرة في مجرى الكتابة يتناول الكاتب عدداً من النماذج البشرية متفاوتة المصير، لنرى شاعراً يعدم من أجل قصيدة، وطبيباً يتطاول في أخطائه، وفتاة لم يسعفها الوقت في النظر إلى المرآة لتجد نتيجة الحرب في وجهها وقد مزقته الشظايا .

من الجدير بالذكر أن المجموعة صدرت بنسخة إلكترونية عن دار حروف منثورة للنشر والتوزيع بالإسكندرية / مصر، وتقع في 62 صفحة من القطع المتوسط، وتضم ثلاث عشرة قصة تحت العناوين الآتية : " قربان التكنو العظيم "، و" كليلة ودمنة في عصر الحداثة "، و" سجان الثقافة "، و" حالة حرب "، و" وسام الجوقة للاجئ "، و" عنوسة الياسمين "، " الربيع "، و" قصة هوية "، و" ابنة المخيم "، و" شق عينيه فخلق العالم "، و" الطب المفقود "، و" مدير على طاولة الثرثرة "، و" أنا ابن الضباب " .  

682 فنالفن هذا الآسر والمتعدد في شواسعه يمنح الكائن شيئا من طمأنينة النظر وعنفوان الأسئلة وهي تنهال على الذات في بهاء تجوالها الحارق والمفتوح بين الأمكنة والمشاهد والحالات ودقائق الأشباء والعناصر والتفاصيل..

نعم هي حرقة الفن تأخذ الكائن...استذكر حكايات "جون ترادل " الهندي الأحمر الذي كانت من كتاباتي قصيدة له بعنوان (السائر على وجه الماء).. وذلك في سياق همجية الأمريكان الذين نكلوا بالأصليين الهنود الحمر من خلال المحارق وغيرها..

أخذني العنوان من ذاكرة كتاباتي حيث الشعر تعويذة فارقة ضد الرعب والسقوط الانساني.. والفن عموما هو هذه التعويذة الملونة بالأمل والمحبة والدفء..

الألوان وهي تسير وتحيا وتتقد وتتنفس  على وجه الماء..تهب العين وجدا آخر محفوفا بالممكنات الجمالية والحسية..الابرو..هذا الفن القديم ..حالة من زخرف لا يضاهى وتلوين بصياغات الموج والذبذبات والتحلل الناجم عن علاقة بينة بين الماء واللون وهو يسير....كالسائر على وجه الماء..نعم ان "...فن الايبرو ويعرف ايضا باسم الرسم على الماء..هو واحد  وفي ويكيبيديا من أجمل الفنون المعروفة في تركيا وينتشر حاليا في الكثير من البلدان يعتمد على الرسم على الماء المخلوط بمواد معينة لجعله كثيفا وله ألوان خاصة يتم رشها وتشكيلها على السطح بحيث يمكن فيما بعد أخذ ذلك الرسم على ورق مرمري خاص سميك لتحمل الماء ..و الأبرو كلمة فارسية تعني الغيوم أو السحاب، وباللغة التركية تعني حاجب العين أو الورق الملون والمجزع، أو الورق والقماش الملون بألوان مختلفة بشكل مموج يشبه حاجب العين..."..فن مخصوص مفعم بحالات الزخرف وتلويناتها المتعددة ..في تونس ومنذ سنوات تهتم الفنانة التشكيلية زهرة زروقي بهذا النسق الفني الذي تتعاطى معه بحيز من الشاعرية والطفولة لتهبها التجربة ورودا وعوالم من الجمال المفعمة بالوجد والحنين..انه الحنين الكامن في الذات لفنانة تجاه ما هو نقي وأصيل ودافئ..هي تقول "...كانت لي مشاركات في أكثر من 15 دولة  وكانت انطلاقتي مع الشعر ميكرا ومنذ 34 سنة ..فهذا الفن فيه الكثير من الشاعرية والجمال ..أنا  فنانة تشكلية تونسية محترفة وأول عربية متخصصة في فن الابرو فن الرسم فوق الماء متحصلة على شهائد عليا من مراكز الابحاث والدراسات للفنون والثقافة في تركيا (اسطنبول ) وزارة التعليم مدى الحياة  شاركت في العديد من المعارض والملتقيات والمهرجانات الدولية في أكثر من 15 دولة وتحصلت على جوائز في المجال التشكيلي وكرمت في العديد من المناسبات الثقافية و .. تمت دعوتها مؤخرا لمهرجان في الهند (جايبور) الدولي مع فنانين عالميين ..لي شهادة احتراف من وزارة الثقافة التونسية منذ سنة 2005 .."..

اليوم الجمعة 15 فيفري يكون موعد جمهور الفنون التشكيلية مع أعمال الفنانة زهرة ضمن معرض جماعي برواق علي القرماسي وذلم الى جانب الفنانات جميلة عكروت وسوسن هدريش وسعدية برك الله وهيفاء مديوني ..

تجربة حرية بالدراسة ونشاط جري بالدعم فهي تطمح كفنانة الى دعم عملها وتشجيعها وحضورها ضمن فعاليات وأنشطة الفنانين التونسيين..

 

شمس الدين العوني

 

سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد تعلن عن بدء التقديم لبرنامج فولبرايت للتميز والإنجاز في مجال التدريس (FTEA) لعام 2019-2020

يسرّ السفارة الأمريكية في بغداد أن تعلن عن أن فترة تقديم طلبات الالتحاق ببرنامج فولبرايت للتميز والإنجاز في مجال التدريس (FTEA) لعام 2019-2020 مفتوحة الآن حتى 15 اذار 2019. سيُتيح هذا البرنامج لمدرسي المدارس الثانوية العراقية الفرصة لقضاء ستة أسابيع في ضيافة مؤسسة في الولايات المتحدة ليتسنى لهم الإطلاع على الفصول الدراسية ومشاركة خبراتهم مع المدرسين والطلاب في الجامعة وفي المدارس الثانوية المحلية. يتم ترشيح المدرسين للمشاركة في برنامج فولبرايت TEA)) وفق خبراتهم التعليمية والتدريب الأكاديمي والقيادة والخبرة المهنية.

ان إختيار المتقدمين قائم على اساس الجدارة ويكون التقديم مُتاحاً لمدرسي المدارس الثانوية من العراقيين المتفرغين الذين يتمتعون بخبرة مدتها خمس سنوات كحد أدنى في مجال التدريس. يجب على المتقدمين إثبات كفائتهم في اللغة الإنكليزية تحدثا وكتابة وان يكون إختصاصهم في أحد مجالات الدراسة التالية: اللغة الإنكليزية أوالرياضيات أوالعلوم أو الاجتماعيات بما في ذلك مدرسي ذوي الاحتياجات الخاصة.

يُمكنكم الاطلاع على معلومات مفصلة عن البرنامج بما في ذلك شروط الأهلية والوصول إلى تقديم الطلب عبر الإنترنت من خلال الرابط التالي: : https://iq.usembassy.gov/education-culture/exchange-programs/teaching-excellence-achievement-program-tea//. كما يمكنكم توجيه المزيد من الإستفسارات حول البرنامج وكيفية التقديم إلى البريد الإلكتروني FulbrightIraq@state.gov.

يجب تقديم الطلبات قُبيل  يوم 15 اذار، 2019.

 

676 نمر سعديصدرت للشاعر الفلسطيني نمر سعدي عن دار (روافد للنشر والتوزيع) في العاصمة المصرية القاهرة وبالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب 2019 ثلاثة كتب أدبية جديدة، تضمُّ ديوانا شعريا بعنوان(تقاسيم على مقام الندم) مكونَّ من أبواب شعرية فرعية منها "مطر الغريب" و"ايقاعات رعويَّة" أضيفت إليهِ بعضَ القصائد الجديدة مع تعديلات شعريَّة طفيفة.. متجاوزاً مرحلةً ومتتبعاً خطى القصيدة.. وكتابين الأول بعنوان (غبار الوردة) وهو عبارة عن مقالات أدبية حول الهموم الثقافية وتحولات الشعر والرواية، والثاني بعنوان (كحل الفراشة) مكوَّن من نصوص نثرية متفاوتة في الطول وهي أقرب الى كتابة اليوميات.. هي حصيلة منتقاة ومغربلة بصرامة لسنوات طويلة من محاولات كتابة النثر.. عن الأدب والشعر.. الرواية.. الكتابة.. الحياة.. الصداقة.. الحب.. الجمال.. المرأة.. والهموم الثقافية والابداعية. وصدر أيضاً عن نفس الدار كتاب نقدي جديد يحتفي بالتجربة الشعرية للشاعر الفلسطيني نمر سعدي بعنوان (ذاكرة لازوردية) " قراءات وشهادات في تجربة نمر سعدي الشعرية" وهو من تأليف مجموعة من المؤلفين العرب والمحليين، فيه كل الحوارات التي أُجريت مع الشاعر، والمقالات الأدبية المحلية والعربية التي كتبها أصحابها احتفاء بتجربة الشاعر على مدار عقد ونصف العقد حتى اليوم.

مجموعة قصصية بعنوان (صور من ذاكرة شاب) للكاتب الكوردي جوتيار تمر صدرت عن دار حروف منثورة للنشر الإلكتروني، يقع العمل في 206 صفحة ويضم أكثر من 20 قصة قصيرة، يذكر منها على سبيل المثال ما يلي: جوليانا - دلبرين في شهرزاد - بين اروقة الانفال - سبايا- كوجين في موكب الموت - اقسم بانها طفلة - أم ايبو - حوار عقلاني عن اللاهوت - إلى أين أذهب - مزاح بعد هذيان - كلمات في الملاك وقصص أخرى قصيرة ... الكتاب الكتروني يمكن تحميله بدون قيود مالية.

- اقدم شكري لدار حروف منثورة للنشر الالكتروني لارشفة قصصي بهذا الشكل الجميل ضمن كتاب الكتروني على الرغم من عدم وجود رقم تصنيف له.

- اقدم شكري للدكتورة الاديبة عايدة بدر لمراجعتها للنصوص قبل النشر.

 -اقدم شكري للتشكيلية الرائعة روناك عزيز على لوحة الغلاف.

جاء في مدخل المجموعة وبقلم الكاتب:

واقع لايتغير.. وأنين يستمر

بدأت البشرية رحلتها على الخراب المسمى الأرض بالشهوة والقتل.. فسنت منذ البدء شريعة الإقصاء التي تبنتها جيل بعد جيل، وكلما ظهر أمل في تحول جذري للبشرية تتدخل الرغبة والشهوة البشرية لتضع حداً لممرات الأمل.. فيتحول الإنسان إلى أداة قتل وشهوة وإقصاء بشكل رهيب.. هذه السمة البشرية أصبحت تلبس من وقت لآخر  رداءات متنوعة ، فتارة نجدها تقتل وتسبي وتحرق وتغتصب باسم الدين واسم الله، وتارة باسم القومية، وتارة باسم العبث الإنساني المتجذر في كينونته وعقليته، وفي الإجمال الضحية هو الآخر الذي لاينتمي لذلك الدين، ولذلك الفكر الإرهابي الإقصائي أو  لتلك القومية القبلية المتعجرفة، أو  لذلك المسار اللاعقلأني.. ونحن الكورد وقعنا تحت سوط القتل والسبي والإغتصاب والحرق بالأسلحة الكيماوية والإضطهاد بكل أنواعه والإبادة الجماعية (الجينوسايد) على يد الطغاة من أبناء الأديان والقوميات التي تحكم بلادنا منذ عصور قديمة.. بحيث تحول الأمر لدى هولاء إلى هواية ولعبة، فكلما نمت بذرة كوردية تدعوا للحرية والاستقلال تتكالب عليها الأحقاد من كل صوب وحدب، فتطمس معالمها.. وعمليات الأنفال العسكرية هي إحدى أهم محطات الإنحطاط البشري القومي الديني تجاه شعب له تاريخ ملازم لتاريخ المنطقة كلها.. تلك العمليات التي أسفرت عن قتل الآلاف من الأبرياء الكورد، وحرق المئات من القرى والآلاف من البيوت والمزارع.. وفي هذه المجموعة القصصية نحاول أن نجسد بعض تلك الصور التي استوعبناها من الواقع ورصدناها بعين حيادية تنظر إلى الإنسان نظرة أخرى غير التي ينظر بها هؤلاء الطغاة.. فضلاً عن كوننا حاولنا أن نضيف إلى المجموعة بعض القصص الحوارية ذات المغزى الوجداني واللاهوتي والفلسفي والعقلاني، لكي نخرج المتلقي من دائرة الفجائع البشرية في القتل وهتك الأعراض وتدنيس القيم الإنسانية، إلى عوالم أخرى فيها الخيال يأخذ مجراه والقلوب تنبض والعقول تحلل.

 

أعلنت إدارة مسرح إسطنبولي وجمعية تيرو للفنون عن إقامة الدورة الأولى من مهرجان لبنان المسرحي الدولي لمونودراما المرأة في الفترة الممتدة من 8 ولغاية 12 اذار/مارس القادم، تحت عنوان "من أجل المساواة والحرية" وذلك للاحتفاء بتاء التأنيث ونون النسوة وإظهار قوتها في لغة الضاد مسرحياً وفنياً، وسيعقد المهرجان في المسرح الوطني اللبناني في مدينة صور بمشاركة ثمانية عروض مسرحية من دول عربية وأجنبية بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية وبلدية صور . كما ويقام ضمن المهرجان مؤتمر لبنان المسرحي الأول، ويناقش أزمة المسرح في لبنان وأهمية كسر المركزية الثقافية ودور المسرح في الوعي والتغيير والبحث في وضع المسرح من حيث الكتابة والإخراج والتمثيل والعلاقة مع الجمهور ودور المراكز الثقافية والعروض خارج العاصمة .

وتأتي المناسبة بالتزامن مع الذكرى السنوية الخامسة على تأسيس جمعية تيرو للفنون محققة عدة انجازات كإعادة فتح منصات ثقافية تاريخية ، حيث أعادت سينما الحمرا في مدينة صور بعد 30 عاماً على إقفالها، وسينما ستارز في مدينة النبطية بعد 27 عاماً، وسينما ريفولي بعد 29 عاماً لتتحول الى المسرح الوطني اللبناني، أول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وهي عبارة عن منصة ثقافية حرة مستقلة مجانية للجميع ، تحتوي على صالة سينما ومسرح ومكتبة عامة وتقدم جميع فعالياتها للجمهور بالمجان . 

هذا وتهدف جمعية تيرو للفنون التي ساهم في تأسيسها الممثل والمخرج قاسم إسطنبولي إلى تفعيل الحركة الثقافية والفنية في المناطق المهمشة من خلال إعادة فتح المنصات الثقافية وإقامة الورش التكوينية والنشاطات الفنية، كما وقعت الجمعية اتفاقية تعاون ثقافي مع مهرجان بغداد السينمائي، وقدمت بمناسبة اليوم العالمي للسلام عرض شارع تم بثه مباشرة من مقر الأمم المتّحدة في جنوب لبنان إلى مقرّ الأمم المتّحدة في نيويورك بحضور الأمين العام بان كي مون وطلّاب من مختلف أنحاء العالم .

لينك يوتيوب :

https://www.youtube.com/watch?v=SSG9RksgTrA

 

قولي لها

أن المدائن أطفأت أنوارها

وانا أضعت الى مرافئها السبيل

تحتفي مؤسسة النور للثقافة والاعلام في بغداد والمركز الثقافي في شارع المتنبي صباح يوم الجمعة المصادف 15 شباط  2019 بغريد السماوة وخطيب الغوغائيين الشاعر الكبير (يحيى عباس السماوي) العائد من منفاه القسري الذي اصبح طوعيا في استراليا بعد سقوط نظام السابق في زيارة لمعشوقه العراق وحبيبته (السماوة) التي اقيمت له فيها قبل  ليال قليلة امسية تحدث فيها عن الصبا والنضال المعمد بالدم والشعر ومواجهة دبابات النظام في انتفاضة عام 1991 بصدور عارية وهي تقتحم السماوة من كل اطرافها , وفي اصبوحة الجمعة التي اعدتها سحر الطائي مدير مؤسسة النور ويديرها الكاتب والباحث لطيف عبد سالم يتحدث لطيف عن تجربة السماوي الحياتية وهموم الشعر في الوطن والغربة ومعاناة العراقي مع الانظمة الدكتاتورية والصراع الانساني ثم يبدأ السماوي بترتيل مايتيسر له من دواوين شعره التي ازدحمت بها المكتبة العراقية والعربية وقدمت بخصوصها رسائل الماجستير والدكتوراه في جامعات عديدة مصحوبة بترانيم عود الملحن الشاب عظيم الحسب ويدعو السماوي بقراءات اصبوحة الجمعة القادمة كل محبي العراق للتيمم برماده لان هذا التيمم جائز حتى مع وجود الماء .. انه العراق . ثم يقدم بعض النقاد قراءات نقدية عن شعر السماوي وطبيعته الانسانية وتباريح حبه للعراق بعدها يدار نقاش بين الشاعر والحضور ثم تختتم الاصبوحة بتوقيع ديوان الشاعر الذي صدر حديثا تحت عنوان (تيممي برمادي) . والدعوة عامة للجميع .

 

راضي المترفي

برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير، سيتم تنظيم ندوة دولية عن (المغرب والبرتغال،: التاريخ، الذاكرة، التراث) Marrocos /PORTUGAL | História, Memória, Património)) بتنسيق مع جامعة إيفورا البرتغالية.

وتأتي هذه الندوة بعد الدورة الأولى لندوة دولية انعقدت بإيفورا (Évora) يومي 15 ـ 16 فبراير 2018. وسعيا على النهج ذاته تستهدف الدورة الحالية الغوص في العلاقات العريقة والمتميزة بين المغرب الأقصى وبلاد البرتغال (وشبه الجزيرة الإبِرية عموما)، وما خلَّفته تلك العلاقات التاريخية على أرض الواقع من آثار، ما تزال الذاكرة الجمعية للبلدين تحضنها بشغف واعتزاز، مثمِّنة تلك المبادرات العابرة للحدود في مناخ متوسطي عام شهِد تحديات مختلفة، كان لها دور فعّال وقوي في نسج لحمة الحضارة المغربية بسدى نظيرتها البرتغالية، منذ حلول جيوش طارق ابن زياد بأرض البرتغال في مطالع القرن الثامن للهجرة، وتطلع البرتغاليين إلى بعض الثغور المغربية باحتلال سبتة سنة 1415م. وفي هذا السياق تأتي أهمية تعزيز أواصر التواصل والروابط المشتركة بين مغرب البرتغال وبرتغال المغاربة، وإعادة قراءة التاريخ المشترك بينهما، في إطار ما تتيحه العلوم الإنسانية والاجتماعية. لذلك ستركِّز هذه الدورة على محاور خمسة أساسية:

1 ـ العلاقات العسكرية والدبلوماسية والاقتصادية.

2 ـ علوم الصحة والتغذية.

3 ـ التراث المادي واللامادي.

4 ـ اليهود والموريسكيون وأقليات أخرى.

5 ـ اللغة والآداب والفنون.

سيتعاقب على الكلمات الافتتاحية لهذه  الندوة رئيس جامعة ابن زهر د. عمر حلي، وسفيرة البرتغال السيدة ماريا خيتا فيرو، وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية د. أحمد بلقاضي، بالإضافة كلمتيْ منسقيْ الجامعتين: الباحث فرانسيسكو خافيير مارتينيث عن جامعة إيفورا، والباحث يوسف أكمير عن جامعة ابن زهر.

وسيحضر أطوار هذه الندوة الدولية باحثات وباحثون من جامعات ومعاهد عليا ومراكز بحث في البرتغال وإسبانيا والبرازيل وإنجلترا، وبعض الجامعات المغربية: (جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، وجامعة محمد الخامس بالرباط، وجامعة ابن زهر بأكادير). وسينصب الاهتمام أساسا حول العلاقات الاقتصادية للبلدين، ونظراتهما المتقاطعة، وتحليل الظواهر السياسية والاجتماعية، والمظاهر العمرانية والغذائية، وتنقلات البشر ورحلاتهم بين الفضاءين، وتمثلات الآخر في المخيال الجمعي، وعقد مقارنات بين المغرب البرتغالي والمغرب الفرنسي:

أحمد بوشرب: أسباب اضمحلال التجارة البرتغالية بسانتاكروز دي كابو دي غي وأسفي وأزمور (جامعة محمد الخامس، الرباط).

عادل يوسف سيداروس:  نظرات برتغالية ـ بّولونية عن المغرب (جامعة إيفورا، البرتغال).

رشيد الحور: الغرب في العصر المرابطي: تحليل ظواهر فقهية وسياسية. (جامعة سلامنكا، إسبانيا).

فيرناندو بْرانكو كورِيا: حصون العصر الموحدي والبرتغالي (جامعة إيفورا، البرتغال).

محمد حمداني: البرتغاليون في المغرب وآليات بناء ولاءات القياد المحليين: من نهاية القرن 15 إلى أواسط القرن 16م (جامعة محمد الخامس، الرباط).

محمد المازوني: الاحتلال البرتغالي للجنوب المغربي واستغلاله اقتصاديا (جامعة ابن زهر، أكادير).

مصطفى اعديلة:  نظرة برتغالية على حكم أحمد المنصور السعدي (جامعة عبد المالك السعدي، تطوان).

خوسي ألبيرطو دا سيلفا طافيم: يهود المغرب في رحلاتهم إلى أوروبا والمشرق والعالم الجديد خلال القرنين 16 و17م. مازاغان نموذجا لمرافيء العبور. (جامعة لشبونة، جامعة إيفورا).

عبد النبي ذاكر: المغرب البرتغالي في بحر القرن 16م (جامعة ابن زهر، أكادير).

أنطونيو خورخي أفونصو: المغرب والبرتغال خلال فترة حكم السلطان المولى سليمان (جامعة لشبونة، البرتغال).

يوسف أكمير: بين إسبانيا والمغرب: سيرة ومسار لاجيء مغربي في الأراضي الإبيرية من خلال مصادر أوربية من القرنين 16 و17م: مقاربة في التاريخ الاجتماعي (جامعة ابن زهر، أكادير).

فرانسيسكو طوبّا: رحلة مغمورة من القرن 19م لروي كامارا: Viagens em Marrocos  (جامعة بّورتو، البرتغال).

ويليام كلارانس ـ سميث: العلاقات الاقتصادية البرتغالية ـ المغربية بين سنتي 1770 ـ 1970م (جامعة لندن، إنجلترا).

فاطمة أوعسّو: الحضور الأجنبي في سواحل سوس: مقارنة بين التجربتين: البرتغالية الفرنسية. (وزارة التربية الوطنية، الرباط).

لحسن بن ناجم: تمثُّلات الاستعمار البرتغالي في المخيال الجمعي السوسي. (جامعة ابن زهر، أكادير).

جاوما كامبس جيرونا: حركات التحرر الوطني من الاستعمار بالبرتغال والمغرب (جامعة روبيرا الأول بيرجيلي، إسبانيا).

لأوريندا أبْرو: العلاقات البرتغالية المغربية في زمن الأوبئة (1790 ـ 1802). (جامعة إيفورا، البرتغال).

فرانسيسكو خافيير مارتينيث: الدكتور ريكاردو خورخي والعلاقات بين البرتغال والمغرب الفرنسي في ثلاثينات القرن العشرين. (جامعة إيفورا، البرتغال).

إِزابيل دروموند ـ بْراغا: من المغرب إلى البرتغال: الكسكس، ابتكارُ طَبَقٍ (من القرن 16 إلى الألفية الثالثة). (جامعة لشبونة، البرتغال).

أريزا ماريا روشا: الكسكس البرتغالي ـ البرازيلي مخزون ثقافي غذائي مشترك. (جامعة كاريري، البرازيل).

 

د. عبد النبي ذاكر - جامعة ابن زهر، أكادير