969 عدنان الظاهرعن دار الفرات للثقافة والإعلام في الحلة – العراق، صدر للأستاذ الدكتور المغترب عدنان عبد الكريم الظاهر السريراتي (ابن الحلة البار) كتاب (حواريات مع المتنبي).

يقع الكتاب في (282) صفحة من الحجم الوزيري ، ويتضمن رحلة وحوار مع شاعر العرب الأكبر ابو الطيب المتنبي من ضفاف دجلة والفرات الى أوربا...

قدم للكتاب الأستاذ الشاعر جبار الكواز.

 وقد تضمّن:

- الجزء الاول: جدل على ضفاف دجلة والفرات.

- الجزء الثاني: المتنبي في ميونخ

- المتنبي ودولة الخروف الأسود

- في بريطانيا

والكتاب جدير بالقراءة والتمعن. نبارك لأستاذنا القدير (الظاهر) هذا المنجز.

969 عدنان الظاهر

صدر العدد الجديد (الثالث، المجلد الثامن عشر، حزيران 2019) من مجلة " الإصلاح " الشهرية، وهي مستقلة للأدب والثقافة والتوعية والاصلاح، تصدر عن دار " الأماني " للطباعة والنشر والتوزيع في عرعرة، ويرأس تحريرها الكاتب الصحفي الأستاذ مفيد صيداوي .

جاء العدد على امتداد 50 صفحة من الحجم الكبير، واشتمل على الكثير من الموضوعات الأدبية والمواد الثقافية المتنوعة . وزينت الغلاف الداخلي لوحة الفنانة علا الزعبي بعنوان " ما أقبح الفقر، وما أجمل الفقراء "، وهي زيت على القماش .

وفي كلمة العدد " العروة الوثقى " يتناول رئيس تحرير المجلة المناسبات في شهر حزيران، ويتحدث عن الأدب الحزيراني الفلسطيني المقاوم للظلم، والإنساني في الوقت نفسه، ثم يتوقف عند الحدث الثقافي الهام في عالم الادب الفلسطيني، وهو إنشاء " الاتحاد العام للأدباء الفلسطينيين – الكرمل " .

وشارك في العدد د. محمد حبيب اللـه بمقال عن " اللغة العربية في ظل قانون القومية "، و. ب حسيب شحادة بترجمة عن الكاتب العبري سامي ميخائيل، ود. حاتم عيد خوري في حلقة جديدة من " هناك في جورة الذهب "، والشاعر والباحث سهيل ابراهيم عيساوي قراءة في قصة " حلم على رجل واحدة " . فيما يكتب الكاتب والناقد الأردني المحامي هاشم خليل عبد الغني دراسة عن الأديب شاكر فريد حسن تحت عنوان " ناقد متميز مرن التفكير وشاعر منحاز للوطن والطبقة العاملة "، واحمد صالح جربوني من وراء القضبان.. لقطات من الذاكرة، والحاج فهمي حافظ أبو بكر عن لجنة الإصلاح البلدي في باقة الغربية، والمحامي سعيد نفاع قراءة في كتاب " العرب الدروز في اسرائيل تحرير الدكتور يسري خيزران، والأستاذ حسني بيادسة عن تأوه الام وتنهدها وبكاء وصراخ الابن، وديما خطيب عن  الموضة السريعة، والأستاذ سعود خليفة يقدم حكم واقوال مأثورة، والكاتبة خالدية أبو جبل عن " أكاليل الغار " لأسمهان خلايلة، وعمر سعدي في حلقة جديدة من ذاكرة الوطن عن المجاهد محمود فياض الوجيه، وعبد الاله الحاج أحمد يونس عن الروحة هي الراحة والروح، وحسين مهنا في عين الهدهد عن لغتنا العربية، ود. امام حميدوف عن الادب الأذربيجاني، ومحمود خبزنا محاميد عن عين كارم والقدس العربية الشرقية .

وفي العدد قصيدة بالعامية الفلسطينية بعنوان " مجلة الإصلاح " للشاعر الشعبي يوسف سعده، وقصة للكاتب يوسف جمّال .

كذلك يشتمل العدد على الزوايا الثابتة وهي " خالدون في الذاكرة " عن المرحوم الأستاذ عاطف محمد عبد الفتاح سيف، و" ضيف العدد " مع البروفيسور يشعياهو تدمور، و" نافذة على الشعر العبري الحديث " و" نافذة على الادب العالمي "، و" أنت والإصلاح "، و" أريج الكتب "، بالإضافة إلى أخبار وتقارير ثقافية، منها رسالة الطيرة الثقافية التي يكتبها الأستاذ يوسف بشارة، واحتفال صحيفة " الاتحاد " بعيدها الـ 75 وتهنئة هيئة تحرير الإصلاح لها، وغير ذلك .

هذا وأصدرت " الإصلاح " مع هذا العدد ملحقًا باللغة العبرية لمخاطبة الآخر ضمنته قصيدة لخالد الذكر الشاعر الفلسطيني المرحوم شكيب جهشان .

 

عرعرة – من شاكر فريد حسن

 

بانوراما من العروض الفنية والثقافية والترفيهية...

تستعد مدينة الكاف بمختلف جهاتها ومناطقها الداخلية لموسم المهرجانات الصيفية حيث استعدت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالجهة لهذه الفترة الثقافية الصيفية من خلال خصوصياتها وتنوع العروض والسهرات الفنية التي تشمل عددا من الفنون والابداعلت على غرار الموسيقى والمسرح والعروض الترفيهية وذلك بعد موسم ثقافي شهد عددا من الفعاليات والأـنشطة الثقافية والأدبية على غرار تظاهرة ينابيع الجبال وصولا الى سهرات مهرجان المدينة التي تنوعت فيها عناوين السهرات الرمضانية من حيث عروض ليالي الكاف حيث تفاعل الجمهور مع البرنامج الذي أعدته المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بالكاف لتكون فعاليات مهرجان المدينة بالكاف مجالا للفنون والطرب والثقافة منذ سهرة الافتتاح بمعلم القصبة التاريخي مع حضرة رجال تونس .. وتعددت العروض التي منها مسرحية "الطيب ككح" لفرقة مدينة تونس وعرض عيساوية الكاف بقيادة الفنان  محمد عبد الرحمان وعرض بالفضاء الثقافي سيرتا عنوانه " أنصار السلام"...و نذكر عرض فرقة الألفة النسائية بتونس بفضاء "يوغرطة" وعرض مجموعة ليالي الكاف..وبفضاء سجن الدير عرض فرقة المماليك للتراث وبساحة الفنون عرض الفداوي "لمتنا الكاف" وسهرة الانشاد الديني لعيساوية سيدي بومخلوف وعرض فرقة حلب للانشاد الصوفي بالقصبة .. وكان الاختتام بعرض لعيساوية عادل بن علية في احتفالية خاصة وتعددت العروض داخل الجهة ضمن انفتاح المهرجان ومن ذلك شهدت ساحة الفنون بالسرس عرض فرقة "صفاء الروح" وبساقية سيدي يوسف كانت هناك سهرة للانشاد الديني في ساحة الفنون وبفضاء تدار بتاجروين عرض "النغرة" للانشاد الصوفي وفي قلعة سنان عرض فرقة أنغام للموسيقى بالكاف وبالقلعة الخصبة عرض "الخمسة" لمحمد علي بوسباطة وبنبر عرض لأولاد الكاف للتراث...

سهرات متنوعة حرصت المندوبية الثقافية بالكاف على تناسقها مع الأجواء الثقافية الفنية لشهر رمضان المبارك بالكاف وفق حضور العروض في جهات المدينة مثلما أشار الى ذلك السيد نعمان الحباسي المندوب الجهوي للشؤون الثقافية بالكاف التي تستعد بمختلف جهاتها ومناطقها الداخلية لموسم المهرجانات الصيفية 2019.

 

شمس الدين العوني

 

تنظم مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث" و"جمعية الدراسات الفكرية والاجتماعية"، يومي الجمعة والسبت 14 و15 يونيو (حزيران) الجاري، ندوة علمية دولية تحت عنوان: "الدين والدولة في المجال الإسلامي الراهن: مقاربات ومطارحات"، بمقر الجمعية بتونس العاصمة (نهج الدكتور ألفونس لافران- آلان سافاري)، بمشاركة مجموعة من الباحثين المتخصصين العرب، وعلى رأسهم المفكر والمستشار المصري عبد الجواد ياسين، الذي سيلقي محاضرة افتتاحية في هذه الندوة بعنوان: "التفكير في الدولة في الإسلام المعاصر: أين المشكل؟"، وسيختتمها بحلقة نقاش حول كتابه الجديد "اللاهوت: أنثروبولوجيا التوحيد الكتابي"، الصادر عن "دار مؤمنون بلا حدود للنشر".

وتسعى هذه الندوة العلمية، التي تدخل في إطار أنشطة "قسم الدراسات الدينية" بمؤسسة "مؤمنون بلا حدود"، إلى إعادة البحث في العلاقة الجدلية بين الدين والدولة، خاصة مع صعود تيارات الإسلام السياسي بعد ثورات "الربيع العربي"، وتأثيرها في مسار العديد من البلدان العربية، وفي الأحداث التي تشهدها الرقعة العربية الإسلامية في السنوات الأخيرة.

شغل سؤال العلاقة بين الدين والدولة العديد من المفكرين والباحثين، وظل ملازما للتاريخ العربي الإسلامي. وعلى ما يبدو، فإن إلحاح تحديد هذه العلاقة سيبقى ملازما لمسار التفكير العربي الإسلامي في كل دوراته الكبرى التاريخية أو أزماته الانتقاليّة، تبعا لطبيعة العلاقة بالدين ووضعه في هذه المجتمعات. وقد رافقت أطروحات الإسلام الحركي، عملية تفكير قارة في العلاقة بين الدين والدولة عند جل تيارات الفكر العربي الحديث والمعاصر، وبين أجيال العلمانيين والليبراليين والمفكرين دون انتماء، واستمر الجدل الخفي حتى لحظتنا الراهنة في شكل دراسات مستقلّة أو مشاريع فكرية، كان من أبرز ممثّليها مشاريع نقد العقل العربي، ونقد النقد للعقل العربي، ومشاريع التجاوز والبحث عن البدائل. وقد لمعت في هذا الإطار أسماء لا تزال أطروحاتها ومشاريعها قائمة وذات صلاحيّة عالية، أو هي في طور الاستمرار والاستكمال، من أمثال مشاريع المفكر المغربي الراحل محمد عابد الجابري، والمفكر اللبناني رضوان السيّد، والمفكر التونسي عبد المجيد الشرفي، والمفكر الفلسطيني وائل حلاّق، والمفكر المغربي طه عبد الرّحمان، وغيرهم.

يعود اليوم موضوع العلاقة بين الدين والدولة، ليحتل مجدّدا ساحة الجدل السياسي والفكري، ويكشف عن مشاكل قديمة وجديدة، ولهذا الغرض تنخرط هذه الندوة في التفكير في هذا الموضوع، عبر رصد أهم الأفكار والمشاريع المطروحة في سياقه، تعريفا وتقييما واستثمارا وتجاوزا، وتطرح على طاولة البحث الاهتمام بالمحاور التالية:

المحور الأول: تسييق التفكير الراهن في موضوعة الدين والدولة: كشف العوامل الراهنة المحيطة بالتفكير في الموضوع؛ أي العوامل الفكرية، والدينية، والسياسية، والاجتماعية، والتاريخية الحضارية العامة لطرح الموضوع مجددا، على المستويين المحلّي (العربي الإسلامي) والكوني (في العالم الغربي خاصة).

المحور الثاني: تاريخ الجدل والتفكير الحديث والمعاصر في الموضوع (عمل وصفي تقريبا لأهم المشاريع الفكرية والأطروحات منذ الفترة الإصلاحية إلى آخر المشاريع الفكرية في هذا الشأن (رضوان السيد، وائل حلاق، طلال الأسد...).

المحور الثالث: مضامين التفكير وأهم المقولات التي صيغت فيه (أطروحة "الإسلام المبكر"، تصورات العلمنة، تصورات الدولة، العلاقة بين الإسلام والديمقراطية)، ومناهج التفكير وأدواته (المنهج التاريخي، المنهج الحفري، التفكير القانوني والسياسي، المنهج المقارن، المنهج السجالي).

المحور الرابع: الإسلام السياسي ومركزيته في إثارة الموضوع، وأطروحاته ومقولاته: دراسة وصفية نقدية مقارنة بين الفكر التأسيسي (حسن البنا) والأفكار الراهنة (راشد الغنوشي، سعد الدين العثماني، عبد اللّه النعيم...).

المحور الخامس: قراءات نقدية في المشاريع والأفكار الراهنة والبدائل (مشروع رضوان السيد، مشروع طارق رمضان...).

 

يفتتح مؤيد اللامي رئيس إتحاد الصحفيين العرب المؤتمر العام للإتحاد الدولي للصحفيين بدورته الثلاثين في العاصمة التونسية بمشاركة 140 بلدا وهي سابقة مهمة حيث تعد الأولى التي يعقد فيها الإتحاد إحدى دوراته في دولة شرق أوسطية. 

عضو في الوفد العراقي قال: إن مشاركة العراق في هذه الدورة تأتي بعد مرحلة مهمة تجاوزها بلدنا في إطار الحرب على الإرهاب، ونجاح التجربة الديمقراطية، وتجاوزها عقبات مهمة، والوصول الى حالة من الإستقرار تفتح الباب أكثر للعراق ليكون جزءا فعالا من المنظومة الدولية، وهو مايتضح من خلال الإهتمام العالي الذي أبداه المشاركون العرب، والأجانب الذين وضعوا العراق في المقدمة.

وسيلقي مؤيد اللامي رئيس إتحاد الصحفيين العرب كلمة الإفتتاح التي تأتي بعد الكلمة الرسمية للرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، حيث يناقش المؤتمر ملفات عدة تتعلق بواقع العمل الصحفي في العالم، والتحديات التي تواجه وسائل الإعلام، وتطوير عمل النقابات والإتحادات المحلية والإقليمية، وسبل حماية حرية التعبير والصحافة في العالم.

 

تونس . خاص

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين التهديدات التي تصل الى رئيس التحرير والعاملين في جريدة النهار التي تصدر في العاصمة بغداد، وتتوعدهم بالتصفية الجسدية على خلفية ماينشر في الجريدة من معلومات وأخبار ومقالات تتناول قضايا متعلقة بظاهرة الفساد المستشري في العراق.

جواد كاظم الخفاجي رئيس التحرير التنفيذي في جريدة النهار قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية : بعد تجاوزنا لعدة قضايا أمام المحاكم من جهات وأشخاص بدأ رئيس التحرير حسن جمعة يتلقى تهديات متتالية بالقتل، وشمل التهديد نائب رئيس التحرير عبد الأمير زناد الماجدي، ورئيس التحرير التنفيذي جواد كاظم منير الخفاجي، ومدير التحرير صفاء حسن الربيعي، وسكرتير التحرير التنفيذي أحمد سلمان حسين الساعدي.

المرصد العراقي للحريات الصحفية يطالب الحكومة العراقية بإتخاذ التدابير الكفيلة بحماية الصحفيين، وضمان الحرية الكاملة لهم في الكتابة والتعبير عن الآراء، ونقل الأخبار، وكشف قضايا الفساد، وفضح المفسدين الذين دمروا الإقتصاد الوطني، وهددوا مستقبل الدولة العراقية، ومنع أي أذى يمكن أن يتسببوا به للصحفيين ولوسائل الإعلام.

 

11-6-2019

 

جواد غلوم

صدر مؤخرا عن دار أمل الجديدة في دمشق كتابٌ جديد للكاتب والشاعر العراقيّ جواد غلوم بعنوان " قطاف من شجرتَي الأدب والفنّ " ويحوي مقالات ودراسات ورؤى نقدية متعددة في فصوله الأربعة .

يتضمن الفصل الأول -- في عرضٍ عاجلٍ وسريع -- دراستين بشأن كوارث ومعوّقات الترجمة ومزالقها لمن لا يحسن الغوص بإتقان في خضم الشعر وأسراره ولغته واصطياد مكنوناته ودرره الكامنة في أعماق غورهِ وهما :

1) وما يدريك ما أهوال ترجمة الشعر .

2) كلّنا خائنو الشعر .

وفي الفصل الثاني تضمّن المقالات التالية :

1) حينما يتحوّل التجريد الى تجسيد .. وهي قراءة فاحصة لبعض نتاجات صاموئيل بيكيت المسرحية والتي يتمثل فيها الكثير من الغرائبية والشذوذ واللامعقول مما نعيشه في واقعنا المعاصر .

2) مثالب بورخيس .. وهي دراسة لبعض قصائد هذا الشاعر ذي البصيرة العبقرية لكن ينقصها العمى النضالي ويعوزها الحسّ الإنساني .

3) أيام الشاعر علي بدر الدين النجفية؛ الشاعر اللبناني المهاجر الى النجف واضطراره بسبب العوز المفرط الى بيع عيّنة قصائده لتغنّيها فيروز وتنسب الى عاصي الرحباني .

4) محاضرة الغزل والنسيب: وهي من ذكريات سنوات السبعينات في آداب جامعة بغداد عن الشاعرة الدكتورة عاتكة وهبي الخزرجي وهي تُلقي محاضراتها على طلبتها المولعين بها بما تقول وكيفما تبدو أمامنا بطلعتها البهيّة .

5) نظرة باكيةٌ على مسرح بغداد مارّاً به مرور الحزانى؛ عن حال ومآل المسرح العراقيّ اليوم .

6) ما الذي يرعبكم في شخوص تماثيل مبدعينا ؛ مقالة عن مساعي التخريب والهدم لصروح وتماثيل الشعراء والمفكرين المجددين بمختلف العصور كما حدث في معرة النعمان في سوريا وهدم تمثال المعرّي وتحطيم صرح أبي تمام في الموصل وقطع رأس تمثال طه حسين في المنيا بمصر وأحداث أخرى متفرقة هنا وهناك .

اما الفصل الثالث فيتضمن مايلي:

1) الفاقة والإبداع : وهي رؤى استقصائية عمّن عانى العوز والفقر والفاقة المفرطة من الكتّاب والشعراء وبعض الفنانين وتأثير هذه الحالة القاسية على نتاجهم والتمهيد لوصولهم  الى شواطئ الإبداع مقارنةً بمن لم يكتووا بسعير الفقر من أقرانهم ومجايليهم الأدباء والفنانين .

2) الفلوجة في عمل فني أوبرالي: هذه المقالة تتحدث عن المعارك التي جرت في مدينة الفلوجة العراقية إبان الاحتلال الاميركي للعراق بعد سنة / 2003 وقيام بعض الجنود الاميركيين الناجين من الموت وهم شباب مثقف يستهويهم الفن والأدب قاموا بالتعاون مع زمرة من الفنانين العراقيين المقيمين في مدينة فانكوفر الكندية في استعراض اوبرالي عن النكوص النفسي وتأثير الحرب على تدمير نوازع الإنسان الداخلية والإحباط السلوكي وجلد الذات وظهور النزوع العدواني في الطبيعة البشرية . وقد كان الكاتب مدعواً لمشاهدة هذه الاوبرا .

3) زيّنوا بغداد بالفن الغرافيتي ؛ وهي مقالة تتضمن دعوة للفنانين الى اعادة ملامح بغداد الجميلة بعد ان تم محوها وإخفاؤها بسبب الحواجز الكونكريتية والجدران العازلة التي خسفت صدر مدينة الرشيد وضيّق الخناق عليها بعد الغزو الاميركي .

4) ما يدّعي الطغاة انهم كتاب لامعون : تتحدث المقالة عن الانحطاط السلوكي والشعور بالنقص والهوان من لدن بعض القادة العرب ذوي النزعات الدكتاتورية ليكونوا في صفّ الانتلجنسيا المثقفة ولو تطلّب ذلك استئجار الكتّاب المأجورين ليكتبوا لهم .

5) بأيّ أسلوبٍ يكتبون : وهي رؤية عن انتشار الكتابة الهزيلة الرخوة في الصحافة ممن يتوهمون انهم صحفيون متمرسون وشيوع الكتابات البائسة الخالية من الفنّ والمراس والدربة والفهم نتيجة الانفلات الحالي والفضاء الالكتروني المتاح في السوشيال ميديا  والجهل العائم فيما يتعلق بصياغة المقال الأدبي وتفريقه عن المقال العلمي المتأدب او حتى المقالة العلمية .

وأخيرا الفصل الرابع والأخير ويتضمن مايلي :

1) تسليع وترويض الشعر كبضاعة مربحة ؛ وهو مقال عن حالة الاغتراب والنبذ التي يعانيها الشعر في عصر الكوننة الحالي .

2) شيءٌ من الوفاء للقرطاس الورقي الذي يكاد يؤذن بالوداع ؛ مقال يحكي عن التجربة اليابانية وإصدارها صحيفة " Main Ichi " الورقية المخالطة لبذور الورد والسماد النباتي بعد طمر الورق في الأرض حال الانتهاء من قراءتها لتنبت زهورٌ جميلة إكراما للورق في وداعه القريب .

3) طقوس قراءة القصيدة الشعرية : مقال رؤيوي في كيفية الاقتراب من القصيدة وأداء النسك والطقوس الخاصة بها والإمعان بها والتفرّغ لها وحدها دون مؤثرات أخرى .  

4) أولى معارك الجواهري مع الراديكالية الدينية وحلفائها ..مقال عن الشاعر محمد مهدي الجواهري وإشهار سيف شعره بوجه من تصدّى للعلم وترسيخ الثقافة ومنع فتح المدارس للبنين والبنات في محتده ومنبته النجف ولجوئه الى نزع العمامة من رأسه ورميها في النفايات .

5) أيام في الذاكرة / حينما غنّت فيروز لبغداد مرتين – وعن حاضرها البائس المجدب الان .

6) عندما تتسامى غبطة الابداع وتتهاوى حطّة الحروب ؛ مقالة عن بقاء الجمال ورسوخ الإبداع الفني والأدبي  في أحلك سنيّ الحروب حيث يموت صانعو الخبائث والموت والعوَق ويطردون من عروش الجمال ويحيا مبتكرو القيم السامية صانعو الحياة الأصحّاء .

7) ما لم يُروَ عن حياة ناظم الغزالي .. خلاصة حياة خفيّة عن هذا المطرب الذي سُمّي بسفير الغناء العراقي ودقائق عن سيرته الشخصية غير المعروفة .

 

 

948 نيرانصدر عن موقع الامزون الكترونيا كتاب يحمل عنوان: حديث تين الوزيرية للكاتبة العراقية المغتربة نيران العبيدي

وهو عبارة عن مجموعة مقالات نقدية لروايات عراقية محلية وعالمية ومقالات منهجية عن رواية البازل واهمية الزمان والمكان في السرد.

اضافة الى معضلة الادب النسوي وما يؤثر على نجومية الكاتب، وبحث عن الجريمة وجريمة القتل في السرد العراقي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

946 ليلى غبرابعد ديوانها الشعري الاول "سنبقى ويبقى الحبّ"، صدر عن مؤسسة  " سوريانا" للنشر والاعلام في دمشق، للشاعرة السورية ابنة السويداء ليلى كامل غبرا، ديوانها الشعري الثاني بعنوان " ضياء الليل "، وجاء في 134 صفحة، واشتمل على 32 قصيدة موزعة بين الحب والغزل والعاطفة والرومانسية، وبين الوطنية الوجدانية الانسانية، التي تتناول هموم وجراح وطنها السوري وعذابات شعبها اليومية .

وحملت العناوين التالية: "همسة فرح، عهد، نداء الرَّوح، عناق الأرواح، طعنة غدر، رقصة البحر، شوق بصمت، قال لها، ثورة عشق، في قلبي أنتَ، رواية، فنجان قهوة بيننا، امرأة، ذاكرة أنثى، بين الشَّوق والحياة أترنَّح، مروج الذهب، أعلنتُ حبُّكَ، أساطير الحب، أمِّي، أشتاق إليكَ، ضياء اللَّيل، فيروز أيقونة الحياة، بنت الجبل، نبض الحروف، بعدما رحلَ الغناء، على الرَّصيف، رسالة من ضائعة، وجع الحنين، لنبتعد عن الحقيقة، حكايتي أنا والبحر، مدينة السَّلام " .

وتكتب ليلى في الاهداء: "جمعت ابداع حروفي ونظمتها في عقد من المحبة والاخلاص، لتكون هدية لمن كان الحبَّ والسند وقدم كل العطاء .. زوجي الغالي / إلى روحي وعمري / ابنتي وابني / إلى كل الأصدقاء / مع كل المحبة والمودة أهدي ضياء الليل " .

وقدم للديوان بكلمة نثرية رائعة بنكهة الشعر الأستاذ  صبري يوسف، ومما جاء فيها: " تدور أغلب قصائد هذا الديوان " ضياء اللَّيل " للشاعرة السورية ليلى غبرا، حول فضاءات رومانسيَّة شفيفة، كتبتها بلغةٍ هادئة ومعبّرة، كأنها في حالة تجلِّيات حلميَّة فرحيَّة شوقيَّة متدفِّقة، تبوح ما يجول في خاطرها بوحًا مسربلًا بألق الحبِّ والحنين بروحانيّة إنسانيّة دافئة، فولدَتْ فضاءات القصائد محبوكةً بصُورٍ شعريَّة تفيض حبًا طافحًا بالسُّموِّ والصّفا والبهاء بأسلوبٍ رشيقٍ ومتناغم، وقد استخدمَت ترميزات شعريَّة، في متون القصائد، مجسِّدة شغفَ الحلم المنبعث من ظلالِ بوح الروّح إلى أشهى مرافئ الحنين وهي في أوجِ شوقها إلى تيجانِ الحبِّ والحياة الهادئة والهنيئة، فجاءَت صورُها الفنَّيَّة محبوكة بأنغام الطَّبيعةِ ونسائم الرَّبيع، حيثُ تبني فضاءات توقها وحبَّها على إيقاعِ رفرفات أجنحة المحبَّة والجمال والعيش الكريم، فلا تجدُ أبهى من هذه العوالم الحالمة كي تجسِّدَ ما يعتريها من هواجس وطموحات وحنين " .

ونقرأ من الديوان هذا النص بعنوان " همسة فرح "، حيث تقول :

من ساحلِ الروحِ

لو تسقِني ..

رحيق َ العشقِ

أنا فراشةٌ تهوى

تقبيلَ الزهورْ

أرسلُ إيماءاتٍ مترفة ً

بالسكرِ

شغوفةً برسمِ لوحاتٍ

ألوانُها خيوطُ

شمس ..

تُغيد بسمةَ الفجرِ

وتأتي بسُحُبِ الغيمِ

بلحظةِ حبّ

بمحرابِ عينيكَ

تسجدُ لقلبك

في طلّكَ سماءٌ

ونوارسُ بحر

تنشدُ أغنية رسَمَها الغيمُ

للمَطر ..

تغسِلُ أحزاني وتقّبلُ

روحي

وعلى عرشِ حرفِكَ أتربَّع

أضيءُ لكَ الحروف

بعذوبةِ القصيدة

جسَدٌ يبحرُ

يعزِفُ نَغمَ القوافِي

أحِبُّكَ بجنونِ البرقِ

وسكونِ البحر

فأنتَ العِطرُ في

الوجدان

منكَ قصيدتي تعَطَّرَت

ومِن نبضِ روحِكَ توهَّجَت

أطيرُ بجناح لا يأسُرُهُ فضاءْ

أنا فراشةٌ تعشَقُ الحياةْ

ليلى غبرا شاعرة إيحائية متدفقة، متوهجة بالكلمة الناعمة الهادئة والحرف الأنيق، تتمتع بخيال تصويري خصب، مبشرة بالتنامي والصعود، نصوصها بالغة الشفافية والجمال والعذوبة والدفء الروحي، ترسم مشاعرها واحاسيسها العميقة بعد أن عجز الكلام عن التعبير، وكأنها رسامة ماهرة تمسك بريشتها وتداعب ألوانها وتبدع في رسم لوحتها .

وديوانها " ضياء اللّيل " يكشف عن شاعرة رقيقة تصطاد قصيدتها اصطيادًا، بكل ما فيها من بوح شفيف ورشاقة لغوية وصور جذلى، حتى تبدو وكأنها أغنيات أو سلسلة معزوفات موسيقية تتهادى بين نسائم، أو لقطات رسمت لتكون قصائد من حب وجمال ودفق عذب .

إنني إذ أهنئ الصديقة الشاعرة السورية المتألقة ليلى كامل غبرا، أتمنى لها المزيد من العطاء والإبداع الرائع والتألق المتواصل، مع خالص تحيات المودة والتقدير .

 

كتب : شاكر فريد حسن

 

940 سناءفي العاصمة الأردنية عمان صدرت المجموعة القصصيّة الجديدة "أكاذيب النّساء" للأديبة الأردنية ذات الأصول الفلسطينيّة د. سناء الشّعلان، وهي صادرة عن دار أمواج للنشر والتوزيع الأردنيّة، وتقع  في المجموعة في 212 صفحة من القطع المتوسّط، وتتضمّن 15 قصّة رئيسيّة تتوالد منها عشرات القصص الدّاخليّة، والقصص تحمل على التوالي العناوين التالية: مولانا الكذب، أكاذيب النساء، أكاذيب العدالة، أكاذيب مباحة، تخريصات، صهوات الكذب، أفراح التّدليس ومصارع الصّادقين، يوم صادق مؤسف جدّاً، كاذبون بمنتهى الصّدق، جارتنا أمّ الخير، روايات موضوعة، كلّه تمام، أكاذيب الوسط، تضارب أقوال، ألف كذبة وكذبة.

وهذه المجموعة القصصّية هي المجموعة القصصية السّادسة عشرة للشّعلان، فضلاً عن شراكتها في أكثر من 6 مجموعات قصصيّة مشتركة مع أدباء أردنيين وعرب وعالميين، إلى جانب صدور عدّة مجموعات قصصيّة لها مترجمة إلى لغات أخرى، مثل الانجليزية والفرنسيّة والكرديّة والأوردية، وغيرها.

والطّريف في هذه المجموعة القصصيّة ذات الطّابع الفلسفيّ الجدليّ أنّها مبنيّة على وحدة الموضوع؛ إذ هي تتناول موضوعاً واحداً، وهو مهاجمة الكذب والكذّابين لا سيما في صفوف الأفراد الذين يعدّون أنفسهم من النّخب، ويستغلّون ثقافاتهم ومعارفهم وسلطاتهم من أجل الابتزاز والفساد والرّبح غير المشروع والحصول على المزيد من التّنفّذ.

وفي طور حديث الشّعلان عن سبب كتابتها لـ "أكاذيب النّساء" بهذا الشّكل القصصيّ المختلف قالت: "عندما شرعتُ أستجيب لدفقتي الشعوريّة والفكريّة والإبداعيّة في كتابة "أكاذيب النّساء" كانت تسيطر عليّ الفكرة، ولذلك سمحتُ لنفسي بأن أفترع أيّ تجريب يخطر في بالي ما دام ذلك سيقودني إلى هدفي الرّئيس وهو تسجيل وثيقة إدانة لفساد الطّبقات النخبويّة والمتنفّذة؛ فهذه المجموعة القصصيّة ذات الأشكال المتوالدة المتداخلة القائمة على المفارقة واستدعاء الأشكال التّوراثيّة في السّرد والحكي إنّما هي تركّز الأحداث والأزمان والأزمات في حدث قلق واحد؛ هدفه فضح هذه النّخب الفاسدة السّاقطة في الرّذيلة والابتذال، التي تتوارى خلف الأقنعة المتعدّدة التي تملكها؛ لتخفي حقيقة واحدة كبرى، وهي أنّها كاذبة، ومتهالكة، وساقطة، وتسير بالمجتمع والحضارة والأفراد نحو الفساد والإفساد والخراب والدّمار.

ولذلك غلبت الفكرة المسيطرة على هذه المجموعة، وجعلت منها ترنيمة على وتر واحد، وهو وتر التنّديد بالكذب وأهله، لتكون الوحدة الموضوعيّة في هذه المجموعة القصصيّة هي من تصبّ في فلسفة كتابتها، وهي تعرية الكذب والكذّابين والسّقوط والسّاقطين، وهي تتوجّه إليهم وإلى النّخب الصّالحة في هذه المجموعة القصصيّة لفضح مخازي الكذب، ومن هذا المنطلق هذه المجموعة ليست مجموعة قصصيّة شعبيّة تستهدف قطاعات القرّاء جميعها، بل هي تتوجّه نحو النّخب أيّاً كان وضعها؛ أكانت نخباً متسلّقة مفروضة على المجتمع، وهي رمز للسّقوط للانتهازيّة والخواء، أم كانت نخباً حقيقيّة منكودة تعاين ما يحدث حولها من فساد، وتلوك القهر، وفي الغالب هي مغلوبة على أمرها، وصامتة، وهاربة نحو العزلة والاعتكاف بعيداً عن فساد المفسدين، وكذب الكاذبين.

ويمكن القول إنّ هذه المجموعة القصصيّة تنحو نحو الكتابات المختصّصة التي صنّفها المصنّفون، وألّفها المؤلّفون لتكون لنخبة من القرّاء والعارفين، وهي بذلك مضنون بها على غير أهلها؛ ولذلك غلب عليها الحجاج والتّدليل والنّقاش؛ لأنّها تنبثق من فكرة الاستدلال والإقناع بغية تسجيل الرّفض والاحتقار للكذب والكاذبين.

هذه المجموعة هي تجربة فريدة وخاصّة في توثيق سير الكذب والكاذبين لا سيما في أوساط النّخب المزوّرة التي أفسدت الإنسان والمجتمعات والحضارة، وهي تعرية لهم جميعاً بغية فضحهم وتجريمهم ولعنهم في الذّاكرة والتّاريخ".

من أجواء المجموعة القصصيّة من قصّة "مولانا الكذب": " لا أحد يجرؤ على أن يسأل عن أصل مولانا الكذب أو حياته أو موطنه أو منبته أو تربة روحه المسروقة منذ الأزل؛ فهو عندما يتجّلى لمريديه وأتباعه وأنصاره يبتلع الأسئلة كلّها، وفي بعض ثورات غضبه الأحمر المأفون يبتلع بعضاً من جسده وأعضائه وأفكاره وكلماته، لم يجرؤ أحد على أن ينسج أيّ قصّة حول تفاصيل حياته،  وأسرار وجوده، وتقاسيم ملامحه، وحقيقة خلقه وتكوينه؛ بل لا أحد يملك أن ينظر في وجهه المكرمش حدّ التّثنّي والتّقبّض والتّشمير، فقط الجميع يكتفون بتقبيل رؤوس أصابع قدميه، وهم يسجدون له متضرعين له ليمطر عطاياه عليهم، ويتثنّون له في زوايا معبده، دون التجرّؤ على النّظر إلى ما يكشفه ثوبه عن عاري قدميه اللّتين تسكن في مساماتهما الشّوكيّة حشرات متأبّدة لزجة، ويتنزّى منهما قيح مخاطيّ دبق.

الجميع يكتفي بطبع قبلة سريعة على أظافر قدميه قبل أن تنساح روائح العفونة في أنوفهم، وتزكم أعصابهم، وتضرب أعلى أفواههم لتصكّ نافوخ الرّأس بعد أن تتشبّث بتلابيب أعلى سقف الحلق.

لم يجرؤ بشر يوماً على السّؤال عمّن يكون مولانا الكذب؛ ففضحه يعني فضح الجميع، والتّجاوز عليه يعني إهانته التي لا تُغتفر، وإعلان عبادته جهراً وصراحة هي قوة وأنفة وعزّة لا يملكها مولانا الكذب ذاته، ولذلك يكتفي الجميع بعبادته دون إشهار ذلك، ويلتقي الملتقون في محاريب معابده دون تصافح أو حديث أو تعارف أو تواصل، بل كلّ ينزوي في ركن بعيد عن الآخر، وكأنّه لا يرى أحداً في المكان، في حين يكتفي الجميع ببعض الإيماءات والغمز واللّمز والإشارات لغة بينهم تدلّ على ترحيب أو ترهيب أو انتظار في الخارج أو تذكير بموعد مؤجل أو وعد منتظر أو وعيد قادم".

 

 

941 صالونبين الموسيقى والأغاني الصوفية وايقاعاتها كانت انطلاقة السهرة الثقافية التي أعدتها هيئة اتحاد الفنانين التشكيليين بقصر خير الدين وفق تظاهرة هي من تقاليد أنشطة الاتحاد لتجمع عددا مهما من الفنانين التشكيليين في سهرة ممتازة بقصر خير الدين بالمدينة العتيقة  ضمن فعاليات الدورة الرابعة للصالون التونسي للفن المعاصر..

نعم للفن مجالات شتى للقول بالتنوع وتعدد الأفكار والرؤى والمسارات، ذلك أن الابتكار شأن مفتوح على تفاعلات ضمن سياقات الفن ومقتضياته الجمالية والوجدانية والانسانية، فالفنان يعيش الحرية لحظة ابتكاره الخصوصية التي يمنحها له الفن بما يمثله من عوالم شاسعة ومفتوحة على الزمان والمكان.

وبضرب من ضروب هذا التنوع كانت أروقة قصر خير الدين متحلية بعدد كبير من الأعمال الفنية التشكيلية في سهرة رمضانية وبمناسبة انتظام الصالون التونسي للفن المعاصر ..كان ذلك ضمن برامج الاتحاد وأنشطته المنعددة في مجالات الفنون التشكيلية ومشاركاته في عدد من الفعاليات الوطنية التي تعنى بالفنون  وقد افتتح اتحاد الفنانين التشكيليين التونسيين في سهرة ا السبت 25 ماي بقصر خير الدين بالمدينة العتيقة نشاط الدورة الرابعة للصالون التونسي للفن المعاصر والذي يعد مناسبة لعرض الأعمال الفنية في خانة الفن المعاصر لتشمل أنواع فنون مثل الفوتوغرافيا، الفيديو، التنصيبات، المنحوتات، الرسوم، الطباعة... ليتواصل هذا المعرض الى يوم 30 من الشهر الجاري .

المعرض ضم أعمالا تم انتقاؤها ضمن اختيار المشاركات من قبل لجنة التنظيم ، وتولى أصحاب الأعمال المختارة تنصيبها بفضاء العرض بالتنسيق مع المشرف على المعرض السهرة حضرها الفنانون وهيئة الاتحاد والاعلاميون والمهتمون بالفنون التشكيلية وفق فسحة من السمر الرمضاني الثقافي بعنوان " Memoria ".

و يمثل هذا المعرض بانوراما فنية فيها تجارب وأجيال وتيارات جمالية مختلفة اجتهدت لتقديم أعمالها الفنية في خانة الفن المعاصر وشكلت هذه الأعمال المعروضة مجالا جماليا فيه ممكنات القراءة والتأويل حيث الفن بالنهاية عنوان بحث ودأب .

فعالية ثقافية وصالون للأعمال الفنية في خانة الفن المعاصر تشمل أنواع فنون مثل الفوتوغرافيا، الفيديو، التنصيبات، المنحوتات، الرسوم، الطباعة... ويتواصل هذا المعرض الى يوم 30 من الشهر الجاري...

 

شمس الدين العوني

 

حصل فيلم مهاجر للمخرج أشرف بزناني على الجائزة الكبرى لمهرجان الفيلم التربوي القصير الذي أقيم يومي 20 و21 ماي الجاري بمدينة العيون، والمنظّم من طرف جمعية الساقية الحمراء للسمعي البصري بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال والأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية.

930 festival

الفيلم مدته 8 دقائق يحكي معاناة مهاجر بين الغربة والحنين إلى الوطن الأم.

وقالت فاتحة حمدي عضوة لجنة التحكيم عن الفيلم: " فيلم عندما شاهدناه لن أنكر أننا وقفنا وصفقنا جميعا له، عمل احترافي بتقنية عالية وتوظيف موسيقي وسيناريو رائع وإن غاب عنه الحوار فهو يحاكي أسلوب الروس في أفلامهم."

عرف المهرجان مشاركة 17 فيلما تنافسوا على 6 جوائز، حيث منحت لجنة التحكيم جائزة أحسن دور أنثوي لفاطمة الزهراء بوخدادة عن فيلم أمنية لرشيد باها، وجائزة أحسن دور ذكوري ليونس مزيان عن فيلم جرة سالمة، وجائزة أحسن تصوير لفيلم أبيض وأكحل لبدر سعود، وجائزة أحسن سيناريو لفيلم سامحوني لمحمد بوبريك فيما عادت جائزة لجنة التحكيم لفيلم الألم الصامت لهشام كنيفيد.

وضمت لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج المصري عبد العزيز الجمل، السيناريست فتيحة حمدي والممثلة علية أطوير والصحفية للاة رباب الداه والممثل محمد بوالشايت والمخرج سعيد زريبيع والناقد محمد فاضل فويرس والصحفية حدهم الفطواكي.

وتوج الفنان أشرف بزناني بعدة جوائز هذا العام أبرزها درع الأكاديمية الدولية للفن بإيطاليا عن أعماله الفوتوغرافية السريالية.

 

الموقع الإلكتروني

www.baznani.com

 

921 طلال الغوارطلال الغوّار، من الشعراء الذين برزوا بقوة في المشهد الشعري الحديث منذ السبعينات، ومن خلال تجربة شعرية فنية خصبة متصلة الإبداع، ودون مطبّات أو خلل في شاعريته.

وإذا كانت حياة الشاعر طلال الغوّار منذ طفولته موحشّة بحب الطبيعة والقرية التي ولد فيها واعش فيها طفولته قبل أن ينتقل إلى المدينة، أجمل أعوام العمر، حيث النهر والشجر والطيور والنهر والحقول الخضراء، فأن اشعر عنده حياة أخرى ممتزجة بحياة الواقع، لذا نجد هذا الشاعر المبدع ق تفنن في كتابة قصيدة العمود و التفعيلة إلى جانب قصيدة النثر ومن بعدها سرد الذكريات وسرد أفكاره المتعلقة بجوانب فن الشعر العام، وشعره الخاص، إلى جانب ما يراه من وقائع سلبية وايجابية .

بعد ستة دواوين من الشعر والتي أصبحت عند القارئ علامة مضيئة في الشعر العراقي الحديث، يجد القارئ نفسه الآن أمام كتاب غريب التشكيل الذي يحمل اسم (انثيالات.. في الشعر ..الطفولة .. الحياة) للشاعر طلال الغوّار.وأنا احد قراء شعرية طلال الغوّار ومتابع لخطواته في طريق الإبداع، أجد هذا الكتاب من الكتب المهمة ليس كونه من الأهمية المتعلقة بطلال الغوّار، إنما ألأهمية من المحتوى الذي فيه من التنوع الكتابي .فبعد ا نقرات الكتاب أكثر من مرتين خلال أسبوع واحد، وجدت نفسي مشدودا إليه بقوة، حيث استفزني محتوى هذه الانثيالات مما دفعني لان اكتب عنه.

إن طريقة ترتيب المحتوى الغريبة أعطت صفة جديدة لإصدار أدبي قد يكون مفتاحا لبعض الأدباء والدخول إلى هكذا نوع من الإصدارات.

هو (طلال) لم يفصل نصوص المواضيع العامة المتعلقة بالحياة والشعر، عن القصائد المدونة في الكتاب بل اعتمد على التداخل .

ويمكن ان نقسم محتوى الكتاب إلى ثلاثة فصول :

الأول .. مقالات قصيرة طرح من خلالها أفكاره وانطباعاته ورؤاه المختلفة عن الشعر والطفولة والحياة .

الثاني.. قصائد قصيرة من العمود والتفعيلة وقصائد حرّة تتميز بطاقتها التعبيرية العالية، ومرجعيات هذه القصائد متعددة، فيها من الطبيعة، وأشخاص مجهولي الهوية، وغيرها، ومن هذه المرجعيات رسم الشاعر صوره الشعرية واختصر المضمون برؤى شعرية متدفقة العذوبة، ونجد مساحات من الحزن إلى جانب الفرح الباحث عن المعنى .

الثالث.. نصوص ادبية سردية، وهي نصوص كتبها الشاعر ربما لأول مرة وتعتبر محطة تحول في مسيرة الشاعر، فهي ولدت من الإحساس بالهموم اليومية العامة والخاصة، وكذلك الذكرى التي تؤكد تواصل الشاعر مع طفولته وقريته، كتبها بلغة سردية ساحرة يشد القارئ ويجعله في حالة استمرار، لقد احال الشاعر "المكان" إلى مصدر مهم في نصوصه هذه واعطى لمظاهر الطبيعة تشخيص يوازي شخصية الشعر الذاتية الرؤيا .

اثيالات ..في الشعر.. والطفولة.. والحياة.. صدر عن دار أمل الجديدة 2019 دمشق

 

بقلم: حمدي مخلف الحديثي

 

922 ملاك العوامعن دار بعل للطباعة والنشر والتوزيع في دمشق، صدر حديثًا للسورية ابنة مدينة السويداء، الشاعرة المتألقة ملاك نواف العوام ديوانها السادس، الذي اختارت له عنوان "غفوة بحضن الفجر"، وجاء في 100 صفحة، ويحتوي على اربعين نصًا نثريًا وجدانيًا طافحًا بالعواطف الجياشة ومشاعر الحب والغزل الشفيف والبوح الوجداني الانيق .

قدم للديوان الشاعر والناقد السوري محمد الدمشقي، ومما قاله: "عندما يكون الحب هو المتكلم يغدو كل الكلام عطرًا وينهمر رحيقًا ملائكيًا على صفحات القلوب، هكذا هو حرف الرائعة ملاك العوام، هي شاعرة سلمت للحب كل كلماتها ومنحته دور الناطق الرسمي باسم قلبها، حرفها يجعلنا نسافر في عالم من المشاعر الجميلة بعيدًا عن همومنا واحزاننا، شاعرة متصالحة مع الحياة، تنظر للكون بعين فراشة حالمة، لا تفلسف الحياة ولا تعقدها، بل تشرب من مائها بيدها وتنام على اعشابها بين ازهارها. في حرفها وداعة تشبه روحها ومدينتها.. عناوينها منسجمة مع مشاعرها، بعيدة عن كل اشكال التعقيد .. العشق فيها مقيم دائمًا .. فهو ليس مجرد عشق عقيم بل هو خبز الحياة .. هو صلاة ومواقد دفء واحيانًا همجية وجنون" .

ومن أجواء الديوان:

من يراع شغفي أتيت صنوبرًا

يقيك حر الصيف والمطر

تتفيأ تحت أغصانه

ومن جذع أشواقي حطبًا

لمواقد عشق لا ينطفىء

تدفىء روحك لو حاصرها الزمهرير

سكبت بأقداح العمر نبيذًا

غذاء لقلبك

ومن وهج شغفي ..كان نزفه

عزفت موسيقانا من صهيل لهفتي

والتحمت ارواحنا

عانقنا الغيم

راقصنا البدر

ومن خيوط الفجر نسجت

طرحة فرح

وباقات امنيات بيضاء

بوصلتك أنا

وانت البحار العتيد

ابنة الشمس انا

وانت النجم البعيد

امنيتي التي لا تغمض اجفانها

واغنيتي الخرساء انت

بسمة على شفاه حلمي الغافي

وضحكات واقعي الظمآن انت

عصفورة شجن

يحط على كتفي

بنيت لك في قلبي مسكنًا

وانشودة عنوانها

أحبك والبقية تأتي

ملاك العوام شاعرة مسكونة بالعشق والحلم، تتمتع بخيال مجنح واسع، تفيض وجدًا واحساسًا ورهافة وشفافية بلا حدود، واناقة حروف، وعذوبة كلمات، وسلاسة لغة، وصور شعرية ناعمة وشجية، وما يميزها البوح الشفيف النابض وقدرتها على النفاذ بشعرها الى عمق القلوب وملامستها .

 

كتب: شاكر فريد حسن

وإننا إذ نرحب بديوان " غفوة بحضن الفجر "، نبارك للصديقة الشاعرة الرقيقة ملاك نواف العوام، ونتمنى لها مزيدًا من العطاء والتألق الدائم .

 

تأسست المؤسسة العربية للثقافة والاعلام في استراليا تحت مسمى ARAB CULTURE & MEDIA ASSOCIATION INCORPORATION  بتاريخ 14 / 03 / 2019 ، في مدينة ملبورن حيث المقر الرئيسي. أنبثقت المؤسسة العربية للثقافة والاعلام نور من عمق الإغتراب لاجل التلاحم الفكري والثقافي للتكامل المجتمعي في وطن الإغتراب جاءت المؤسسة لكي تكون الرابط والوسيلة والصوت الذي يجب أن يعلو في العالم أجمع.

 أن المؤسسة التي من شأنها أن تلبي طموحات كل عربي مغترب من خلال الصوت الاعلامي الحر والثقافة الاصيلة التي لا تميز بين الآخر. فاللون والتنوع والتعددية الثقافية هي المبدأ التي تعمل به المؤسسة.

المؤسسة مستقلة تماماً عن أي انتماء سياسي أو ديني أوطائفي وعرقي يحيدها عن مباديء أعضاؤها الذين يؤمنون بوطن واحد ومستقبل واعد. المؤسسة ترتبط ارتباط مباشر أو غير مباشر بكل مؤسسات الدولة الاسترالية للعمل المشترك من اجل تحقيق طموحات الانسان العربي في دول الاغتراب.

أن المؤسسة التي أعتنقت نماذج أعضاؤها من المعترك الاعلامي والثقافي ودورهم الفاعل والمتميز في العمل مع الجاليات العربية والذين سيواصلون عطاؤهم وتطوير رسالتهم وايصالها الى المجتمع العربي في استراليا والعالم أجمع ولا زال الباب مفتوح لكل الطاقات والاعلاميين والمثقفين الراغبين بالانتماء للمؤسسة مراسلتنا على الايميل التالي:

mediaculture0@gmail.com

 

المؤسسة تؤمن بالتعددية الثقافية وتتبنى الاهداف التالية:

1- تطوير المجتمع العربي في الغربة.

2- الصوت الاعلامي الحر بين الجاليات العربية وحكوماتها واستراليا الدولة التي نعيش على اراضيها.

3- تنمية الوعي الثقافي وتلاقح الثقافات والتسامح والسلام بين الجاليات كافة.

4- محاربة الفكر الارهابي والتصدي له بكل وسيلة من وسائل الاعلام الثقافية والادبية.

5- يؤسس للمؤسسة فروع في كافة دول العالم ترتبط مع المقر الرئيسي في استراليا.

6- العمل المشترك مع الملحقيات الثقافية والسفارات للدول العربية كافة لمساعدة المغتربين.

7- ابراز الحضارات العربية أمام المجتمع الدولي من خلال الاعلام واللقاءات مع المؤسسات الحكومية الاسترالية.

8- ابراز الطاقات العربية بشكل عام الى المجتمع الدولي.

9- الدفاع عن حقوق الانسان في جميع المحافل الدولية والاقليمية.

وعقدت المؤسسة إجتماعها الأول في مدينة ملبورن الإسترالية اليوم الخميس الثاني من أيار 2019 بحضور الأعضاء المؤسسين في أجواء تسودها المحبة والتآلف والطيف المتنوع ، حيث تمت مناقشة بعض فقرات النظام الداخلي والاهداف التي تأسست المؤسسة لاجلها.

تم أختيار اللجان في الهيئة الادارية للمؤسسة وكانت على النحو التالي:

1- شوقي العيسى : رئيساً للمؤسسة

2- يعقوب هاويل : نائب الرئيس

3- سمير الخفاجي : سكرتير

اللجنة المالية

1- د. سمير الخفاجي

2- ايفلين السناطي

3- مخلص يوسف

4- جبار كريم المياحي

قسم الثقافة والاعلام

1- ايفلين السناطي

2- د. علي حسن الشيخ حبيب

3- د. عامر ملوكا

4- أديبة عبدو عطية

5- حيدر سالم

6- حسين العامري

قسم التربية والمجتمع

1- د. سمير الخفاجي

2- صباح ميخائيل برخو

3- رغد الربيعي

قسم الادب والفنون

1- رياض الكفائي

2- علي الاسدي

اللجنة القانونية

1- سمير الخفاجي

2- يعقوب هاويل

3- سلام الشمري

قسم المرأة وشؤون الإسرة

1- منى العجيلي

2- ايفلين السناطي

3- اديبة عبدو عطية

قسم الرياضة والشباب

1- رضا محمد الفتلاوي

2- حسين العامري

3- جبار كريم

علما ان أعضاء المؤسسة العربية للثقافة واللإعلام هم:

1- سمير الخفاجي

2- مخلص يوسف

3- رغد حيدر

4- احمد البدري

5- اديبة عبدو عطية

6- حسين العامري

7- منى العجيلي

8- ايفلين السناطي

9- جبار كريم المياحي

10- حيدر الجبوري

11-  حيدر سالم

12- حيدر الربيعي

13- خالص العمري

14- د. عامر ملوكا

15- د. سمير الخفاجي

16- د. صادق البدري

17- عبد الرسول العامري

18- رضا محمد الفتلاوي

19- سلام الشمري

20- رياض الكفائي

21- سلام البهيه السماوي

22 – صباح ميخائيل برخو

23- عدنان جنوب

24- د. علي حسن الشيخ حبيب

25- كرار اللامي

26- موشي أشيثا

27- ناصر عجمايا

28- علي الاسدي

29- يعقوب هاويل

30- واثق البدران

31- وداد فرحان

32- يوحنا بيداويد

33- شوقي العيسى

34- وفاء صباح العبود

35- كوثر مال الله

35- أمين الحلو

36- أياد هادي

37- دينا سليم حنحن

38- زين العابدين التميمي

39- زينل كركوكلي

40- د. تحسين ال شبيب

41- ماهر الشمري

42- طوني الحلو

43 – ذياب مهدي ال غلام

ومن العراق

1- د. علي عبد الحمزة

2- د. علي الخفاجي

3- عماد كامل

4- عباس ال وهب الشمري

5- محمد حمدي

6- - يسرى عباس

7- غفران خالد

8- عباس فاضل

9- حيدر عبد الكاظم

 

من الاردن

1- د. سناء الشعلان

من لبنان

1- جوزيف ايليا

من السويد

1- د. اسعد الامارة

من المانيا

1- محمود الوندي

من كندا

1- د. جورج منصور

 

919 مصطفى غريبصدر حديثا عن دار النخبة ديوان “حتى تولد بغداد كعشتار الحب” للشاعر العراقي مصطفى محمد غريب، يقع الديوان فى ٢٢٠ صفحة من الحجم المتوسط.

يتميز الكتاب بغلاف منمق مزدان بصورة تعبيرية عن الإنسان وعلى ظهر الكتاب، خط المؤلف أبياته .. المطر العازل في سنوات التيه أصبح مألوفا ورفيق المطر المتقطع أصبح عنوانا لمجانيق النار من أجساد التخمين فعراق الدم لا ينتج غير الدم وهياكل من جبصين لا ينتج في الوقت الراهن في زمن المومياء الجزارين.

يذكر أن المؤلف صدرت له ١٠ دواوين شعرية و٤ مجموعات قصصية و٥ روايات يحتوي الديوان على 37 قصيدة تنوعت في مضامينها وموضوعاتها إلا أن الشيء المميز فقد ظهر في التداخل ما بين قصيدة التفعيلة والنصوص  الحرة التي أصبحت ظاهرة إبداعية في قصائد شعراء معروفين في بداية مشروعهم الثقافي الشعري انحيازهم لقصيدة التفعيلة واعتبار قصيدة شعر الحر طارئ على الشعر إلا أن التطور الذي صاحب عملية الخلق الإبداعي لقصيدة الحر اثبت أن مضامين داخلية مع الامتياز في الشكل الجمالي أوجد قناعة واسعة بان قصيدة الحر بما فيها موسيقى متشعبة تربطها بالنوتة الموسيقية للغة رابطة الإبداع يختلف عن المقال الثري وعن الخواطر النثرية التي نشرت حينها ولا بد من الإشادة بما كتبه المرحوم الشاعر حسين مردان في " الربيع والجوع " ونشيد الأناشيد " اللذان كان بمثابة مشروعان لقصيدة الشعر الحر الذي تطور بعد ذلك إلى الواقع الحالي.

الديوان الشعري "حتى تولد بغداد كعشتار الحب " يحمل هموماً عديدة مرتبطة بالواقع العراقي إضافة إلى موضوعات حسية تمتزج برومانسية لا تخلو من العديد من الصور الجمالية التي تأخذ القارئ إلى أبعاد تتشعب فيها الواقعية وعناصر الخيال البشري.

لقد حمل الديوان " 37 " قصيدة تحتاج إلى قراءة ثاقبة لكي تظهر القيمة الفكرية والثقافية للقصائد المنفردة وفي الوقت نفسه المرتبطة بما هو عام وهادف..

مثلما جاء في قصيدة ثقافة الانتظار" سترةٌ من رصاصْ/ ورصاصٌ تقيل /ورؤوسٌ تميلْ/ تثمل في الطريق/ من الزعيق"

يجمع الديوان قصائد للعراق ولمدنه وقصائد للنرويج كما أن هناك قصائد ذات طابع غزلي معين / "كلما تشتاق ظنوني " وزمن التداول والتحول " و " والعبرات " و " سيدتي خريف  عمرك المرئي " وغيرها وجاءت قصائد إلى العراق تداخلاً مع ما عم من دمار وتهجير وغربة مثل " كلما أمد قامتي إلى العراق " و " إلى نجوم العراق في ساحة التحرير " و صدى يضيء دم العراق" و " هندال البصرة مطلوب" وهذا النص يحاكي بطولة مناضل عمالي في ميناء البصرة أواخر الستينات الذي أعطى مثالاً رائعاً للدفاع عن مصالح الكادحين حيث يبدأ النص " الذي يعتبر ما قبل الأخير ترتيبه 36 " قف.. لا تتحرك إلا من ثقب الإبرة/ وانظر كم من زرافات البط البري/ تهجر ذاك النهر الجاف/ وتسافر تبحث عن ماء/ الماء " جلجامش " يطفو فوق هبوب الروح / وارورو تخلقُ انكيدو لبدائل أخرى / معقولٌ تأتي كوكوكتي " لشباك الغرفة" ثم يبدأ النص يحاكي البصرة " لا تستعجلي يا بصرتي/ تعالي خلصي خاصرتي/ فالوقت طويل" وبالتالي " هندال الجالس ما بين الميناء وبين الشط المالح/ سيقوم... فلهُ أبياتْ / ولهُ سلامٌ كالآياتْ"

على العموم أن القصائد الأخرى المتنوعة تستحق المتابعة ليجد القارئ نقلة نوعية يظهرها الشكل فضلاً عن المضمون الفكري والثقافي الهادف.

آخر المطاف فقد جاء مقطع من قصيدة نصوص - خواطر متباعدة المقطع الخامس باسم 3 - الزمان " عبارة عن تعدد في الرؤيا وما تم بها من أحداث تتعلق ببعضها شكلاً ومضموناً فأعطت فسحة للتأمل والفحص بالمفردات مجتمعة بمعنى الجمع المترامي الأطراف حيث يبدأ النص الخامس

"هو الزمان يدور كالناعور زائر/ باقٍ وان دبّ عليه مسافر / وجهٌ ينوح باكياً ومُغامرْ/ وآخرٌ  في درب قُطبٌ مُغاير/ يهتز ثُعبان الخداع مُقامر /  صدقْ ففي القسمين ماهر / إن جاءتْ الأقوال وافر / إن غابتْ الآمال  عاقر / هو الزمان واقف وطائر"

من قصيدة العنوان "حتى تولد بغداد كعشتار الحبّ "

"تستيقظُ هذي المخلوقات/ في الدفء وفي البرد على لحظات/ لترى في الخلوةِ قانوناً

ترى في الخلوةِ قانوناً / الصمتُ العاهر في دَرَجاتْ

يقدم أحياناً

في غفلةِ عمرٍ مُتَغيّر

تصعب فيه الرؤيا والتشخيص

يأخذ منا ما نملك أولا نملكْ

لحظات النشوة والفكرة

نأخذ منه قسطاً من تعبٍ مضنٍ

في غرف النسيان

وكهوف مظلمة معزولة

من موعودٍ في القربان المنسي

قربان الأجساد

فيقول المترف عمداً

أن الغفلةَ كاملةُ العقلِ

بمصادفة الوقت

يتحكمُ فيها الموروث من الماضي

لتضيع حدود الأطراف

عند خطوط الظنّ

لكن المستغرب في الفطرة

أن الأمر الآخر

مقسومْ

في شطرين من العالم "

 

صدرت المجموعة عن دار النشر النخبة في مصر الطبعة الأولى 2019

 

فازت الروائية العمانية جوخة الحارثي بجائزة "انترناشيونال مان بوكر" البريطانية المرموقة، عن روايتها سيدات القمر، والتي تتحدث فيها عن مرحلة مهمة من تاريخ سلطنة عُمان.

وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها كاتب أو كاتبة عربية بهذه الجائزة التي تنافست عليها هذا العام ستة أعمال صادرة بلغاتها الأصلية وتُرجمت إلى اللغة الإنجليزية، وصدرت في بريطانيا.

918 جوخه الحارثي

وستحصل جوخة على قيمة الجائزة وهي 60 ألف دولار بالمشاركة مع الأكاديمية الأمريكية مارلين بوث، التي ترجمت الرواية من العربية إلى الإنجليزية.

وتفوقت الكاتبة العمانية، 41 عاما، على 5 منافسين ضمتهم القائمة القصيرة للجائزة، من فرنسا وألمانيا وبولندا وكولومبيا وتشيلي.

وتحكي رواية "سيدات القمر" قصة ثلاث شقيقات تواجهن تغييرات تحدث في المجتمع العماني وكيف تتعامل عائلتهن مع هذه التغيرات.

 

وكالات

 

ضمن فعاليات مهرجان صور للسياحة والتسوق والترفيه، دورة عام 2019، أقيم معرض تنوين للكتاب، وقد شاركت به فعاليات ثقافية وتجارية هامة، وعلى هامش المعرض دعت الجالية السورية المقيمة في لبنان لحضور ندوة شعرية تم فيها تكريم الشاعرة "ليندا عبد الباقي". وتخلل الندوة أيضا حفل توقيع كتابها الشعري الأخير (ماذا لو). ومما يذكر أن الشاعرة عبد الباقي تقيم وتعمل في السويداء في سوريا، وأصدرت عدة مجوعات شعرية منها (صهيل صمتي). و(يخاصرني الاخضرار). وقد شاركت مؤخرا في مهرجان شعر المرأة في موسكو. ولها مجموعة قصائد مترجمة الى الانكليزية ومنشورة في لندن والولايات المتحدة الأمريكية.

917 مضرA glowing luscious smile- لابَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ

الشاعرة آمال عوّاد رضوان تُطلّ بإصدارها المترجَم للإنجليزيّة "A glowing luscious smile- بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ"

أطلت الشاعرة الفلسطينية القديرة آمال عوّاد رضوان بمجموعتها الشّعريّة المترجمة للإنجليزيّة "بسمة لوزية تتوهّج"، متجاوزة بها حدود الوطن الفلسطينيّ، لترسم لوحة جديدة من  لوحات الإبداع الأدبيّ على خريطة الأدب الفلسطينيّ بشكل خاصّ، والعربيّ بشكل عامّ، ومؤكّدة على رسوخ الفكرة الثقافيّة والإبداعيّة، عبر التّواصل والتّعاون بين مكوّنات الفعل الثقافيّ والأدبيّ في وطننا العربيّ الكبير، عبرَ ما توّجتْهُ دار الوسط للنشر والإعلام في فلسطين، ودار الأدهم للنّشر والتّوزيع في مصر، بمساهمة جميلة وكبيرة للشاعر والمترجم حسن حجازي.

الإصدار "بسمة لوزية تتوهج" الديوان الشعريّ، ترجمه للإنجليزيّة الأديب والشاعر والمترجم المصريّ حسن حجازي، احتوى على عشر قصائد باللّغتين العربيّة والإنجليزيّة  .

الإصدار المترجَم للشاعرة آمال عوّاد رضوان جاء ثمرة للتّعاون بين دار الوسط للإعلام والنشر في فلسطين، ودار الأدهم للنشر والتوزيع في جمهوريّة مصر العربيّة، وتضمّن ترجمة لقصائد الديوان الشعريّ :بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ، فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُزْلَةٍ، أَوْتَارٌ مُتَقَاطِعَةٌ، عُصْفُورَةُ النَّارِ، أَنْفُضُ الْغُبَارَ عَنْ مَتْحَفِ فَمِكَ، كَيْ لَا تَتَهَاوَى، شَوْقِي إِلَيْكَ يُشْعِلُنِي، أَيَائِلِي مُشْبَعَةٌ بِرَائِحَةِ الْهَلَعِ، غَيْرَةُ حَبِيبِي، تَعْلِيقٌ، أَحِنُّ إِلَى حَفِيفِ صَوْتِكَ، إضافة إلى الأهداء والمقدمة والسيرة الذاتية للشاعرة الفلسطينية التي ما زالت تقول:

آمال :

  لَيْسَتْ سِوَى طِفْلَةٍ خَضْرَاءَ انْبَثَقَتْ مِنْ رَمَادِ وَطَنٍ مَسْفُوكٍ فِي عُشٍّ فِينِيقِيٍّ مُنْذُ أَمَدٍ بَعِيدٍ!

أَتَتْ بِهَا الْأَقْدَارُ، عَلَى مُنْحَنَى لَحْظَةٍ تَتَّـّقِدُ بِأَحْلَامٍ مُسْتَحِيلَةٍ، فِي لُجَّةِ عَتْمٍ يَزْدَهِرُ بِالْمَآسِي، وَمَا فَتِئَتْ تَتَبَتـَّلُ وَتَعْزِفُ بِنَايِ حُزْنِهَا الْمَبْحُوحِ إِشْرَاقَاتِهَا الْغائِمَةَ، وَمَا انْفَكَّتْ تَتَهَادَى عَلَى حَوَافِّ قَطْرَةٍ مُقَدَّسَةٍ مُفْعَمَةٍ بِنَبْضِ شُعَاعٍ، أَسْمَوْهُ "الْحَيَاة"!

عَشِقْتِ الْمُوسِيقَا وَالْغِنَاءِ، فَتَعَلَّمَتِ الْعَزْفَ عَلَى الْكَمَانِ مُنْذُ تَفَتَّحَتْ أَنَامِلُ طُفُولَتِهَا عَلَى الْأَوْتَارِ وَسَلَالِمِ الْمُوسِيقَا، وَقَدْ دَاعَبَتِ الْأَنَاشِيدُ الْمَدْرَسِيَّةُ وَالتَّرَانِيمُ حَنْجَرَتَهَا، فَصَدَحَتْ فِي جَوْقَةِ الْمَدْرَسَةِ، إِلَى أَنِ اتَّشَحَ حُضُورُهَا بِالْغِيَابِ الْقَسْرِيِّ مُدَّةَ سَنَوَاتٍ، لِتُعَاوِدَ ظُهُورَهَا فِي كُورَال "جَوْقَةِ الْكَرَوَان" الْفِلِسْطِينِيَّةِ!

كَمْ عَشِقَتْ أَقْدَامُهَا الْمُعَتَّقَةُ بِالتُّرَاثِ الرَّقْصَ الشَّعْبِيَّ، وَكَانَ لِخَطَوَاتِهَا الْبَحْرِيَّةِ نَكْهَةً مَائِيَّةً تُرَاقِصُ ظِلَالَ شَبَابٍ طَافِحٍ بِالرَّشَاقَةِ فِي فِرْقَةِ دَبْكَةٍ شَعْبِيَّةٍ، إِضَافَةً إِلَى نَشَاطَاتٍ كَشْفِيَّةٍ وَأُخْرَى عَدَيدَةٍ، تَزْخَرُ بِهَا رُوحُ فَتَاةٍ تَتَقَفَّزُ نَهَمًا لِلْحَيَاةِ!

أَمَّا لِمَذَاقِ الْمُطَالَعَةِ وَالْقِصَصِ وَالرِّوَايَاتِ فَكَانَتْ أَسْرَابُ شَهْوَةٍ؛ تَحُطُّ فَوْقَ أَنْفَاسِهَا حَدَّ التَّصَوُّفِ وَالتَّعَبُّدِ، مُنْذُ أَنْ تَعَلَّقَتْ عَيْنَاهَا بِسَلَالِمِ فَكِّ الْحُرُوفِ، وَكَانَ لِلْقَلَمِ الْمَخْفِيِّ فِي جَيْبِ سُتْرَتِهَا وَتَحْتَ وِسَادَتِهَا صَلِيلٌ يُنَاكِفُهَا، كُلَّمَا شَحَّ رَذَاذُ نَبْضِهِ فِي بَيَاضِهَا، فَيَفْغَرُ فَاهَهُ النَّارِيَّ مُتَشَدِّقًا بِسِحْرِهِ، كَأَنَّمَا يَحُثُّهَا لِاحْتِضَانِهِ، كُلَّمَا ضَاقَتْ بِهِ الْأَمْكِنَةُ، وَكُلَّمَا تَعَطَّشَ إِلَى خَمْرِهَا، فَتُحَلِّقُ بِهِ فِي سَمَاوَاتِ فُيُوضِهَا، وَمَا أَنْ تَصْحُوَ مِنْ سَكْرَتِهَا، حَتَّى تُمَزِّقَ مَا خَطَّتْهُ وَنَسَجَتْهُ مِنْ خُيُوطِ وَجْدِهَا، لِتَمْحُوَ كُلَّ أَثَرٍ يُبِيحُ لِلْآخَرَ أَنْ يُدْرِكَ مَا يَعْتَمِلُ فِي نَفْسِهَا، وَلِأَنَّ مَكَانَةً سَامِقَةً وَأَثَرًا جَمًّا وَمَهَابَةً لِلْأَدَبِ، تَخْشَى أَنْ تَتَطَاوَلَ إِلَيْهِ، أَوْ تُقْحِمَ نَفْسَهَا فِي وَرْطَةٍ لَا خَلَاصَ مِنْهَا.

مَا بَعْدَ الْفَتْرَةِ الثَّانَوِيَّةِ حَلَّتْ مَرْحَلَةُ مَنْفَاهَا عَنْ طُفُولَتِهَا الزَّاهِيَةِ، حِينَ اسْتَلَبَتْهَا مَخَادِعُ الدِّرَاسَةِ الْجَامِعِيَّةِ الثَّلْجِيَّةِ مِنْ أَجِيجِ نَشَاطَاتِهَا، وَمِنْ ثُمَّ؛ تَمَلَّكَتْهَا مَسْؤُولِيَّاتُ الزَّوَاجِ وَالْأُسْرَةِ وَمِهْنَةِ التَّدْرِيسِ، وَاقْتَصَرَ دَوْرُهَا الْأَسَاسِيُّ عَلَى مَرْحَلَةٍ جَدِيدَةٍ؛ هُوَ بِنَاءُ عَالَمٍ مُحَبَّبٍ آخَرَ بَعِيدًا عَنْهَا قَرِيبًا جِدًّا مِنْهَا، الْأُسْرَةُ بِكَامِلِ مَسْؤُولِيَّاتِهَا الْجَمَّةِ، وَفِي الْوَقْتِ ذَاتِهِ وَبِفِعْلِ سِحْرِ الْأُمُومَةِ، نَمَا فِي قَلْبِهَا عِشْقٌ جُنُونِيٌّ لِلْعَطَاءِ، رَغْمَ طَرَاوَةِ الْحَيَاةِ وَقَسْوَتِهَا، وَكَانَ بَخُورُ الذِّكْرَيَاتِ يَعْبَقُ بِكِبْرِيَائِهَا، وَيُمَرِّغُهَا بِعِطْرِ الطُّفُولَةِ الْهَارِبَةِ!

مَا بَيْنَ رُمُوشِ نَهَارَاتِهَا وَوَسَائِدِ لَيَالِيهَا، سَاحَتْ آمَال فِي عُمْقِ بُوَارٍ لَا يَحُدُّهُ خَوَاءٌ، تَارَةً، تَأْخُذُهَا سِنَةٌ مِنْ سُبَاتٍ فِي اسْتِسْقَاءِ الْمَاضِي، وَتَارَةً، تَسْتَفِيقُ مِنْ قَوْقَعَةِ أَحَاسِيسِهَا الذَّاهِلَةِ، حِينَ تَهُزُّهَا الْفَجْوَةُ الدَّهْرِيَّةُ بَيْنَ الْأَنَا وَالْآخَرَ وَالْكَوْنِ، وَبَيْنَ مُجُونِ الضَّيَاعِ الْمُزَمْجِرِ فِتْنَةً، وَبَيْنَ حَانَاتِ الْخَطَايَا الْمُشْتَعِلَةِ كُؤُوسُهَا بِلَا ارْتِوَاءٍ، وَالْوَطَنُ يَرْتَعُ فِي شَهَقَاتِ أَلَمٍ تَعْتَصِرُ أَمَلًا مِنْ كُرُومِ الْمُسْتَحِيلِ!

لَمْ تَفْلَحْ شَفَافِيَّةُ الْوَاقِعِ الْمُرِّ حُلْوُهُ، وَلَا مَهْرَجَانَاتُ الْحَيَاةِ مِنْ صَلْبِهَا عَلَى أَعْمِدَةِ مُدَرَّجَاتِ وَمَسَارِحِ الْحَيَاةِ، بَلِ الْتَجَأَتْ بِصَمْتٍ وَهُدُوءٍ إِلَى كَهْفِ الْأَبْجَدِيَّةِ، وَاعْتَكَفَتْ فِيهِ كَنَاسِكَةٍ تَحْتَرِفُهَا فِتْنَةَ التـَّأَمـُّلِ، حَيْثُ تَصْطَفِي نَيَازِكَ حُرُوفٍ مُتَلَأْلِئَةٍ بِالنُّضُوجِ، كَادَتْ تَسْقُطُ سَهْوًا فِي مِحْرَقَةِ الْأَلَمِ، أَوْ كَادَتْ تَرْجُمُها إِغْوَاءَاتُ الدُّرُوبِ بِحَصًى يَتَجَمَّرُ، لكِنَّهَا حَاوَلَتْ أَنْ تَلْتَقِطَ بِأَنَامِلِ خَيَالِهَا تِلْكَ الْحُرُوفَ اللَّاسِعَةَ الْكَاوِيَةَ، كَيْ تُرَطِّبَ وَجْدَ آمَالِهَا الْمَوْشُومَةِ بِنَشِيجِ خَلَاصٍ قَدْ يَأْتِي!

كَمْ تَمَاوَجَتْ فِي طُهْرِ رُوحِهَا شُعَاعَاتُ إِيمَانٍ صَاخِبَةٌ بِفُصُولِ التَّوَغُّلِ وَبِوُجُوهِ الْجَمَالِ فِي غَدٍ دَافِئٍ، وَكَمْ نَقَشَتْهَا أَنْفَاسُهَا تَنْهِيدَةً مَنْحُوتَةً وَمُشَفَّرَةً، عَلَى شَاهِدَةِ عُمْرٍ يُلَاحِقُهَا، وَيُوَلِّي فِي صَحْوَتِهِ، وَلَا يَلْوِي عَلَى الْتِفَاتَةٍ تَكْتَظُّ بِالْحَسْرَةِ!

"سِحْرُ الْكَلِمَات" هُوَ عَجُوزِي الْمُسْتَعَارُ، وَرَاعِي انْتِظَارَاتِي الْمُؤَجَّلَةِ بِفُوَّهَةِ مَغَارَتِهِ الْخَضْرَاءِ، يَحْرُسُ بِتَمَائِمِهِ وَمَشَاعِلِهِ عَرَائِشَ كُرُومِي، عِنْدَمَا تَسَلَّقَتْ عَلَيْهَا دَوَالِي قَلْبِي وَذَاكِرَتِي الْمَنْهُوبَةُ، وَنُصُوصِي الوُجْدَانِيَّةُ الْمُكَدَّسَةُ عَلَى رُفُوفِ فُسْحَاتٍ تَعَذَّرَ الْتِقَاطُهَا، وَبِعَشْوَائِيَّةٍ لَذِيذَةٍ انْفَرَطَتْ قُطُوفُ أَسَارِيرِهَا عَلَى أَطْبَاقِ الْبَرَاءَةِ عَبْرَ صَفَحَاتِ النِّتّ، لِتُؤَبِّدَ دَهْشَةَ صَمْتٍ عَبَرَتْ كَالرِّيحِ، فَوْقَ ظِلَالِ الْفُصُولِ وَالْعُمْرِ، إِلَى أَنْ كَانَتْ وَمْضَةٌ مُخَصَّبَةٌ بِأَحْضَانِ سَحَابَةٍ مُتَنَكِّرَةٍ، تَرَاذَذَتْ مِنْ جِلْبَابِهَا "آمَال عَوَّاد رضْوَان"، وَمُنْذُهَا، وَآمَال لَمَّا تَزَلْ آمَالُهَا حَتَّى اللَّحْظَةِ تَتَلَأْلَأُ بـمنجزاتها الأدبيّة والثقافيّة.

 

رام الله- القاهرة- الجليل

 

أعلنت منظمة (Impact Investment Exchange - IIX) الدولية المعنية بالسلام المستدام وتمكين المرأة عن اختيار لوحة الطفلة الموهوبة سماء الأمير بعنوان (امرأة تنشر السعادة في الحاضر والمستقبل) ضمن قائمة اللوحات المتميزة للرسامين الشباب في حفل المسابقة العالمية (she is more) والخاص باحتفال المرأة من خلال الفن والمقام يوم 9/ أيار/2019 في سنغافورة، وعُرضت اللوحة رقميا على شاشة العرض في الحفل كما نشرت في كتيب الحفل الذي وزع بين الحضور، وهي لوحة مازالت معروضة في المعرض الدائم لمكتبة الأجيال التابعة إلى دار الكتب والوثائق العراقية التابعة الى وزارة الثقافة .

908 سماء

يذكر إن الدار كانت أول مؤسسة تحتضن موهبة سماء وقدمتها للجمهور ووسائل الإعلام منذ العام 2016، وبذلك تكون سماء أول طفل يقيم معرضا في مرسم الدار ومنه انطلقت لتقيم ورشاً وحملات عن أهمية القراءة والتفكير الإيجابي والنظافة العامة وثقافة المحبة ونبذ الكراهية ومحاربة التطرف ضمن منهاج مشروعها التطوعي (الحياة لوحة رسم) لدعم التفكير الايجابي والطاقات والمواهب الذي أسسته  مع والدتها الإعلامية أسماء محمد مصطفى لتنفذ  برامجه بالتعاون مع مكتبة الأجيال وبالتنسيق مع قسم العلاقات والإعلام في الدار .  سماء الامير من مواليد العراق 2003 ولدت كواحدة من أصحاب الهمم وذوي الاحتياجات الخاصة, استطاعت ان تتغلب على إعاقتها لتزهر فنا وإبداعا رغم صغر عمرها لتكون مثلا يحتذى به للناس الأصحاء على المضي قدماً بدءًا من استيعاب الحالة ومن ثم الانتقال إلى مرحلة الإبداع.

حازت سماء على شهادات تقديرية عدة، منها شهادة تكريم (صانعة الامل) في العام 2018، من دار الكتب والوثائق عن معارضها التي حملت فكرة تحدي الواقع المؤلم وصنع الامل، ولكونها اول طفل أقام معرضا للرسم والملصقات عن طريق مرسم مكتبة الأجيال في دار الكتب .وتكريما لها خصصت مكتبة الأجيال في دار الكتب معرضا دائميا لها ولشبكتها الحياة لوحة رسم .

ـ أقامت سبعة معارض شخصية، فضلا عن مشاركتين، هي :

ـ حياة جميلة / في نقابة الصحفيين العراقيين شباط 2019 تزامنا مع جلسة تكريم لوالدتها الصحفية بقلادة الإبداع الصحفي مع تقديم هدية الى سماء من رابطة المرأة الصحفية .

ـ حياة بلون الحب / المجموعة الكاملة / في دار الكتب والوثائق ـ مكتبة الأجيال / كانون الاول 2018.

ـ حياة بلون الحب / جناح دار ثقافة الأطفال في مهرجان المهارات للنشاطات اللاصفية الذي أقامته الأمانة العامة لرئاسة الوزراء في تشرين الثاني 2018 .

ـ أعيد تدوير نفسي (المجموعة الكاملة من رسم وملصقات كتابة)/ آذار 2018 ـ في دار ثقافة الاطفال، وافتتح للمرة الثانية في نيسان 2018 .

ـ أعيد تدوير نفسي (المجموعة الاولى) ـ شباط 2018 / في دار الكتب والوثائق .

ـ نوافذ جمالية لعالم أحلامي ـ 2017 / في دار الكتب والوثائق .

ـ عالم أحلامي يتحدى ألم الواقع ـ 2016 / في دار الكتب والوثائق .

ـ مشاركة بثلاث لوحات بمعرض (وتبقى نفوسكم أطهر من الفاسدين) لمناسبة أربعينية شهداء عبارة الموصل، اقيم في وزارة الثقافة، 2 آيار 2019 .

ـ مشاركة بمعرض عيدي الجيش والشرطة الذي أقيم في دار الكتب والوثائق / مكتبة الأجيال

ـ الى جانب عرض دائم للوحاتها في مرسم مكتبة الأجيال التابعة الى دار الكتب والوثائق الوطنية، كانون الثاني 2019 .

ـ كتبت موضوعا بعنوان "الحب أفضل دواء للجسد والروح" ألقي كمحاضرة في ورشة من ورش شبكة الحياة لوحة رسم وقام الأطفال المشاركون بتطبيق مضامين الورشة في تمارين كتابة ورسم . وأشارت الصحافة الى ذلك بأنها فتاة عراقية تطلق دعوة للتعايش والتسامح والمحبة .

ـ أطلقت سماء من خلال شبكتها الحياة لوحة رسم حملات : أنا أقرأ، ثقافة المحبة، وذوق واخلاق، دعوة الى النظافة العامة من اجل مدن أجمل، تفاعل معها الأطفال وشاركوا بالحملات .

ـ عملت من خلال شبكتها التي تديرها على إقامة فعالية مشتركة مع مكتبة الأجيال في دار الكتب والوثائق العراقية اسمها معرض موهوب الشهر، يجري من خلالها اختيار موهوب من الأطفال والفتية والشباب تعرض عمل الموهوب مدة شهر في مدخل المكتبة، والفعالية مستمرة بالتعاون بين الشبكة والمكتبة وبالتنسيق مع قسم العلاقات والإعلام في الدار .

ـ تشرف من خلال إدارتها شبكتها على مبادرتها (المعرض الافتراضي) و(معرض التفكير الإيجابي) اللذين يهدفان الى تشجيع المواهب، وسيأخذان طريقهما للعرض في مكتبة الأجيال .

ـ نشرت سماء مجموعة من الكتابات الإنسانية القصيرة والهادفة تحت عنوان " أفكار ملونة كقوس قزح" .

ـ ترسم الأزياء وتصمم الإكسسوارات والنتاجات اليدوية .

ـ تقول سماء إنها تحب أن تخدم بلدها والإنسانية وتساعد الآخرين وتتمنى أن يسود السلام والمحبة العالم .

ـ شاهدت سماء الامير صورة لنسخة جديدة من الدمية باربي وهي تجلس على كرسي لذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، ففرحت كثيرا، وراسلت الشركة العالمية (mattle) المصنعة للدمية باربي، وعرّفتهم بنفسها أولاً وأوضحت أن رسالتها في بلدها العراق الجمال والسلام وتحدي مرضها العضوي ذلك أن الإعاقة لاتتناقض مع الجمال والفرح والمرح وأن بامكاننا أن نحقق أحلامنا بأن نقوم بشيء مهم في الحياة .

وقالت : (فرحت كثيرا حين رأيت الدمية باربي تجلس على كرسي متحرك، لأنني شعرت بأن هناك أناسا في العالم يحبوننا ويهتمون بنا نحن ذوي الاحتياجات الخاصة . وأن الجمال يمكن أن يتحرك على كرسي وليس على قدمين فقط . احساسه الجميل يتحرك معه . شكرا لكم لأنكم أطلقتهم باربي بالشكل الذي يتناغم مع وضعنا . شكرا لإهتمامكم بنا) .

وأرفقت مع رسالتها صورة لها من معرضها (حياة جميلة) وفيه لوحتها التي رسمت فيها فتاة بشكل وردة بلا قدمين تحلق بمظلة .

ووردها من شركة ماتيل (mattle) هذا الرد المترجم من اللغة الإنكليزية :

(مرحبا سماء .. نشكرك على رسالتك، إنّه شرف لنا أنْ نقرأ عن فنك وأنْ نرى بعض النماذجٍ منه، كتلك التي تظهر في خلفية صورتك. لكِ طريقة مذهلة في توظيف قدراتك الفنية لرفع مستوى الوعي تجاه احتياجات ذوي الإعاقة، وإنّ جهودكِ وطموحكِ مصدر إلهام ٌ لنا جميعاً هنا في ماتل .

لديكِ أيضًا الكثير من المواهب . إضافة إلى ذلك، فإنك على صواب في قولك (إنّ الجمال والمرح لايتعارضان مع الإعاقة الجسدية)، وكأصحاب علامة تجارية فإننا نحاول رفع مستوى حوارنا مع أصحاب الإعاقة الجسدية واعتبارهم في خطوط إنتاج دمى جديدة.

إنّ هدفنا القادم هو إظهار الجوانب المتعددة للجمال والأزياء لكي نعطي جمهورنا، مثلك، دمية تستطيعين حين اللعب بها التعبير عن أحلامك، حتى أننا نتعاون مع جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس ومستشفى الأطفال في ماتل وخبراء الكراسي المتحركة من أجل تصميم كرسي متحرك بهيكل قوي.

يسعدنا أن نسمع عن حماسك تجاه إصداراتنا. شكراً لدعمكِ، ولكونكِ قدوة وملهمة للفتيات الأخريات في أي مكان بالعالم.

استمري بأحلامك الكبيرة، وتذكري دوماً أنّ لا حدود لأي شيء تنجزينه.

مع الأمنيات الحارة

سوزان . سي

خدمات المستهلكين- ماتل) . كما وردتها رسالتان أخريتان من الشركة ترحبان بها كونهم اعتبروها من اسرة ماتل ) .

ـ كتبت عنها الصحافة الورقية والالكترونية مجموعة كثيرة من المقالات، واستضافتها قنوات فضائية عدة وعرضت عنها تقارير اخبارية عدة.

 

شبيب المدحتي