اختتم منتدى الاعلاميات العراقيات، يوم السبت، الموافق 7 تشرين الاول 2017، الورشة التدريبية، حول فن المدافعة والمناصرة وكيفية كتابة اوراق السياسات العامة، وبمشاركة نخبة من الاعلاميات والناشطات من بغداد والمحافظات .

تضمن التدريب الذي تولى مهمته المدرب محمد ثامر، تعريف بفن المناصرة والمدافعة وكيفية توظيف نتائج اوراق السياسات العامة في الحملات، مستعرضا بذات الوقت نماذج لاوراق تخصصية، وكيفية جمع الادلة والبيانات، وهيكلة ورقة السياسات لتكون قابلة للتنفيذ من قبل المعنيين .

تناول اليوم الثاني للورشة، عرض لارواق السياسات العامة قامت باعدادها المتدربات وتحليل المواضيع المطروحة مع تشخيص مواطن القوة والضعف، ومناقشتها من قبل المشاركات والمدرب .

رئيسة منتدى الاعلاميات العراقات، السيدة نبراس المعموري، قدمت عرض سريع للحملة التي اطلقها المنتدى بالتعاون مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية والاستبانه التي بصدد اعدادها، وكيفية توزيعها على المبحوثين في مدن محددة من قبل المتدربات، واختتمت الورشة بتوزيع شهادات مشاركة على المتدربات.

هذا ويذكر ان هذه الورشة عقدت ضمن انشطة مشروع (مناصرة المرأة لتبوء مراكز صنع القرار)، بالتعاون مع الصندوق الوطني لدعم الديمقراطية (NED).

 

 

تلقى بيت الشعر في المغرب بحزن بالغ خبر وفاة الشاعر الكبير محمد الميموني، عضو بيت الشعر في المغرب وأحد رواد الحداثة الشعرية في بلادنا. 

استطاع الفقيد على مدى عقود، ومنذ خمسينيات القرن الماضي، أن يلج عوالم الكتابة الشعرية بما توفر لديه من ثقافة عربية أصيلة وكذا من خلال احتكاكه بالشعر المكتوب بالإسبانية، الذي تأثر به وبشعرائه مثل: خوان رامون خيمينث ولوركا ووبورخيس وغارسيا ماركس وأوكتافيو باث ونيرودا. وعلاوة على منجزه الشعري الباذخ الذي بصم ذاكرة الشعر المغربي، انخرط السي محمد الميموني سنة 1965 برفقة ثلة من شعراء مدينة الشاون في تأسيس مهرجان الشعر المغربي بهذه المدينة والذي يعتبر، إلى اليوم، أحد أعرق المهرجانات الشعرية ببلادنا.

ساهم الفقيد في عملية التحول التي شهدتها القصيدة المغربية وانتقالها، في أواسط الستينيات من القرن المنصرم، من أجواء التقليدية إلى أجواء  تجديدية حديثة، وظل، رحمة الله عليه، منذ ذلك التاريخ يطور قصيدته ويعبر بها الأجيال والحساسيات الشعرية منفتحا على راهنه الثقافي والشعري والسياسي، مشكلا نموذجا للشاعر المنخرط في قضايا وطنه وبلده.

وبهذه المناسبة الأليمة، يتقدم بيت الشعر في المغرب بأحر تعازيه ومواساته في وفاة شاعرنا الكبير إلى السيدة حرمه وإلى  أبنائه وكافة أفراد عائلته وإلى أخيه الشاعر أحمد بنميمون، راجيا من العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أسرته وأصدقاءه الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

 

ahmad algharbawiأعلنت وزارة القوى العاملة والهجرة عن نتائج المسابقة الرسمية السنوية لعام  2016–   2017 على مستوى شركات جمهورية مصر العربية فى المجال الثقافي..

 وقد فاز الكاتب والأديب أحمد الغرباوى بالمركز الأول على مستوى جميع شركات جمهورية مصر العربية فى المسابقة الثقافية فرع القصة القصيرة.. وذلك بقصته ( لذّة المحاولة).. والتى ضمتها مجموعته القصصية الأخيرة حبّ حتى أطراف الأصابع..

وتجدر الإشارة إلى أن الغرباوى نشرت له 7 اصدرات أدبية ضمت بين دفتيها العديد من النصوص المسرحية الأدبية منها (سائق الموتى) و(السقوط إلى أعلى) و(المتحزمون)؛ والنثريات الوجدانية الفلسفية من فن الإبداع الأدبى الخالص منها و(وجع العشق والبعاد) و( شيء ما ربما يكون الحب) و(اللهم لست أدرى)؛ ومجموعته القصصية الأخيرة ( حب حتى أطراف الأصابع)..

وهو عضو اتحاد الكتاب، وقد عمل بجريدة الوفد 86 – 88 وعضو النقابة العامة للصحافة والإعلام ، ومحرر صحفى بالشركة العربية لخدمات المعلومات الرياض 1989 – 1991 م، ومدير القسم الصحفى – الملف رقم واحد (دار البيان للدعاية والإعلان ) الرياض 1991 – 1993 م، ومسؤول الإعلام ( دار طوايق للخدمات الإعلامية والنشر والتوزيع ) الرياض 1991 – 1993 م ومدير التحريرمجلة (بتروبل ) سابقاً وحالياً مدير عام مساعد بالاعلام  (شركة بترول بلاعيم).

 

فازت الشاعرة البهائية مهوش ثابت التي اعتقلتها السلطات الإيرانية لما يقارب الـ10 سنوات بجائزة بينتر البريطانية لحرية التعبير.

وأعلن عن الجائزة التي نالتها ثابت مناصفة مع الشاعر مايكل لونغلي من إيرلندا الشمالية، الثلاثاء في لندن.

وكانت ثابت بين السبعة ناشطين الذين اعتقلتهم السلطات الإيرانية في 2008 بتهمة التجسس، قبل أن تطلق سراحهم في أيلول/سبتمبر الماضي.

ونشرت ديوانها الشعري الذي نالت عليه الجائزة في 2013 في بريطانيا، بعنوان "شعر السجن".

وتمنح هذه الجائزة منذ 2009 تخليدا لذكرى الكاتب البريطاني هارولد بينتر الذي نال جائزة نوبل للآداب في 2005، وتوفي في 2008.

وتعاني الأقلية البهائية في إيران من قمع متواصل بعد حظر ديانتهم منذ 1979.

طهران تعتبر البهائيين كفرة وجواسيس لإسرائيل، لأن مقرهم العالمي يوجد في حيفا. ويقدر عددهم في إيران بـ300 ألف، من أصل بضعة ملايين عالميا.

ونشأت الطائفة البهائية إبان النصف الثاني من القرن الـ19. ويتبع أفرادها تعاليم بهاء الله المولود في إيران عام 1817، ويعتبرونه واحدا من رسل الله.

ويؤمن البهائيون بوحدانية الخالق، ووحدة البشر وتطوير الخصال الروحية وتكامل العبادة والخدمة، والمساواة بين الجنسين، وتناغم الدين والعلم، وذلك بحسب الموقع الإلكتروني للجامعة البهائية حول العالم.

 

 

1137 ktabصدر عن دار "e-kutub" في لندن كتاب "سجل المحكومين بالإعدام في فلسطين في عهد الانتداب البريطاني" للمؤرخ الدكتور محمد عقل.

الكتاب يسرد حكاية المئات ممن اعتقلوا في عهد الانتداب البريطاني في فلسطين بخاصة في عهد ثورة 1936-1939. جميعهم حكم عليهم بالإعدام في محاكم نظامية، أو عسكرية بسبب نضالهم ضد المستعمر. قسم كبير منهم نفذ فيه حكم الإعدام شنقًا، والقسم الآخر خفض حكمه إلى المؤبد وأمضى سنوات قابعًا بين جدران السجن. هؤلاء لم يحظوا باهتمام المؤرخين ونسيهم الناس في زحمة الحياة. هم المنسيون الذين ما توانوا ساعة عن بذل المهج ، وما كلّوا لحظة عن الكفاح، حاملين أرواحهم على أكفهم من أجل تحرير فلسطين. كان لكل واحد منهم ذكريات وآمال وطموحات، وأمهات وآباء وأبناء وبنات وأقارب. لقد جاءوا من جميع قرى ومدن فلسطين، وكان شعارهم الثورة حتى النصر.

استعملت سلطات الانتداب البريطاني سياسة القبضة الحديدية والقمع الهمجي ضد الفلسطينيين بهدف تركيعهم وثنيهم عن المطالبة بحقهم الشرعي ألا وهو الاستقلال. كان الإعدام إحدى الوسائل التي اتخذتها هذه السلطة للقضاء على الثورة المتأججة، لكن ذلك لم يفت من عزيمة أبناء الشعب الفلسطيني، بل زادهم إصرارًا على مواصلة الكفاح.

كان المعتقلون يقدمون إلى محاكم عسكرية صورية. يتم خلالها الاستماع إلى شهود من جنود الاحتلال وإصدار الحكم بالإعدام بالجملة. هذا الحكم لم يكن قابلاً للاستئناف.

كان الإعدام يتم في سجن عكا وفي سجن القدس المركزي في المسكوبية فور تصديق القائد العام للجيش البريطاني في فلسطين وشرق الأردن على الحكم. بلغ عدد من شنقوا خلال الثورة 148 شخصًا.

أحيانًا، كان يتم الإعدام في الميدان، حيث كان الثائر يقتل أمام أهل بلده، أو في السجن بعد القبض عليه.

 كان يزج بالنساء في سجن خاص بهن في بيت لحم، أما الأطفال فكانوا يسجنون في إصلاحية في طولكرم، أو في عكا وغيرهما من المدن الفلسطينية.

ولما أن عجزت السلطات عن القضاء على الثورة فرضت غرامات مالية باهظة على سكان القرى، وسخّرتهم في تعبيد الطرق، وعذّبت الرجال بالضرب والجلد والشباب بالمشي حفاة على ألواح نبات الصبار، ثم راحت تنسف البيوت وتقصف القرى بالمدفعية.

بهذه الأساليب البربرية أرادت سلطات الانتداب كسر إرادة الشعب الفلسطيني وفرض مخططاتها الرامية لإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.

إنها ملحمة الشعب الفلسطيني الذي ما فتئ يقدم الشهيد تلو الشهيد من أجل فلسطين.

اعتمد المؤرخ في بحثه على وثائق جديدة وعلى الأدبيات الفلسطينية من كتب وصحف، وعلى صحف عبرية وانكليزية كثيرة. ولم ينس المرويات الشفوية والتراثية.

السجل يحتوي على تراجم المحكومين بالإعدام مرتبة حسب الألفباء وهو معجم كامل.

يأتي إصدار هذا الكتاب بتوقيت مهم في ظل مساعي اليمين المتطرف لسن قانون الإعدام وما يثيره من جدل.

وهو لبنة في تاريخ فلسطين الحديث.        

تجد الكتاب على جوجل على الرابط التالي

https://books.google.co.il/books?id=VPo2DwAAQBAJ&pg=PA1&lpg=PA1&dq

 

 

1136 HASANصدر للأستاذ والباحث المغربي في الأدب العربي الدكتور الوارث الحسن عن دار الأيام للنشر والتوزيع بالأردن  سنة 2017 كتاب جديد تحت عنوان: النزعة الإسلامية في الشعر الأموي قراءة في السياق والمعاني الشعرية من خلال شعر الفرزدق

ويرغب الكاتب من هذا الكتاب والذي جاء بأسلوب متميز ومنهجية تحليلة حديثة، تتبع المعاني الإسلامية في ديوان الفرزدق بعدما شاع عنه من الإقذاع والجفاء والتصريح بالأمور المستهجنة ووصف المعاني، ما لم يصدر عن غيره من بني جلدته.

فبعد تبيانه لمقاصد الكتابة في هذا الموضوع، انتقل الكاتب إلى طرح سؤال افتراضي يتعلق بأبرز المؤثرات الإسلامية في اختيارات الفرزدق الشعرية.

وتمهيدا لمناقشة هذا الافتراض، قام في الفصل الأول بدراسة العقيدة الإسلامية في شعر الفرزدق، وتوصل إلى أنها تقوم عند الشاعر على أركان الإسلام الأساسية: الإيمان بوجود الله ووحدانيته، وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره، عملا بقوله تعالى: "آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله، لا نفرق بين أحد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليه المصير"  

ثم توقف في الفصل الثاني عند مجالات العبادة في شعر الفرزدق فلاحظ أنه عني بالحديث عن الصلاة والصوم والحج والزكاة وخاض في أحكامها وبين مقاصدها الشرعية، إذ جاء شعره صدى لما في نفسه من إيمان وإسلام وحسن اتباع.

بينما تحدث في الفصل الثالث عن أهم أنواع المعاملات التي أوردها الفرزدق في شعره، ضمنها الدعوة إلى مكارم الأخلاق بشتى أنواعها، كمنهج لتحقيق الكرامة الإنسانية، فضلا عن الجهاد في سبيل الله.

فجاء شعره مطبوعا بالتعاليم الدينية، والالتزام بالعقيدة الإسلامية، ودعوة الناس إلى التشبث بدعائمها، وإضفاء الصفات الدينية على ممدوحيه، كالكرم والشجاعة والإغاثة والعدل والوفاء بالعهد، والصبر والجهاد والفتوحات الإسلامية.

بعد ذلك، انتقل الكاتب في الفصل الرابع إلى رصد نظام الحكم الإسلامي في عهد الفرزدق لمعرفة رأيه فيه، وتتبع نظرته السياسية في النظام السائد. فتبين بالملموس تأييد الفرزدق لخلافة الراشدين وحكم خلفاء الدولة الأموية، وذلك بعد أن رأى في حكمهم وحكم ولاة أمرهم وعمالهم، تطبيقا صريحا للشريعة الإسلامية ومبادئ الدين الإسلامي ومقاصده، مع ما ينسجم وتوجهه السياسي وأسس الحكم الذي آمن به ودافع عن إقامته، والذي يقوم عنده على العدل والشورى والعطف على الرعية.

و توصل إلى أن الفرزدق في شعره كان حريصا على توظيف العناصر الإسلامية في التعبير عن النظام السياسي لبني أمية، وفي تأييد وجهة نظرهم في مقاليد الخلافة، كما ظل يردد في قصائده المادحة خصال بني أمية وفضلهم على الدين والرعية. في المقابل، سجل في قصائده الهجائية ما وعى به من جور الولاة والعمال وظلمهم للناس وكذا خروجهم عن حدود الشريعة الإسلامية ومنهاج حكم بني أمية. فكان يصف من خرج عن سياستهم ببعض الألفاظ ذات المدلول الديني السلبي، كالنفاق والظلم والشرك والإلحاد والكفر.

  وكان من المحتم على الكاتب، أن يرصد في الفصل الخامس والأخير أثر القرآن الكريم في شعر الفرزدق، من خلال الإطلاع على ما وظفه من قصص قرآني، وما استثمره من ناحية الألفاظ والصور والمعاني القرآنية، فوجد أن أثر القرآن الكريم كان واضحا بينا في شعره نتيجة لثقافته العميقة بالقرآن الكريم، وتمكنه من ضبطه ومعرفة أحكامه، وقدرته على تدبيرها في موضوعات شعره.

هكذا وظف الفرزدق، القصة القرآنية في أشعاره، واستثمر صورها وأحداثها في مختلف أغراضه الشعرية، يقول الدكتور الحسن الوارث، إيمانا منه بأهمية الصورة القرآنية، في التوجيه والإرشاد وأخذ العبرة من جهة، وترسيخ مبادئ الدعوة الإسلامية وشرح ما تحويه من قيم سامية من جهة ثانية، هذا فضلا عن دورها في إثبات وحدانية الله وحقيقة الوحي والرسل.

وأفاد أيضا من المعاني التي عرضها القرآن الكريم في ذكر الموت والحشر والآخرة والجنة والنار، وفي ذلك تذكير للمؤمنين والكفار بوعد الله ووعيده، كما ذكر ألفاظا بعينها من القرآن الكريم وتوج بها موضوعات شعره، ولاسيما في المناقضات، عند هجاء خصومه، وفي مديح الخلفاء والساسة، ونصرة الله لهم في قتالهم ضد الكفار.

ولم يقتصر الفرزدق على ذلك، بل وظف معاني أخرى في إطار حديثه عن حكم الصلاة  والتقوى والورع، وإتباع طريق الحق، وكذا عند افتخاره بقومه، وتباهيه بمجدهم في خدمة بيت الله الحرام.

من هنا، اتضح لد الكاتب، ضعف رأي من ادعى خلو شعر الفرزدق من الأثر الإسلامي، وغلبة المجون والفسق على اتجاهه الشعري، فهذا لا يعتمد على الحقيقة والدقة والفهم السليم لمقومات النزعة الشعرية لهذا الشاعر بصفة خاصة، والشعر العربي في العصر الأموي بصفة عامة.

وحسبه ولاشك، أن الفرزدق شاعر متأثر بالإسلام، إذ تبدى أثر الإيمان في صوره وخيالاته ونظمه الشعري، ولو قدر أن يتخلص من شوائب الهجاء وأثاره، لكان شاعرا مثاليا،إذ استطاع أن يستوعب كثيرا من الحقائق الإسلامية، والمعاني القرآنية، بعيدا عن أي تعصب ديني أو انتماء مذهبي.

 

 

يحتفى مهرجان لندن السينمائي ٢٠١٧ بالمخرج محمد جبارة الدراجي الذي اوصل السينما العراقية للعالمية من خلال افلامه السينمائية منذ انطلاقت فيلمه (احلام) دوليا في ٢٠٠٦ والى فيلمه الجديد “الرحلة” ٢٠١٧ وهو ضمن قائمة اختيارات الرسمية للمهرجان.

حيث تُعتبر مشاركه فيلم “الرحلة” للمخرج محمد جبارة الدراجي في هذا المهرجان البوابة السينمائية الجديدة للمركز العراقي للفيلم المستقل لهذه السنة بعد النجاح الذي حققه الفيلم في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي في كندا لسنة ٢٠١٧ في اول عرض دولي له وقد اشاد النقاد العالميين والمختصين في السينما بالفيلم ويعتبرونه من اهم الافلام العربية للسنة ٢٠١٧.

وستقوم السفارة العراقية في لندن قبل عرض الفيلم الساعة ٨:٤٥ مساء يوم الاربعاء١٠/١١ /٢٠١٧ بحفل استقبال لضيوف المهرجان مع حضور رسمي لمخرج والممثليين الرئيسيين في الفيلم .

وتدور قصة الفيلم حول سارة ذات الثالثة والعشرون ربيعا والتي تحاول الدخول الى المحطة العالمية للقطارات في بغداد وهي تحمل حزاما ناسفا مربوط بجسدها. بعدان يدها تقبض على المتفجر، ومن خلال هذه الاجواء يقدم الدراجي صورة جديدة وهو يستعرض طبقات المجتمع العراقي بتنوعه الجميل وبسلسلة مصادفات تلتقي سارا بضحاياها، ففي كل لقاء نكتشف ان حياة سارة مفروضه علينا وهي تنازع معتقداتها نجد انفسنا وسط ذروة الاحداث

صور الفيلم سنه ٢٠١٦ في بغداد وكانت المراحل الاخيرة لاكماله في مختبرات فرنسا (البوست برودكشن ) حيث تم انتاجه من قبل بريطانيا وهولندا وفرنسا والعراق .ويُعتبر دخول شبكه الاعلام العراقي في الانتاج المشترك للافلام سابقة خير للسينما العراقية ولتأريخ الشبكة.

الفيلم يحمل وجوه جديدة ستظهر للمرة الأولى في السينما العراقية من ضمنهم الإعلامية الشابة زهراء غندور، وأمير علي، وعارضة الأزياء إيمان اللعيبي وحنين رعد و الموسيقار علي الخصاف وفرقته

الدراجي ومجموعته السينمائية هم اصحاب اليد الطولى في صناعة السينما العراقية الجديدة بعد ٢٠٠٣، حيث انتج اكثر من ٢٠ فيلم طويلا وقصيراً ووثائقيا، وأخرج خمسة افلام طويلة كان سادسها (الرحلة ). شاركت هذه الافلام في اكثر من ٥٠٠ مهرجان عالمي وحازت على ١٠٠ جائزة سينمائية عالمية وعربية تكللت بحصول الدراجي على جائزة افضل مخرج بالشرق الاوسط حسب استفتاء مجلة فارايتي العالمية عام ٢٠١٠ عن فيلمه ابن بابل.وزعت الافلام في كثير من دور العرض السينمائية في العالم.

لمعلومات أكثر يرجى الاتصال بـ (المركز العراقي للفيلم المستقل).

قسم الاعلام: ٠٧٧٢١٦٧٢٢٤٠

البريد الالكتروني:iifcfilmcenter@gmail.com

https://www.facebook.com/thejourneyfilm

https://www.facebook.com/Iraqi-Independent-Film-Center-181142511916693/

 

المركز العراقي للفيلم المستقل:

هو مركز سينمائي عراقي مستقل مقره في بغداد، حيث يعتبر مدرسة للسينمائيين ومحبي هذا الفن الرائع. يجمع بين الرؤية العالمية الحديثة للسينما والرؤية العراقية للنهوض بواقع السينما العراقية من ناحية الإنتاج والتعليم والنواحي الأخرى لملامح الفيلم العراقي الناجح

 

 

نعت وزارة الثقافة العراقية الفنان والأكاديمي فاضل خليل الذي توفي يوم الأحد عن 71 عاما بعد صراع مع المرض.

وقال وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي في بيان ”تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الفنان الكبير الدكتور فاضل خليل، الذي حفلت مسيرته الفنية بالإبداع والتألق، والذي بقيت أعماله خالدة في الذاكرة العراقية وفي عقول وقلوب العراقيين“.

وأضاف البيان ”برحيله خسر الوسط الفني والثقافي أحد عمالقته الكبار، لقد رحل إلى الرفيق الأعلى لكنه سيبقى بيننا بأعماله وإبداعه“.

ولد فاضل خليل رشيد إسماعيل البياتي في مدينة العمارة بمحافظة ميسان في شرق العراق عام 1946 وتخرج في أكاديمية الفنون الجميلة ثم حصل على درجة الدكتوراه في الإخراج والعلوم المسرحية من المعهد العالي للفنون المسرحية في بلغاريا.

أخرج للمسرح نحو 20 عملا كما شارك بالتمثيل في المسرح والتلفزيون والسينما وكتب للإذاعة العديد من المسلسلات والبرامج إضافة إلى تأليف عشرات البحوث والدراسات والكتب العلمية.

ومن أبرز الأعمال التي أخرجها للمسرح (الرهان) و(الشريعة) و(سالومي) و(عطيل كما أراه) و(الباب القديم) و(خيط البريسم) و(مائة عام من المحبة) و(في أعالي الحب).

حصل على جائزة الإخراج عن مسرحية (الملك هو الملك) من مهرجان المسرح العراقي عام 1979 وجائزة الإخراج عن مسرحية (فُرجة مسرحية) من مهرجان الشباب العربي في السودان عام 1987 وجائزة التانيت الذهبي لمهرجان قرطاج المسرحي في تونس عام 2001 عن مسرحية (سيدرا).

 

 

1398 mudafaranawabتقديرا وعرفانا منّا للدور الريادي الذي لعبه الشاعر الكبير مظفر النواب في الشعرية الشعبية العراقية قرّرنا في الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي إطلاق مسابقة الشعر الشعبي باسم الشاعر الكبير مظفر النواب

الصالون الثقافي يدعو جميع الشعراء والشاعرات للمشاركة في مسابقة النواب الشعرية التي ستكون طقساً جماليا

 سنويا يرافق المهرجان الذي سيحمل هذا العام اسم الشاعر الكبير " عريان السيد خلف"، والذي سيعقد في 12 نوفمبر الجاري    

مبادىء المسابقة

 تكون النصوص غير مشاركة في مسابقة شعرية سابقة، وستخضع للتحكيم من قِبل لجنة مختصة لاختيار القصائد الفائزة

*-لا يجوز الإشتراك بأكثر من نص واحد، وآخر يوم لاستلام النصوص هو

30-10-2017

*-المسابقة مفتوحة لكافة اشكال الشعر الشعبي العراقي والعربي .

*- ستخصص جوائز الفائزين على الشكل التالي:

قلادة النواب للشعر الشعبي العراقي

قلادة النواب للشعر الشعبي العربي

 

ترسل القصائد ألكترونيا على العنواوين التالية :

Wadea1956@yahoo.com

ahmadalmusa2@gmail.com

salamalkadady@yahoo.com

ahmadkinani@icloud.com

emil.shiba@hotmail.com

 

الصالون الثقافي

 منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي

 

 

عثر رجال دين على نصوص أثرية لأبقراط، الملقب بأبي الطب، في دير سانت كاترين بمحافظة جنوب سيناء المصرية.

ويعتقد أن هذه النصوص تمثل الأبحاث المكتوبة الأقدم للطبيب الذي عاش في الفترة من 460 - 370 قبل الميلاد.

وتتضمن الكتابات وصفات طبية ورسوم لأعشاب من بينها وصفة للعلاج من لدغ العقرب. وحصلت بي بي سي على صور حصرية لهذه الكتابات الأثرية.

ويقول الأب جاستين أمين مكتبة دير سانت كاترين إن النصوص الأصلية طمست من أجل تدوين نصوص الإنجيل على أوراقها باللغة العربية.

لكن تقنيات التصوير الحديثة كشفت تفاصيل الكتابات باللغة اليونانية القديمة.

وقال الأب جاستين لبي بي سي "ما لفت انتباه الدارسين إلى هذه المخطوطة، التي تضم الأناجيل الأربعة، أن الخط العربي الذي كتبت به يكشف أن تاريخها يعود للفترة ما بين عامي 750 إلى 800 ميلادية وفي ذلك الوقت كان من المستحيل العثور على رقاع جديدة للتدوين عليها، ولذا اضطر المحرر لاستعمال قطع من مخطوطات أقدم بعضها باللاتينية وبعضها باليونانية، واكتشفنا أن معظم النصوص اللاتينية هي لأبقراط".

وتنامت الحاجة لترجمة النصوص الدينية من السريانية واليونانية إلى العربية حينما تبنى المسيحيون اللغة العربية كلغة أم بعد وصول الحكم العربي للمناطق المقدسة.

علاج لدغة العقرب

وبمطالعة المخطوطة تظهر آثار الكتابات القديمة بخط باهت أسفل النص العربي الواضح السميك المكتوب بالخط الكوفي العتيق، كما تظهر إحدى الصفحات وقد خيطت من عدة رقاع.

وأضاف جاستين "في واحدة من الصفحات لاحظنا شيئا أشبه بالبقع، لكن باستخدام تقنيات التصوير متعدد الأطياف وبتفسير النصوص السفلى يتضح أن البقع ما هي إلى رسم دقيق لعشب مصحوب بنص يوضح كيفية استخدامه لعلاج لدغ العقرب".

وما تزال الكتابات تخضع للدراسة لترجمة نصوصها الأصلية كاملة. ويعتقد الدارسون أن الكثير من الأبحاث الطبية استقدمت إلى الدير الكائن في واد ناء ومحاط بجغرافية وعرة حتى يتعرف الرهبان على أساليب العلاج باستخدام أعشاب صالحة للزراعة في جنوب سيناء.

أقدم مقتنيات سانت كاترين

وتعتبر نصوص أبقراط أقدم ما عثر عليه الرهبان أثناء أعمال تحديث مكتبة دير سانت كاترين المسجل ضمن قائمة التراث العالمي.

وتعد هذه المكتبة المسيحية الأهم بعد مكتبة الفاتيكان، حسبما يقول خالد عليان مدير آثار منطقة سانت كاترين وفيران، الذي أشار أيضا إلى أنه يجري توثيق محتويات المكتبة وتصويرها بآلات تصوير رقمية متعددة الأطياف ضمن مشروع متكامل لترميم الكنيسة الأثرية وتسجيل محتوياتها، وخاصة الأيقونات المسيحية العتيقة.

وأضاف عليان "تضم مكتبة أكثر من 5 آلاف مخطوطة ووثيقة يرجع تاريخها لمئات السنين.كان سكان المنطقة يستأمنون رهبان الدير على وثائقهم المهمة باعتبارهم محل ثقة".

 

عن مركز البحوث الإسلامية في لكناؤ/الهند صدر العددان الثامن والتّاسع للعام الثالث الموافق للعام الميلادي 2017 من مجلة المشاهد الناطقة باللّغة العربيّة، ويرأس تحريرها الدكتور أنوار أحمد البغدادي، ويدير تحريرها د.محمد معراج الحق البغدادي، ويساعد في تحريرها الأستاذ محمد نعيم مصباحي، والسيد نور محمد اللكنوي.في حين يرأس الهيئة العلميّة فيها الأديبة الدكتورة سناء الشعلان من الأردن، وتتكوّن هذه اللجنة العلميّة من كلّ من:د.سيد عليم أشرف الجائسي، والدكتور سعيد بن مخاشن، والشيخ ياسين أختر المصباحي، والشيخ محمد مختار الحسن البغدادي.

في حين تكوّن المجلس الاستشاري للمجلة من:العلامة المفتي علي جمعة مفتي الديار المصرية، ود.سيد أحمد شريف، ود.الشريف خالد ناجي، والشيخ سيد محمد أشرف الجيلاني، والشيخ سيد محمد أمان البركاتي، والشيخ حسن رضا الرضوي، والشيخ فروغ أحمد الأعظمي، والشيخ تاج محمد البغدادي، ود.عبد الحكيم الأزهري، والشيخ نفيس أحمد المصباحي، والشيح المقري ذاكر علي القادري، والشيخ نور الحسن الأزهري، والشيخ ذو الفقار علي البركاتي، والشيخ المقري جمال أحمد العليمي، والشيخ المقري محمد أيوب الأشرفي، والحاج محمد سعيد النوري، والحاج بشارت أحمد الصديقي.

وقد رُصد  العدد التاسع  للعام الثالث الموافق للعام 2017 من المجلة ليكون عدداً خاصّاً (بقضايا مسلمي الروهنغيا)، وقد تصدّر غلاف المجلة الأمامي بعضاً من كلام شيخ الأزهر الشريف حيث يقول:" ولم يعد الاكتفاء بمجرد الإدانات يجدي  نفعاً أمام ما يتعرض له مسلمو الروهنجيا من عمليات إبادة جماعيّة بأسلوب غادر، يذكّرنا بأسلوب الوحوش في الغابات، كما أصبحت المناشدات الخجولة المترددة التي تطلقها المنظمات الدولية والإنسانية لإنقاذ المواطنين المسلمين من عدوان الجيش البورمي، والسلطان في ميانمار، أصبحت هذا المناشدات ضرباً من العبث وضياع الوقت، ونحن عللا يقين من أنّ هذه المنظمات العالميّة كانت ستتخذ موقفاً آخر مختلفاً قوياً وسريعاً، لو أن ّهذه الفئة من المواطنين كانت يهوديّة أو مسيحيّة أو بوذية أو من أتباع أيّ دين أو ملّة غير الإسلام".

وقد تصّدر المجلة باب(إرهاصات)  "حيث رسالة الأزهر الشريف رسالة مفتوحة إلى العالم العربي والإسلامي" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي.

كما احتوت المجلة في باب (الافتتاحيّة) على مقالة بعنوان"استغلال الإرهاب لمصالح الإرهاب " بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي .أمّا في زاوية (دراسات) فقد احتوى العدد على مقالة بعنوان "نظرة شاملة على قضية مسلمي الروهنغيا" بقلم  محمد ذكي الله المصباحي.أمّا زاوية (تاريخ) فقد احتوت مقالة بعنوان "تاريخ المسلمين في ميانمار/بورما" بقلم نور محمد اللكنوي، في حين احتوى العدد في زاوية (ثقافة) على مقالة بعنوان "الأحوال الاجتماعية والحضارية لمسلمي أركان" بقلم نور محمد اللكناوي.

وقد انعقدت زاوية (الوقائع) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " المسلمون في بورما بين ماضي وحاضر" بقلم الباحث وسيم أحمد .

وقد انعقدت زاوية (تبعات) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان المهاجرون إلى الهند من الروهنغيين" بقلم محمد نعيم المصباحي.

إلى جانب أنّ باب( مواقف) في المجلة قد احتوى على مقالة بعنوان" موقف العالم من مسلمي الروهنغيا" بقلم حامد رضا.

وقد انعقدت زاوية (أصداء) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " قضية  مسلمي روهينغيا في الصحافة العالمية" بقلم محمد ذكي الله المصباحي.

أمّا زاوية (أخبار) فقد احتوت المجلة على خبر بعنوان" تطالب الدكتورة سناء الشعلان بتدخل المجتمع الدولي لإغاثة المسلمين في ميانمار وفلسطين واليمن، وخب بعنوان" نهاية الظلم والعدوان"، وخبر بعنوان "الدمار والخراب في  راخين حسب حكومة ميانمار.

أمّا العدد الثامن للعام الثالث من المجلة فقد تصدّرته افتتاحية المجلة بعنوان " الحجّ المأزور " بقلم حمد الله حافظ الصمتي.

كما احتوت المجلة في باب (بحوث ودراسات) على مقالة بعنوان"آثار الخروج عن المنهج الأصيل لأهل السّنة والجماعة على الواقع "بقلم فضيلة الشيخ علي بن زين العابدين الجفري.أمّا في زاوية (ملف الهند) فقد احتوى العدد على مقالة بعنوان "أسرة العيدروس (العربية) في كيرالا والعلاقة التجارية بين الهند والعرب" بقلم  بشارت أحمد شاهين.أمّا زاوية (رضويات) فقد احتوت مقالة بعنوان "إلمام الإمام أحمد رضا خان البريلوي بالعلوم والفنون ونبوغه فيها" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي، في حين احتوى العدد في زاوية (شخصيات) على مقالة بعنوان "شيخ الإسلام العلامة سيد محمد مدني الأشرفي الجيلاني حياته وأعمال كتبه" بقلم د.أنوار أحمد خان البغدادي.

وقد انعقدت زاوية (الأدب الإسلامي) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " كتابة السيرة الموضوعية في الأدب العربي" بقلم الباحث اختار علي أحمد من جامعة اللغة الإنجليزية واللغات الأجنبية، حيدر أباد، الهند.

وقد انعقدت زاوية (أدب المقاومة) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " سميح القاسم شاعر المقاومة الفلسطينية" بقلم الباحث محمد نديم اختار من جامعة جواهر لآل نهرو، نيودلهي.

إلى جانب أنّ باب( القصة القصيرة) في المجلة قد احتوى على قصة بعنوان"الرصيف رقم 5" بقلم الباحث حامد رضا من جامعة جواهر لآل نهرو.

وقد انعقدت زاوية (خواطر) في المجلة في هذا العدد تحت مقالة بعنوان " حضارة الأندلس المسلمة" بقلم الأديبة د.سناء الشعلان من الأردن.

أمّا زاوية (من هنا وهناك) فقد احتوت "على أضواء على أحداث" بقلم محمد نعيم المصباحي من جامعة جواهر لآل نهرو.

وانتهت المجلة بزاوية (بريد القراء): ردود وانفعالات.

 

 

قالت الأكاديمية السويدية التي تمنح جائزة نوبل يوم الخميس إن الروائي المولود في اليابان كازو إيشيجورو فاز بجائزة نوبل للأدب لأنه كشف عن عمق ”شعورنا الوهمي بالارتباط بالعالم“.

وتمثل الجائزة عودة للتفسير المتعارف عليه للأدب بعد أن ذهبت الجائزة عام 2016 إلى المغني وكاتب الأغاني الأمريكي بوب ديلان.

وتبلغ قيمة الجائزة تسعة ملايين كرونة سويدية (1.1 مليون دولار).

1132 haidarصدر عن ودار تموز للطباعة والنشر  في دمشق – سوريا كتاب جديد ، للكاتب  حيدر الهاشمي ، بعنوان:  حب في ضواحي العاصمة  – رواية

يقع الكتاب في  107  صفحة من الحجم المتوسط ، بغلاف جميل وأنيق ، وقد أشتمل على  اربعة  فصول . الرواية تتحدث عن الحب وعن المأساة التي يتعرض لها الأشخاص الذين لم تتكلل علاقتهم بالنجاح .

حيدر الهاشمي: شاعر وقاص  وكاتب أفلام قصيرة  ، صدر له كتابين في وقت سابق (عندما يتحدث الصمت) شعر وعندما (ينكسر الظل ) شعر، متواصل بالنشر في الصحف والمجلات العراقية والعربية .

 

 

فاز ثلاثة علماء أمريكيين، وهم باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس، بجائزة نوبل للفيزياء للعام 2017 تكريما لبحوثهم حول موجات الجاذبية.

فاز ثلاثة علماء فيزياء أمريكيين بجائزة نوبل للفيزياء 2017 مكافأة لدراساتهم حول موجات الجاذبية التي تفتح آفاقا جديدة لفهم الكون.

وفاز بالجائزة باري باريش وكيب ثورن وراينر فايس تكريما "لمساهماتهم الحاسمة في مرصد ليغو ورصد موجات الجاذبية" في تثبيت عملي للتنبؤات النظرية لأينشتاين قبل مئة عام، وهو اكتشاف "غيّر العالم" بحسب الأكاديمية السويدية التي تمنح الجائزة.

فبعد قرن على حديث آينشتاين عن هذه الموجات التي تسبح في الفضاء مؤرخة للأحداث الفلكية الكبيرة التي وقعت فيه، تمكن المرصد "ليغو" من رصد هذه الموجات فعلا لأول مرة في تاريخ العلم، وذلك في أيلول/سبتمبر من العام 2015.

فرانس 24 / أ ف ب

 

تفردُ مجلة نزوى في عددها 92 ملفا خاصا عن المفكر والأديب الأسباني خوان غويتيسولو، أعدّه خالد الريسوني، وشارك فيه كل من: محمد الأشعري، خالد بلقاسم ، محمد آيت لعميم، مخلص الصغير، إبراهيم أولحيان.  وملفا آخر عن الروائية العُمانية غالية آل سعيد، من إعداد وحوار عبدالرزّاق الربيعي، شارك فيه كل من: شريفة اليحيائي، حاتم الصكَر، عائشة الدرمكي، محمد الغزّي، شيخة الفجرية. كما تنشر المجلة  الجزء الأخير من الأحاديث المشتركة بين خورخي لويس بورخيص وإرنستـو ساباتـو، حيث أدار الجلسات وكتب المقدّمات أورلاندو بارون وترجمها أحمـد الويـزي.

يكتب سيف الرحبي في افتتاحية العدد، عن "طنجة: مغيب المغرب العربي الكبير"، وفي باب كتابات تكتب مُزنة السالمي عن "محمد البرواني..رائد الفن التشكيلي العُماني".

في باب الدراسات يكتب أحمد برقاوي عن مظفر النواب والمكبوت الطائفي فـي "وتريات ليلية"، ويتناول محمود فرغلي رواية "ابنة سوسلوف" لحبيب السروري، صالح لبريني يكتب عن الشعري والسردي فـي الشعر العربي المعاصر، محرز راشدي يكتب عن شعرية القصيدة الرومنطيقية، كمال عبدالرحمن يكتب عن وعاء النص وبِنى القصيدة في شعر علي جعفر العلاق.

يُطالعنا حوار مع الشاعر التشيلي لويس باربيري ريكيلمي، ترجمة وحوار زاهر السالمي، وآخر مع الكاتب والباحث البحريني حسن مدن حاورته هدى حمد.

تفتتح المجلة باب الشعر بمذكرات غريق وقصائد أخرى لسركون بولص، و"نصوص الموت" لزاهر الغافري، "شِراكِ السعادةِ" لزين العابدين الضبيبي، "حيوان عديم الصفات" لـ الخضر شودار، "يعزف لحنا" لشمس الدين العوني، "الغبار" لحسن شهاب الدين.  "مسـتودع الآثــام" لفارس خضر، "لوحات امرأة مغتربة"، لـ ليلى عساف، "قصائد حب" لمروان علي، "الاشتغالات" لـ أحمد مدن، "نصوص" لـ محمود حمد، "تعويبة" لعوض اللويهي،  "من ماء إلى ماء" لطالب المعمري.

وفي باب النصوص، "الولي المغمور الذي اختطفته الملائكة" لمحمد خير الدين ترجمة عزيز الحاكم، "كتاب السنتيمتر الوردي" لفاروق يوسف، "تحت المطر" لمياسة النخلاني، "قصتان" لسامية العطعوط، "رغبة في الطيران" للسيّد التوي، "قلق أممي من الباطرش الحموي" لخالد زغريت.

في باب المتابعات تكتب ليندا نصار عن "ضاحية واحدة مدن كثيرة" ليوسف بزّي، محمد مظلوم يكتب عن "المصدر الخفيّ للحكايات المتأخرة من ألف ليلة وليلة". جميل الشبيبي يكتب عن الهوية في رواية "سيقان ملتوية" لزينب حفني. صبحة بغورة تكتب عن "الأمـاكـن فــي الشـعر والروايــة"، وتكتب فاتن حمودي عن "فرج بيرقدار: شقتْني القصيدة فاشتعلتُ لهاُ"، يترجم عبدالكريم بدرخان مقالا عن "نسوية نزار  قباني" لـ إيـفـانـا بيريتـش. ويكتب محمد الغربي عمران عن "مواجهة الخوف فـي رواية انفرادي لمحمد المزيني". كما يكتب أحمد الشيخاوي عن "أمشي على حروف ميتة للإيرانية ساناز داودزاده"، ضياء خضير يكتب عن "خميس قلم صورة العيّار والشاطر الذي تحول إلى شاعر"، "حضور مكثف للإيماء والصمت فـي موسم الهجرة إلى الشمال" لمحمد ابراهيم، أمجد محمد سعيد يكتب عن "القوة الناعمة في محاولة لتسلق ظل الوردة ليوسف الحبوب"، إسماعيل المقبالي يكتب عن "طقوس الموت فـي عُمان قبل الإسلام"، عماد البحراني يكتب عن كتاب عُمان في عهد السلطان تيمور. و"عن الحضارة العربية.. مرايانا المتداخلة" كتب جون كلود كاريير، ترجمة جساس أنعم، ومن مراجعة معجب الزهراني.

وإلى جوار المجلة يُصدر الكاتب أحمد الرحبي كتابا مُؤلفا من قصص مُختارة من الأدب الروسي المُعاصر، لنخبة من الكُتاب البارزين بعنوان "انتقام تشيك الرهيب". 

 

اختار مهرجان القدس السينمائي الدولي أن يهدي دورته الثانية دورة الحرية للأسرى إلى روح ابن القدس الراحل المصور والمخرج السينمائي هاني جوهرية تخليداً لذكراه الواحد والأربعين، وهو ابن القدس ومن مواليدها عام 1939، اضطر لتركها عام 1966 لمتابعة دراسته في التصوير الفوتوغرافي والسينمائي في القاهرة وبعدها في لندن.

وقد صرح الدكتور عزالدين شلح رئيس المهرجان بأن هاني جوهرية ما زال حاضر يعيش معنا من خلال عطائه الذي لم ولن ينتهي، حاضر بما قدمه من وثائق مهمة عن الثورة الفلسطينية  ومن خلال أفلامه التي عملت على تعبئة المقاتل الفلسطيني حيث أنه أصبح عنوان للسينمائيين الفلسطينيين في الإرادة والتحدي والإصرار على التقاط الصورة من موقع الحدث.

وأضاف شلح لقد استشهد هاني جوهرية حين ذهب مع المقاتلين إلى الخط الأول، فانطلقت قذيفة باتجاههم فقام بتصوير لحظة الانطلاق وأصر على تصوير لحظة السقوط لكن القذيفة سقطت أمامه مباشرة فطار هاني مع كاميرته وسقط شهيداً بتاريخ 11/4/ 1976، كان يُدرك تماماً أن الكاميرا في يد المقاتلين لا تقل أهمية عن البندقية.

وذكر المخرج السينمائي سعود مهنا رئيس لجان التحكيم بأننا نفتخر بالراحل السينمائي هاني جوهرية لجهوده المميزة فى مجال السينما الفلسطينية حيث كان من المؤسسين لهذه الصناعة وكان من المفترض أن يكون قرار اللجنة التحضيرية لمهرجان القدس السينمائي الدولي قرارا صائبأ لإهداء هذه الدورة لروح السينمائي القدير هانى جوهرية الذي استشهد وهو يدافع بكاميرته عن الحق الفلسطيني فهو أول شهيد سينمائي استشهد في المعركة، لروحه السلام والرحمة، ولنا أن نخلده دائما في أعمالنا ومهرجاناتنا السينمائية، وأكد مهنا سنقوم على هامش المهرجان بعقد ورشة عمل عن حياة وأعمال الراحل هاني جوهرية.

وأكد الدكتور خالد أبو قوطه رئيس اللجنة التحضيرية ورئيس قسم الإعلام أن كلية فلسطين التقنية ستقوم على هامش المهرجان بعقد ورشات عمل عن مسيرة الراحل هاني جوهرية الذي يعتبر أحد مؤسسي السينما الفلسطينية مع مجموعة من السينمائيين الفلسطينيين، حيث كان له دورا بارزا في توثيق جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في الأردن والجنوب اللبناني، مخلفاً وراءه العديد من الأفلام السينمائية ومنها فيلم الخروج والأرض المحروقة وزهرة المدائن وجسر العودة والحق الفلسطيني وفيلم بالروح والدم.

وأوضح أبو قوطة بأن معظم مساقات تخصصات الإعلام والسينما في الجامعات الفلسطينية يجب أن تحتوي على أجزاء عن حياة الراحل كمؤسس للسينما الفلسطينية وتحديداً مساقات صناعة السينما الفلسطينية.

بدوره ثمن الدكتور تيسير مشارقة منسق المهرجان في الأردن تكريم الراحل هاني جوهرية وقال إن تكريم المخرجين السينمائيين والمصورين الفلسطينيين من الرواد والأوائل واجب علينا نحن المنشغلين بالهم السينمائي والصورة الفلسطينية النقية والصافية، فهؤلاء الرواد مثل المصوّر السينمائي هاني جوهرية والمخرج مصطفى أبو علي من الرواد الذين صاغوا الهوية البصرية الفلسطينية، وعملنا في مهرجان القدس السينمائي الدولي على إهدائه الدورة الثانية لروحه الطاهرة وهذا يجعلنا نشعر بالفخر والاعتزاز بأن الذاكرة البصرية للكيانية الفلسطينية ناضجة ويقظة. ولا بد هنا من التركيز بهذه المناسبة الطيبة على تراث وأعمال هذا المصور العظيم الذي كانت كاميرته هي بندقيته الحقيقية في كفاحه ونضاله من أجل الحرية والاستقلال وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة ـ

 

 

تسعى المؤسسات الدينية في مصر جاهدة للسيطرة على "الفتاوى الشاذة" المنتشرة على الفضائيات ومواقع الإنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي، والتي أصبحت حديث الشارع خلال الفترة الماضية. جاء هذا على خلفية أراء وفتاوى غريبة لأساتذة وعلماء دين من الأزهر وخارجه.

في هذا السياق، كتب شيخ الأزهر أحمد الطيب مقالا طالب فيه بـ"الحجر على أصحاب الفتاوى الشاذة". وقال شيخ الأزهر " إن الفقهاء قالوا بوجوب الحجر على السفيه الذي يبدد ماله ولا يصرفه في مساراته الصحيحة، وكذلك الحال بالنسبة لمدعي الإفتاء يجب الحجر عليه".​

1124 zaydعن (دار أمل الجديدة) في دمشق صدرت للروائي والشاعر العراقي زيد الشهيد رواية (شارع باتا) وهي الجزء الثالث من مشروعه الروائي الذي يدخل في سرد تاريخ مدينته (السماوة) . وجاء في كلمة الناشر في الغلاف الاخير للرواية (في روايته هذه يواصل زيد الشهيد متوالية تأرخة مدينته السماوة في الادب السردي العراقي ليجعل منها مثلا يحتذى للكتّاب للكتابة عن مدنهم، هو الذي يقول ان مدينته لم تنل حظها من الكتابة عنها تاريخياً لانعدام المؤرخين والمؤرشفين في المدينة أو لقصور يرتكبونه .. فروايتاه السابقتان (أفراس الاعوام) و(تراجيديا مدينة) اللتان تشكلان مع رواية (شارع باتا) هذه متوالية سردية وظَّفت التاريخ السماوي ليكون لبنة اساسية من لبنات تدوينه الروائي . وحسبنا كدار نشر أنه يوفَّق في مضماره السردي وينجح في تقديم رواية تعتمد الميتا سرد على أساس الميتا تاريخ) .. ويذكر أن الشهيد اصدر قبل هذه الرواية ثمان روايات وست مجاميع قصصية ومجموعتان شعريتان وعدد من الكتب النقدية، اضافة الى ترجمته لعدد من الروايات العالمية والقصص

 

تعلن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق عن فتح باب التقديم لبرنامج فولبرايت للزائر الأكاديمي لعام ٢٠١٨ 

يسر سفارة الولايات المتحدة الامريكية ان تعلن عن فتح باب التقديم لبرنامج فولبرايت للزائر الأكاديمي لعام  ٢٠١٨ ولغاية ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٧. سيوفر هذا البرنامج الفرصة لـ (٢٥) أكاديمياً عراقياً لقضاء عشرة أسابيع في إحدى الجامعات الأمريكية للإنخراط بأنشطة تهدف الى تطوير القدرات التدريسية والإرشاد والتبادل الثقافي. إن برنامج فولبرايت هو أحد برامج التبادل التعليمي الدولي الرائدة برعاية حكومة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتتم عملية الاختيار على أساس الجدارة، والتقديم مفتوح لأعضاء الهيئات التدريسية الذين يدرّسون في الجامعات العراقية بدوام كامل ويُظهرون إلتزاماً جدياً بالتدريس ولديهم الرغبة في تعزيز مهاراتهم التدريسية والقيادية. يجب على المتقدم إثبات إتقانه للغة الإنجليزية محادثةً وكتابةً وأن يختص في أحد الحقول الدراسية التالية: تدريس اللغة الانجليزية كلغة أجنبية (TEFL) / علم اللغات، الهندسة، العلوم والتكنولوجيا،أو إدارة الأعمال والاقتصاد وريادة الأعمال العالمية.

يمكن الإطلاع على المعلومات المفصلة عن هذا البرنامج، بما في ذلك شروط الآهلية والتقديم عبر الإنترنت على الرابط الآتي:  https://iq.usembassy.gov/education-culture/exchange-programs/fulbright-visiting-scholar/

أما الأسئلة وكيفية التقديم فيمكن إيجادها على الرابط التالي: Iraqfulbrightscholar@iie.org.

الموعد النهائي لإستلام طلبات التقديم هو ١٧ تشرين الثاني ٢٠١٧.

 

 

لائحة أولية بأسماء الموقعين على بيان شجب نهج الإقصاء في المعرض المغاربي للكتاب بوجدة بيان بخصوص المعرض المغاربي للكتاب.

من 21 إلى 24 شتنبر 2017 بوجدة

المعرض المغاربي للكتاب.. لا للإقصاء والسطو على الأفكار

نحن ـ فعاليات من الحقل الثقافي بالجهة الشرقية، مبدعين، كتابا، شعراء، نقادا وباحثين في مختلف مشارب الفكر والأدب ـ وبعد اطلاعنا على برنامج المعرض المغاربي للكتاب الذي تشرف على تنظيمه وكالة تنمية الشرق بالتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال من 21 إلى 24 شتنبر 2017 بوجدة، فإننا، ونحن إذ نبارك مثل هذه المناسبة ذات البعد المغاربي، لما تعمل على إرسائه من أواصر الأخوة وقنوات التواصل والتعاون بين شعوب المنطقة، لا يفوتنا أن نبدي استياءنا من الأسلوب الذي انتهجه المنظمون في الترتيب لفعاليات المعرض وبرامجه، ومباغتة المهتمين بالشأن الثقافي بالجهة بالإعلان عنه.

ونسجل في هذا الصدد الملاحظات التالية:

ـ عدم إشراك أعضاء ممثلين لبلدات ومدن الجهة الشرقية في أشغال اللجان والخلايا الموكل إليها التحضير للمعرض.

ـ التعتيم على التظاهرة، والتخطيط لها في سرية مريبة، كأن الشأن الثقافي لا يهم عموم الساكنة، ورواده الشرعيين في الجهة من مبدعين ومهنيين.

ـ إقصاء أهم أعلام المجال الثقافي بالجهة (مقيميهم وغير مقيميهم) إذ غابت عن المشاركة في أنشطة المعرض أسماء ذات صيت يتخطى حدود الوطن، وهذا يتعارض مع روح وعمل وكالة تنمية الشرق، وسياسة الدولة عموما في تثبيت أسس الجهوية الموسعة والعادلة.

ـ استقدام أسماء لا علاقة لها بالجهة لتخويلها مأموريات التخطيط والبرمجة والتدبير والتنفيذ، في الوقت الذي تزخر الجهة بأسماء قادرة على الاضطلاع بهذه المهام، مشهود لكفاءتها في الميدان وطنيا ودوليا.

ـ تكثيف أنشطة المعرض وإجراؤها في نفس الفترات الزمنية مع تعدد الفضاءات المحتضنة لها، ما من شأنه أن يحد من تعميم الفائدة.

ـ تكرار نفس الأسماء المشاركة في أكثر من فقرة، وهناك من بلغ عدد مشاركاته أربع مرات.

ـ اتسام المعرض بتناقضات عدة من حيث عنوانه وشعاره ومضامين برامجه. فالعنوان هو: "المعرض المغاربي للكتاب"، بينما ضيف الشرف هو دولة السينغال.. والشعار هو: " لنعبر عن الشباب.. لنكتب الأمل"، بينما يلاحظ أن حضور الشباب جاء باهتا جدا، إن لم نقل منعدما. أما البرنامج فقد كاد يحيد عن أهداف المعرض، وتناول قضايا بعيدة كل البعد عن الفكر والأدب المغاربي.

ـ كنا نعاني، باعتبارنا مبدعين في هذه الجهة، من التهميش والإقصاء في المعرض الدولي للكتاب (الدار البيضاء)، وإذا بالتهميش والإقصاء يطالنا حتى في عقر دارنا.

وفي الختام، ندعو كافة الغيورين على المشهد الثقافي بالجهة، للتعبير عن رفضهم لهذه الممارسات غير المقبولة، والتصدي لها بما أمكن من وسائل.

1-  محمد العتروس

2-  عبد الحفيظ مديوني

3-  علي أزحاف

4-  نور الدين بنبورحلة

5-  عبد العزيز أبوشيار

6-  ميمون حيرش

7-  قويدر الجلطي

8-  عبد القهار الحجاري

9-  مصطفى رمضاني

10-  محمد ميلود غرافي

11-  عزيز حميد

12 - عبد الحي الرامودي

13- عبد الحق عبودة

14-  مريم لحلو

15-  فاطمة شنداد

16-  جميلة رحماني

17-  الحسن درويش

18-  محسن أفطيط

19-  أحمد اليعقوبي

20-  محمد حمو

21-  محمد أعزيز

22-  معاذ جرودي

23-  ميمون راكب

24-  سلمى وعمر

25-  عبد الله فرجي

26-  صليحة مجاطي

27-  ندى الحجاري

28-  محمد بنسعيد

29-  عبد المالك المومني

30-  زولفى أشهبون

31-  محمد تسولي

32-  ثريا أحناش

33-  بديعة بنمراح

34-  محمد اسماعيلي

35-  محمد سعود،

36-  حفيظ اللمتوني

37-  بوعلام دخيسي

38 مزويرح عبد الحفيظ

39-  محمد حماس

40-  عادل التكفاوي

41-  عبد الكريم برشيد

42-  مصطفى بدوي

43-  عبد الإله مهداد

44-  محمد نوالي

45- عز الدين البدري

46- عبد الوهاب عكاوي

47-  محمد الهدار

48- عماد الدين وعيش

49-  مومن دايبي

50-  علي دراري

51-  عبد الحميد اليندوزي

52- سعيد ملوكي

53 عبد الحميد عواج

54-  رشيد قدوري

55-  حسن إغلان

56-  إدريس كثير

57-  محمد جمال ملكي

58-  عبد المجيد طعام

59-  حليمة إسماعيلي

60-  مصطفى عابد

61-  عبد الله المرضي

62-  محمد عزوز

63-  سعيد كفايتي

64-  بثينة لزعر

65-  البتول محجوبي

66-  عبد الحميد البدوي

67-  محمد جلال أعراب

68- الحسين قيسامي

69-  عبد الله زغلي

70-  محمد مباركي

71-  عبد الله أحادي

72-  صراض عبد الغني

73-  رشيد سوسان

74-  محمد يحيى قاسمي

75-  عبد الباسط زخنيني

76-  كمال عزام

77-  رشيد بوغالب

78-  عبد الحميد إبراهيم

79-  محمد عيادي

80-  ادريس يزيدي

81-  السابقي عبد اللطيف

82-  نعيمة لحروري

83-  سعيدة الرغيوي

84-  الحسين الحنبالي

85-  مراد زعنان

86-  أمينة بلهاشمي

87-  عمر حمداوي

88-  مولاي رشيد العلوي

89-  مريم بنتهاين

90-  عبد الواحد خمخم

91-  مولاي الحسن بن سيدي علي

92-  محمد خالدي

93-  عبد الواحد بن جانة

94-  يحيى الدخيسي

95-  ليلى مير

96-  فيصل بكاي

97-  عبد المجيد البهلول

98-  غربي بعبد الله

99-  محمد دخيسي أبو أسامة

100-  عيسى حموتي

101-  شيماء بنتهاين

102-  بوعلام العباسي

103-  يحيى الحرمل

104-  مصطفى شعبان

105-  يوسف طاهري

106-  نزيهة مشيش

107- أمينة برواضي

108- باسم كروج

109- فريد بوجيدة

110-  نبيل رمضاني

111-  أحمد عليلو

112- جمال الدين حريفي

113-  طريق داودي

114- رشيدة القدميري

115- أحمد بلكاسم

116 عبد الرحيم جابري

117-  ميمون دخيسي

118- عبد العزيز مرزوق

119- سليمان اجبارة

120- محمد إبراهيمي

121- عبد الوهاب صدوقي

122- محمد فارسي

123-  عزيز المحساني

124-  سفيان اشلواو

125-  حسناء عمارة

126- بدر متشو

127- سميرة البارودي

128- محمد لمقدمي

129- رمضان مهداوي

130- حسام الدين نوالي

131- رحمة عجاج

132- نجمان لقاح

133- شيماء قدوري

134- محمد سعيدي

135- شيماء البارودي

136- أميمة بوكراع

137- نور الدين الصغير

138- محمد معطي

139- فرح أعراب

140- محمد غريب ماخوخي

141- سهام النكادي

142- معمر بختاوي

143- بوجمعة لكريك

144- فريد أمعضشو

145- محمد سعيدي

146- عبد الرحمان بوشيخي

147- رشيد أعراب

148- بنيونس بنقدور

من عبد القهار الحجاري