الحمود: الثقافة مستعدة لطباعة نتاجات المبدعين

افتتح في قضاء سوق الشيوخ بمحافظة ذي قار اليوم الخميس فعاليات مهرجان مصطفى جمال الدين الثقافي بنسخته السابعة بحضور اكثر من 80 شاعرا واديبا من مختلف محافظات البلاد.

وفي كلمة بافتتاح المهرجان استعرض وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود المواهب والقامات الادبية التي يزخر بها قضاء سوق الشيوخ، وقال " ليس غريبا على هذه المدينة الجنوبية الوادعة ان تتصدى لهذه المهمة الجليلة وهي التي اكرمها الله بمواهب سنية ادبا وعلما وفقاهة وجهادا وأثرا لاينسى في سياسة هذه البلاد".

807 طاهر

وتحدث الحمود عن الشخصية الادبية المحتفى بها  في مهرجان هذا العام (الشاعر جميل ال حيدر) مبينا "جميل ان يقترن الاحتفال هذا العام في الاحتفاء بأحد رموز الثقافة والوجاهة في سوق الشيوخ وهو العالم الشاعر "جميل ال حيدر" سليل الاسرة المشهود لها بالعلم والادب والفضل".

وتطرق الى علاقة الشاعر ال حيدر بمدرسة النجف الاشرف وتأثره فيها مبينا " حين يحط الشاعر الجميل رحاله في مناخة الشمس ودار العلم كما يعبر هو نفسه عن النجف الاشرف وحوزتها الكريمة التي شاركه في تيممها الشاعر المبدع والاصولي المبرز مصطفى جمال الدين، فحينئذ اقول ان التوأمة تتخطى الجانب الفردي لدى الشاعرين لتشمل الجانب الاسري لأسرتي (مصطفى جمال الدين، واسرة ال حيدر) اللتين عرفتا بالعلم والفقاهة والادب، وتركتا اثرا يحمده العارفون بمدرسة النجف الاشرف الادبية والعلمية .

ولفت وكيل وزارة الثقافة الى اهمية تبني الطاقات والمواهب الوطنية وابراز دورها واسهاماتها في المجتمع ثقافيا واجتماعيا وقال ( من واجبنا كمؤسسات رسمية وغير رسمية ان نتعامل مع هذه الثروة الثقافية النادرة بروح مهنية خالصة تتجه لتوثيق النشاط الثقافي والمعرفي لهذه الشخصيات المبدعة بصرف النظر عن قناعاتنا الشخصية الفكرية وغيرها بنوع النشاط الذي تقوم به".

وطرح الحمود مقترحات عملية لتحويل ابداعات الشخصيات الثقافية والادبية الى نتاج عملي من بينها تخصيص جزء من المبالغ المرصودة للمهرجانات الشعرية والادبية لطباعة كتاب يشتمل على البحوث والدراسات والنقاشات المتعلقة بهذه الشخصيات المحتفى بها .وجدد الحمود استعداد وزارة الثقافة للمضي بتلك المقترحات مؤكدا ان " وزارة الثقافة على اتم الاستعداد لطباعة نتاجات الشخصيات الابداعية واحتضانها في اطار معاييرها المعتمدة وفي ضوء امكاناتها المتاحة ".

وتضمنت فعاليات المهرجان افتتاح معرض للفن التشكيلي من نتاج مواهب ابناء سوق الشيوخ فيما عبر الحمود عن اعجابة بالذائقة الفنية والابداعية التي لمسها في المخطوطات والرسوم التعبيرية التي اجادت بها انامل مبدعي ذي قار، مشددا ان

المدن العراقية تزخر بنماذج رفيعة من الابداع في مجالات الفكر والادب والفن ، وان استثمار هذه المناسبات للتعريف بتراث هذه المدن يقدم خدمة جليلة للهويةالثقافية الوطنية

 

كتاب جديد للدكتورة كوثر جابر

عن دار راية للنشر في حيفا، صدر للكاتبة والباحثة د. كوثر جابر كتاب نقدي جديد بعنوان "التشكيلات المكانية في الرواية الفلسطينية"، صممت غلافه الفنانة التشكيلية جمانة الحسيني، وقدم له الناقد بروفيسور ابراهيم طه تحت عنوان " وعي الجغرافية وجغرافية الوعي " .

ويتناول الكتاب بالعرض والتحليل ثلاث روايات فلسطينية تمثل التنويعات المختلفة في الرواية المكانية، وهي: "عائد إلى حيفا" للكاتب الشهيد غسان كنفاني، و" الجحيم أيها الليلك " للشاعر الراحل سميح القاسم، و"جبل نبو" للروائي الراحل عزت الغزاوي .

805 كوثر جابر

يذكر أن د. كوثر جابر من مواليد قرية مقيبلة في مرج ابن عامر، وهي خريجة جامعة حيفا بموضوعي اللغة العربية والفلسفة، وحاصلة على لقب الدكتوراه . عملت محاضرة للغة العربية وآدابها في جامعة حيفا بين السنوات ( 2003-2005 )، وفي تدريس الأدب العربي الحديث بكلية بيت بيرل، ومحاضرة في كلية سخنين لتأهيل المعلمين وفي مدرسة الجليل الثانوية بالناصرة، وفي مركز التكنولوجيا التربوية بجامعة تل أبيب، وعينت مفتشة مركزة لموضوع اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم .

لها دراسات وأبحاث متعددة في اللغة العربية وقواعدها، وفي الأدب الفلسطيني، وأدب الاطفال، ومهارات تدريس اللغة العربية .

وصدر لها عدة مؤلفات، منها : تداخل الأنواع الأدبية في الأدب العربي الحديث، وبيادر الأدب الحديث – الوحدة الأولى في الأدب مع د. محمد حمد .

وشاركت في كتاب " الأدب الفلسطيني في اسرائيل ومسألة الحداثة " الصادر عن المعهد الأكاديمي العربي في بيت بيرل، بدراستها " كسر التابوهات في أدب المرأة المحلي " .

نبارك للباحثة والناقدة د. كوثر جابر صدور كتابها الجديد، ونتمنى لها المزيد من العطاء والإبداع .  

 

كتب : شاكر فريد حسن

 

ينظم الصالون الثقافي في منتدى الجامعيين العراقي الأسترالي بالتعاون مع جمعية الأكاديميين العراقيين في أستراليا ونيوزلندا، جلسة تكريمية لنخبة من الكفاءات العلمية والأدبية، تحتفي خلالها بهم وبمنجزهم العلمي والادبي المتميز، كما تعرض نماذج لاعمالهم.

تستهل الامسية بوقفة حداد تليق بارواح ضحايا العبارة في الموصل يساهم فيها الشاعر حيدر كريم.

كما يتخللها تكريم خاص للشاعر الكبير وديع سعادة احتفاءا بفوزه بجائزة " الاركانة الادبية" العالمية .

المكرمون هم :

١- المفكر ماجد الغرباوي.

٢- الدكتورة المعمارية إيمان العطار، قادمة من ملبورن

٣- الدكتور الباحث محمد جبار الزريجي ،قادما من نيوكاسل

٤- الأديبة هند العميد ، قادمة من بيرث

وسيكون برنامج الأمسية شاملاً لعرض كتب المكرمين مع فقرات مهمة تليق بهذا الحدث .

 خاتمة الامسية فقرة من الابداع الموسيقي للفنان انمار الشاعر.

الزمان: الساعة الخامسة والنصف من عصر يوم الأحد الموافق

7/4/2019

المكان: قاعة اليزابيث في نادي الماونتيز .على العنوان التالي:

 

101 Meadows  

 Rd - Mount Pritchard

 

 

شارع المتنبي يشهد صدور رواية جديدة تحمل عنوان: منفى الزرازير

تتماسك النفس حين تتجاوز ذلك التشويش الهائل مع بداية بواكير الحياة، يشعر المرء حينها انه مهيأ للنضوج واستشعار ما من حوله بطريقة مؤثرة .. بهذا المدخل يشرع الكاتب خالد الوادي بسرد احداث روايته التي جاءت بمائتين واثنين وستين صفحة من القطع المتوسط، طبعت في بغداد عن دار لارسا للنشر والتوزيع ..

802 خالد الوادي

اذ يتنقل بالقارئ حيث البيئات المختلفة والاحداث الصادمة التي يخوضها بطل الرواية ذو الساق الواحدة بحثا عن منفى داخل الوطن، اذ تحيطه الاحداث وتنقله الى عوالم تشتد فيها ازمة البحث عن الذات، والثقة المفقودة، والخوف من المستقبل وكذلك العزلة الصارخة .

ان هذه الرواية سيرة زمن معاق تتلاشى فيه الانسانية، ويحكمه منطق الحرب وتذبح المشاعر فوق مسرح الجنون والالغاء والمصادرة، انها صرخة عالية بوجه القلتة وصناع الفساد بل هي فلسفة تضيء بمصابيحها عتمة الظلم واكتشاف الحقيقة التي تستمر حتى نهاية الرواية . .

يذكر ان هذه الرواية هي الثانية التي صدرت للكاتب سبقتها رواية كاشان عام 2012 فيما صدرت له ثلاث مجاميع قصصية وهي (مذكرات طفل) عام 2004  وفاكهة مجففة عام 2009 وانت اجمل امرأة في العالم عام 2011 . 

احتفالا باليوم العالمي للمسرح، وتحت شعار "شبابنا على المسرح"، احتضنت العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 21 إلى 27 مارس 2019 الدورة الأولى لمهرجان المسرح الجامعي، دورة الفنان الراحل عبد العزيز جاسم، التي نظمها "مركز شؤون المسرح" بدعم من وزارة الثقافة والشباب.

شهدت الدورة تقديم العروض المسرحية التالية: "22 بوصة" لجامعة قطر، "بالتاء المربوطة" لمعهد الدراسات العليا، "نزهة في ميدان المعركة" لكلية المجتمع، "عابر سبيل" لكلية شمال الأطلنطي، "شباب ولكن" لجامعة قطر. واستضافت الدورة فرقة مسرحية جامعية من سلطنة عمان قدمت عرضا مسرحيا بعنوان "المتراشقون".

وقد وُضعت لهذه التظاهرة المسرحية جملة من الأهداف، حدّدها مدير المهرجان الفنان جاسم الأنصاري على النحو التالي: نشر الوعي الثقافي والمعرفة المسرحية، تحقيق رؤية وزارة الثقافة والرياضة في إعداد جيل واع بوعي أصيل وجسم سليم، العمل على طرح قضايا الشباب ومشكلاتهم من خلال رؤية تعكس انتماءهم لقيم المجتمع، بعيدا عن التغريب والغموض، العمل على تحقيق المناظر الثمانية في النصوص التي يطرحها الشباب، الارتقاء بالذوق الفني لطلبة الجامعات وتنمية قدراتهم في الخيال والتفكير، إحداث حراك ثقافي وإبداعي في المحيط الجامعي، تحسين البيئة الجامعية وتطويرها على الاهتمام بالفنون باعتبارها من أهم الوسائل في تنمية الإنسان وترقيته، رفد الساحة المسرحية بعناصر شبابية مسلحة بالمعرفة وقادرة على النهوض بالمسرح القطري مستقبلا.

وشكّـل المهرجان فرصة لتقييم المسرحيات المشاركة خلال الندوات التطبيقية التي كانت تتلو تقديم العروض مباشرة، والتي شارك فيها عدد من الخبراء والباحثون والنقاد المتخصصون في المسرح. كما اعتُبرت تقييمات لجنة تحكيم المهرجان وملاحظاتها وتوصياتها فرصة لتطوير المسرح الجامعي والفعاليات المرتبطة به في دولة قطر.

وأعلنت لجنة التحكيم عن نتائج مداولاتها، حيث فازت مسرحية "شباب.. ولكن" لجامعة قطر بأغلب الجوائز: أفضل عرض متكامل وأفضل إضاءة وأفضل ديكور وأفضل إخراج لمخرج العمل محمد الملا. وتطرح هذه المسرحية التي ألفها أحمد المفتاح عددا من أسئلة الشباب ومنظورهم حول الواقع، وتنتقد وتسخر من بعض الممارسات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، بشكل مفتوح على المزيد من طرح قضايا إنسانية يومية أكثر قربا من الواقع. واعتمد المخرج رؤية تقوم على تشكيل الفضاء المسرحي بأداء تعبيري حركي ركيزته الأساس الممثلون.

وفازت مسرحية "22 بوصة" للفرقة الثانية التي تمثل جامعة قطر بجائزة لجنة التحكيم، وخمس جوائز أخرى، تمثلت في جائزة أفضل نص مسرحي وجائزة أجمل أزياء وأفضل مؤثرات بصرية وسمعية، وجائزة أحسن ممثل دور ثان التي آلت للممثل سائد أبو عفيفة. ومسرحية "22 بوصة" التي ألفتها وأخرجتها إيمان المري، تطرح هموم وقضايا الوطن العربي بطريقة بسيطة ساخرة، على أمل أن ترفع درجة المشاعر والوعي من الجمود واللامبالاة إلى درجة حرارتها الفعلية.

وفاز بأفضل ممثل وممثلة في دور أول على التوالي: إبراهيم لاري وسارة مبارك وكلاهما من كلية المجتمع عن أدائهما في مسرحية "نزهة في ميدان المعركة" (تأليف فرناندو أربال وإخراج فيصل رشيد)، وهو عمل يتناول عبثية الحرب في قالب ساخر.

ونالت جائزة أفضل ممثلة عن دور ثان غدير سلطان من كلية شمال الأطلنطي عن أدائهما في مسرحية "عابر سبيل" التي ألفها سعود علي الشمري وأخرجها عبد الله محمد جرادات. فيما رصد المهرجان للفرق المشاركة مجموعة من الجوائز التشجيعية.

وترأس لجنة تحكيم المهرجان محمد حسن أبو جسوم، وضمّت في عضويتها كلا من: عبد الواحد عبد الله المولوي ومحمد خميس الخليفي وحافظ علي علي. وقال رئيس اللجنة في كلمة بالمناسبة، إن هذه التظاهرة الشبابية في نسختها الأولى أظهرت لنا جميعاً قدرات شبابية تحمل مقومات الإبداع سواء في التأليف أو في الإخراج أو في التمثيل أو غيرها من التخصصات المسرحية، مما يؤكد أنه لابد من وجود معادلة توفر للطلاب الأجواء المسرحية التي تنعكس على المستوى العام في المسرح على مستوى الدولة.

وخرجت اللجنة ببعض التوصيات الهامة من بينها خصوصا: ضرورة العناية باللغة العربية وأن تكون هي لغة الحوار في عروض الدورات المقبلة، وكذلك حث الجامعات القطرية الأخرى على المشاركة، وفتح جسور التواصل مع الجامعات الأجنبية والعربية فيما يتعلق بالمسرح الجامعي، وتنظيم دورات تدريبية في لشباب المسرح، فضلا عن الدعوة إلى زيادة عدد الجوائز دعماً للمواهب الشابة تحفيزاً لها. 

ومن جهته، أثنى الفنان صلاح الملا، رئيس مركز شؤون المسرح، في كلمته على جميع الفرق المشاركة في الدورة الأولى للمهرجان، مؤكدا أن عروضها تعكس درجة عالية من الوعي بحرية الإبداع والتعبير والتفكير.

الجدير بالذكر أن حفل اختتام الدورة الأولى من مهرجان المسرح الجامعي شهد تكريما خاصا للفنان الراحل عبد العزيز جاسم، وكذا للفرقة العمانية المستضافة التي قدمت مسرحية "المتراشقون" (من تأليف غانم السليطي وإخراج محمد الحسني)، فضلاً عن تكريم الرعاة والمشاركين في الدورة الأولى من المهرجان، كما قام الفنان ناصر عبد الرضا بقراءة كلمة اليوم العالمي للمسرح.

 

الدوحة ـ تقرير خاص:

 

عبدالله الصيخان شاعر الصحراء و القوافي وحوارات مع منى المالكي و محمود الريماوي و كمال أبو النور و عبد الكريم واكريم

صدر العدد 62 من مجلة الجوبة الثقافية، حيث أفردت المجلة ملف خاص عن الشاعر عبدالله الصيخان شاعر الصحراء والقوافي، شارك فيها كل من د. هناء البواب، ومحمد العامري، وراشد عيسى، وهيثم الطرادي، وأميرة المطروسي، وخالد المعلا .

وقد تضمن العدد دراسات متنوعة حيث كتب فرج مجاهد عن رواية سلمى للقصيبي، وابراهيم الحجري عن رواية عندما يأتي الربيع لأميرة المضحي، وهشام بنشاوي عن رواية القبطي لمقبول العلوي ..

واشتمل العدد على أربع حوارات جاء الأول مع محمود الريماوي الذي يقول: بأنالعمل السردي القويّ هو الذي يقودك إلى التأمل وطرح الافتراضات..

والحوار الثاني مع عبد الكريم واكريم الذي يقول بأن السينما المغربية أصبحت الثانية عربيًا منذ عدة سنوات، بل إنها أصبحت منافسة للسينما المصرية، وذلك في الكمِّ الذي تُنتجه سنويا،

أما الحوار الثالث فكان مع الشاعر المصري كمال أبو النور الذي يقول بأن قصيدة النثر تجدد نفسها باستمرار، والفيسبوك أدى إلى زيادة المتابعين للحركة الشعرية.

وجاء الحوار الرابع مع الناقدة الدكتورة منى المالكي.. التي تقول بأن"التضاريس" هي "جبل الأولمب" التي تُوج فيها الثبيتي متنبي هذا العصر..!

وفي باب نوافذ كتب كل من صالح اللحيد وأحمد البوق وسعيد سهمي ومحمد الجفري وابراهيم الدهون و صلاح القرشي.

وفي مجال القصة القصيرة شارك كل من: محمد صلاح،ومحمد الرياني، وعبدالله السفر، وحليمة الفرجي، وعمار الجنيدي..

وفي مجال الشعر شارك كل من: أحمد عكور، وهناء فكري، وتركية العمري، وسما يوسف، وملاك الخالدي، وعلي الخبراني، وسعاد الزحيفي ..

وفي مجال الترجمة قدم عبدالرحمن أكيدر مقالا مترجما بعنوان "ما الذي تكشفه لنا عواطفنا".

كما قدمت الجوبة تحقيقا تناول: الشاعرات السعوديات يحفرن مشروعهن الإبداعي بدأب بمشاركة خديجة السيد , أحمد الحربي , احمد قران الزهراني , أسامة البحيري , علي المالكي , نانسي إبراهيم .

ويتحدث رئيس التحرير إبراهيم الحميد في افتتاحيته عن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لمنطقة الجوف , حيث تخصص الجوبة تغطية خاصة لهذه المناسبة .

كما تخصص الجوبة صفحات خاصة لمنتدى الأمير عبدالرحمن السديري للدراسات السعودية في دورته الثانية عشرة التي عقدت تحت عنوان "فرص الاستثمار وتحدياته بمنطقة الجوف"، وما عرضه من فرص استثمارية وتحديات، ومن ميزات تنافسية تحملها منطقة الجوف الواعدة .

كما اشتمل العدد على تقرير خاص باحتفال المنطقة بتعيين الأمير فيصل بن نواف أميرا عليها وتوديع أميرها السابق بدر بن سلطان.. وتقريرا آخر عن منتدى منيرة بنت محمد الملحم  لخدمة المجتمع في دورته الحادية عشرة المنعقدة في الغاط.

يذكر أن الجوبة مجلة ثقافية تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج النشر ودعم الأبحاث بمركز عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :

Aljoubah@gmail.com

حساب تويتر

http://twitter.com/aljoubah

ويمكن تصفح الجوبة مباشرة من هذه الروابط :

http://www.alsudairy.org.sa/ar/publication-programme/periodicals/

 

Http://issuu.com/aljoubah

 

http://www.scribd.com/aljoubah

 

تقوم ديوان العرب بتكريم عدد من رواد، ورموز الأدب، والفكر، والثقافة في قاعة محمد حسنين هيكل في مبنى الأهرام الرئيسي في شارع الجلاء يوم الجمعة ١٢ نيسان أبريل ٢٠١٩ في الساعة الخامسة مساء.

وسيتم هذا العام تكريم كوكبة من رموز، ورواد الأدب، والفكر، والثقافة من أجيال مختلفة، بعضهم رحلوا عن عالمنا تاركين تراثهم الثقافي بيننا، وآخرون ما زالوا ينيرون لأجيالنا طريق المستقبل.

بهذا التكريم المتجدد تكون قد جمعت جيل الأجداد، والآباء، والأحفاد في باقة واحدة تزين بها ساحتنا الثقافية، وتؤكد بها على أنها لن ننس مبدعينا، ورموز ثقافتنا.

المكرمون هذا العام هم

المبدعون الراحلون

١ الدكتور عبد العظيم أنيس، مفكر، وناقد أدبي، وباحث في التراث العلمي العربي.

٢ الروائي أبو المعاطي أبو النجا، أديب، وروائي.

٣ الدكتور أبو بكر يوسف، كاتب ومترجم الأدب الروسي للعربية، مصر.

٤الكاتب، والصحفي عبد العال الباقوري، مصر.

 

المكرمون الذين ما زالو يتحفونا بإبداعاتهم.

١ الروائي صنع الله إبراهيم، مصر.

٢ الدكتور على القاسمي، باحث وعالم لغوي، العراق.

٣ الباحث رفعت السيد أحمد، مدير مكتب يافا للدراسات، مصر

٤ الدكتور أحمد بلحاج آية وارهام، شاعر، وناقد أدبي، وأكاديمي مغربي،

٥ الدكتور علي نسر، ناقد أدبي، وباحث، وشاعر، لبنان.

٦ الوائي صبحي موسى، مصر.

٧ الكاتبة، والصحفافية أمينة النقاش، رئيس تحرير الأهالي، مصر.

٨ الباحث أحمد الدبش، باحث فلسطيني في التاريخ القديم.

٩ الشاعر سمير عبد الباقي، مصر.

١٠ الروائية بهيجة حسين، مصر.

١١ الشاعرة زهور العربي، شاعرة تونس.

١٢ الشاعرة رولا عبد الحميد، سورية.

١٣ الكاتب إبراهيم مشارة، كاتب جزائري.

 

ذكر الأستاذ محد العاني، المدير العام لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"، أن تطوير الدراسات الإسلامية أصبح اليوم أمرا ملحا أكثر من أي وقت مضى، خاصة ونحن نشهد نوعا من الاختطاف الخطير للإسلام، ومن التوظيف الأيديولوجي له، معتبرا أن مشكلتنا الحقيقية اليوم ليست مع الدين، بل مع الاختلالات الناشئة، والقراءات غير العقلانية، والفهم المؤدلج والمسيس للدين".

وأضاف العاني في افتتاح الدورة الأولى من الجامعة الربيعية، التي تنظمها مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث" من 29 إلى 31 مارس (آذار) الجاري، بمدينة مراكش (المغربية)، تحت عنوان: "دراسة الإسلام اليوم: نحو دراسات إسلامية برؤى متعددة"،أنه لا يجب القفز على هذا الموروث والبقاء على نفس النمط القديم في تدريس الدين، ويقول: "فإما أن نخلي الساحة لهذه الدراسات الإسلامية المؤدلجة، ولمن يتخذونها مطية لتحقيق أغراض معينة، وتوظيفها سياسيا، أو ننخرط في مشروع تطوير الدراسات الإسلامية، مادامت الجامعات العربية تعاني من مشاكل كثيرة، على الرغم من التسطيح المعرفي والشعبوية السائدين، واللذين يصعبان من هذه المهمة".

وأشار العاني إلى أن تخصيص الدورة الأولى من الجامعة الربيعية لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود"، أمر ضروري انخرطت فيه المؤسسة دون تردد، بهدف تكوين طلبة باحثين في الدكتوراه في مجال الدراسات الإسلامية بشكل علمي صحيح، يؤهل الباحثين ويساعدهم على تقديم دراسات إسلامية مهمة تعود إلى أمهات الكتب، والأصول والمصادر، ولا تعتمد على النقل فحسب، وتعود إلى الكتب الاستشراقية المهمة والعميقة، التي قدمت خدمات جليلة للدراسات الإسلامية العربية، ولكن للأسف فإن نعت هذه الدراسات بشكل كلي ودون تمييز،بالنزوعاتالاستعمارية، التي هدفها الهيمنة، تهمة تنطوي على خطأ فادح.

وأضاف العاني أن الجامعة الربيعية تندرج أيضا في سياق مشروع علمي، سبق واقترحه المفكر اللبناني رضوان السيد على مؤسسة "مؤمنون بلا حدود"، ويتعلق الأمر بدراسة "التقليد الديني"، وهو مشروع ضخم سيهتم بفهم واستيعاب وتجاوز موروثنا الديني دون القطيعة معه، والبحث في انسداداته ومشاكله، وكيف تحول الدين في العصر الحالي إلى عائق، عوض أن يكون مساهما في تطور وتقدم المجتمعات العربية الإسلامية.

وأوضح المدير العام لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود" أن لجوء الجامعة الربيعية حول الدراسات الإسلامية، لتأطير أشغالها وورشاتها إلى باحثين غربيين وعرب يعملون في جامعات غربية، يعود إلى قلة الباحثين العرب المتخصصين في السرديات الإسلامية  الجديدة، المتمكنين من اللغات ومن سعة الاطلاع، مشيرا إلى أن نجاح هذه الجامعة يعتمد على الطلبة المستفيدين من ورشاتها، والأساتذة هم من سيعطونها قيمتها العلمية.

ومن جهته ذكر الدكتور عبد الله هداري، المنسق العلمي للجامعة الربيعية، أن الهدف من هذه الجامعة هو التعريف بالدراسات الإسلامية، والتطورات التي تعرفها في الغرب، وأن هاجسها هو أن يتحقق للطلبة العرب المستفيدين منها رصيد علمي ومعرفي متميز، يؤهلهم على المستوى الأكاديمي.

وأشار هداري إلى أن الجامعة عمدت لتحقيق هذا الغرض إلى تنويع الأسماء المساهمة، والتخصصات المعرفية المدروسة حتى يتحقق الوصل بين مختلف العلوم السياسية، والشرعية، والفلسفية، وغيرها، حيث لم يتم الاكتفاء بالأمور العلمية البيداغوجية، بل انفتحت على معارف عديدة، الجامعة الربيعية ستكون خير مُعرف بها وبمقاصدها.

ونوه هداري بالتعاون العلمي المثمر لمؤسسة "مؤمنون بلا حدود"، وحرصها على توفير الفضاء الملائم لأشغال هذه الدورة الأولى من الجامعة الربيعية، والتي من المؤكد ستتلوها دورات مقبلة.

وتتواصل أشغال الجامعة الربيعية ليومه الجمعة 29 مارس (آذار) الجاري،المنظمة حول موضوع "دراسة الإسلام اليوم: نحو دراسات إسلامية برؤى متعددة"، بمشاركة مجموعة من الأكاديميين والباحثين العرب والغربيين المتخصصين في الدراسات الإسلامية، الذين سيساهمون في تكوين مجموعة مهمة من الباحثين والطلاب العرب في سلك الدكتوراه في مجال العلوم الإنسانية والدراسات الدينية، بمحاضرة للمفكر اللبناني الدكتور رضوان السيد،(أستاذ الدراسات الإسلامية بالجامعة اللبنانية)، الذي سيقدم محاضرة حول موضوع "إعادة بناء الدراسات الإسلامية"، ومحاضرة  ثانية الدكتور أحمد عاطف أحمد(أستاذ الدراسات الدينية في جامعة كاليفورنيا بأمريكا) حول "محاورة الموتى"، وورشتين علميتين، الأولى من تأطير الدكتور طاهرعباس (أستاذ مساعد في معهد الأمن والشؤون العالمية في جامعة ليدن بلاهاي في هولندا) حول موضوع "الإسلام عبر القومي ومسلمو جنوب آسيا البريطانيون: الهجرة والهوية والعنف السياسي"، والثانية يؤطرها الدكتور جايسون ويلي (عميد المعهد البابوي للدراسات العربية الإسلامية بإيطاليا)حول موضوع "الأكاديمية العربية وتقنيات ومصادر البحث المعلوماتية في حقل الدراسات الإسلامية".

كما ستعرف أشغال الدورة الأولى من الجامعة الربيعية خلال يومي السبت والأحد 30 و31 مارس (آذار) الجاري، محاضرات وورشات مهمة يساهم فيها كل من الدكتور ساري حنفي(أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأمريكية ببيروت)، والدكتور عبد الله السيد ولد أباه(أستاذ الدراسات الفلسفية والاجتماعية بجامعة نواكشوط بموريتانيا)، والدكتورة نادية عويدات(أستاذة مساعدة تدرس الفكر الإسلامي والتاريخ بجامعة ولاية كانساس بأمريكا)، والدكتور وليد صالح (الحاصل على الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة ييل بأمريكا والمدرس بمجلس أبحاث العلوم الإنسانية في كندا)، وكلير وايلد(الأستاذة المساعدة بكلية اللاهوت والدراسات الدينية اليهودية والمسيحية والإسلامية بجامعة كرونينغن بهولندا)، والدكتور حكيم أجهار(أستاذ مشارك في الدراسات الإسلامية وقسم العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة خليفة بالإمارات).

وستغطي هذه الدورة، عبر محاورها جوانب تقنية بالدرجة الأولى، تقوم على عنصر الخبرة الأكاديمية داخل الجامعات الغربية، عبر التعريف بالتخصصات الموجودة، وأقسام دراسة المعرفة الدينية المختلفة، وأشكال الاندماج والانخراط، والإنتاجات والمشاريع الموجودة...إلخ. إلى جانب التعرف على التخصصات العلمية الموجودة، مع مراعاة تعددها وتنوعها المنهجي، والتي تشكل في مجموعها حقولا مهمة لدراسة الأديان اليوم، ودراسة الإسلام كذلك، والتعرف على مسالكها البيداغوجية والمنهجية والمعرفية، التي يمكن استثمارها كناتج علمي مشترك ينبغي الاعتماد عليه نحو دراسات للأديان والإسلام ذات أرضيات مشتركة أو متجاورة.

 

ضمن توجهات قصر الثقافة والفنون في الأنبار في نشر الثقافة من خلال فتح قنوات التعاون بين جميع شرائح المجتمع من أجل خلق مجتمع واعي ومثقف

حضر وفد من قصر الثقافة والفنون في الأنبار الاحتفالية التي أقيمت في كلية المعارف الجامعة في الأنبار بمناسبة يوم المرأة بحضور الساده ممثلين الكليات والمعاهد والهيئات من أبناء المحافظة

 تضمن الحفل فعاليات ترحيب بالضيوف قدمتها طالبات كلية المعارف ثم ابدعت الطالبات المشاركات في عرض مسرحي هادف مقدم من كلية التربية للبنات ومعارض للصور الفنيه من معهد الفنون الجميلة ومعرضا للمقتنايات المنزليه المصنعة يدويا من معهد الأمل ومعرض للاطعمة الشعبية مقدم من روضة ومدرسة ومتوسطة الرحمة المهداة ,, وبرزت تلك المشاركات  دور المرأه في المجتمع وابداعها المتواصل في العمل او في المنزل

. وختم هذا الاحتفال بتوزيع الهدايا والشهادات على السادة والسيدات المشاركين متمنيا للمراه الموفقية والارتقاء نحو الأفضل  كما أقام قصر الثقافة والفنون وبالتعاون مع الاتحاد العالمي لتقنيات التنمية البشرية والتطوير الذاتي ورابطة مدربي الأنبار الدورة التدريبية في تطوير النظم الإدارية على قاعة القصر(مهارات قيادية.. للموظف المتميز) دورة لمهارات القيادية للموظف المتميز لتطوير العمل الإداري وطرق الإدارة وكيفية النهوض بالواقع الإداري وسبل مكافحة الفساد الإداري. وفي ختام الدورة حصل المشاركين من موظفي قصر الثقافة والفنون على شهادات المشاركة بعد كلمات الشكر والتقدير من المدرب الذي أثنى بدوره على جهود القصر في استضافتة وتقديره لجميع الأنشطة الثقافية في المحافظة

 

متابعة\ نهاد الحديثي

قررت ادارة مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية ضمن ندوات أحزان الثقافة العراقية الاحتفاء بالاديب والكاتب زاحم جهاد مطر تكريماً وتخليدا لاعماله الادبية التي رفد بها الثقافة العراقية.

وتتضمن الندوة السيرة الثقافية والادبية للفقيد الراحل يقدمها الكاتب والاعلامي عاصم جهاد وقراءات نماذج من قصائد الفقيد يلقيها الفنان فاضل عباس آل يحيى.

791 زاحم

الندوة ستكون مسك ختام مهرجان بابل للثقافات والفنون العالمية، حيث تقام يوم الاحد المقبل على قاعة ننماخ الساعة السادسة عصراً.

يذكر أن الاديب والكاتب زاحم جهاد مطر يعد احد فرسان أدب "المقامة " وشعر "الهايكو " فقدته الاوساط الادبية والثقافية في العراق والوطن العربي على أثر مرض لم يمهله طويلاً ، هذا الاديب والمثقف الذي نجح في خلق عوالم فكرية جميلة مؤثرة من خلال مؤلفاته وكتاباته التي شكلت جزءاً من ملامح ثقافة المجتمع العراقي والعربي.

ويعد النقاد الفقيد الراحل أحد رواد "المقامة" ومن محدثيها ، و"المقامة" هو نص نثري تشبه القصة القصيرة في أسلوب صياغتِها، ولكنها تختلف عنها بأنها تتميز ببلاغةٍ لغويةٍ في المفردات.

ويقف الاديب الراحل زاحم جهاد مطر الذي ولد ببغداد في مقدمة من كتب شعر "الهايكو" أيضاً وأبدع فيه، وكتب الرواية والقصة والدراما التلفزيونية والمسرحية، كما لديه دراسات وبحوث ونقاشات عن "ملحمة كلكامش " التاريخية، وحاصل على جوائز عديدة منها جائزة المثقف لعام 2013.

السومرية نيوز/ بغداد - الأربعاء 27 آذار 2019

Zahid Al Bayati

 

تنظّم جمعية الدراسات الأدبية والحضارية بمدنين بالشراكة مع مخبر المناهج التأويلية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بصفاقس واتحاد الكتاب التونسيين والمندوبية الجهوية للثقافة بمدنين

ندوة علمية دولية بعنوان "المقام في الخطاب " يومي 13 و14 أفريل 2019 بفضاء المندوبية الجهوية للثقافة بمدنين و بالمركز الثقافي المتوسطي حومة السوق جربة، جمعية التنشيط الثقافي بجربة. برعاية مركز ضياء للمؤتمرات والأبحاث.  وستدور جلسات هذه الندوة على المحاور التالية:

- مسألة المقام في علاقتها بالخطاب في الدّرس النّقديّ قديما وحديثا .

-  المقام في علاقته بفعل الإنشاء : هل يخضع المنشئ لإكراهات المقام ؟ ما أثر المقام في إيديولوجيا الكتابة ؟

-  المقام في علاقته بفعل القراءة : إلى أي مدى يؤثر المقام في توجيه فعل القراءة ؟ دور المقام في توسيع أفق الخطاب و إغنائه تأويليا ؟

وسيشارك في هذه الندوة مجموعة من الأساتذة من تونس ومن خارجها. وستقسّم جلساتها وفق البرنامج العلمي التالي. علما وأنّه سيقع بث فعاليات هذه الجلسات العلمية على الصفحات التواصلية لمركز ضياء الراعي الإعلامي لهذه الندوة

فعاليات اليوم الأوّل 13 أفريل 2019، قاعة الاجتماعات بالمندوبية الجهوية للثقافة بمدنين

 09.00: استقبال الضيوف والافتتاح

الكلمات الافتتاحيّة

-كلمة رئيس الجمعية الدراسات الأدبية والحضارية بمدنين

– كلمة السيد رئيس مخبر المناهج التأويلية بصفاقس

– كلمة السيد الوالي

- كلمة السيد رئيس البلدية

– كلمة السيد المندوب الجهوي للثقافة .

***** الجلسة العلمية الأولى

- الجلسة العلمية الأولى برئاسة : الأستاذ محمد بن عياد عميد كلية الآداب بصفاقس

- الساعة 09:45 : الأستاذ محمد الخبو : جامعة صفاقس ، المقام في الخطاب الروائي .

- الساعة : 10:00: الأستاذ أحمد حيزم ، جامعة سوسة ، المقام ، النموذج التداولي

- الساعة : 10:15: - الأستاذ محمد القاضي ، جامعة تونس ، تحول المقام و أثره في التلقي السردي للشعر .

- الساعة 10:30: الأستاذ محي الدين حمدي ، جامعة صفاقس ، تمثيل حراك تونس في الرواية التونسية .

- الساعة -10:45 : علي مولي سليماني ، جامعة المغرب ، مركزية المقام في صناعة الخطاب وتوجيه التأويل

- استراحة قهوة ( 20 ) دقيقة

*****- الجلسة العلمية الثانية

برئاسة الأستاذ البشير الوسلاتي جامعة سوسة

11:05: الأستاذ أحمد الناوي البدري ، سياسة المقام في تشكيل الخطاب ، جامعة صفاقس

- 11:20: الأستاذة نجاة الطاهر قرفال، جامعة تونس، المتلقّي في خطاب الاستعراب مكوّنا مقاميّا

- 11:35: الأستاذ رضا لبيض ، جامعة قابس ، المقام ، قراءة في استهلال روائي.

- 11:50 : المنجي الأسود ، جامعة المنستير ، القِرَاءَاتُ القُـرْآنِيَّةُ خطابا مقاميّا

- 12:05: عبد الله أبو العباس ، جامعة قابس الصّورة الذّاتية المُعاصرة و مجازات المُنجز البصري : ترسّمٌ للمقال و انزياح في المقام

- نقاش : 12:20 إلى الساعة 01:00

الساعة 13:30: الغداء بدار الضيافة

- الساعة : 15:00: التوجه إلى جزيرة جربة

فعاليات اليوم الثاني 14أفريل 2019، ، بالمركز الثقافي المتوسطي حومة السوق جربة، جمعية التنشيط الثقافي بجربة

- الجلسة العلمية الثالثة

برئاسة  الأستاذ محمد القاضي ، جامعة تونس

- 09:30 : الأستاذ محمد بن عياد : جامعة صفاقس ، المقام الافتراضيّ

- 09:45: عبد القادر حميدة : الجزائر ، العوائق الابستمولوجية لقراءة الخطاب الديني

- 10:00: الأستاذ السيد أهرو ، جامعة المغرب ، المقام الموقوت

- 10:15: - الأستاذ ميلود حميدة جامعة الجزائر ، الإيديولوجيا وإكراهات المقام في الخطاب السردي.

- 10:30: عبد الرزاق الدغري ، جامعة القيروان ، أي دور للمقام في بناء الخطاب الديني وتوجيه مقاصد القول ؟

- 10:45 : الأستاذ ضو سليم، المقام في علاقته بفعل الإنشاء في رواية كريستال لجلبار نقاش

- استراحة قهوة ( 20 ) دقيقة

***** الجلسة العلمية الرابعة

 برئاسة الأستاذ محمد الخبو ، جامعة صفاقس

- 11:05: الأستاذ محمد الجربي، المقام في الخطاب ، جامعة صفاقس

- 11:20: الأستاذ، أصيل الشابي ، جامعة تونس المتكلّم والمقام في رواية" حروف الرّمل لمحمد آيت ميهوب.

- 11:35: هشام بو الضيافي ، تداولية المقام وصناعة المعنى .

- 11:50 : فوزي غنيمي ، الخطاب الشيعي المعاصر وإعادة إنتاج المقام: تراجيديا كربلاء نموذجا

- 12:05: حميد عبايدية، المقام في علاقته بفعل الإنشاء.

-  12:20: عماد العمري ، الخطاب النقدي وسياق التقبّل من خلال فحولة الشعراء للأصمعي.

- نقاش : 12:20، إلى الساعة 01:00

- تكريم الأستاذين محمد القاضي و أحمد حيزم

- توزيع شهائدة المشاركة

01:30، اختتام ندوة المقام في الخطاب

 

 

صدر للكاتب القصصي البارع والسياسي العريق محمد نفاع، ابن قرية بيت جن الجليلية، مجموعة قصصية جديدة حملت عنوان "كرة الثلج"، عن دار "راية" للنشر في حيفا، لصاحبها الشاعر والناشر بشير شلش. وتضم بين دفتيها عشر قصص قصيرة، مستمدة من حياتنا الشعبية الاجتماعية والسياسية، وواقعنا الفلسطيني المعاش .

وما يسم كتابة محمد نفاع القصصية انها واقعية وتحمل أبعادًا سياسية وفكرية وقيمية، وتركز على موضوعة الأرض والوطن، وتدعو للنضال والمقاومة دفاعًا عن وجودنا وهويتنا الفلسطينية، وتكثر فيها الأمثال الشعبية، ونشم فيها عبق الريف الفلسطيني، ورائحة أزهار ونباتات وأشجار بلادنا. ولغته قروية بسيطة، ذات نكهة محلية محببة بفطرتها وانسيابها، فهي لغة الناس البسطاء التي تلائم جميع الأجيال .

هذا وكان قد صدر لنفاع عدد من المجموعات القصصية، وهي : " الأصيلة، ودية، ريح الشمال، كوشان، أنفاس الجليل، الثقافة النهرية، ومجلد أعماله القصصية" .

نبارك للرفيق الجميل محمد نفاع بصدور "كرة الثلج"، ونتمنى له وافر الصحة والعافية والعمر المديد ليبقى يتحفنا بالقصص الشعبية الواقعية الجميلة المتميزة بالطلاوة والعذوبة واسلوبها الحكائي الشعبي المشوق ونكهتها الفلسطينية الريفية .

 

كتب : شاكر فريد حسن

يشارك الفيلم العراقي الروليت الروسي للمخرج الشاب أنس الموسوي في المسابقة الرسمية لمهرجان رأس سبارطيل السينمائي الدولي بالمغرب.

واضافة الى الفيلم العراقي تتنافس على جوائز المسابقة الرسمية أفلام قصيرة من بلجيكا وفرنس والمغرب وايران ومالطا وهولندا .

وتتكون لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الروائي القصير من الكاتبة والصحفية السورية آسية ريان والمخرجة السينمائية المغربية فريدة بليزيد إلى جانب الممثلة المغربية خلود بن مرزوق والباحث الإسباني بابلو مارتينيس إسكوتيا.

ويركز مهرجان رأس سبارطيل السينمائي الدولي هذا العام اهتمامه بشكل متميز على العلاقة المتداخلة التي تربط السينما وفلسفة اللاعنف والتطرف.

وتحل الهند ضيف شرف الدورة السادسة من المهرجان الذي ينطلق في السابع والعشرين من مارس الحالي بمدينة طنجة شمالي المغرب.

في فقرة السينيفيليا االتي شهدت في نسخها الماضية فقرات تكريمية لمخرجين كبار مثل أورسون ويلز وعباس كيارستمي تشهد الدورة السادسة فقرة تكريم خاصة للسينمائيين ساتياجيت راي ومارينال سين حيث سيتم عرض أولى أفلامهما والاحتفاء بهما من خلال ندوة دولية يشارك فيها أكاديميون من الهند والمغرب، إضافة إلى اصدار كتاب حول السينما الهندية ساهم في تحريره فيه نقاد عرب.وينظم المهرجان الذي كرّس نفسه كأحد المهرجانات المميزة في المغرب ورشة في كيفيات إعداد التحليل الفيلمي وتنظيم ندوة دولية حول السينما واللاعنف وعلاقتهما بالتطرف.

 

 

للاديب حميد الحريزي

درت عن (المطبعة العالمية) في النجف مجموعتي الشعرية (مشاهدات مجنون في عصر العولمة) المكون من 160 ةصفحة وزيري، وقد تضمن مقدمة بقلم الشاعر الكبير يحيى السماوي بعنوان (النقمة المقدسة) بالاضافة الى مقالات نقدية حول بعض نصوص المجموعة لعدد من النقاد والشعراء، بالاضافة الى (17) نص شعري ...

تصميم الغلاف للمبدع القاص الزميل فلاح العيساوي

رقم الايداع في دار الكتب والوثائق - بغداد (1004) لسنة 2019

نتمنى ان يروق لكم مع الود 

785 الحريزي

 

782 ميلادعن الراحل درويش للكاتبة والاعلامية الفلسطينية امتياز دياب

صدر حديثًا عن دار "نون للأفلام والنشر" ووزارة الثقافة الفلسطينية، وبتقديم وزير الثقافة د. ايهاب بسيسو، كتاب "ميلاد الكلمات" للكاتبة والباحثة والاعلامية الفلسطينية امتياز دياب . جاء الكتاب في 222 صفحة من الحجم الكبير، واشتمل على 17 فصلًا، ويتضمن الرسائل المتبادلة بين شاعرنا الكبير الراحل محمود درويش وعائلته واصدقائه من الشعراء والكتاب والمثقفين الفلسطينيين الذين جمعته به وشائج صداقة عميقة ومتينة، مع ملحق لهذه الرسائل بخط يده، فضلًا عن موضوعات أخرى .

وقسمت دياب كتابها إلى مقدمة عن حكاية الاوراق التي تفوح منها رائحة الرطوبة، وبقيت في ادراج المحامي محمد ميعاري أكثر من خمسين عامًا، ثم فصول تنقل نصوص رسائل متعددة المصادر إلى درويش، ورسائل قليلة منه إلى آخرين، ثم جولة في مطبخه الشعري تشمل تصفح دفاتره، وخاصة دفتر "معسياهو"، وفيه قصائد كان كتبها في سجنه الأول في الرملة سنة 1965، وتحت عنوان "السجن الأول" يخط درويش عبارة تختصر الكثير وهي "سجني الاول قاسٍ مثل حبي الأول".

وفي الكتاب رسائل الشهيد غسان كنفاني وهو يحث درويش على ارسال أحدث قصائده، وكذلك رسائل من اصدقائه راشد حسين وسميح القاسم وتوفيق فياض وسواهم وهو في المعتقل .

وفي نهاية الكتاب تسجل دياب الكثير من التفاصيل استقتها من لقاءاتها مع عدد من اصدقاء وزملاء درويش على مقاعد الدراسة ممن بقوا على قيد الحياة وتستعيد ملامحه من ذكرياتهم عنه، حيث تلتقي محمد ميعاري وصبري جريس وحنا ابو حنا وحنا براهيم وفتحي فوراني وحسن امون واحمد علي طه .

والكتاب يجمع ما بين ادب الرسائل واليوميات والشهادات عن الشاعر الفلسطيني الكبير الراحل الحاضر محمود درويش، وهو ذو اهمية بالغة، وفريد من نوعه، وله نكهته الفلسطينية المميزة المحببة، ويستحق الاهتمام والقراءة والمراجعة . فللكاتبة الاعلامية امتياز دياب كل الشكر والتقدير على مجهودها في التوثيق والتسجيل والتقديم .

 

كتب : شاكر فريد حسن

 

زاحم جهاد مطر

المثقف تنعى الأديب زاحم جهاد مطر

بسم الله الرحمن الرحيم

(الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)

بألم يعتصر القلوب تلقينا نبأ وفاة الاخ الأديب، والناشط الثقافي، الاستاذ زاحم جهاد مطر، الذي ألم به مرض لم يمهله طويلا.

قد لا تسعفنا الكلمات ونحن نودع شخصا عرفناه بإخلاصه وتفانيه. طالما تحمّل أعباء المسؤولية ممثلا لمؤسسة المثقف في العراق، وتابع نشاطاتها، وقدم كل ما بوسعه من أجل ثقافة جديدة ترقى بالعراق وشعبه، خاصة نشاطاته في ملتقى المثقف، الذي شهد عدة فعاليات ناجحة بهمته وهمة زملائه الادباء.

رحمك الله يا زاحم جهاد مطر، وأسكنك فسيح جناته، وألهم أهلك وذويك الصبر والسلوان. ستبقى ذكراك خالدة، من خلال أرشيفك ومنجزك الأدبي في صحيفتنا.

باسمي وباسم اسرة تحرير المثقف نتقدم بخالص العزاء للعائلة الكريمة ولجميع كتابنا ممن زامل الفقيد زاحم جهاد مطر على صفحات المثقف أو من خلال نشاطات مؤسستنا في العراق.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

ماجد الغرباوي - مؤسسة المثقف

19-3-2019

.......................

آرشيف الفقيد زاحم جهاد مطر في صحيفة المثقف

http://www.almothaqaf.com/index.php?option=com_users&view=articles&id=866

...................... 

زاحم جهاد مطر

- درس في جامعة المستنصرية لعلم النفس
- عضو اتحاد الكتاب و الادباء في العراق
- خريج الكلية العسكرية

 

 

770 سلسصدر عن منشورات الامراء بسطيف الجزائر كتاب الطريق نحو النجاح للمؤلف والكاتب سلس نجيب ياسين..

يندرج الكتاب ضمن كتب التنمية البشرية وتطوير الذات والانسان وصناعته وتحديدا اختص الكاتب فيه بالتحدث عن النجاح حيث حمل الكتاب معه او في طياته مجموعة لمقالات بها تعريفات للنجاح وتحتها او تتخللها طرق وتقنيات عملية مساعدة لاي انسان لتحديد اهدافه ومعرفة النقطة التي هو فيها اين يجد نفسه محددا اين يريد الوصول ليس هذا فقط بل سيجد في طيات الكتاب الطرق والاستراتيجيات التي تساعده في تحقيق اهدافه وطموحاته وبسط الكاتب الامر باستعماله لبعض الامثلة لتقريب الصورة للقارئ مع وجود ظاهر وخفي للتحفيز وخلق روح الارادة والمبادرة اللازمين . ويراعي فيه ايظا ضروريات العصر ومتطلباته حيث نجده يركز على تقديم معلومات وتقنيات مركزة هادفة يمكن اسقاطها واستعمالها في الواقع او لنقل اغلبها ان توفرت الارادة لدى الانسان والتركيز الجيد وادراك معنى الافكار المطروحة .حيث انه لم يتجاوز عدد صفحات كتاب " الطريق نحو النجاح " الستة والخمسون صفحة نظرا لانه فتح زاوية وموضوعا كبيرا الا وهو النجاح ولكنه حصره اكثر في كيفية نجاح الانسان والطريقة المثلى لذلك بغض النظر عن طبيعة الزمان والمكان .

 

تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير

 

احتفاء باليوم العالمي للشعر، تنظم جمعية أساتذة اللغة العربية بوزان، "الملتقى الشعري الرابع بوزان"، تحت شعار: "حداثة القصيدة المغربية"، دورة الشاعر العياشي أبو الشتاء، وذلك أيام: 21 – 22 – 23 مارس 2019.

وستعرف هذه الدورة تنظيم أمسية شعرية كبرى، يشارك فيها ثلة من الشعراء والنقاد المغاربة، يقدمون شهادات في حق المحتفى به ويساهمون بقراءات شعرية، وهم: إدريس علوش، محمد العافية، عمر بنلحسن، محسن أخريف، أسعد البازي، أحمد فرج الروماني، ويقدم ويسير الأمسية المعتمد الخراز. وسيعرف الملتقى تنظيم ندوة نقدية "قراءات في تجارب شعرية"، سيتم فيها تقديم مجموعة من الدواوين الشعرية، بمشاركة: ذة.حنان العادل التي ستقدم قراءة في ديوان "كلام المجادبة" لعز الدين بلفقيه، وذ. رضوان بنطاهر الذي سيقدم قراءة في ديوان "ظمأ الموج" لثريا لهراري، أما ذ. هشام العطاوي فسيقدم قراءة في ديوان "مفترق الوجود" لمحسن أخريف، في حين ستقدم ذة. أمينة يونس قراءة في ديوان "رقصة الطائر البحري" للمعتمد الخراز، وستنظم بموازاة هذه الندوة - التي سيسيرها ذ.هشام السنوني – قراءات شعرية لكل من: ثريا لهراري وعز الدين بلفقيه ومحمد الهبري والمعتمد الخراز. ومن فقرات الملتقى أيضا تنظيم لقاء احتفائي بالناقد الشاب سعيد الفلاق الحاصل على جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع، وسيشارك في الاحتفاء بشهادات في حق المحتفى به، كل من الأساتذة: أمينة يونس، وهشام بومداسة، وعبد الحفيظ الطيبي، وستقدم وتسير اللقاء ذة. سوسان الشريفة.

وبتنسيق مع عدد من الأندية التربوية في المؤسسات التعليمية بإقليم وزان، ومركز التفتح الفني والأدبي بوزان، ستنظم ورشات في القصة والخط العربي والمسرح والقراءة، سيؤطرها وينسقها مجموعة من المبدعين والأساتذة، وهم: مصطفى الكركري، ونجاة الكاطب، وطارق بوربيعن، وهشام العطاوي، ومصطفى الماجري، ورحمة اروياح، وعزيزة لغويبي. وستختم فعاليات الملتقى بالإعلان عن نتائج المسابقة الإقليمية السادسة للشعراء التلاميذ المنظمة بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإقليم بوزان.

وتجدر الإشارة إلى أن الشاعر العياشي أبو الشتاء، هو أحد الشعراء السبعينيين في المغرب، له ثلاثة دواوين، وهي: "العنقاء"، و"قمر تطوان"، و"البهموت"، وقد عمل أبو الشتاء أستاذا جامعيا، واشتغل بالصحافة لسنوات طويلة، وتوزعت كتاباته ودراساته وأبحاثه بين الترجمة عن الإسبانية والنقد الأدبي ونقد النقد.

 

المغرب - وزان

 

764 ماريا عدبالسلامتقيم مكتبة الأجيال في دار الكتب والوثائق العراقية، بالتعاون مع الشبكة التطوعية (الحياة لوحة رسم) لدعم التفكير الإيجابي والطاقات والمواهب،  معرض (موهوب الشهر) يضم لوحات احدى المواهب تعرض مدة شهر، تشجيعا لها وخلقاً للتنافس بين الفنانين الموهوبين الواعدين، ويتخذ المعرض من مدخل المكتبة مكاناً له، وتتضمن فعالياته توجيه رسائل تشجيع الى الموهوبين المعنيين مع إطلاعهم على رؤية نقدية للوحاتهم المعروضة، ليستفيدوا منها في تطوير أدائهم . وتأتي هذه المبادرة بدعم المدير العام للدار الدكتور علاء أبو الحسن اسماعيل، تأكيدا  لنهج الدار في التواصل بين الأجيال ودعمها فكريا وتعليمياً وتربويا وفنيا عبر مكتبة الأجيال التي تعد واحدة من التشكيلات الحديثة والمهمة في الدار والهادفة الى تثقيف شريحة الأطفال والفتيان والشباب وتشجيعها على القراءة .

مدير مكتبة الأجيال شبيب المدحتي قال إن المكتبة والشبكة اختارتا الفتاة المغتربة ماريا عبد السلام أحمد موهوبة شهر آذار 2019 وعرضت لوحاتها، وعددها 18 لوحة منوعة الأفكار بين التراث والبيئة الشعبية والطبيعة والحرية والزخرفة واكتشاف الحياة، الى جانب عرض سيرتها الذاتية، فيما اختيرت منة الله معروف آغا موهوبة شهر كانون الثاني 2019، وضم معرضها 14 لوحة تدور حول تصميم الأزياء والزخارف .

مديرة شبكة الحياة لوحة رسم الصحفية أسماء محمد مصطفى قالت إن هذه الفعالية تصب في نهج دار الكتب والوثائق لتشجيع الجيل الجديد الذي فتحت له أبواب مكتبة الأجيال كي يستفيد من خبرات الفنانين العاملين فيها، ويجري اختيار الموهوب من لجنة مكونة من مدير مكتبة الأجيال ومعاونته ومديرة شبكة الحياة لوحة رسم،  وفقا لضوابط متمثلة بمستوى رسمه وأفكاره وحرصه على التطور وتواصله الحيوي مع مرسم مكتبة الأجيال وشبكة الحياة لوحة رسم .  كما أشارا الى أن هناك فعاليات مستقبلية قريبة أخرى تهدف الى إبراز المواهب ونتاجاتهم في المكتبة، سيعلن عنها خلال الأيام القليلة المقبلة، بما يصب في تشجيع الموهوبين والتواصل معهم، مؤكدة على نهج دار الكتب والوثائق في استقبال جميع الأطفال والفتيان والشباب الراغبين بالاستفادة من خدمات مرسم المكتبة بما في ذلك دورات الرسم وورش التفكير الإيجابي المستمرة والمعارض، مشيرة الى أن عشرات الأطفال والشباب اشتركوا بالدورات والورش والمعارض التي أقيمت خلال السنوات الثلاث الفائتة، وكان آخرها المعرض الثابث في قاعة مكتبة الأجيال والذي حمل عنوان (الطفولة تصنع الجمال)، وهو معرض يجري تحديثه كل بضعة أشهر بنتاجات خريجي الدورات والورش المقامة هناك .

 

ـ شبكة الحياة لوحة رسم

 

 

753 محمود حيدرمقاربة تحليلية نقدية لمنشأ المفهوم ومآلاته

صدر حديثاً عن المركز الإسلامي للدراسات الاستراتيجية في بيروت كتاب "ما بعد العلمانية" للمفكر والباحث في الفلسفة السياسية محمود حيدر، وقد تناول فيه للمرة الأولى بالعربية أصل ومنشأ هذا المفهوم والعناصر النظرية الأساسية المستجدة التي تميزه عن مفهوم العلمانية الذي ساد في الغرب الأوروبي ولا يزال سحابة أربعة قرون متصلة.

في هذا الكتاب استقراء لأطروحة ما بعد العلمانية من خمس زوايا:

الأولى: تعرض إلى ما تقدّم به عدد من علماء الاجتماع من مقترحات وتصورات لتعريف المفهوم، ولا سيما لجهة التأصيل اللغوي والاصطلاحي، وطبيعة المساجلات الدائرة حوله بين النخب الغربية.

الثانية: تتناول رابطة النَّسَبِ السُلالي بين العلمانية وما بعد العلمانية. وقد آثرنا لجلاء تلك العلاقة الرابطة أن نتميّز الوضعيتين تبعاً لخصوصيتهما النظرية والمعرفية، ناهيك عن الشروط الزمانية والمكانية لكلٍّ منهما.

الثالثة: تتحرَّى ما يمكن وصفه بـ «الثنائيّة الضديّة» بين العلمنة والدين. إذ لم يكن للعلمانية أن تتحول إلى سلطةٍ تاريخيّةٍ صارمةٍ، لو لم تجعل من الدين نقيضاً وجودياً لها. وعليه يستحيل الكلام على العلمنة في التجربة التاريخية لحداثة الغرب بمعزلٍ عن حاضريّة الدين، بالتالي فإن الحديث اليوم عن عودته كمنظومة قيمٍ إيمانيةٍ ومجتمعيةٍ إنما يعكس مكانته الجوهرية في إعادة تشكيل الحضارة المعاصرة.

الرابعة: تعاين اختبارات ما بعد العلمانية في المجتمعات الغربية، ولا سيما في أوروبا والأميركيتين حيث شهدت أرض هاتين القارتين انتقالات شديدة التعقيد والتداخل بين القيم الدينية وقيم العلمنة.

الخامسة: تسعى إلى متاخمة المفهوم بعين النقد. ولأن فكرة ما بعد العلمانيّة لمّا تزل بعد في طور التكوين، فإن الإسهام النقدي حول هذه القضية الإشكالية، تفترضه ضرورات معرفيّة وحضاريّة لا تنحصر مقاصدها بمجرد تظهير الفكرة، وإنما أيضاً وأساساً في تعيين التحديات الفكرية المفترضة وأثرها على مجتمعاتنا العربية والإسلامية راهناً وآتياً.