المثقف - تقارير وأخبار سياسية

نفوذ سياسي يهدد شبكة الإعلام العراقي وحرية العاملين في جريدة الصباح

يدين المرصد العراقي للحريات الصحفية الحملة التي شنها مقربون من نواب رئيس الجمهورية الثلاثة، والترهيب الذي مورس بحق رئيس شبكة الإعلام العراقي مجاهد أبو الهيل على خلفية نشر تصريحات لرئيس هيئة النزاهة حسن الياسري تتعلق بالفساد ومحاسبة المفسدين ونهاب المال العام، ثم الضغط الذي مورس وتسبب بإحالة ثلاثة من الزملاء المحررين في جريدة الصباح الى التحقيق، ووقفهم عن العمل، ويطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتدخل لوقف الحملة التي تستهدف شبكة الإعلام العراقي والعاملين فيها.

المرصد العراقي للحريات الصحفية، حصل على نسخة من الصحيفة التي يظهر فيها الخبر الرسمي والمنشور بطريقة تدل على إن رئيس هيئة النزاهة بالفعل قد صرح بما نشر، ولم يكن ذلك فبركة إعلامية لايمكن أن يقوم بها محررون يتلقون التوجيهات والتعليمات من الأعلى، ويطالب المرصد بنشر التسجيل الصوتي للمقابلة مع الياسري لبيان أن الصحيفة لم تنشر تصريحا مفبركا عنه، ولإخلاء مسؤولية الزملاء الثلاثة وهم:

أحمد العبيدي مدير التحرير السياسي، وشيماء رشيد محررة الخبر، وحيدر الربيعي رئيس القسم السياسي في الصحيفة، وإعادتهم الى العمل فورا، ووقف التحقيق معهم، والإعتذار لهم، ويطالب المرصد بتوفير الحماية لرئيس الشبكة مجاهد أبو الهيل، وإلغاء التحقيق مع الزملاء الثلاثة، وضمان حريتهم، وعدم تعريضهم للأذى، وبث اللقاء المسجل مع رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري.

وبحسب كتاب صادر من رئاسة الشبكة وبضغط سياسي كما هو واضح فإن إجراءات أتخذت وتضمنت

أولا: إحالة المدرجة أسماؤهم الى التحقيق فورا وهم أحمد العبيدي وشيماء رشيد وحيدر الربيعي

ثانيا: إيقافهم عن العمل لحين إنتهاء التحقيق

ثالثا: نشر إعتذار رسمي للسادة أصحاب الفخامة نواب رئيس الجمهورية في الصفحة الأولى لجريدة الصباح

 

هادي جلو مرعي

4-12-2017

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4109 المصادف: 2017-12-04 23:25:34