المثقف - تقارير وأخبار سياسية

السلطات العراقية ماتزال تحتجز الكاتب سمير عبيد رغم قرار المحكمة بالإفراج عنه

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين الجهات المسؤولة بسرعة إتمام الإجراءات الكفيلة بمغادرة الكاتب والصحفي سمير عبيد للسجن وعدم تأخيرها خاصة بعد صدور قرار من المحكمة الجنائية المركزية المختصة بالإفراج عنه لعدم كفاية الأدلة في التهمة الموجهة له بالتخابر مع الخارج.

سمير عبيد أقتيد من منزله في حي القادسية في العاصمة بغداد نهاية أكتوبر الماضي، ومايزال في السجن بالرغم من مرور مايقرب من الشهرين على إعتقاله ومواجهته المحكمة لمرات عدة، وكانت التهمة الموجهة له التخابر مع جهات خارجية، غير أن محكمة الجنايات المركزية لم تجد إن الأدلة كافية لتوجيه إتهام مباشر وصدور حكم بمعاقبته، وهو مايتيح له المغادرة على الفور، وبالتالي فليس مبررا على الإطلاق أي تأخير في تلك الإجراءات التي تتضمن إعادة الكرامة له والإعتذار منه.

11-12-2017

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4116 المصادف: 2017-12-11 23:45:46