 مقاربات فنية وحضارية

السلسلة الذهبية للفن الاسباني المعاصر (10): مانويل بالديس

khadom shamhodمانويل بالديس Manuel Valdés 1942- - احد الفنانين البارزين في الساحة الفنية الاسبانية . وهو من مدينة بلنسية الاندلسية العريقة Valencia والتي اشتهرت بصناعة السيراميك وصناعة الورق ولازالت من اعرق المدن الاسبانية في هذه المجال ..

وقد ذكرها الحميري في كتابه الروض المعطار – وقال: (هي مدينة سهلية وقاعدة من قواعد الاندلس في مستوى من الارض عامرة القطر كثيرة التجارة وبها اسواق وحط واقلاع وبينها وبين البحر ثلاثة أميال . وهي على نهر جار ينتفع به ويسقي المزارع ولها عليه بساتين وجنات وعمارات متصلة . والسفن تدخل نهرها، وسورها مبني بلحجر ولطوابي، ولها اربعة ابواب . وهي من أمصار الاندلس الموصوفة وحاضرها المقدمة . ولاهلها حسن زي وكرم وطباع) 

- وكانت بلنسيه قد أشتهرت في صناعة النسيج والاسمنت والخزف الملون وكذلك صناعة الورق . علما أن العرب هم الذين جاءوا بصناعة الورق الى أسبانيا عام 1150، ثم بعد ذلك عبرت الى أوربا . والمعروف ان صناعة الورق كان أول من اكتشفها الصينيون ثم تمت صناعته بعد ذلك في بغداد وذلك عن طريق الأسرى الذين جلبوا من الصين اثناء الفتوحات الاسلامية عام 793 م .. وتذكر المصادر الأسبانية بأن أول مطبعة ظهرت في أسبانيا كانت في مدينة بلنسيه سنة _ 1474 _ لهذا كانت الحركة الثقافية قد نشطت فيها في جمبع القطاعات العلمية والأدبية والفنية والفلسفية . .. وهنا علينا ان نسجل ملاحظة مهمة وهي ان المطابع في عالمنا العربي ظهرت في اواخر القرن التاسع عشر في لبنان ومصر اما في العراق فقد ظهر معمل الزنغراف في سنة 1930 . وكان قبل ذلك ترسل كلائش الصور والعناوين الى لبنان او اسطمبول وتعمل هناك ثم تعود بعد اسبوع او اكثر ..

 

مانويل بالديس

298-kadomولد بالديس في بلنسية عام 1942. وفي سنة 1957 سجل في مدرسة الفنون الجميلة وبعد سنتين غادرها دون ان يكمل دراسته .. في عام 1964 اسس مع الفنانين اخوان انتونيو ورافائيل جماعة فنية اطلق عليها - الجماعة الاخبارية – grupo cronica وكان هدفها العودة الى التراث الفني وطرحه باسلوب حديث ومعاصر . كما تبنت هذه الجماعة مدرسة البوب آرت وهي خير ما مثله في الساحة الاسبانية . في عام 1989 سافر بالديس الى نيويورك وهناك نصب له ورشة عمل –ستوديو- وكون له علاقات فنية وتجارية مع عدد من الكالريات منها:

.... Marlborough  وfreites 

بعد ذلك نصب له ورشة اخرى في مدريد واصبح يعمل منحوتات باحجام كبير نراها اليوم موزعة في ساحات وشوارع مدريد وغيرها من المدن الاسبانية .. وبذلك اخذ يعمل على مداري نيورك ومدريد .. واصبح اليوم من ابرز واشهر الفنانين الاسبان وتباع لوحاته باغلى الاثمان. واصبح له مساعدين ومسوقين . 

 

تقنية الاعمال

298-kadom2تأثر بالديس بالفنانين فيلاسكس ورمبرات وماتيس واستنسخ لوحاتهم وطرحها باسلوب حديث مشحونة بالالوان القوية والحس الفني الرفيع وكأنه يعيد بنا الى التاريخ وينشط الذاكرة ولكن بثوب معاصر . وقد استطاع بذلك من جعل الالوان تتراقص بنغمات متبادلة يخفف بعضها عن البعض في درجاتها الحارة والباردة ... قدم اعمال باحجام كبيرة هائلة وجعلها بتماس في الوانها الوحشية وتخطيطها الحر مع المشاهد . كما جعل من اعماله قراءة للذاكرة من خلال اختيار الصور ذات المعاني التاريخية . حيث نشاهد تلك البهجة الروحية والحسية التي تنبعث من اشكاله وهي تتحرك شأنها شأن حركة الفكر المتطور . وهي اعمال جذابة ومتكاملة في الاداء والتقنية ومتساندة ومنطلقة في مساحة كبيرة تتيح للمشاهد من الاشباع والارتياح ...

تتصف اعماله بالتسطيح والالوان القوية . كما هي عند كوكان وماتيس . وقد رسم واستنسخ عدد من الوجوه الشخصية – بورتريت – للفنان ماتيس ولكنه صاغها باسلوب جميل كما فعل بيكاسو في لوحة – لاس مينيناس – لفيلاسكس رغم ما بينهما من تباين في الطرق الادائية والاسلوب ..

مابين 1965 و1970 قدم بالديس اكثر من 70 معرضا فنيا بين شخصي وجماعي . وحاز على عدد كبير من الجوائز العالمية والوطنية منها جائزة في بينال معرض بغداد العالمي للفنون عام 1986 .. كما تحتل اعماله كثير من المتاحف العالمية والكالريات المعروفة وقد شكل اليوم نمطا جديدا في الفن الحديث المعاصر ..

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2698 المصادف: 2014-01-24 19:21:47