 مقاربات فنية وحضارية

سرجنت وسحر البورتريه .. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (8)

570-GS4من الفنانين البارعين الذين تمتعوا بشعبية عالية خلال حياتهم وبعد مماتهم، التشكيلي الامريكي جان سنگر سرجنت John Singer Sargent الذي ولد في فلورنسا عام 1856 لابوين امريكيين موسرين فضلا ان يقيما في اوربا بين ايطاليا وفرنسا وانكلترا.

570-GS8درس سرجنت الفن في مدرسة الفن الفرنسية العريقة Ecole des Beaux-Arts والتحق باستوديو فنان البورتريه الفرنسي الشاب كارلو دوران Carolus Duran فتتلمذ على يده وتعلم منه رسم البورتريه مباشرة ودون الحاجة الى تخطيط، فاصبح صديقا قريبا لدوران وتأثر باسلوبه فكان الطلب على بورتريتاته عاليا مما مكنه من ان يؤمن لنفسه دخلا معتبرا.

570-GS1ورغم ان رسم البورتريه كان يستنفذ جل وقته وجهوده الا انه لم يتقولب على ذلك فقد برع في رسم مواضيع اخرى استلهمها خلال ترحاله الكثير ليس فقط عبر اوربا وامريكا انما حول الشرق الاوسط وافريقيا. وكان خلال تلك الزيارات شديد الملاحظة يرسم الطبيعة والمشاهد التي تستهويه من المدن والناس والاماكن التي يزورها اضافة الى مشاهد ذات موضوعات تعبيرية.

570-GS2كما انه لم يحدد نفسه بالرسم بالزيت وهو خياره الاول بل برع ايضا باستخدام الالوان المائية والتخطيط بالقلم، فكان فنان غزير الانتاج حيث انجز اكثر من 4000 عمل كان قد باع الكثير منها خلال حياته. كان سرجنت يتقاضى في المتوسط مبلغ 5000 دولار لكل بورتريه آنذاك اي مايعادل 130,000 دولار اليوم. وكان بعض عملائه الاثرياء يسافرون بزوجاتهم او عشيقاتهم من امريكا الى لندن للفوز ببورتريه يحمل توقيعه . وطبيعي ان تكتسبت اعماله شهرة وطلب اكثر بعد وفاته فقد بيعت احدى لوحاته قبل بضع سنين بمبلغ 23,5 مليون دولار. كان سرجنت ايضا ولوعا بالموسيقى وعازفا جيدا على البيانو وكانت له صداقات قوية مع مشاهير الفنانين في وقته امثال الموسيقار فرانز فوريه والرسامين ديكا ومونيه والنحات رودان.

570-GS9

في اواخر حياته ابدى سرجنت اهتماما خاصا بالجداريات خاصة عند عودته لوطنه الام امريكا. من الاعمال التي انجزها جداريات لمكتبة بوسطن العامة ولمتحف بوسطن للفن الحديث ولمكتبة جامعة هارفرد. توفي في لندن عام 1925 اثر مضاعفات قلبية وكان بعمر 69 عاما.

خاص بالمثقف

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (1)

This comment was minimized by the moderator on the site

ا.د مصدق الحبيب
تسعدنا .. تثقفنا .. بمقارباتكم الرائعة هذه التي تنساب الى النفس بسهولة وهدوء ، كرشاقة ريشتكم على مساحات لوحاتكم ..اهنئكم على هذه اللغة المختزلة المكتنزة .
بالمناسبة احد اصدقائي وهو مدير احدى دور النشر العراقية رحبت بطبع هذه المقاربات ووعدني بدراسة جدواها والتفاهم معكم حول مشروع الطبع راجيا الحصول على بريدكم الالكتروني مع التقدير

ابو مهدي
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3010 المصادف: 2014-12-02 04:40:06