 مقاربات فنية وحضارية

تيتيان الفينيسي الاصيل .. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (23)

23-Titian1یعتبر تیتیان أو تشن Titian من اهم رسامي ايطاليا خلال القرن السادس عشر.

 23-Titian4

ولد عام 1488 ونشأ واشتهر في مدينة البندقية وكان من مؤسسي المدرسة الفينيسية خاصة برسم الفريسكو او الرسم على الجدران الجصية.

 23-Titian5

في عمر مبكر شعر والده بتفتح موهبته الفنية فعمد على تشغيله وهو بعمر 12 سنة في الاستوديوهات الفنية من اجل ان يتعلم بالطريقة الاصولية ويصقل قابلياته تحت اشراف شيوخ الرسامين .

 23-Titian6

ولهذا فقد عهده الى الاخوين بلليني Bellini اللذين توفى اكبرهم بعد مدة قصيرة فتعهد به الاخ الاصغر جيوفاني بلليني الذي اصبح استاذه وزميله فيما بعد لمدة طويلة من الزمن.

 23-Titian7

كذلك عمل تيتيان في استوديو الرسام الشهير آنذاك جيورجيوني Giorgione فاخذ من بلليني وجورجيوني طرقهما من خلال مساعدتهما المباشرة في اعمالهما الكبرى حتى تجاوز في مهارته اساتذته ومجايليه.

 23-Titian8

بعد وفاة جيورجيوني عام 1510 ووفاة بلليني عام 1516 تربع تيتيان على كرسي عمادة الفن الفينيسي ولم ينافسه احد خلال الستين سنة سنة الاخيرة من عمره.

 23-Titian10

زينت رسوم تيتيان اهم الاماكن في البندقية وعموم ايطاليا وكانت له مساهماته في انجاز لوحات كنيسة الباسيلكاBasilica di Santa Maria .

 23-Titian2

حاز على وسام الحرية في روما عام 1546، وهو الشرف الذي لم يحصل عليه قبله من الفنانين الا مايكل أنجلو عام 1537.

 23-Titian3

خلال الست وعشرين سنة الاخيرة من حياته تفرغ تيتيان لرسم البورتريه وكان من اول الرسامين الذين يصار الى تكليفهم من قبل الاثرياء والاشخاص المهمين في ذلك الزمن.

 

كانت لوحة الـ بييتا Pieta هي آخر لوحاته وكان قد اهداها الى كنيسة الباسيلكا آملا ان تخصص له الكنيسة زاوية لدفنه هناك.

 23-Titian8

 

وهذا ماحدث فحين توفى بالحمى عام 1576 دفن في الباسيلكا وكان بالما إل جيوفاني Palma il Giovane قد اكمل اللوحة التي لم يتسن لتيتيان اكمالها قبل وفاته.

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (2)

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ الفاضل والحبيب مصدق سعدت أوقاتكم قبل أن أعرج برأيي حول لوحات الفنان تيتيان والتي اتحفتنا بها أود أن ابين وجهة نظري حول ما ورد بتعقيبكم السامي على تعليقي حول ما أبديت بخصوص لوحات الفنان يوجين فون بلاس وما ورد بتعقيبكم بالقول( أن نعطي قارئنا الكريم نسمة هواء عذبة في وسط أجواء وبيئة الموت والدماء الخ) أقول لقد كنت خلال عمر تعدى الثمانين رأيت بركا من الدماء وشممت عاصفة من رائحة البارود ودخان الحرائق وشربنا ماء آسنا أجاجا في منافي صحراء السلمان ومع هذا وذاك لم يخبو في نفوسنا سراج الفن وضوع الحياة فلطالما داوت الجراح وليسمح لي أستاذنا أن أعلق بعض مالدي حول لوحات الفنان الفينيسي تيتيان والتي اتحفتنا بها وقد لاحظت أن بعض اللوحات التي تمثل النساء العاريات المستلقيات وجدت مقاربة لها في لوحة( ماجا العارية ) للفنان الاسباني فرنشسكو دي كويا والتي طبعت على طابع بريدي أيضا وهنا أتسائل وبحضرتكم الملم في مجال الفنون التشكيلية هل أن كويا قد تأثر بلوحات تيتيان ورسم الماجا العارية حيث أن الفارق بين ولادة كويا وتيتيان هو 258 سنة إذ ولد تيتيان عام 1488 وكويا سنة 1746وتقبلوا مني فائق الشكر والاحترام ومزيدا من العطاء المبهج ولذيذ الفن غذاء الروح

لطفي شفيق سعيد
This comment was minimized by the moderator on the site

شكري وامتناني للاخ النبيل المتابع المجتهد لطفي شفيق سعيد وتحية له ولما قاساه خلال عمره الطويل. آمل ان يطيل الله عمره بالصحة والسلام ومتعة الحياة. عزيزي لايستبعد مطلقا تأثر گويا بتيتيان لان تيتيان من شيوخ الرسامين الاوائل الذين تأثرت بهم اجيال واجيال ولايزال طلاب الفن في يومنا هذا يقلدون روائعهم.

مصدق الحبيب
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3126 المصادف: 2015-03-28 11:30:05