 مقاربات فنية وحضارية

مديحة عمر.. من اقطاب الفن العراقي المعاصر (22)

119-madihaomar3اسمها الحقيقي هو مديحة حسن تحسين اما عمر فهو نسبة لزوجها ياسين عمر وكان يشتغل في السلك الدبلوماسي العراقي فسميت- مديحة عمر - .. كانت الرائدة الاولى في استخدام الحرف العربي على سطح اللوحة حيث فتحت الباب الى بقية الفنانين العرب في الاستفادة من جمالية وسحر هذا الخط وتوظيفه في التشكيل الحديث . وقد عملت مديحة على تحرير الخط من القيود الصارمة التي كانت تحكمه خلال القرون الماضية واطلقت عنانه الى حرية فضاء اللوحة سبقت بذلك كل الفنانين العرب .. (لطالما اعجبت في طفولتي بالخطوط العربية المتشابكة على ابواب المساجد المحيطة بالقباب والمآذن وسحرت بها ..)

مديحة حسن بحكم عمل زوجها الدبلوماسي العراقي والذي كان يتنقل من دولة الى اخرى منحها ذلك فرصة الاطلاع على فنون وتقاليد وثقافة الكثير من المجتمعات غير العربية ومن ضمنها الحركات الفنية الحديثة في اوربا وامريكا مثل الحركة السريالية والتكعيبية والتجريدية وغيرها . وقد تأثرت بها خاصة وانها عاشت ظروف بداية انطلاقها واتجاهاتها الفكرية . وبالتالي فقد شكلت لها مصادر عطاء وابداع ..

 119-madihaomar

منابع العطاء والتأثير:

1 – في حقبة الاربعينات كانت هناك ظاهرة انتشار رسوم الجدران - الكرافيتي – في معظم شوارع وازقة باريس وهي عبارة عن كتابات ممزوجة بالاشكال والصور الخيالية منفذة من قبل بعض الشبان . وفي سنة 1961 نشر المصور جورج براسايBrassai Georges كتابا حول فن الكرافيتي وكان قد كتب مقدمته بابلو بيكاسو، وكانت اعمال جون دوبوفيه 1901 هي المحور الرئيسي الذي يدور حوله البحث والتي نفذت على الجدران سنة 1945 . وكان دوبوفيه قد استخدم عنصر الكتابة او الحروفية الى جانب الاشكال الاخرى وعلى خلفية ثرية بالالوان كما لجئ الى تقنية النسيج في الاخاديد والشقوق والخدوش على الجدار وبحرية كبيرة في المعالجة ليعطي العمل اكثر انسجاما مع طبيعة الجدار .

2 - كما ان سي تومبلي- 1928- يعد من كبار فناني الولاياة المتحدة ورائد من رواد فن الكرافيتي وقد اثر على جيل من الشباب الامريكي . وعندما بدا يخلط النص الكتابي او الاحرف مع الاشكال الفنية الاخرى اثار ذلك استغراب الفنانين والجمهور في ذلك الوقت مما ادى الى عزلته وبالتالي هجرته الى ايطاليا سنة 1957 وعاش معظم حياته هناك . وتمتاز اعماله بان الخطوط فيها عفوية حرة، واحيانا عنيفة ..

3 – كان لظهور السريالية تاثيرا كبيرا في استيقاض واثارة الخيال لدى مديحة حسن خاصة اعمال الفنان الاسباني اخوان ميرو والفنان الفرنسي أندريه ماسون – 1896- وفي عام 1924، التقى أندريه ماسون بالشاعر أندريه بروتون، وهو العام الذي نشر فيه هذا الأخير بيانه الشهير وحدد فيه رؤيته للآداب والفنون المستندة إلى عوالم اللاوعي، . وكان يعتقد ان الأحلام وحدها هي التي تقود الى الحرية وكشف بواطن النفس .

4 – يعتبر بول كلي 1879 - هو اول فنان اوربي يكتشف اهمية الخط العربي في التشكيل سبق كل الفنانين العرب . زار بول تونس عام 1914 ثم زار مصر وكان مبهورا ومسحورا لزيارته هذه واعتبرها اشبه شئ بالقصص الخيالية لالف ليلة وليلة ومكث فيها سنوات يرسم ويتعلم كيف الاستفادة من هذا العنصر الحروفي الجميل في اللوحة وكان بول يملك خيالا غريزيا عميقا وعالم مليئ بالسحر والفكر والفنتزة ..

كل هذه المنابع وغيرها شكلت الارضية الخصبة لفن مديحة حسن فقد اندفعت لا نتزاع الحروف من وظيفتها اللغوية الى استخدامها كعنصر جمالي فنتازي او صور من عالم الاحلام او السريالية فقد جعلت احرفها كأنها تسبح في فضاء اللوحة لها عمق روحي ولوني ورمزي تشبه اعمال الفنان اخوان ميرو . وتقول مديحة (الخط العربي عبارة عن معاني مجردة وهو في جوهره رمزي لذا فمن الخطأ النظر اليه بوصفه مجرد ابعاد واشكال هندسية ..) وهي بذلك قد اعطت صورتين للخط العربي الاولى انه له شخصية شكلية جمالية رائعة والثانية هي صورة صوتية مقروءة لها ابعاد رمزية وقد ربطت بعض الاحرف ببعض الكائنات الحية مثلا الياء تشبة الافعى والميم تشبه المفتاح واللام تشبه السلم، وهكذا فقد اعطت له ابعاد مجازية رمزية ... وقد قامت عام 1949 اول معرض لها في واشنطن تناولت تجاربها الجديدة مع الحروفية العربية.

119-madihaomar2

السيرة:

ولدت الفنانة العراقية مديحة حسن عام 1908 ولكن لا نعرف المكان الذي ولدت فيه فهو غامض ولم يذكره احد علما اني بحثت عنه كثيرا ربما ولدت في بيروت او البصرة او غيرها .. انتسبت إلى دار المعلمات في بيروت، ثم ذهبت إلى استانبول وانتمت إلى المدرسة السلطانية.رشحت الى بعثة علمية الى بريطانيا وتخرجت في كلية ماريا غري - لندن عام 1933.كما درست النقد الفني في جامعة جورج واشنطن - امريكا عام 1943.حصلت على شهادة البكالوريوس في الرسم والنحت من كلية الكوركورن للفنون الجميلة واشنطن عام 1950.....في عام 1949 اقامت اول معرض شخصي في واشنطن تناول معالجات جديدة في تجريد الحروف العربية.اقامت عدة معارض شخصية في الولايات المتحدة الامريكية، وغيرها، اقيم معرض شامل لاعمالها في قاعة الرواق ببغداد عام 1981 من قبل وزارة الثقافة . وكان آخر معارضها في بغداد عام 1988و قد احتوى على 136 لوحة مثلت انتاجها منذ عام 1931 . توفت مديحة حسن عام 2006 م. 

 

د. كاظم شمهود 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3569 المصادف: 2016-06-13 11:28:20