 مقاربات فنية وحضارية

الفنان المغربي عبد العالي بنشقرون يخترق الألوان بحروفيات كونية

64 عبد العالي بن شقرونتشكل مجموعة من الحروف والخطوط العربية واللاتينية قيمة رمزية في المنجز التشكيلي الجديد للفنان المغربي عبد العالي بنشقرون، الذي يقدم من خلاله أسلوبا جديدا ومسلكا حروفيا يدعم رؤيته الجديدة في المشهد التشكيلي الحروفي. يتوخى من خلاله ملامسة كونية الحرف وشموليته في النسيج التشكيلي الخاص والثقافي العام. وهو إحداث منهجي مدعم بآليات متطورة وتقنيات جديدة غاص بها المبدع في أحضان التعبير بالحرف وبرمزيته وايحاءاته داخل خزان من الأشكال والعلامات والألوان، ليرسم بخطوط متفاوتة بين العربي واللاتيني يدجج بها الفضاء بكميات متفاوتة حسب رؤيته الشخصية وتصوراته الفنية. وبذلك، فهو يحقق نهجا فريدا في التعامل مع هذا الأسلوب بأشكال جديدة تروم سعة الحرف في الفضاء بحرية مطلقة تبعده عن كل القيود.

فمختلف عمليات تنظيم الفضاء تسلك منهجا دقيقا في ضبط المفردات والعناصر المكونة للأشكال الحروفية في سياق توظيف جمالي محكم لكل المكونات الفنية من ألوان وحروف ورموز ومساحة، ليشكل هذا التأطير تجربة فنية غنية قوامها التجريد والحرف واللون في نطاق مشروع فني ذاتي للمبدع عبد العالي بنشقرون، الذي يتقصد المزج بين مفارقتي التداعيات الوجدانية بسحرها الجمالي المرصع بنشوة التراث الخطي في كونيته وفي رصيده الثقافي، وبين خزان من الأشكال والألوان المعاصرة المدججة بالأدوات والآليات المتنوعة، وبالتقنيات المعاصرة. مما يخول له أن يبدع ويشكل أنواعا مختلفة في الكثافة والتموقع الشكلي والحروفي بنوع من التلقائية والسلاسة، ليمنح القارئ جماليات أخرى يتمتع بها الخط؛ وجماليات أخرى ينتجها التشكيل المعاصر. وفي هذا السياق نجد نوعا من التوازن الإبداعي بين الخط والتشكيل في تجربة الفنان عبد العالي بنشقرون.

كما أن خبرته وموهبته ومختلف تصوراته التشكيلية تجعله يقدم بين الفينة والأخرى مشهدا تحويلا إبداعيا جديدا، يتمثل الكلَّ الفني، ويجمع المفردات التشكيلية والحروفية بنوع من التجديد، رغبة منه في تبديد الغموض، بانتقاء دقيق، وتسويغ لأفكاره المتجددة. ليستجلي دلالات إضافية ومعاني تجذب المتلقي نحو القراءة. وهذا يحيل إلى أن الفنان عبد العالي بنشقرون يبني منجزه التشكيلي والحروفي على ميزان فني معرفي مركّب، يغلِّب المجال الحسي والبصري بملء قوي بالطاقة التعبيرية، عن طريق إبراز الملامح الجمالية للحرف في كونيته وأنسنته داخل جمال اللون. إنه أسلوب جديد يدعم القوة التعبيرية للمبدع ويمنحه إضافة جديدة في المشهد التشكيلي الحروفي العالمي.

19 عبد العالي بن شقرون

محمد البندوري

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4259 المصادف: 2018-05-04 13:39:30