مقاربات فنية وحضارية

لمحات مضيئة من تاريخ الفن (69): العشاء الأخير

57 last supper 9من اشهر الرسوم التاريخية قاطبة لوحة العشاء الاخيرThe Last Supper التي رسمها ليوناردو دافنشي Leonardo Da Vinci بين 1495 و1498.

وهي لوحة كبيرة بقياس 9 في 5 امتار احتلت جانبا كاملا من قاعة الطعام في كنيسة ميلانو في ايطاليا.

57 last supper 1

وكان دافنشي قد كلف رسميا بانجازها من قبل دوق ميلانو لودفيكو سفوروزا Ludovico Sforza،وذلك ضمن مشروع تزيين دير سانتا ماريا ديل كريزي Santa Maria delle Graizie .

57 last supper 2

ورغم ان لوحة دافنشي اصبحت النموذج الاصلي لمئات الرسامين الذين قلدوها باختلافات طفيفة فان هناك مئات اخرى من الرسامين القدامى والمحدثين الذين تخيلوا المشهد بشكل آخر وبضمنهم فنانينا المعاصرين،

57 last supper 13

 فيصل لعيبي ونادية أوسي الذين ترون عمليهما ضمن هذا الجمع من اللوحات (رقم 12 و 13)

57 last supper 12.fw

تصف هذه اللوحات الاجتماع الاخير للسيد المسيح مع اتباعه الاثني عشر في ليلة الخميس التي سبقت صلبه من قبل السلطة الرومانية في يوم الجمعة الموافق 14 نيسان عام 33 بعد الميلاد.

57 last supper 3

وقد تقاسم نبي الله عيسى بن مريم في تلك الليلة مع اتباعه الحكمة مع الخبز والملح والنبيذ، كما تنبأ بخيانة احدهم فصحت نبوئته بخيانة يهوذا  Judas الذي جلس الثاني الى يمين المسيح.

57 last supper 4

يعتقد المحللون الفنيون بأن دافنشي كان قد رسم كل الاتباع بطريقة تتناسب مع شخصياتهم ومشاعرهم في ذلك اليوم.

57 last supper 5

وهكذا فقد جعل الخائن يهوذا يجلس بشكل قلق ومضطرب وقد مسك بكيس صغير لعله كيس الفضة التي كان قد استلمها رشوة لخيانته، كما انه قد بدا وقد قلب الصحن امامه وسكب الملح تعبيرا عن نكران الولاء.

57 last supper 6

 اضافة الى ان رأس يهوذا بدا اخفض من رؤوس الجميع اشارة الى خسة نواياه وانعدام اخلاصه.

57 last supper 7

ومن الطريف هنا، فقد روى بعض مؤرخي الفن بان دافنشي كان قد تأخر قليلا عن الموعد المقرر لانجاز اللوحة مما دعى احد القساوسة ان يستجوبه عن سبب التأخير الامر الذي اثار غضب دافنشي وحمله على التوضيح:

57 last supper 8

 بانه كان قد انفق وقتا في البحث عن وجه قبيح دميم ليجعله موديلا ليهوذا،

57 last supper 10

واردف دافنشي قائلا للقس: "ولذا فان لم اهتد الى احد بالقبح الذي يحقق رغبتي فساستخدم وجه من استجوبني عن التأخير".

57 last supper 11

مصدق الحبيب

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4417 المصادف: 2018-10-09 02:02:20