 مقاربات فنية وحضارية

جوليا وايكفيلد: فنانة تخصص موهبتها للأطفال

741 جوليا 2جوليا وايكفيلد فنانة أسترالية تقيم في أديلايد، عاصمة جنوب أستراليا. نشأت جوليا في انكلترا ودرست الرسم والطباعة في لندن، مدرسة القديس مارتينز ثم مدرسة الفنون. وقد أنتجت ما يزيد على ٥٠ كتابا تعليميا تم نشرها في استراليا والمملكة المتحدة ومن بين الناشرين ماكميلان للتربية والثقافة، توماس نيلسون، ايفانز يو كاي وايرا .

741 جوليا 4

أهم مفردات جوليا الحيوانات الأليفة المحبذة عند الصغار وألوان النهار المبهجة أو اللون الرمادي والرصاصي الذي يخاطب البالغين ولا سيما من هم في منعطف من حياتهم. بالإضافة إلى شخوص بأوضاع عناق وتعاطف وتحابب.  ساهمت جوليا أيضا بالتعريف بالفن العراقي في اديلايد وقدمت للقراء  مجموعة من القصائد العراقية لبعض الشعراء المخضرمين وعلى رأسهم الشاعر المعروف يحيى السماوي. وفيما يلي نماذج من لوحاتها المخصصة لتوسيع علاقة الطفل بالبيئة والطبيعة. 

741 جوليا 1

 

741 جوليا 5

 

741 جوليا 6

 

741 جوليا 3

 

 صالح الرزوق

 

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (6)

This comment was minimized by the moderator on the site

فن جميل وذو تعبيرية عالية. ما احوجنا نحن في العالم الثالث --ولا ادري ان كنا لا نزال في الدرجة الثالثة او وصلنا الثلاثين-- الى مخاطبة الطفل بلغات الفن والأدب والجمال عسى ان نحتفظ بشيء من عالمه البريء قبل ان يهوي الى عالم الكبار الرهيب...

عادل صالح الزبيدي
This comment was minimized by the moderator on the site

اشكر لك هذا الرأي العادل و المنصف، فمخاطبة الصغار اصعب ألف مرة من الكلام مع البالغين.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

مخاطبة الطفل أو محاكاته سواء بالكلمة أو الرسم ، أعتبره حلقة وصل هامة تربطه بالعالم المحيط ، ومن يقوم بهذا الدور يقيناً يمتلك حاسة متفردة ليرتفع إلى مستوى بياض الطفل
شكراً لك دكتور لتعريفنا بهذا النموذج الجميل - جوليا وايكفيلد - تمنياتي لها حياة جميلة ومسيرة إبداع راقية
محبتي واحترامي لكما

ذكرى لعيبي
This comment was minimized by the moderator on the site

شكرا. الحقيقة ان الفضل يعود للشاعر يحيى السماوي فهو من. ارها و عرفني بها. انها شاعرة ترسم للاطفال بلغة تصويرية واضحة و ملونة.

صالح الرزوق
This comment was minimized by the moderator on the site

راقية متابعتك للأدب العالمي وكشفك عن أمور غير تقليدية
شكرًا لك
قُصي عسكر

قُصي عسكر
This comment was minimized by the moderator on the site

انها محاولة لتسليط الضوء على محاولة فنية للتعبير عن عالم البراءة و الطبيعة.

صالح الرزوق
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4568 المصادف: 2019-03-09 01:48:39