 مواربات

(مواربات) .. المثقف تفتح باب الجدل على مصراعيه / ماجدة غضبان

majeda gathban1تعتذر ادارة الصحيفة سلفا عن الاستجابة لأي ملاحظة حول ما يطرح في هذا الباب، ويبقى الجدل محصورا في حقل التعليقات، كما يرجى ممن لا يطيق الرأي الآخر،

او غير قادر على مناقشة قناعاته الفكرية والعقيدية عدم المشاركة، باعتباره بابا حرا في تناول القضايا الراهنة، كما بينت ذلك الاستاذة الدكتورة ماجدة غضبان في هذا المقال الافتتاحي .. مع الشكر الجزيل ... التحرير

 

الافكار لا ترتدي ثوبا خلقا ولا تطيق الاسمال كما ان صناديق الفولاذ التي تُقحم داخلها تذوب امام اصرارها على التغيير وهذا طبيعي فكل ما يحيط بها يقع تحت جدلية التغيير وما من نهر في الكون لم يغير مساره عبر التأريخ ولا جبل لم يتعر بسبب الريح والمطر وربما تكون الافكار اكثر عرضة من غيرها لعصف الحركة والتبدل خاصة ان ادركنا انها محكومة بالاقتصاد وعجلته التي تحرك الكون بدورها ضمن قوانينها وهي تتخطى الجدران والمسافات وتحطم القلاع والحصون.

نحن الان بصدد فتح الصناديق الفولاذية دون انتظار ذوبانها لأننا الاقدر على مواجهتها عوضا عن انتظار حكم الدهر خاضعين لها عالمين ببطلانها اصلا..

لن يعيق سيرنا سمك الجدران ولا تأهب حراس القلاع ولا قدرات الحصون على حماية نفسها من سطوع شمس تنير الزوايا المعتمة وتفزع ظلال المواربة..سنجتاز المسافات ونضيء ما حولنا بالكلمة النيرة وبالمواجهة المتحضرة واحترام وجود الآخر ورأيه.

باب "مواربات" في صحيفة المثقف سيمزق غلالة المسكوت عنه ويطرح كل فكرة على طاولة النقاش للبحث في اصولها وجدواها ومدى اختلافنا حولها ولم كان الخلاف وعلام يستمر وسيكون من حق كل قلم المساهمة بالنقاش والادلاء بدلوه بعيدا عن الشخصنة ومهاجمة الآخر والاساءة اليه..

 الفكرة فقط وليس غيرها هي المحور ومن يتعداها مستخدما لغة التطاول كحجة حوار سيحرم نفسه من الوصول الى نقطة ما تحت الشمس وسيكون مقصيا حتما مخفيا عن الاعين التي تبحث عن النقاء والصفاء والكلمة الحرة.

صحيفة المثقف تدعوكم لحوار هاديء يعتمد مبدأ الاصغاء للجميع على اختلافهم الفكري

تحت سقف الاحترام المتبادل للوصول الى فكرة مرئية واضحة وبناءة ترفد ثقافتنا وتعيد صقلها وسنرحب بالجميع دون استثناء.

من حق كل صاحب قلم ان يقترح الافكار ضمن مقالة ستعرض للجدل حتى يستنفذ المداد مده

يتم خلالها نشر جميع التعليقات المناقشة لتلك الافكار ولن يكون هنالك من حاجز عدا

استهداف شخص كاتب المقالة بالسوء او احد المشاركين بالجدل واستخدام اسلوب التجريح والاهانة والتطاول بعيدا عن جوهر النقاش.

من جانب اخر لن تنشر مواد تستهدف اشخاصا بعينهم او قضايا سياسية كما ان استخدام الاسم المستعار لضمان الامن الشخصي والحماية لذات الكاتب او المعلق سيكون متاحا للجميع.

 

اهلا وسهلا بكم وبمساهماتكم في باب "مواربات".

 

د.ماجدة غضبان المشلب

صحيفة المثقف

المشرفة على الصفحة الشخصية لصحيفة المثقف على هذا الرابط

www.facebook.com/almothaqaf

والصفحة العالمية لصحيفة المثقف على هذا الرابط

www.facebook.com/Almothaqafnewspaper

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 2033 المصادف: 2012-03-30 01:07:36