مقاربات فنية وحضارية

ووترهاوس المخلص لـ "ماقبل الروفائيلية" .. لمحات مضيئة من تاريخ الفن (19)

19-JW8جان وليم ووترهوس John William Waterhouse (1849-1917)

 

19-JW1

ولد وعاش ومات هذا الفنان الانكليزي في بيوت شاع في هوائها الفن وتغلفت جدرانها بروائع اللوحات وملأت غرفها الواح الكانفس ورائحة الزيت والتربنتين، ولم يجلس على ارائكها اي احد سوى من كان مهموما بالفن ومتحدثا بلغتة ومفرداته.

 19-JW2

ولد ووترهوس عام 1849 في روما لام واب من الفنانين الانكليز المحترفين الذين هاجروا من انكلترا الى ايطاليا سعيا وراء الفن وبيئته الايطالية الشهيرة.

 19-JW4

كما ان ووترهوس تزوج من فنانة محترفة وعاش معها لما تبقى من حياته.

 19-JW5

تخرج ووترهوس في الاكاديمية الملكية للفنون في لندن وعمل تدريسيا للفن في مدرسة سانت جان وود.

 19-JW3

ومن الناحية الاسلوبية، تأثر تأثرا بالغا بفلسفة وتكنيك جماعة ماقبل الروفائلية الذي تبناه وظل مخلصا له حتى بعد انفراط عقد هذه الجماعة و افول نجم اسلوبها الفني في اوربا.

19-JW6 

ورغم محاكاة واخلاص ووترهوس لجماعة ماقبل الروفائيلية في الاسلوب والموضوع الا انه ابتدع مزيجا اكبر لمصادر الهامه، فخلط بين الميثولوجيا الاغريقية والميثولوجيا الرومانية والاساطيرالبريطانية الآرثرية.

 

19-JW7من الثيمات المتكررة التي اشتغل عليها هي ثيمة المرأة والماء والموت والتي تجلت لديه بالتصاقه بموضوعة اوفيليا التي رسمها الكثير من المشاهير قبله خاصة اقطاب جماعة ماقبل الروفائلية من امثال ميليه وروسيتي اللذان اصبحت لوحاتهما تعريفا لموضوعة اوفيليا. وبذا فقد بدت اوفيليا وكأنها الموضوع الذي تلبس به ووترهوس الذي رسمها باشكال مختلفة ثلاث مرات وفي اوقات متباعدة من نشاطه الفني. كانت الاولى عام 1888، ثم في عام 1849، واخيرا في عام 1910. وكان بنيته ان يكمل سلسلة اطول من اللوحات لاوفيليا الا ان مرض السرطان اشتد عليه ولم يمنحه تلك الفرصة فوافته المنية عام 1917.

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2015-02-23 00:37:17.