مقاربات فنية وحضارية

كاظم شمهود: الانا في العمل الفني

khadom shamhodيذكر الاستاذ الفنان العراقي اسماعيل الشيخلي في مجلة المثقف العربي 1971 (اننا نمر في فترة فيض، كثر فيها التشتت وكثرة الاسماء والاعمال والاجتهادات والتناقضات ...) ويقول جبرا ابراهيم جبرا- 1971- (العمل الرديئ لا يمكن ان يحتمل ويجب ان يقال لصاحبه عملك رديئ، عليك ان تجهد كثيرا وتدرس طويلا، وتنظر مليا وتحاسب نفسك، حسابا عسيرا، وقبل ان تعرض علينا اعمالك ...)

اليوم نشهد ظاهرة غير مسبوقة في كثرة الفنانين والادباء؟ وهي ظاهرة نجدها في بعض الدول من عالمنا العربي وخاصة في العراق .. وقد عاشتها الدول الغربية في اواسط القرن التاسع عشر عندما ظهرت الرومانسية في الادب والفن ثم توجتها المدرسة التأثيرية سنة 1874 .. ويبدو ان عالمنا العربي شعر اليوم بانه متأخرا اكثر من قرن عن الغرب (صح النوم) فاخذ الادباء يقلدون بكتاباتهم بودلير 1821 واخذ الرسامون يقلدون ديلاكروا 1798 ومونيه 1840 ثم جاءت الحداثة وهرع اليها من هب ودب تحت معطف بيكاسو وميرو وتابيس؟

(لما رأيت الجهل في الناس فاشيا - تجاهلت حتى قيل اني جاهل) المعري /

1138-khadom1

ظاهرة الانا:

يذكر النقاد ان التذوق له مسارين، تذوق خاص فطري ينفرد به الانسان في عمله ويحكم به على ما يراه او يقرأه، وهناك تذوق ثقافي يعتمد على ثقافة الانسان المشاهد وتجربته وعمقه ومعرفته بتاريخ التيارات والمذاهب الفنية والادبية .. ولكن الذي نراه اليوم ان هناك حملة تسخيف ومج متعمد للذوق والتذوق الفني.. ويبدو ان مفهوم الديمقراطية انعكس سلبا على الفن كما هو في السياسة، وقد ترجمت في عالمنا بالغلط .. فكل من ملك ورقة وقلم وفرشاة ادعى انه اديب او فنان – الانا -

(يجب ان يقال لصاحبه عملك رديئ عليك ان تجهد كثيرا وتدرس طويلا ..)

واصبح من السهل اليوم عرض الاعمال في مواقع التواصل الاجتماعي وعمل مقابلات في محطات التلفزة ومواقع الفيدوهات والافلام . وبالتالي اصبح كل من لديه رغبة وحب للفن ان يشرع بالرسم ويعرض . وهذا ايضا انساق الى الادب والشعر . فنشاهد اليوم ظاهرة كتابة الجمل القصيرة المبعثرة (بودليرية) واحيانا يتكرم علينا صاحبها بكلمتين خالية من المعنى والايقاع ؟؟ وتنشر هذه في مواقع التواصل الاجتماعي، ويريد من المشاهد او القارئ ان يزكيها ويضع له كلمة – لايك- ؟؟؟(ما شاء الله)

(اعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى اذا جاءه لم يجده شيئا ....)  ونتيجة للسرقة الغير مشروعة لاموال الدولة والناس، اصبح من السهل انشاء الصحف والمحطات التفزيونية والفضائية والمواقع الالكترونية وشراء الذمم والاخلاق وحتى الدين ؟؟؟ واصبح هناك تكتلات في الفن وتكتلات في الادب ويعتبرون انفسهم واجهة البلد . لهذا انا اعتقد ان على الجميع ان يقيموا انفسهم ويحاسبوها .(رحم الله أمرأء عرف قدر نفسه) وان يقارنوا انفسهم بالرواد اصحاب المدارس الفنية والمخترعين والمستكشفين والعلماء الذين خدموا الانسانية (فاين الثرى من الثرية) ..

 

عودة قليلة الى التاريخ:

1138-khadom2الفن الاسلامي كان ظاهرة فريدة في العالم امتدت اكثر من عشرة قرون فكان فن عام غير شخصي اشتركت في تكوينه امم وشعوب مختلفة الثقافات والقوميات واللغات والعادات والتقاليد.، ولها موروثها الحضاري والفني العريق . كالامة العربية والامة الفارسية والهندية والتركية والمغولية والمغربية الاندلسية وغيرها .. فالفنان المسلم في أي بلد من بلدان العالم الاسلامي لا يعمل على ان يعبر تعبيراً خاصاً يميزه عن غيره من الفنانين . وانما نراه في كثير من الاحيان يتبع الطرق القديمة ويسير على الاساليب الفنية الموروثة . فالفنان الماهر يومذاك هو الذي يفوق غيره في عملية أتقان الرسوم او الزخرفة الفنية،. لهذا لم يهتم الفنانون المسلمون الاوائل كثيرا في وضع أسمائهم على أعمالهم .

وفي الادب نجد اخوان الصفا كتبوا حوالي 50 رسالة (يعني50 كتابا) في شتى حقول المعرفة من فلسفة وادب وفن وشعر ودين واجتماع وكيمياء وفيزياء وفلك وطب وغير ذلك . لكنهم لم يضعوا اسمائهم على نتاجاتهم العلمية حيث ضربوا- الانا –(الذات) وسحقوها تحت الاقدام؟ وبقى الباحثون قرونا يبحثون عن اسمائهم . علما ان ظهورهم كان في البصرة في القرن الثالث الهجري / العاشر الميلادي؟

 

اعلام الفن الاسلامي:

و من المفيد ان نستعرض اسماء اعلام الفن الاسلامي الذين طبعت اسمائهم في الذاكرة الانسانية وقد تخلوا عن – الانا- ورسموا باخلاص وتذوق عالي ، وهم :

1 – ابن الرازي الجزري -1206 م – مصور كتاب الحيل الميكانيكية .

2 – عبد الله بن الفضل – 1222 م- مصور كتاب خواص العقاقير .

3 – علي بن حسن بن هبة الله – 1209 م – مصور كتاب البيطرة .

4 – يحيى بن محمود الواسطي – 1227 م – مصور كتاب مقامات الحريري وصاحب مدرسة بغداد .

5 – كمال الدين بهزاد – الذي اشتهر في اواخر القرن الخامس عشر - 1450 م- حيث يعتبره بعض النقاد من اعظم الفنانين المسلمين وهو مزوق كتاب – البستان- للشاعر سعدي وبعض من كتاب - المنظومات الخمسة- للشاعر نظامي . وشارك في تزويق الشهنامة للفردوسي . ويعتبر بهزاد مؤسس المدرسة الصفوية للفن .

6 – رضا عباس 1565-1635 الذي برز واشتهر في النصف الثاني من القرن السادس عشر ويعتبر رائد المدرسة الاصفهانية في زمن الاسرة الصفوية .

7 - عبد الجبار بن علي –الذي ظهر توقيعه على المخطوطات التي ترجع الى عام 1229 م لديوسقوريدس والتي انجزت في سوريا.

8 – ابن عزيز العراقي وقصير المصري– في اواسط القرن الحادي عشر– وقد اشتركا الاثنان في مسابقة للرسم امام الوزير الفاطمي اليازودي الذي كان مولعا بجمع الصور. والقصة مشهورة ينقلها معظم المؤرخين العرب .

9 – احمد الخراط البصري وهو من اقدم المصورين المسلمين حيث ظهر في النصف الاخير من القرن الثاني الهجري / الثامن الميلادي – في مدينة البصرة، وقد اشتهر برسم الاشخاص وكذلك رسم الكاريكاتير .

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-01-03 06:06:41.