ملف: المرأة في أسر العبودية المعاصرة

Rebellion

inaam hashimiترجمة للإنجليزية لنص الباحث الأديب

ماجد الغرباوي

 


 

Rebellion / إنعام الهاشمي

 

توطئة: سبق وأن ترجمت للأديب الباحث ماجد الغرباوي نصاً بعنوان"شظايا" نشر في المثقف وسيحتويه كتابي القادم والذي على وشك الصدور والذي يحتوي على ترجماتي للإنجليزية لنصوص مختارة لعدد من الأدباء والشعراء العراقيين كتبت اصلاً بالعربية... ومن عادتي ان ابحث عن نص مغاير للكاتب كي يأخذ القارئ فكرة أوضح عن اسلوب الكاتب وكي يضيف قطعة جمالية أخرى للمنسوجة التي أردت عرضها له، فكان اختياري لهذا النص السردي الذي يختلف كثيراً عما احتواه الكتاب وترجماتي الأخرى... لو كان بيدي لأعطيت النص عنواناً آخر يشي أو يوحي أكثر بمحتواه "الكابوس".

قد يستغرب القارئ غير العربي اختياري لهذا النص بما فيه من الوحشة التي لا يتوقعها في المزيج الشعري الذي يأمل فيه الجمالية والبهجة ... ولكنها المنسوجة العراقية بما فيها من أسى و وحشة انتجتها وخلفتها الحروب والكوارث في النفس العراقية .. فالأشلاء والتمزق لدى العراقي منظر مألوف رغم كابوسيته، فإنه جزء من حقبة ليست قصيرة من حياتهن وهو تصوير للتمزق النسيجي الذي يعتري العراق والعراقيين وهم لا يعون ان التمزيق يعم حياتهم. ورغم تناسيهم له ودفنه ضمن الذكريات التي لا تكاد تجرهم في حلقاتها المفرغة الى متاهاتها وممراتها المظلمة حتى يصحو فيهم الصوت ويعي ان الأشلاء التي تبدو غريبة عنهم هي أشلاؤهم لا غير...

 

Rebellion

Translation into English By:Inaam Al-Hashimi*

)Gold_N_Silk(

Narrative Written in Arabic by: Majed Al-Gharbawi**

 

My memory rebelled. So, idiotic suspicions found their way to my mind, and laid down my dreams.. At night I resolved to creep stealthily roving around, browsing through the bygone days until I found body parts covered with reddish spots, or remnants of bloody spots. Body shreds topped with a dull smile, while their shadows rippled over soft ground embracing angry rain.

 

As if, I knew them, or met them on the side roads of life, but do not know where.. I tried very hard to remember what might lead me to the story. Have I really met those body parts? When? And how?

 

Approaching carefully while overwhelmed by earthshaking horror, as if I were on the edge of a nightmare taking me by surprise when in a trance of a crazy dream. I tried to touch these body parts, but they turned into ashes scattering between my withered hands, to form seven circles revolving around each other.   The seventh caught my attention, making me wondering.

Why is it floating around slowly?

It was taking me along about strange worlds, and then leading me to an unknown tunnel, where remnants of memories were roaming and motioning towards the distant horizon where the sun rises.

I turn my head trying to remember where I met them.

Oh, what grief lied in their eyes?

And how did that faint smile freeze on their cold lips?

What misfortune had befallen them?

What losses have these torn-apart pieces suffered?

 

Darkness of the night prevented me from knowing the details, and the seven circles remained a mystery to me. I was getting closer to solving the puzzle one moment, then back to being lost in the significance of their indications another moment. As I got closer to the seventh circle, I felt the weight of my body teetering on its levees, till my tolerance ran out, my strength was sapped, and my energy dissipated.

I cried my misfortune, hoping someone would rescue me out of my misery.

 

But, where have I met these body parts?

 

I sobered a bit, or almost..

 

Then I remembered and cried in the depth of the night:

 

 

They are my body parts!

 

……………

* Inaam Al-Hashimi is an Emeritus Professor, SUNY-Brockport USA

** Majed Al-Gharbawi is an Iraqi writer residing in Australia. He is the editor of an electronic journal “AlMothaqaf” and founder of Almothaqaf Foundation in Sydney, Australia.

 

النص الأصلي:

 

تمرّد / ماجد الغرباوي

majedalgarbawi5

تمرّدت ذاكرتي، فساورتني شكوك بلهاء، أناخت بأحلامي المتعبة .. ليلا عقدتُ العزمَ وتسللتُ خلسة أطوف في أرجائها .. أتصفح عوادي الأيام حتى عثرت على أشلاءٍ موشّاة بحمرةٍ، أو بقايا بقع دمويةٍ .. أشلاء تعلوها ابتسامةٌ بليدة، بينما تَمَوَّجَ ظلُها فوق أرض رخوة، تصافح مطرا غاضبا.

كأني أعرفها، او التقيتها على قارعة الحياة. لا أدري أين؟ .. حاولت جاهدا لعلي أتذكر أطراف الحكاية.. هل قابلت تلك الأشلاء حقا؟ متى وكيف؟

دنوت حذرا يستبد بي رعبٌ مزلزلٌ، كأني على مشارف كابوس باغتني وأنا في نشوة حلم جنوني. حاولت ألمس تلك الأشلاء، تناثرت رمادا بين أناملي الذابلة، ثم رَسَمَتْ سبعَ دوائر تدور حول بعضها .. شغلتني السابعة .. لماذا راحت تطوف ببطء، تأخذني نحو عوالم غريبة، ثم تقودني الى نفق مجهول، تسرح فيه بقايا ذكريات، تُومئ نحو أفق بعيد حيث مطلع الشمس، فاستدير برأسي لعلي أتذكر أين التقيتها .. أي حزن يراود عينيها؟ كيف تجمّدت فوق شفتيها الباردتين ابتسامة باهتة؟ أي خطب ألمّ بها؟ أي فقدٍ أصاب أوصالها الممزقة.

حالت ظلمة الليل دون معرفة تفاصيلها، وظلت دوائرها السبع لغزا محيرا، أقترب في حلها تارة وأخرى أتيه في دلالاتها. وكلما دَنوتُ من السابعة شعرتُ بثقل جسدي يترنح على أرصفتها، حتى نفد صبري، وخارت قواي، وتبددت طاقتي، فرحتُ أندب حظي، لعل أحدا ينتشلني .. لكن أين التقيت تلك الأشلاء؟.

فقت قليلا ، أو كدت ..

ثم تذكرت فصرخت في عمق الليل

.

.

.

إنها أشلائي.

 

المشاركون في هذه المحادثة

تعليقات (18)

This comment was minimized by the moderator on the site

لفت انتباهي النص. ينطوي على إحساس بالرعب. و ينم عن وعي بتحزؤ الإنسان المعاصر و سقوطه. و لكنه سقوط ذات و نفس و ليس سقوط مجتمع. و يحمل بصمات مركبة. من ناحية فكرية هو مازوشي يلحق الضرر غير المتعمد بنفسه. و من ناحية فنية هو سادي يمزق الفكرة الكلاسيكية لمعنى القصة و يدميها.
و بعيدا عن هذا الفذلكات للتي لا تحتملها سطور قليلة أرى ان فكرة هذه القصة القصيرة جدا شاعرية و مشحونة و دافئة. تدق جرس الخطر...

This comment was minimized by the moderator on the site

عظيم امتناني في هذا اليوم الاغر لجهود الاديبة الألقة الدكتورة انعام الهاشمي وهي تعرف بالادب العربي من خلال ترجماتها القيمة
شكرا لترجمة نصي ايها المبدعة يعجز اللسان عن شكرك
مودتي واحترامي

This comment was minimized by the moderator on the site

قصه رائعه وترجمة احترافيه ،شكرا للمؤلف والمترجمه

This comment was minimized by the moderator on the site

الأديب الأستاذ صالح الرزوق
تحية طيبة
نعم النص بعث الذعر في اوصالي حين قرأته وأستمر الذعر حتى وأنا أترجمه ولكنه التحدي الذي يدفع بنا لمجابهة ما يخيفنا... لهذا اسميته الكابوس وتمنيت ألا أراه في المنام ... فهل هو تمزق فرد أم تمزق مجتمع؟ أم هو تمزق الفرد احساساً بما يعتري مجتمعه من تمزق؟ في كل الأحوال هو تمزق مخيف ولكن الخدر يلم بالأشلاء فلا تحس الروح إلا متأخرة ان ألاِلاء تعود لها...
تحياتي لك وشكراً لحضورك واهتمامك...
......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

ليس غريبا على حرير وذهب التعامل مع نصوصها المنتقاة لمشروع الترجمة , فهي لا تختار الا الذي يقدح في ذهنها وتجد فيه ما يستحق ... حريصة على روح النص وحريفة في نقله الى المتلقي الانجليزي بما يقنعه ويجعله يقول أني اقرأ ادبا اصيلا فعلا ... تحيات ومحبات للمسبار بحجم مجرات !

This comment was minimized by the moderator on the site

الناقدة والمترجمة القديرة
اختيار صائب يمثل الذوق الادبي الرفيع , وهذه التحفة الادبية تميل اكثر الى القصة مليودراما , في عنفوان كوابيسها المرعبة . والتي تثير التساؤل . هل هي من صنع كوابيس الاحلام , ام من نتاج الواقع العراقي , الذي صارت الحياة على كف عفريت هائج , لا يعرف في اية لحظة تتطاير اشلاءه , واية ساعة يدق القدر اللعين ساعته المنحوسة والمظلمة . انها تمثل انفعالات متسارعة في حلك الظلمة , على ايقاع الدراما المتصاعدة . وفقكِ الله للابداع الاصيل

This comment was minimized by the moderator on the site

This is a wonderful mystery to read and very fascinating trying to understand the great description. Very emotional and surprising ending as we discover it is the narrators body parts. A great job with the translation also thank you Al Gharbawi Dr Inaam Al- hashimi and Mr Majed

This comment was minimized by the moderator on the site

Dear Dr Inaam
It is a challenge to read and understand the context of Algharbaqwi texts, However my admires goes to you and your braveness in interpreting it. I am not qualified to comment on neither on the story or the quality of interpretation.It is a complicated text. A story with so many puzzles and mysterious metaphors , nonetheless,your choice of words and sophisticated interpretation style makes it easy to read and understand. congratulation on your upcoming book , looking forward to read it.

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذ ماجد الغرباوي (أبوحيدر)
تحية الحرف النابض
الشكر لك ولحرفك الذي دفع قلمي ليتحرك وينتقل للوجه الآخر للمرآة ... لولا حروفكم لما كانت ترجمتي ...
سعادتي بك وبحرفك كبيرة ...
وكل الشكر لتعاونك في إظهار نصوصنا ومنشوراتنا بأحلى حلة ..
دام لك الابداع والفكر، وكل عام والمثقف بخير.
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

د. رافد العامري
تحية طيبة
وكل التقدير لمرورك الكريم وتقييمك للترجمة والنص؛
عسى ان نكون دوماً عند حسن الظن؛
......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

صديقي الأقدم شيخ القصة القصيرة حمودي الكناني
تحية الخير والبركة
يسعدني مرورك ومتابعتك لترجماتي منذ ان التقينا على صفحات المثقف أول مرة في الوقت الذي لم يكن باب الترجمات للغات الأخرى مفتوحاً ففتحناه... واليوم نجده مفتوحاً على مصراعيه ...
لعلك تذكر آنذاك قولي ان الحاجة للمترجمين ستنتفي مستقبلاً حين تتطور برامج الترجمة الاليكترونية ويبقى دور المترجم مقتصراً على اختيار ما ينقل للضفة الآخرى من العالم ...
رغم تطور برامج الترجمة اليوم إلا انها ما زالت قاصرة في ترجمة اللغات الشرقية،، ومنها العربية، إلى اللغات ذات الأصل اللاتيني والإيفاء بمتطلباتها، وتبقى مهارة المترجم ضرورة في الترجمة ...
شكراً لك تقييم ترجماتي وثناءك على الاختيار...
ولك مني وافر التحيات والتقدير؛
.......
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

الاستاذ الأديب والقارئ المتذوق الباحث في المعنى وعمقه باحتراف
جمعة عبد الله

تحية وتقدير
أهلاً بمرورك ونظرتك التي بتُّ اترقبها كلما نشرت نصا او ترجمة او مقالة وذلك لعلمي انك تقرا بإمعان وتصل الى اعماق النص ...

العراقي اليوم كفرد وكجزء من مجتمع واسع هو بحد ذاته كابوس مرعب لا يمكن التغلغل إلى أعماقه ككيان مكتمل وكما كان ...
هل بامكانه التماسك والأشلاء حوله تتطاير؟ سواء كأشلاء بشرية أو أشلاء مجتمع يزداد تمزقاً يوماً بعد يوم حتى ان الفرد لا يدري أي جزء منه ينتمي اليه فهو من الكل وهو من الجزء المجزأ ... والانتمائية تصعب يوماً بعد يوم فلا غرابة ان الفرد لا يتعرف على أشلائه إلا بعد المرور بأنفاق وحلقات مفرغة وهلع ما بعده هلع ... ربما بعد الأنفاق المظلمة هناك بصيص من نور في ظله تتعرف الذات المعذبة إلى أشلائها وتلم شملها... ربما !!!
شكراً لك المشاركة بفكرك والحضور المميز دوماً
.....
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

Dear Ashraf Alhashimi
Greetings
I appreciate your presence and your interest in the translation and the original Arabic narrative. I hope that you will find my other translations as interesting as this one.
Thans!
…….
Gold_N_Silk (Inaam)
USA

This comment was minimized by the moderator on the site

Dear Mr. Hasan Mousa
Greetings
I really appreciate your comment and am glad you enjoyed reading this narrative and its translation.
Regards’
………
Gold_N_Silk (Inaam)
USA

This comment was minimized by the moderator on the site

تحية للاستاذ الغرباوي
انها دوامة الصراع والتحدي والغربة والالم والمعاناة لشعب او امة اخذها التيه اكثر من تيه قوم موسى

This comment was minimized by the moderator on the site

وتحيتي لك استاذ مهدي الصافي

نعم وهذا هو سر اختياري للنص ففيه تعبير عن هذه المعاناة ...
صدقت، ولا ندري الى أين يقود هذا التيه هذه الأمة ... عسى ان تجد الذات اشلاءها وتعالجها ...
شكراً لك المرور الكريم..
ودمت بخير؛
.....
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

This comment was minimized by the moderator on the site

بعد اذن الاستاذ القديرة د. انعام الهاشمي، اتقدم بجزيل الشكر والاحترام لكل من كتب تعليقا ابدى فيه اعجابه بالترجمة، لانها تستحق ذلك فعلا ولانها جهد مميز.
او اشار للنص وكاتبه .. لكم ولمشاعركم النبيلة تقديري متمنيا لكم دوام العافية

This comment was minimized by the moderator on the site

الأستاذة القديرة انعام الهاشمي
الباحثة عن اللاليء في بحر الأدب الكبير .
القصة فعلا من القطع المميزة التي قرأتها حين نشرت للأستاذ الغرباوي ، وتحمل كم من الرعب والألم يستشفه القاريء حين ينساب مع القصة.
بارك الله في كل جهودك ويارب صحة وعطاء دائم .
مع الاحترام

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 3106 المصادف: 2015-03-08 07:21:28