آمال عواد رضوان
ا. د. فاروق مواسي
د. صادق السامرائي
سلس نجيب ياسين
د. عدنان الظاهر
عبد الجبار نوري
د. صادق السامرائي

أوركسترا: مخاطر أفران المايكرويف

khalil alheliالميكروويف عبارة عن موجة إشعاعية طولها يقارب الميكرومتر وهي غير مؤينة تسير بسرعة الضوء، ويشبه ترددها موجات الراديو والتلفزيون، وقد استخدمت هذه الأشعة في الكثير من مناحي الحياة العملية، كالتلفزيون، وأجهزة الاتصالات، كما دخلت في بعض الصناعات الحديثة، ويعتبر استخدامها في مجال الأفران من أشهر هذه الاستخدامات نظرا لما تتمتع به من خصائص فريدة.

يعود استخدام أشعة الميكروويف في الأفران إلى عام 1946 عندما لاحظ المهندس سبنسر Spencer وبالصدفة أثناء تجاربه على صمامات التفريغ Magnetron ، أن ألواح الشوكولاته الموجودة في جيبه قد ذابت ، لم يستطع تفسير هذه الظاهرة ، فوضع بعض حبوب الذرة بجوار صمام التفريغ ، فسرعان ما نضجت وفرقعت وتطايرت من حوله ، كرس سبنسر أبحاثه في هذا المجال وطور فرن الميكروويف المصنوع من المعدن و المعزول من الخارج والمزود بجهاز توليد أشعة الميكروويف ، وتوالت الأبحاث والتجارب في هذا المجال حتى عام 1971 عندما سمح بتصنيع فرن الميكروويف بشكل رسمي .

وتتمتع أشعة الميكروويف بالكثير من الخصائص التي تميزها عن غيرها من الإشعاعات، فهي غير مؤينة وتنعكس عن السطوح المعدنية كما تمر من خلال الزجاج والبلاستيك والسيراميك وتمتصها المواد الغذائية المحتوية على الماء بسهولة وتسخنها دون رفع درجة حرارة الفرن.

إن آلية عمل أشعة الميكروويف في تسخين الطعام وإنضاجه يمكن توضيحها من خلال مبدأ الحث Induction ، حيث تعمل هذه الأشعة على تبخير جزيئات الماء الموجودة في الطعام وبالتالي تسخن كامل المادة الغذائية الموضوعة داخل الفرن خلال وقت قصير، حوالي الدقيقتين .

 83-khalil

أفران الميكروويف

تتكون أفران الميكروويف من صندوق معدني مزود ببوابة محكمة الإغلاق، ويتم إنتاج الأشعة من خلال صمام تفريغ يسمى Magnetron فيعمل على توليد أشعة الميكروويف التي يصل تذبذبها إلى 2450 ميجاهرتز MHz، ويحتوي الفرن في الداخل على قرص دوار ومروحة لضمان تشتت الأشعة داخل حجرة الفرن، ويعمل السطح المعدني الداخلي للفرن على عكس الأشعة بشكل كلي دون توقف حتى فتح البوابة أو وقف نظام التشغيل.

إن خطورة التعامل مع هذه الأفران يتجلى في احتمالية حدوث التشتت غير المرغوب به للطاقة، وتكون ما يعرف بالقوس الكهربائي، حيث يتأين الهواء، وما يحدثه هذا الأمر من صعقة كهربائية قد تكون مميتة، إن وجود مواد معدنية غريبة داخل الفرن يعمل على تشكل شحنة كهربائية بينها وبين جدران الفرن، وعند هذه اللحظة يصبح الهواء ناقلا للكهرباء، وما يفاقم الوضع سوءا أن فرق الجهد الكهربائي قد يصل إلى 5 ألاف فولت D.C.

كذلك فان أحد أهم مخاطر استخدام الميكروويف لتسخين وإعداد الطعام يتمثل في احتمالية هجرة بعض المواد البلاستيكية الداخلة في صناعة الأوعية الحافظة للطعام إلى المواد الغذائية أثناء التسخين، لذلك يجب التأكيد على ضرورة استخدام الأوعية والآنية البلاستيكية المخصصة لأفران الميكروويف.

من جانب آخر، فإن التعامل مع أفران الميكروويف بدون أخذ الاحتياطات اللازمة قد يتسبب في ملامسة هذه الأشعة لجسم الإنسان، وتلف بعض أجهزة الجسم الحيوية الهامة، كالعينين والأمعاء والمثانة والخصيتين وما ينجم عن ذلك من دمار لهذه الأجهزة الحيوية وإصابة الشخص المصاب بالعمى والعقم وغيرها من الأمراض المختلفة.

 

أبحاث العالمين بلانك وهرتل

في عام 1992 نشر العالمان السويسريان بلانك وهرتل خلاصة أبحاثهما وتجاربهما حول أفران الميكروويف بعد أجراء سلسلة من الفحوص المخبرية على مجموعة من الأشخاص المتعاملين مع هذه الأفران وعلى مجموعة أخرى من المتطوعين الذين تناولوا وجبات طعام طهيت بواسطة أفران الميكروويف، وقد بينت هذه الدراسة وجود نقص ملحوظ في عدد كريات الدم الحمراء لديهم وزيادة في عدد كريات الدم البيضاء وظهور بعض أنواع الحساسية ونقص في بعض الفيتامينات مثل فيتامين E’C’B كما تبين أن الطعام المطبوخ بأشعة الميكروويف يتلف ويتحلل أسرع من الطعام المطبوخ بالطرق التقليدية وهذا عائد لعدم قدرة أشعة الميكروويف على قتل الميكروبات الموجودة في الطعام، حيث يتم إنضاج المادة الغذائية خلال دقيقتين فقط وعلى درجة 70 درجة سلسيوس، هذا وقد حددت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية الحدود القصوى لتسرب الإشعاعات الترددية لأفران الميكروويف بـ 5 مللي وات لكل سنتيمتر مربع في أي نقطة على سطح الفر

وبالرغم من أبحاث العالمين بلانك وهرتل وعشرات الأبحاث والدراسات التي نشرت في كافة أنحاء العالم وأثارت جدلا واسعا بين العلماء والباحثين وجعلت تحديد مخاطر أفران الميكروويف يشوبه الغموض وعدم الوضوح، إلا أنه يمكن تحديد أهم الاحتياطات الواجب إتباعها عند التعامل مع أفران الميكروويف بأمان.

 

- عدم العبث بوسائل الأمان الموجودة في الفرن والتقيد التام بطريقة التشغيل الصحيحة المنصوص عليها ضمن كتيب التشغيل الخاص بالجهاز.

- الابتعاد عن الفرن قدر نصف متر أثناء التشغيل.

- إغلاق البوابة بشكل محكم وعدم تشغيله في حال تعطلها.

- عدم وضع أواني ومواد معدنية في داخل الفرن.

- استخدام الآنية البلاستيكية المخصصة لاستعمال في أفران الميكروويف.

- لا تشغل الفرن وهو خال من الطعام.

- استخدم سوائل التنظيف الخاصة بالفرن.

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4056 المصادف: 2016-12-18 21:52:09