 أقلام حرة

تشومسكي: الصهيونية المسيحية البروتستانتية أقدم من الصهيونية اليهودية وأشرس منها

علاء اللاميفيديو: تشومسكي /الصهيونية المسيحية البروتستانتية أقدم من الصهيونية اليهودية وأشرس منها، وهي التي روجت ثم نفذت مشروع دولة "إسرائيل"! تشومسكي: لهذه الأسباب الستة تدعم أميركا "إسرائيل"! في هذا الفيديو يوضح الفيلسوف الأميركي نعوم تشومسكي أسباب دعم الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وكندا لإسرائيل أكثر من غيرها: ويمكن اختصار هذه الأسباب في مجموعتين، الأولى ويسميها العوامل الثقافية الكبرى وتشمل:

1- إن الصهيونية المسيحية "البروتستانتية" في بريطانيا والولايات المتحدة تشكل قوة كبيرة جدا وهي سبقت الصهيونية اليهودية تاريخيا بزمن طويل. أي أن الحركة الصهيونية في بدايتها لم تكن يهودية بل مسيحية بروتستانتية إنجليكانية وهي التي انتجت وعد بلفور.

2- الكتاب المقدس لدى البروتستانت والذي يشمل التوراة يمثل جزءاً كبيراً من ثقافة النخبة البريطانية وكذلك في أميركا. وكان الرئيس الأميركي ولسن يقرأ الكتاب المقدس كل يوم وكذلك الرئيس ترومان - الذي أمر بقصف هيروشيما وناكازاكي بالقنابل الذرية وقتل في ساعات قرابة ربع ملون إنسان ع. ل–والرئيس روزفلت كانوا بروتستانتيين متدينين.

3- إن مجتمعات الولايات المتحدة وكندا وأستراليا هي مجتمعات استعمارية استيطانية مدفوعة بمبادئ دينية لمجتمعات متدينة مؤلفة من مهاجرين أبادوا السكان الأصليين وأقاموا دولهم على عظام الضحايا وليست مجتمعات أصيلة كالمجتمع الهندي مثلا.

والمجموعة الثانية من الأسباب ويسمها تشومسكي العوامل الجغرافية الاستراتيجية وتشمل:

1- الانقسام بين وزارتي الخارجية والدفاع في الولايات المتحدة في طريقة التعامل مع دولة "إسرائيل" فالخارجية لم تكن ملتزمة بإنشاء دولة "إسرائيل" عن طريق الفتح وقلقة بخصوص اللاجئين الفلسطينيين. أما وزارة الدفاع فكانت معجبة جدا بالتجربة العسكرية الإسرائيلية وتحول إسرائيل الى القوة العسكرية الثانية بعد تركيا في المنطقة وقاعدة مستقبلية للقوات الأميركية.

2- قدمت إسرائيل خدمة كبرى لأميركا في تدمير قوى القومية العربية العلمانية والتي كانت العدو الرئيسي للولايات المتحدة ودعمت الإسلام المتطرف "الجذري" الذي دعمته الولايات المتحدة أيضا حتى الآن.

3- وجود علاقات استخبارية قريبة جدا واتصالات وجاهزية فورية بين إسرائيل والولايات المتحدة. ووجود إعلام - أميركي - يدعم الحكومة الإسرائيلية.

* الصورة: لوحة تذكارية لوصول الصهاينة المسيحيين الأمريكيين إلى مدينة يافا الفلسطينية عام 1866لتأسيس أولى المستوطنات الصهيونية على أرض فلسطين.وقد كتب عليها باللغة الإنكليزية:على شرف الأميركيين المسيحيين عشاق صهيون، الذين وصلوا بحرا على سفينة "نيللي شابلين" في 22 أيلول /سبتمبر 1866، جالبين معهم بيوتا خشبية لإقامة مستعمرة أميركية في يافا.

 

علاء اللامي

..................

*رباط يحيل الى فيديو مداخلة تشومسكي وهي مترجمة إلى اللغة العربية:

https://www.youtube.com/watch?reload=9&v=DQu3LSOftAo&feature=share&fbclid=IwAR0l_KclqOS5_r4q_-oyQ4rzGJ7tWtkykjtxrDARgGPfrX6wD-CmZtVchpk

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 5021 المصادف: 2020-06-04 12:48:52