تكريم الناقد ا. د. عبد الرضا علي

شهادات حية: شهادة في شخصية وكتابات الأستاذ عبد الرضا علي

a2بالكاد وصلت لبعض المعلومات عن الأستاذ الكبير عبد الرضا علي. وقد تبين لي من هذه الشذرات البسيطة والمتنوعة أنه نموذج للكاتب المناضل، أو المثقف العضوي (بتعبير غرامشي) .

فهو يربط بين الحياة والفن في هيكل واحد، بمعنى أنه يفرض ضرورات الحياة (كالوضوح والصدق والانتقائية) على ضرورات الفن (مثل الخطاب والنص وما شاكل ذلك) .

إن السيرة الأصيلة والمتعمقة للأستاذ عبد الرضا لا تكتفي بدفع أشرعة مراكبه من الداخل إلى الخارج، ومن البيت إلى العالم ( وهذا أيضا عنوان مقتبس من سيد الهند ومعلمها الأول طاغور)، ولكن أيضا كانت تدفعها من سرد الخبرات الثقافية بطريقة التوصيل أو التراسل، إلى تفكيك الأسس البلاغية للفكر – الذهن، ثم الخيال المفكر.

و ذلك كفيل بتحويل اللهجة الميتة للنقد الأدبي إلى خطاب حياة، خطاب معاصر ومبسط، ولنقل إلى ميتا نص.

و يمكن دائما أن نضع أساليب الأستاذ عبد الرضا في ثلاث خانات، ندعوها فنيا باسم أشكال، وهي :

1 – الاعتماد على سيرة المؤلف في إضاءة النص، كما فعل في دراسته القيمة والرائعة عن شهيد الشعر العربي الحديث : محمد عفيفي مطر.

2 – الطرق على أبواب الذوق الفني الخاص (وهو الجانب الذاتي من كتاباته)، حتى يتمكن من كسر قشرة البندق، واستخلاص الحكمة الكامنة في ديالكتيك الوجود والعدم.

3 – العودة إلى المعايير البلاغية لربط إيقاع الفن بإيقاع النفس، وذلك للتوصل إلى المعاني والدلالات البعيدة، المعاني الصغيرة المكتسبة التي تميل إلى الهوامش وعالم الظل من مغامرتنا المتعسرة في هذا الوجود الطارئ وغير المتوقع والذي يدعوه نسيم طالب باسم (البجعة السوداء).

و من هنا استطاع عبد الرضا علي أن يصون ذوقه من الانحرافات المجانية، وقناعاته من الضغوط والالتباسات.

ختاما، أتوجه بالشكر للمثقف لأنها تتيح لنا فرصة مثل هذا التواصل وبناء الجسور المتهدمة، ترميمها على الأقل...

 

جامعة حلب

آب 2010

...........................

خاص بالمثقف

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: تكريم ا. د. عبد الرضا علي من: 17 / 8 / 2010)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1442 المصادف: 2010-08-17 06:34:24