تكريم الفنان شوكت الربيعي

أعذاق الزقوم / حامد خضير الشمري

hamed_alshemariالى الكبير إبداعا الفنان شوكت الربيعي

يا دير من وافاك بالأنخاب واللحم النضيج

من راح يقرع في أعالي البرج

أجراس الفجيعة في خشوع

الريح ...أم أسمال شحاذ تدثر بالعراء؟

ذاوٍ نعيبُ البومِ

والخفاش في قفص الغروب

يبكي فتزدرد النيوبُ الملحَ من لهب الدموع

كل الكؤوس تعانقت

لكنّ دنـّك طافح ٌ

حتى القرارة بالهواء

قلب على صلصاله نقشت مسلات العناء

الأفق شرشف عاهر

فارفع أكفك يا غبار عن الفضاء

واترك على الفرشاة ما ترك التجهم

في أقانيم الضياء

حبَلٌ بلا دنسٍ

وإجهاض الذكورة في مواخير الحياء

l14

يا هدهد البلد المعمد بالرصاص على الرصاص

إفرد جناحك حاملا نحو الأقاصي

هذا الكتاب وإنه :

باسم الشهامة والشهادة

والرؤوس المورقات على الرماح

ألا يغرنّ السكوت على الأذى

تلك الكلابَ الوالغاتِ دمَ الجراح

يا عصر تصدير الشعوب بلا مقابل

يا عصر بيع الماء أقراصا

وأكل الخبز بالعينين في طبق القنابل

يا عصر توريد النعوش بدون تحويل

إلى كل المنازل

عقمت جذور البرق في رحم الثرى

وتناسلت شتى المهازل

لا نسغَ يصعد سلم العيطاء

في فلواتها

لا نسغَ نازل

فتساقطي رشقا ً من الزقوم

تحمله الهوادج والقوافل

فالريح تزدرد الرمال

وتضرم الغدران أكتاف الجزيرة

وابلا في أثر وابل

من قبل أن تطأ الأيائلُ  رملها المفجوع

بالشوك الملطخ

بالجراحات الصواهل

كمأ تناثر في الفلاة

وناقة بلهاء

قد غرس الجفاف نيوبه

قيحا على أثدائها

فتمايلت جذعا من الحصباء ناهل

وتهلهلت حتى تشظت في

لظى الآتي القديم

وتجذرت

في شهقة الكثبان

تحت خفافها اللهفى لشرب الآل

من رئة السديم

عد بي إلى الأطراس

لونا باهتا

فلقد تشيّأ

حزنيَ العاتي

وأصبح لي نديمي

 

...........................

خاص بالمثقف

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: تكريم الفنان التشكيلي شوكت الربيعي، من: 24 / 4 / 2011

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1692 المصادف: 2011-04-24 03:34:11