 مناسبات المثقف

تحت سماكة الليل

mothaqaf-w1تحت سماكة الليل

أمد أنفاسي

لنستنشق عطرك

تحفني الغيوم الزرقاء

تغتالني الحرقة

تحت سماكة التراب،

 فوق بذرات السراب،

تحت ظلمات البحر،

استنشق أنفاسك الساطعة

كأشعة قوس قزح

تبعث وشوشة

إلى ما بعد الطوفان.

داخل سمكة الليل الزرقاء

تنكسر أنفاسي،

تحت سطح القمر

تشع المجرة

ويتسارع درب التبان

حول عقلي الملغى

 تحت سمكة الليل

تتواصل أنفاسي

تبحث عن كوكب الطوفان

تدور حول مركز الكون

احترق بنبض قلبك

على فراش بارد

تحفه فرشاة ساكنة باهته

في صمت الليل

تتعالى أكثر جروحي

ألما. و

أنين يجرح وجه

القمر

 في آخرة الليل

تزحف قطع الرمل

على وجهي

تذوب قطع الرمل

على كبدي

تستبيح قطع الرمل

شاطئي

تغزو قطع الرمل

 عمري..

حتى لا أكون قلعة

تمرد

حتى لا أكون رقعة

بلقيس الجميلة.

آه. ثم. آه. ثم. آه

يزحف الشوق على

يديه

طالبا قربي

وقرب عينيك

ووجهك المترامي

على شاطئ النهاية.

ينسحب طيفك

من أناملي

ظلا. ثم. ظلا. ثم. ظلا

فيتراءى لي وجهك

 يسبح مع القمر،

في زرقة النهار.

مع الكسوف

تغيب يداك

في زرقة البحر.

أستيقظ على شعاع

شمس بارد

وقطع سكر أزرق.

 

الشاعرة الزرقاء.

خاص بالمثقف

..................................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: المثقف .. خمس سنوات من العطاء والازدهار: 6 / 6 / 2011)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1735 المصادف: 2011-06-06 03:57:08