 مناسبات المثقف

إلى أن يعود

souad_ghetoلم يأت الكلام بعد..

الكلام الذي أردته لي..

أحلمُه جديدا

وجديرا بالورق..

أعتقه من نفسي

وألوكه بضرسي

لم يحن الأوان بعد

ليعود من همسي..

الكلام الذي دعوته

في الأمس

على طاولة الورق..

هيأت له مطلعا

فضاع مني الطبق..

هيأت له اصنافا

بعد ليلة من أرق..

ربما أخره عني

ما أعياه من طرق..

قد يحضر الآن من عنائه

يعتذر بورود وحبق..

الكلام الذي أقرأه

في قريحة غيري،

أحسه مني كالولدْ..

كالبنت التي لم ألد

يكاد يقف عندي

ينزلق في كبدْ..

لاضير

سأنتظره إلى الأبدْ...

ربما كان يجيءُ

مع عصفورة كانت تحطُ

على أطلال شرفتي..

يهيأ لي أنها كانت تدقُّ..

تنقر الزجاج نقر الأظافر..

تغازلني.. تعزف قليلا

ثم تسافر...

وكل صباح كانت

تعاود النقر والغزل،

ولأني لم أفتح أبدا

رحلت من أزل...

لم يهجرني كلامي معها

ولكن بالخطأ ارتحل..

حتما قد يعود..

وقد لا يعود..

ربما سيعود...

أواسي القلم بالوعود

إلى أن يعود.

 

شاعرة من المغرب

 

خاص بالمثقف

..................................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: المثقف .. خمس سنوات من العطاء والازدهار: 6 / 6 / 2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1735 المصادف: 2011-06-06 04:07:28