 مناسبات المثقف

المثقف في القلب وردة لا يقطفها أحد 06/06/2006 ــ 06/06/2011 / محمد زريويل

mohamad_zeruoilها هي المثقف توقد الشمعة الخامسة وأخرى، وأخرى إن شاء الله ... وهي تحمل مشعل النص والكلمة والحرف لتواصل الطريق .. فيها الأحبة بقلوب مفتوحة،

كلهم عطاء وإشراق، لا يكلون.. المثقف على خريطة النت رسمت تضاريس الفكر والإبداع .. المثقف منبر راقي لا نعلم إلا القليل عما يبذله المشرفون عليها من جهد، ويخسرون عليها من مال و وقت .. المثقف منارة نحن أقلامها لأننا نومن بها، فيها يُحتضن الإبداع ويحارب الخداع... المثقف في الوجود بلا حدود .. هي موطن المحبة والعطاء، والألفة والرقي، والنبل والحرية والتألق ..

 

من المثقف رضعنا در المحبة فصرنا أحباء، تحلينا بالصداقة الصادقة فسرنا في علاقات .. من خلال المثقف الغراء اكتسبنا الأحبة الأقحاح .. المثقف كون رقمي، وعالم أنترنيتي لها من المواصفات ما يجعلها من بين المواقع الهامة والمميزة.. المثقف قارة من الدراسات وعالم من المعرفة والكتابات، ومحيط من التنويعات..إنها الكنز الثمين، والبحر والوفير، و أصبحت المثقف مرجعا لنا ولغيرنا من الباحثين والدارسين...

 

المثقف تدهش بغزارة موادها وكثرة صفحاتها ..المثقف مدرسة/جامعة بامتياز، تسير بخطى ثابتة عاما بعد عام، وذكرى بعد ذكرى، تجلب الضوء من الروافد وتستمد الحب من قلوب الزوار، وفي صلب السيرورة تتكئ على تطوع وعطاء ونبل المشرفين ...المثقف تشهد أن أمة الفكر والإبداع لا زالت بخير، نحن هنا في المثقف نختزل الزمان والمكان ... وتصبح المثقف على ذكرى ...

 

المغرب 06/06/2011

خاص بالمثقف

..................................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: المثقف .. خمس سنوات من العطاء والازدهار: 6 / 6 / 2011)

 

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1736 المصادف: 2011-06-07 13:16:43