 مناسبات المثقف

المثقف في العام الخامس مازال ينشر الحب / حسين ابو سعود

husen_abusodأيها المثقف

أيها الموقع الافتراضي الذي يجمعنا جميعا تحت أعمدة دفئه الجميل، الدفء الحقيقي للبيوت السعيدة.

استطاع المثقف وبجدارة أن يصغّر العالم المترامي الأطراف في واحة لا يغلق بابها ليلا ونهارا، صيفا وشتاء.

المثقف يستقبل بلا كلل ولا ملل دموعنا وآهاتنا ومعاناتنا والباقي القليل من أفراحنا.

أراد الأستاذ القدير ماجد الغرباوي أن ينشئ قبل خمس سنوات موقعا أدبيا فصار الموقع منارة تبث النور والضياء والقيم وكل ما هو جميل.

صار الموقع شجرة يانعة تؤتي أكلها كل حين وصار البيت اليومي الذي ندخله كلما اشتد بنا البرد وحاصرتنا الهموم.

الدرب ما زال طويلا والعبء ما زال ثقيلا، وسفرنا مستمر إذ لا نهاية للأسفار.

مناسبة جميلة أن نحتفل بالعام الخامس وتهنئة أقدمها للأستاذ ماجد الغرباوي ولجميع كتاب وكاتبات المثقف من جميع القارات على أمل أن يستمر هذا العطاء ،

ويستمر هذا النهر الرقراق في الجريان فيروي عطش الضفاف.

وتحية خاصة لهيئة التحرير الذين يصلون الليل بالنهار كي يبدو (المثقف) متجددا على الدوام.

وفي الختام أقول باني فخور جدا بالمثقف، انه منجز حضاري ضخم فخم ويستحق سلال الزهور المهداة إليه من الكتاب والكاتبات ولو كنت اقدر لأهديت (المثقف) بساتين من زهور وفواكه ومحبة وتقدير .

 

خاص بالمثقف

..................................

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها. (عدد خاص: ملف: المثقف .. خمس سنوات من العطاء والازدهار: 6 / 6 / 2011)

 

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1737 المصادف: 2011-06-08 22:01:21