مناسبات المثقف

إثنا عشر كوكبا أضاءت سماء المثقف.. ذكرى التأسيس

majed algharbawi3مر على تأسيس المثقف 12 عاما، واجهت خلالها مختلف التحديات، غير أنها واصلت طريقها بعزم وثبات، وحققت نجاحات مهمة حتى غدت موقعا مميزا، وأصبحت مساحة تلتقي عليها كل الاتجاهات الفكرية والثقافية والسياسية، بفضل حياديتها، واستقلالها، وسياسة النشر التي تؤمن بالتعددية والرأي الآخر، وتدعو للتعايش بين الاديان والثقافات، وتتبنى قيم: التسامح، والحرية، والديمقراطية، وحقوق الانسان. فكان انطلاق صحيفة المثقف في 6/6/2006م، إيذاناً، بمشروع جديد، ينفتح على أفاق معرفية وثقافية واسعة من أجل نهضة حضارية. وقد تأكد مشروعها بعد تأسيس مؤسسة المثقف التي تبنت مشاريع خدمت الثقافة والمثقف، من خلال التعريف بمنجزاته وأعماله، والتواصل معه عبر مجموعة نشاطات أخرى.

وكان وراء هذا النجاح نخبة من الكتّاب تبنوا مشروع المثقف ورفدوها بعطائهم الفكري والثقافي والأدبي والسياسي، وأسرة تحرير تتابع العمل بتواصل مخلص، دؤوب. وهذا لا يعني أن المثقف مثالية في كل شيء، فثمة ملاحظات ينبغي تداركها، والعمل على تطوير الموقع باستمرار. إن مشكلة المشاريع الشخصية لم ينج منها المثقف، فهو مشروع شخصي، لا ينتمي لأية جهة، متقوم بذاته، وهذه هي ضريبة الاستقلال، تواضع في إمكانياته المادية التي تعيق طموحاتنا، ويبقى الأمل معقودا على جهودنا، وقوة إيماننا بمشروعنا الحضاري، المهم أن نؤكد حضورنا، ونقول الحقيقة.

ستسعى المثقف إلى إعادة النظر في سياسة النشر، بما ينسجم مع توجهها الفكري والثقافي، فكثير من المقالات خاصة السياسية باتت خارج اهتمامنا. ونطمح لترشيق النشر في جميع الأبواب، وستكون أولوية النشر للمشاركات الخاصة بالمثقف، وذات الأهمية المعرفية. كما ستكون لباب نصوص سياسته في النشر. فقد أثرى هذا الباب كثيرا بفعل المداخلات النقدية التي ساهمت في رقيه، ونأمل مشاركة الجميع، وعدم الاكتفاء بالنشر. وسيأخذ القسم الأدبي بكافة الملاحظات لتحديد الموقف من النصوص المنشورة.

شكر وتقدير

أتوجه بجزيل الشكر لجميع كتّابنا وقرّائنا وأسرة التحرير من السيدات والسادة. بكم جميعا تنهض المثقف في مشروعها، وأنتم رصيدها وهي تواصل دربها، خاصة الأقلام التي التحقت بنا هذا العام فأثرت صفحات المثقف بمنجزها وعطائها وإبداعاتها، لهم عميق شكري واحترامي.

كما أشكر كل من شارك في الحوار المفتوح الذي أجرته المثقف معي لمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيسها، والذي امتد لعام وما زالت هناك حلقات تنتظر النشر. كان الحوار رحلة فكرية، ساهمت الأسئلة في إثرائه وتنوعه. ولم يكن متوقعا أن يمتد كل هذا الوقت لولا أسئلته التي تحرض على فعل الكتابة.

بدءا أشكر الشاعرة والإعلامية ميادة أبو شنب التي ما برحت تواصل حضورها رغم كثرة إلتزاماتها الحياتية. فلها جميل الشكر والاحترام.

كما أشكر كل من يساهم معنا في رفد المثقف من خلال أبوابها المختلفة:

- د. آيات حبة، في باب ثقافة صحية.

- الأستاذ حمودي الكناني في باب مدارات حوارية.

- الأستاذ خليل ابراهيم الحلي، والأستاذة سارة الدبوني في باب أوركسترا.

- الأستاذ جمعة عبد الله المشرف على التعليقات.

كما أشكر:

- د. صالح الرزوق لتعاونه معنا في أكثر من مجال وباستمرار

- د. أحلام بهجت الخالدي.

- الأستاذة رجاء محمد زروقي – المشرفة على صفحة فيسبوك المثقف، تمنياتي لها بالشفاء العاجل، فقد طال غيابها.

- الأستاذ المهندس حيدر البغدادي وجهوده التقنية المتواصلة بلا انقطاع، من أجل سلامة المثقف وتحصينها ضد الاختراقات.

- كما أكرر شكري لجميع دور النشر التي تعاونت معنا هذا العام وأخص بالذكر: دار العارف ودار ليندا، ودار أمل الجديدة التي أبدت نشاطا كبيرا خلال معارض الكتاب العربية سنة 2017 – 2018م.

أتمنى للجميع مزيدا من العطاء، ومزيدا من التعاون لنواصل معا مشروعنا المشترك. وأشكر من أعماقي كل من يتعاون معنا وهم كثيرون، وأعتذر عن كل خطأ أو تجاوز غير مقصود. وأأكد ليس لنا موقف من أحد، نحن صحيفة حرة، ومدار النشر يدور مدار ضوابها والمبادئ التي أعلنت عنها مؤسستنا. وما توفيقي الا بالله

 

ماجد الغرباوي - رئيس التحرير

6 – 6 – 2018م.

133 almothaqaf12

 

تعليقات (117)

  1. ذكرى لعيبي

ألف مبارك الشمعة (12) لصحيفة المثقف ولراعيها الأستاذ التنويري ماجد الغرباوي
أتمنى الموفقية والتقدم والنجاح
محبتي واحترامي

 
  1. ماجد الغرباوي    ذكرى لعيبي

والف شكر لحضورك وتهنئتك الاديبة القديرة ذكرى لعيبي، كل عام وانت معنا ترفديننا بابداعاتك الجميلة

 
  1. زيد الحلي

كم تمضي السنين سريعا ؟ .. لقد حفرت ( المثقف ) مناجم في ارض الثقافة العراقية والعربية ، فأخرجت لنا ذهبا صافيا من المبدعين .. حيا الله الاستاذ ماجد الغرباوي ابا حيدر الذي اعطى مثالا قل نظيره في نكران الذات ، فلم يدع الامراض التي زارته وتزوره بأستمرار ، ان توقف رؤاه الفلسفية والثقافية ...
سلم يراع كل من ساهم في نجاح ( المثقف ) من الكتاب والقراء .. محبتي

 
  1. ماجد الغرباوي    زيد الحلي

مشاعر اخوية وشهادة قيمة من كاتب وصحفي عريق. تحياتي للاخ الاستاذ زيد الحلي الذي له مشاركاته القيمة في المثقف

 
  1. حمودي الكناني

لانك الاروع والاجمل لذ ظهرت صحيفة المثقف رائعة وجميلة بك وبكل كادرها وكتابها جميعا في مشارق الارض ومغاربها وكل عام تبقى الساعة السادسة من اليوم السادس من حزيران علامة بارزة في سفر الثقافة العربية .. محباتي مع ارق المنى .

 
  1. ماجد الغرباوي    حمودي الكناني

اخي النبيل الاستاذ الاديب حمودي الكناني. كلماتك المفعمة بالاخلاص تغمرني بسعادة كبيرة. بالفعل سجل هذا التاريخ علامة حقيقية، من خلال ما نشرته من ابداعاتكم القيمة. دمت لي اخا عزيزا

 
  1. صالح الرزوق

لم اعايش المثقف منذ ٢٠٠٦ و لكن في ربيع ٢٠٠٨. و اذكر ان البداية كانت من ورقة عمل لمؤتمر امريكي عن الوطيفة الاجتماعية و الجمالية للثياب، و هو الاختصاص للذي درسته في انكلترا بالاضافة لكيمياء و فيزياء و ميكانيك و بيولوجيا و هلم جرا.
هذا الطيف الواسع وجدته حاضرا في المثقف،
اتمنى لصحيفتنا الاستمرار و التطور و لا شك ان هذا قد حققته ان لم يكن بدرجة تامة فعلي الاقل فوق المعدل،
و اذا بدات المنافسة بين النطبوع و الالكتروني فاليوم هي بين الالكتروني و الالمنروني بسبب انفجار العدد في الاصدارات و زيادة ضغط الفيروسات و النوايا الخبيثة،
انا على ثقة ان المثقف ستثبت جدارتها في هذه المعمعمة المتلاطمة،
و الف مبروك لموسسها و حارسها و الطاقم المتازر معه،

 
  1. ماجد الغرباوي    صالح الرزوق

الاخ الاستاذ د. صالح الرزوق، خالص احترامي لقلمك وما يخطه من مشاعر، وتقييم منصف لصحيفة رافقها منذ عشر سنوات، وقد أغنى أبوابها المختلفة. تبقى زميلا واستاذا عزيزا.

 
  1. يحيى السماوي

إثنتا عشرة سنة ـ إثنتا عشرة شجرة : صنعت بستان المحبة الشاسع المُضاء بقناديل الإبداع والفكر المنافح عن الإنسان ..

إثنتا عشرة شجرة ، الشجرة الواحدة منها غدت بستانا بمفردها ... فكيف لا يتباهى الفلاحون الطيبون والفلاحات الطيبات بانتمائهم للمثقف ؟

طوبى لنا بالمثقف مصطبحا للإبداع ومغتبقا لثقافة المحبة ..

شكرا لعميد فلاحي بستان المثقف وناطوره وغارس بذرته الأولى الأخ والصديق5 المفكر الإسلامي التنويري ماجد الغرباوي وكل الفلاحات والفلاحين العاملات و العاملين معه ... وشكرا للجميع : كتابا وقراء . .

 
  1. ماجد الغرباوي    يحيى السماوي

الرمز الشعري الكبير، الاخ الاستاذ المبدع يحي السماوي، رفيق المثقف منذ ظهورها، وهو يرفدها بكل ما يجود به قلمه، ثراء وعطاء، يغدو واحة ابداع نفتخر بها. خالص احترامي لحضورك وتهنئتك

 
  1. خيري حمدان - صوفيا

ألف مبروك، منبر يستحقّ التقدير والمتابعة. خالص المودة.

 

شكرا لحضورك وتهنئتك الاستاذ العزيز خيري حمدان، شكرا لشهادتك التي اعتز بها. دمت بعافية

 
  1. عبد الفتاح المطلبي

مبروك لكم ولكل المثقفين هذا النجاح المتواصل وعلى إيقاد شمعتها الثانيةَ عشرة ونبارك لكم جهودكم الكريمة بتطوير واستمرار هذا الصرح الجميل، كل عام وأنتم والمثقف بخير.

 

شكرا لتهنئتك الاديب المبدع الاستاذ عبد الفتاح المطلبي. دام عطاؤك وحضورك الذي نعتز به. بكم صارت المثقف بستان محبة

 
  1. رسمية محيبس

الف مبارك عيد صحيفة المثقف الثاني عشر تهنئة خاصة لرئيس التحرير الاستاذ الكاتب ماجد الغرباوي ولكادر الصحيفة وكتابها جميعا

 
  1. ماجد الغرباوي    رسمية محيبس

شكرا لبهاء حضورك وتهنئتك الاديبة القديرة الاستاذة رسمية محيبس، وشكرا لكلماتك النبيلة ومشاعرك الطيبة تجاه صحيفتك

 

إنّه لمن دواعي الفرح والسّرور الذي يغمر قلوبنا أن نحصل على مثل هذا الشرف .وحين منحتمونا فرصة المشاركة بكل حرّيّة وإخلاص ، رغم الهفوات ، الارتجال والنّقائص وكل الظّروف الصّعبة التي اعترضت سبيلنا...، إلاّ أنّنا وجدنا في المواضيع الشيّقة ، لأسماء مثل النّجوم في ورحاب هذا الفضاء المميّز ، نبراسًا لنا...، ما حدا بنا على مواصلة الدّرب . نتمنّى لكم و لصحيفتكم الغالية على قلوبنا، مزيدًا من النّجاح والسّير على درب التألّق . وكل عام وأنتم وجميع الكتّاب والمبدعين بألف ألف خير .

 

احترامي لحضورك الكاتب والاديب رشيد مصباح، وشكرا لمشاعرك وشهادتك. ستبقى المثقف نافذة حرة، وساحة تلتقي عليها جميع الاتجاهات. اجدد احترامي

 
  1. جمال مصطفى

(المثقف ) حديقتنا الأجمل
شكراً من القلب للأستاذ الكبير ماجد الغرباوي فهو الغارس وهو الحارس وهو الحاني
على غَـرْسِه .
شكراً من القلب لنحلة (المثقف ) , المليكة ميّادة أبو شنب ,
وألف شكر لكل العاملين في (المثقف) ,
ولولاهم جميعاً ما أزهر ودام ازهرار (المثقف) .
دمتم جميعا ً بألف خير وأحسن حال , وأطيب وقت .

 
  1. ماجد الغرباوي    جمال مصطفى

المبدع، الشاعر الثر الاخ الاستاذ جمال مصطفى، شكرا لمشاعرك الطيبة وكلماتك النبيلة. شهادتك تبعث الامل، فلك خالص الاحترام مني ومن الشاعرة ميادة ابو شنب واسرة التحرير.

 
  1. علي محمد اليوسف

الف مبروك لصحيفتنا المثقف الغراء التي منحتني حضورا في حرية التفكير ومسؤوليتها
يسعدني ان اكون احد المساهمين في الكتابة على صفحلتها, من ضمن ثلة من الكتاب والادباء الذين يرفدونا على الدوام بنعمة المعرفة والادب الجميل, واجمل الاشياء المميزة انها
جمعت الناطقين بالضاد اينما وجدوا
تحياتي الحارة للمفكر الكبير ماجد الغرباوي ولكافة المحررين والعاملين من اسرة التحرير على جهودهم المميزة

 

الباحث الكبير، الاخ الاستاذ الجدير علي محمد اليوسف، لقد ازهرت برفدك المثقف. واثرت كتاباتك صفحاتها، دمت مباركا، وشكرا لحضورك وتهنئتك

 
  1. جعفر المهاجر

ألف مبروك لمن غرس هذا الغرس الطيب وسقاه إلى أن أصبح أيكة جميلة خلابة تعج بأزهى الورود وأطيبها .
لقد أصبحت المثقف بفضل هذه الجهود الخيرة المتواصلة منبرا ثقافيا وفكريا متميزا تهفو إليه النفوس العطشى للمعرفة .
بوركتم وبوركت جهودكم النبيلة . وتحية لربان المثقف الأستاذ الرائع ماجد الغرباوي ولكل مبدعيها وقرائها وإلى المزيد من العطاء . ودمتم بألف خير.

 
  1. ماجد الغرباوي    جعفر المهاجر

الاستاذ الاديب والكاتب القدير جعفر المهاجر، احترامي لحضورك وشهادتك وشكرا لتهنئتك بذكرى تاسيس المثقف، صحيفتكم التي اخذت على عاتقها نشر الوعي، وثقافة التسامح والمحبة والوئام.

 
  1. قيس العذاري

الف مبروك للمثقف ولكتابها وقرائها مع التمنيات باستمرارها برعاية الابداع والتجديد .. دمتم بالف خير

 
  1. ماجد الغرباوي    قيس العذاري

الله يبارك فيك الاخ الاستاذ قيس العذاري، شكرا لمروك وتعليقك، وشكرا لاهتمامك بصحيفتك المثقف. لك خالص الامنيات

 
  1. فاطمة الزهراء بولعراس

أعتبرها الصحيفة الأدبية الأولى
كل عام وأنتم متألقون أيها المفكر الكبير ماجد الغرباوي

 

كل عام وانت معنا ترفدين المثقف بكتاباتك، شكرا لحضورك الاستاذة الاديبة فاطمة الزهراء بولعراس، دمت مباركة

 
  1. طارق الكناني

عام جديد يمر والمثقف مازالت ترفد الحركة الفكرية والادب العربي بكل ماهو جديد ومؤثر واخص بالذكر الحوار المفتوح الذي بدأه الغرباوي فكان حوارا واعيا رفد المكتبة العربية بنتاجات مهمة واخص بالذكر منها رهانات السلطة في العراق ومدارات عقائدية ساخنة التي تبلورت في كتابين مهمين حيث تركا بصمة واضحة في طرح نموذج حواري جديد هادف وواعي تمكن من خلاله الغرباوي بايصال افكاره الى اكبر عدد من القراء في الوطن العربي جاء ذلك من خلال نفاذ النسخ المشاركة في كل المعارض الذي اشترك فيها فضلا عن اعادة طبع كتاب مدارات للمرة الثانية خلال عام من صدوره لكثرة الطلب عليه ،وهذا يترك انطباعا جيدا عن مدى مساهمة هذه الصحيفة في نشر الفكر التنويري في عموم الوطن فضلا عن بعض الدول فمعرض طهران كان خير تجربة فالكميات نفذت في اول يوم من كتاب مدارات واما رهانات السلطة فقد نفذت هي الاخرى خلال ايام العرض ....شكرا للمثقف على هذه الاطلالة التي اتاحتها لنا من خلال السماح للجميع بطرح افكاره بحرية دون قيد او شرط ومبروك لها في عيدها الثاني عشر

 
  1. ماجد الغرباوي    طارق الكناني

شهادة قيمة اعتز وافتخر بها من كاتب واديب واعلامي مرموق. تحياتي لمرورك وحفاوتك بصحيفتك المثقف. بالفعل كان لك حضور تستحق عليه التكريم، وقد انجزنا معا حوارات تاريخية مهمة، انعكس صداها على سوق الكتاب. دمت لي اخا واستاذا عزيزا

 
  1. كاظم الموسوي

اثنتا عشرة باقة ورد لعيد المثقف الغراء
لها ولحامل عبئها والمستمر فيها ولكل من رعاها قلما او لونا او صوتا او نظرة
اعوام اخرى مديدة وورود لكل من يحتضنها اسما ودلالة ومشاركة
كل عام والمثقف باجمل حلة واوسع صيتا واكثر ابداعا
تهاني للجميع

 
  1. ماجد الغرباوي    كاظم الموسوي

الاستاذ الكاتب الجدير د. كاظم الموسوي، كل عام وانت معنا، ترفد صحيفتك بمقالاتك وارائك القيمة. شكرا لحضورك وتهنئتك التي اسعدتني. لك خالص الاحترام والتقدير

 
  1. صالح الطائي

الأخ والصديق العذب ماجد الغرباوي
والله كأنها أمس لا أكثر
أتذكر يوم كتبت لك مستفسرا عن يحيى السماوي وكان من نبل أخلاقك أنك نقلت إليه رسالتي حرفيا وجمعتني به بعد فراق أربعين عاما
في تلك الساعة عرفت أنك جاد في مسعاك صادق في توجهك ثم يوما بعد آخر وبعد أن قويت اواشج صداقتنا وكثر الحوار بيننا تأكد لي انك ابتكرت روضا من الصعب ابتكاره فتفردت بتحقيق حلم .. حلمك وحلمنا
أنا في غاية السعادة والأبهة أني من أوائل أصدقاء صحيفة المثقف وان صفحاتها تتطرز بمئات المقالات والمواضيع التي كتبتها لها والتي تحولت إلى واحة للنقاش الجاد بين الأصدقاء سلام كاظم فرج وحمودي الكناني وسامي العامري وصائب خليل وأخرين تعجز الذاكرة عن استعادة أسمائهم
أسأل الله لك ايها الغرباوي الطيب عمرا مديدا وصحة دائمة وتألقا بلا حدود ولموقعنا وبيتنا المثقف دوام المسير بلا انقطاع ولكل أحباب المثقف وأسرته ألف ألف قبلة

 
  1. ماجد الغرباوي    صالح الطائي

اخي العزيز د. صالح الطائي، طالما اغدقت علي محبتك، وطالما تلقيت منك شهادات قيمة، افتخر واعتز بها من باحث جدير. انت من اعمدة المثقف، ممن واكب مسيرتها، وساهم في جميع انشطتها، واثرى صفحاتها بعطائه وابداعاته وكتاباته الواعية. يعجز اللسان عن شكرك اخي المحترم. دمت لنا استاذا قديرا، وشكرا لتهنئتك التي اسعدتني

 
  1. فراس تاجي - البصرة

لعل الكتابة وسيلتنا للتواصل .. بها نتبادل الافكار ، ومعها نرحل على غيمة عاجّة بالبهاء والمطر الحيي المدرار ... لعلها النفوس تقضي تائقة للوداد الدائم ، وللتصالح يوم تهب عواصف الافتراق جراء آراء تتضارب وامزجة لا تتفق وتتوافق ؛ ولعلنا نتخذ من الترابط الانساني منحى للعودة إلى مرافىء المحبة التي جمعتنا يوما .. لعل كل ذلك يتحقق على صفحة قيل لنا انها الكترونية تجاوزت الورق فعبرت المسافات ، وقفزت على حقب الجغرافية الشسيعة ؛ ثم ارستنا على مفردة متوهجة الدلالات . مفردة همست بموسيقاها العذبة ، فسمعت اذننا " المثقف " ...... نعم المثقف ... المفردة التي أفردت ذراعيها فاحتضنت محبيها من حملة الفكر والآراء والمواهب والمبادرات ؛ فصارت لها أعواما تحملها على كاهل مهمتها الانسانية ، وصار لها محبين عشاقاً ومريدين ...
فتحية للاستاذ ماجد الغرباوي ... وحباً لكل من وضع لبنة لبناء هذا الصرح الثقافي الالكتروني .
احييكم ايها الاحبة من البصرة الفيحاء .. وانا اكتب هذه الكلمات من منضدة تجاور وقوف السياب منتصباً يقول الشعر ويحتفي بشط العرب ... وارى النادل يأتي لي بقارورة بيبسي مأخوذاً بفضول ما أكتب فيسألني عن ذلك ؛ وأجيبه : اكتب روحي الى صحيفة الكترونية اسمها المثقف . هل طالعتها في النت أو سمعت عنها ... يجر حسرة ، ويقول : لا احسن القراءة والكتابة يا استاذ .. نركض على العيشة .

مرة اخرى احييكم تواصلاً .

فراس تاجي
البصرة

 

ما ابهاها من لوحة ادبية جميلة. شكر لحضور الشاعر فراس التاجي، وشكرا لمشاعره الطيبة واهتمامه بصحيفته، لك خالص الامنيات. ستواصل معنا مسيرتك الادبية، كي نفتخر بك

 
  1. زاحم جهاد مطر

الاستاذ ماجد الغرباوي
الاخ و الصديق العزيز
اثنتا عشر سنة !
و المثقف ساحة تتسع يوما بعد يوما و كشجرة بتيلة تزخر باصناف الادب و المعرفة و الثقافة و الفنون ؛ و الكلمة الحرة ؛ و النقاش العلمي الودي المبني على الوقائع و الدلائل ؛ و الرعاية لكل الطاقات الشابة و الموهوبة ؛ و ترسيخ القيم الاخلاقية و الانسانية ؛
دمت ايها الراعي بخير و امان
و دام كل من يتابع المثقف مساهمة في الاعداد او الكتابة او القراءة
محبتي لك و لهم جميعا

 
  1. ماجد الغرباوي    زاحم جهاد مطر

الاديب القدير الاخ والزميل الذي لا انسى تفانيه من اجل المثقف العزيز الاستاذ زاحم جهاد مطر، مرحبا بك وشكرا لتهنئتك بذكرى تاسيس صحيفتك. لك احترامي، وسنواصل معا طرينا

 
  1. مريم لطفي

طيب التحايا وباقات ورد وياسمين لعكاظ اسمه المثقف صحيفة بالنور خطت خطاها شجرة ورقاء تثمر الالق منبر حر يضم بين جنباته نخبة رائعة من المثقفين بكل المجالات لايتاخرون عن اسداء النصح وتبادل المعلومة القيمة عن طريق تعليقاتهم البناءة ،شكرا لادارة وكادر المثقف ولجهودهم المبذولة باحتضانهم الاقلام المبدعة لبقاء جذوة شعلتها متقدة اثناعشرة سنة من التالق والابداع وكل عام وانتم بالف خير

 
  1. ماجد الغرباوي    مريم لطفي

الاستاذة الاديبة مريم لطفي شكرا لمشاعرك الطيبة تجاه صحيفتك المثقف، وشكرا لشهادتك القيمة التي اعتز بها واحترامها، دمت لنا كاتبة قديرة

 
  1. عبد الرضا حمد جاسم

إثنا عشر كوكبا أضاءت سماء الثقافة التي اُريد لها ان تدخل في نفق معتم مظلم
فشكراً لكم استاذنا الغرباوي الكريم و شكراً لكل من ساهم و يساهم في تألق المثقف و دوام تألقه
دمتم جميعاً بتمام العافية

 

الاخ الباحث عبد الرضا حمد جاسم، تقبل تحياتي، وشكرا لتهنئتك ومشاعرك النبيلة. دمت لنا اخا عزيزا ودام عطاؤك

 
  1. جمعة عبدالله

أثنا عشر كوكباً أضاءت سماء الابداع والثقافة . 12 عاماً من العطاء الابداعي , والثقافة الحرة المنفتحة على روح التسامح والاخاء والتعايش , بالضد من ثقافة الظلام والعنف والجهل , 12 شمعة أضاءت ولادة صحيفة المثقف الغراء , واصبحت مزار الثقافة والمثقفين , فتحية الى سادن المثقف وفلاح بستانها العامر الاستاذ ماجد الغرباوي , وتحية تقدير الى كل العاملين , الذين ساهموا في أدامة اضاءة شموع المثقف الغراء , والى كل الكتاب والقراء . بهذا المنبر المضيء

 
  1. ماجد الغرباوي    جمعة عبدالله

شكرا لك ولجهودك الطيبة الاخ والزميل جمعة عبد الله. بكم غدت المثقف صحيفة يشار لها، وقد فرضت نفسها على الساحة الاعلامية والثقافية. دمت بخير وشكراللتهنئة

 
  1. حسين السوداني

الأستاذ المحترم رئيس تحرير صحيفة المثقف
المفكر الإسلامي التنويري/ ماجد الغرباوي
أسرة تحرير صحيفة المثقف الغراء
الشاعرات والكاتبات المبدعات
الكتاب والشعراء الأفاضل

أبارك لكم هذا العيد متمنيا لصحيفتنا الغراء ولكم جميعا دوام النجاح والتميز والتفرد الأدبي والثقافي .
تمنياتي القلبية لكم بالنجاحات المستمرة في عملكم ومواصلة المسيرة الأدبية والفنية والثقافية والإعلامية .
بجهودكم جميعا أصبحت - صحيفة المثقف - صرحا أدبيا وسياسيا وثقافيا تنويريا جمع العراقيين وإخوانهم العرب باختلاف توجهاتهم ومدارسهم الفكرية والأدبية .

كل عام وأنتم بخير

 
  1. ماجد الغرباوي    حسين السوداني

الاخ الاستاذ الشاعر والمترجم حسين السوداني، غمرتنا بكلماتك النبيلة، فشكرا لمشاعرك الصادقة، وشكرا لشهادتك التي اسعدتني. دمت لنا اديبا قديرا مع الاحترام

 
  1. سيروان ياملكي

مبارك لكم ولكادر المثقف الغراء ولنا أستاذي الجليل ماجد الغرباوي هذا الصرح الثقافي الكبير وهذا الصوت الحر الهادر والهادي بكل صدق وأناة للحقيقة ورفعة الإنسان.
متمنين لكم سيدي الفاضل وللمثقف العمر المديد الزاخر بالأدب والمعرفة والجمال والفن.

 
  1. ماجد الغرباوي    سيروان ياملكي

سيروان ياملكي الشاعر المرهف، احترامي لحضورك وتهنئتك المفعمة بالصدق والمحبة. اسال الله لك دوام الصحة والعافية كي تواصل ابداعاتك وعطاءك.

 
  1. ثائر عبد الكريم

الأخ الفاضل الدكتور ماجد الغرباوي المحترم
الاخوات و الاخوة العاملين في موقع المثقف المحترمين
الاخوات و الاخوة كتّاب و معلقي صحيفة المثقف المحترمين

ابارك لكم جميعاً مرور 12 سنة ثقافية تنويرية حافلة بالعطاء و الإنجازات الرائعة على طريق الاخذ بهذه الامة الى بر الأمان و خاصة و نحن نعيش في هذا الزمن الرديء من تاريخنا بعدما تفشى الجهل و الامية و الطائفية و العرقية بين أبناء الشعب الواحد و كذلك بين افراد الشعوب العربية.
ان الجهود الجبّارة التي بذلها الأخ الغرباوي و النخبة المثقفة التي ترفد هذا الموقع بمختلف المقالات لها الدور الكبير في توعية القاريء العربي في مختلف المجالات و خاصة الدينية/السياسية منها لأنها مواضيع الساعة. ان الحلقات التنويرية - النقاشية التي قدمها الأخ الغرباوي مشكوراً و المتعلقة بتفكيك طلاسم فقه السلف الصالح لها دور أساسي في تنمية قدراتنا الدينية و انقاذنا من الجهل و التخلف و الخرافات التي قيدت عقولنا على مدى 1400 سنة الماضية. ان هذه النقاشات هي مخاطبة للعقل الإنساني بدلاً من مخاطبة العاطفة التي عادة يستعملها رجال ديننا في تمرير الذي يريدون تمريره علينا.

شكراً لكم مرة أخرى و مزيداً من العطاء التنويري و الف مبروك

ارجو نشر هذا التعليق مع الشكر و التقدير

 

هذه شهادة قيمة من مثقف مستنير. شكرا لكلماتك وشهادتك القيمة الاخ الاستاذ د. ثائر عبد الكريم، شكرالحضورك ومتابعتك خاصة مداخلاتك القيمة على حلقات الحوار المفتوح. دمت مباركا مع تحياتي

 

أثنا عشر كوكبا أضاء سماء المثقف ، فاليوم السادس من حزيران علامة مضيئة وبارزة في فضاءات سفر الثقافة العراقية والعربية نحوالمجد ، صحيفة المثقف ذاكرة العراق وأرشيفه الثر والثري ، وهي جادة في بناء الوعي العراقي فهي دار العطاء وبقناعتي الوجدانية هي الصحيفة الأولى من حيث أستيعاب الكاتب والباحث والشاعرويمختلف عقائدهم ببوصلة تشير للأنسانية والحرية والسلام العالمي
مبروك لها في عيدها الثاني عشر ، والمجد والحب والجمال لراعي هذا الأشعاع الثقافي والأب التنويري الأستاذ " ماجد الغرباوي " أبا حيدر الذي أعطى بسخاء منقطع النضير وبشكل غير مسبوق وبنكران ذات وهو يتحدى زيارة الأمراض فطوبى لنا بالصحيفة وربانها وقائدها والعاملين فيها--- مع مودتي الصادقة

 

انت احد روافدها حينما شيدت صرحها المزدان بعطائكم. تقبل احترامي وتقديري لشهادتك القيمة الاخ الاستاذ عبد الجبار نوري. اسال الله لك الصحة والعافية كي تواصل كتاباتك القيمة

 
  1. عقيل العبود

تحية محبة للمثقف بأسرتها ورئيس تحريرها المفكر المجدد الاستاذ
الغرباوي ماجد وللإخوة هيئة التحرير بمناسبة عيد تأسيسها
الأغر الثاني عشر..اسأل الله ان يمد الجميع بالخير والعطاء الدائم
باقات ورد للمثقف مع خالص الاحترام والتقدير لجميع المشاركين.

عقيل العبود

 
  1. ماجد الغرباوي    عقيل العبود

وتحية احترام واعجاب للاخ الاستاذ الاديب والكاتب المرموق عقيل العبود. شكرا لمشاعرك النبلة، وكلماتك الصادقة التي اسعدتني. دمت لنا صديقا وكاتبا عزيزا

 

تـبـقـى الـمُـثَـقَّـفُ والـمُـثَـقِّـفُ مـاجـدُ
هُـمـا نَـخـلـتـانِ وفـي الـعَـرَاقَـةِ واحـدُ

هُـمـا نَـخـلـتـانِ وفـي الـعـطـاءِ تَـشابـها
لـهُـمـا لِـمَنْ طَـلَـبَ الـكـثـيـرَ شـــواهـدُ

فـي عـيـدِ مـيـلادِ الـمـثـقـفِ يـبـتـدي
نَـهـجٌ يَـجِـدُّ ومـاجـدٌ لـهـا رافـدُ

إثـنـتـا عـشـرةَ شـمعـةً تُـنـيـرُ هـذا الصـرح الـثـقـافي الـمـبارك
راجيًا له الـدوام بـدوام سـادنـه والـعـامـلـيـنَ بـه داعـيًـا الـمـولى
الـقـديـر لـهـم بـالـصـحـةِ والـســلامـة والـعُـمـر الـمـديـد .

الحاج عطا

 

طالما اتحفنا الاخ الشاعر المبدع الحاج يوسف منصور، بوصلة شعرية هي شهادة قيمة، ومشاعر نبيلة. شكرا لانك تدخل السرور على محبيك، وشكرا لانك ترفد صحيفتك بابداعاتك القيمة

 

الأخ العزيز ابا حيدر الأستاذ الغالي ماجد الغرباوي المحترم:
تحية حب واحترام
كم هي سريعة عجلة الزمن ، وكم كبيرة وغنية بالعطاء المتنوع بأشكال المعرفة والأدب والفن والسياسة والأقتصاد والفكر والسياسة ، وها هي اثنا عشر شمعة اشعلها لنا الأخ الأستاذ ماجد الغرباوي والأخوة العاملين معه ، وهي تزدان بجمهرة من المبدعين الخلاقين بعطائهم ومثابرتهم في جعل نبضات قلوبهم اشعاعا ونورا للآخرين، وفي خدمة الكلمة الطيبة والصادقة ، وكما يقال " لا يصح إلاّ الصحيح " وهذا دليل الصدق وبلا شك ان الذي اسس ووضع اللبنة الأولى لهذا الصرح ، هو صادق مع نفسه ومع الآخرين ، وبتعاون الأخوة مع استاذنا واخينا الرائع الأستاذ ماجد الغرباوي ...
فتحية من القلب لكم اخوتي الأعزاء ، فالف الف مبروك لكم والف والف مبروك لنا بكم ، ودمتم لنا بما تقدموه من عطاء .
اخوكم الدكتور ابراهيم الخزعلي

 

غمرتنا بمشاعرك الطيبة الاخ الاستاذ د. ابراهيم الخزعلي. لك تاريخ طويل مع المثقف صحيفتك. فشكرا لوفائك، وشكرا لتهنئتك التي اسعدتني. بلا شك ان المثقف هي صحيفة الجميع. ومن حقهم أن يفرحوا بذكرى تاسيسها. دمت طيبا عزيزا اخي الكريم.

 
  1. د هناء القاضي

اليوم استرجع معكم مسيرة طويلة مثمرة ورحلة جميلة في عوالم الثقافة والأدب مع موقع رصين وراقي لا يمكن إلا أن اتحدث عنه واذكره بكل فخر
شكر وتقدير لراعي المثقف الأستاذ ماجد الغرباوي ولكل الكادر الذي يقف معه ليجعل هدا الصرح ينبض بالحياة

 
  1. ماجد الغرباوي    د هناء القاضي

لا شك أن الشاعرة د. هناء القاضي من الأوائل الذين أغنوا المثقف بعطائهم الأدبي. شكرا لشهادتك القيمة، ومشاعرك الطيبة. تمنياتي لك بمزيد من العطاء والابداع

 
  1. سعد جاسم

إثنتا عشرة شمعة
إثنتا عشرة وردة
وإثنتا عشرة قبلة
للمثقف في عيد تأسيسها المبارك

كل الايام والاعوام والمثقف ابهى واروع
مع اسمى ايات الشكر للمفكر التنويري الصديق الاستاذ
ماجد الغرباوي
وللزميلات والزملاء اسرة التحرير الذين بذلوا ويبذلون الجهود الكبيرة من اجل ديمومة وارتقاء المثقف

سلاماً للمثقف فضاء الثقافة والابداع والحرية والتسامح

 
  1. ماجد الغرباوي    سعد جاسم

سعد جاسم الاخ والصديق الشاعر البهي، لازم المثقف منذ 2006 م سنة التاسيس. وطالما رفدها بعطائه وكتاباته القيمة. دمت لنا عزيزا. وشكرا للتهنئة ومشاعرك النبيلة. لك خالص الاحترام

 
  1. كامل العضاض

السادة الأفاضل
الأخ رئيس التحرير
بكل إعتزاز أتقدم بصادق التبريك والإعتزاز بصحيفتكم الموقرة والغنية، المثقف ونعم المثقف، لما قدمته على مدى إثني عشر عام من عطاء ومساهمات فكرية وثقافية وطنية، عميقة وموضوعية ورصينة. نعتز بصحيفتكم الناهضة هذه، ولمناسبة مرور إثنا عشر عام على تأسيسها، نشد على أيديكم ونحيي جهودكم الصحافية اللامعة، مع تمنياتي القلبية لمزيد من النجاح والرقي، دمتم موفقين مع مزيد من الإزدهار
د. كامل العضاض
مستشار إقليمي سابق في الأمم المتحدة.

 
  1. ماجد الغرباوي    كامل العضاض

الاخ الاستاذ د. كامل العضاض. شكرا لشهادتك القيمة التي غمرتني بالفرح، لك خالص الاحترام، ودمت بعطاء. وستبقى ترفد المثقف صحيفتك بكتاباتك القيمة.

 
  1. بتول شامل

أبارك للمثقف الغراء مرور اثني عشر عاما على ميلادها ، داعية الله تعالى أن يمدّ في عمر مؤسسها الأستاذ الأديب ماجد الغرباوي وبقية العاملات والعاملين معه لتزداد تألقا وعطاء .

كل عام والمثقف منتدانا الزاهر .

 
  1. ماجد الغرباوي    بتول شامل

واسال الله ان يمن عليك بالصحة والسلامة كي تواصلين حضورك على صفحات المثقف ببهجة وعطاء. شكرا للاديبة القدير الاستاذ بتول شامل، وشكرا للتهنئة القيمة

 
  1. لطيف عبد سالم

الأستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم
صباح الخير
أزكى التهاني وأجمل التبريكات مقرونة بباقة من الزهور بمناسبة الذكرى الثانية عشرة لصدور صحيفة " المثقف " الغراء، سائلاً المولى عز وجل أن يوفقكم وأسرة التحرير وكافة العاملين في الصحيفة، وإلى مزيد من العطاء لما فيه الخير والصلاح.
لطيف عبد سالم.

 
  1. ماجد الغرباوي    لطيف عبد سالم

شكرا لحضورك الكاتب المرموق الاخ الاستاذ لطيف عبد سالم. وشكرا للتهنئة المفعمة بالصدق والطيبة. تحياتي لك مع خالص دعائي كي تواصل عطاءك، وانت بعافية

 
  1. د. مجدي إبراهيم

كل عام وأنتم بخير ، كل عام والمثقف والقائمين عليها منارة فكرية تسطع في سماء المعرفة وتشع بالكتابات الراقية، ترتقي بمذاق القارئ العربي .. كل عام والمثقف صحيفة مشرقة بألوان القلم العربي، مُصلحة وحاملة لألوية التنوير. وسلام خاص وتحية مباركة للمفكر المبدع الأستاذ ماجد الغرباوي ومعاونيه .

 

الاخ الاستاذ د. مجدي ابراهيم، انت علامة فارقة في سماء المثقف هذا العام، من خلال دراساتك القيمة. فقد اضاء قلمك ايها الباحث الجدير آفاقا معرفية مهمة، وسلط الضوء على موضوعات، كان ينبغي لنا الاطلاع عليها اكثر. دمت لنا استاذا وباحثا نحترمة وشكرا لشهادتك التي اعتز وافتخر بها.

 
  1. علي جابر الفتلاوي

نبارك للمثقف العيد (12) للتأسيس، إذ ساهمت في حفظ وتطوير ونشر كم هائل من المنتَج الثقافي العربي، وغير العربي بكافة الالوان، مبروك للاستاذ ماجد الغرباوي، ولجميع العاملين في المثقف، ونتمنى لمؤسسة الجماهير المثقفة (المثقف) المزيد من الابداع والتطور.

 

شكرا لاطلالتك البمباركة الاخ الاستاذ علي جابر الفتلاوي، انت رفيق المثقف من زمن طويل، وطالما رفدت صفحاته بكتاباتك القيمة. شكرا للتهنئة، مع خالص مودتي

 
  1. نايف عبوش

صحيفة المثقف في الذكرى الثانية عشر للتأسيس... جدار حر يزداد اتساعا في فضاء الساحة الثقافية

 
  1. ماجد الغرباوي    نايف عبوش

شكرا للتهنئة، وشكرا لشهادتك الاستاذ بحق المثف الكاتب نايف عبوش. اسال الله لك الصحة والعافية

 
  1. د احمد فاضل فرهود

العمر المديد والعافية للمثقف وكل من عمل فيها واشرف واثرى هذا الصرح الثقافي بكل ماهو ممتع ومفيد...فجر المثقف بدأ يملأ سماء الادب والفن والنقد بخيوط من شمس الابداع والمعرفة من كل الوطن العربي...ان تنوع الكتابات والمناحي الادبيه وجهود الترجمة والنقد والتحليل والدراسات جعلت من المثقف صحيفة متخصصة ومرجعا مهما من مراجع الادب العربي الحديث....الف تحية والى مزيد من التألق والنجاح

 

خالص الاحترام لحضورك وشهادتك الاخ د. احمد فاضل فرهود، فالمثقف صحيفتك وطالما نشرت فيها نتاجك القيم، وتفاعلت مع ما ينشر من مقالات ونصوص. فلك الشكر دائما. ودمت بعطاء

 
  1. ميلاد عمر المزوغي

السلام عليكم,لم اتعرف الى الصحيفة الا متاخرا وهي جد متنوعة شاملة لكافة مناحي الحياة,تحية شكر واكبار الى ادارة الصحيفة وكتابها وقرائها في عيدها الثاني عشر ومزيدا من البذل والعطاء

 

والشكر لك الاستاذ الكاتب والاديب ميلاد عمر المزوغي. وشكرا لتعليقك ومباركتك للمثقف في عيدها 12. تمنياتي لك بالموفقية والسداد

 
  1. صالح البياتي

ظهرت المثقف في فترة زمنية حساسة ، بعد سقوط الدكتاتورية في العراق، وقبل ما يسمى الربيع العربي، لذا كان في ذهن المؤسس الاستاذ ماجد الغرباوي ، كما اعتقد، احياء مشروع فكري نهضوي في الوسط الثقافي ، ومده بطاقة جديدة، تستمد قوتها من الفكر الإنساني التقدمي، لتكون المثقف منبرا لكل الاّراء الحرة ، التي تطمح لتحريك الركود الفكري ، الذي تردى في مهاوي خطيرة.
تحية حب وتقدير وامتنان بالجهود الكبيرة التي بذلت وستبذل من الإخوة القائمين على تطويرها نحو الأفضل مع أطيب التمنيات لهم وخاصة الى الأخ ماجد متمنيا له الصحة والعافية والعمر المديد

 
  1. ماجد الغرباوي    صالح البياتي

الاخ الاستاذ الاديب صالح البياتي، شكرا لبهاء حضورك، وتعليقك النير. وشكرا لمشاعرك وثقتك. ما تفضلت به صحيح، كان مخططا له حيث اصدرت بالتسعينات سلسلة رواد الاصلاح، 6 كتب، وقد الفت احدهما، وشارك الاساتذة الكرام آنذاك بتاليف الكتب الاخرى. فهذا المشروع، يتواصل مع ذاك، لكنه تطور، وتطورت افاقه بتطور صاحب المشروع. فقمة فاصلة زمنية كبيرة اكثر من ربع قرن، حصلت تحولات فكرية بعضها جذريا. تمنياتي لك صديقي العزيز. وشكرا لتعليقك واحتفائك. دمت بعافية

 
  1. فوزية موسى غانم

كل عام والمثقف كبيرة بما تقدمه وتنشره . كبيرة بمنهاج الإبداع والتجديد والتغير والتقدم الثقافي والانساني . كل عام والاستاد ماجد الغرباوي المحترم والسيدة المبدعة ميادة إبر شنب بخير وتقدم وازدهار . كل عام وكتاب ورواد المثقف في عالم من الرقي والانجاز والابداع والتواصل الفكري الثقافي البناء والشامخ. سعيدة جدا بوجودي بينكم ومعكم وان شاء من ابداع الى ابداع اكبر واجمل .
فوزية موسى غانم / بغداد -العراق

 

الشكر لك ولحضورك، الاستاذة القديرة، الكاتبة والمترجمة الجديرة. فوزية موسى غانم. شكرا لتهنئتك المفعمة بالود. اتمنى لك مزيدا من العطاء. مع خالص الاحترام

 
  1. سلوى فرح

ألف مبارك، وكل عام وأنتم بألف خير وعطاء لاينضب منبر يستحقّ التقدير دمتم جميعاً زخراً ونبراساً للثقافة وبالتوفيق دائماً مع عبق الياسمين.

 
  1. ماجد الغرباوي    سلوى فرح

شكرا للاديبة سلوى فرح، وشكرا لكلماتها الطيبة ومشاعرها الصادقة تجاه المثقف. دمت بعطاء وعافية

 
  1. شاكر فريد حسن

الف الف مبارك لصحيفة " المثقف " الرائدة ، المنفتحة على كل الثقافات والتيارات الفكرية ، التي تحتفي بعيدها الثاني عشر ، وتمضي في رسالتها ومشروعها الحضاري المميز الراقي ، بعد ان حفرت اسمها عميقا في الحقل الاعلامي العراقي والعربي والعالمي ، وما كان للمثقف أن تستمر وتواصل الحياة لولا جهود حارسها وقائد مسيرتها الناجحة ورئيس تحريرها الأخ والصديق الرائع والمثقف المتوهج والمفكر المضيءالأستاذ ماجد الغرباوي " ابو حيدر " فله منا أجمل وأسمى ايات التقدير .
وقد شكلت المثقف على امتداد مسيرتها وعاء احتضن كل الأقلام المبدعة التي تسهم في رفد حياتنا بابداعاتها وعصارة أفكارها ، من كل المشارب الفكرية والثقافية.
مرة أخرى أهنئ المثقف ، الصرح الاعلامي الخلاق الذي اثبت حضوره الواعي وجدارته رغم الصعوبات والمعوقات . وقدما الى امام في خدمة الوعي وثقافة الانسان والحضارة والفكر التنويري .

 
  1. ماجد الغرباوي    شاكر فريد حسن

طالما اغدقت علينا بمحبتك، وطالماكتبت عن المثقف. شكرا لك مجددا الاخ الاستاذ الكاتب والاديب شاكر فريد حسن. وشكرا لنشاطك الثقافي. فطالما اثرى قلمك صفحات المثقف، وانت ممن تواصل معها مبكرا. شهادة قيمة اعتز بها. بكم اتسعت المثقف وانتشرت في ارجاء العالم. دمت بعطاء وانت بخير وعافية.

 
  1. كوثر الحكيم

مبارك، وكل عام والمثقف والقائمين عليها بألف خير وعطاء في ذكراها الثانية عشرة ومشروعها الحضاري المميز الراقي.
دمتم زخراً ونبراساً للثقافة والتوفيق مع باقة من زهور الياسمين.

.

 
  1. ماجد الغرباوي    كوثر الحكيم

الله يبارك فيك الاستاذ الاديب د. كوثر الحكيم. شكرا لحضورك وتهنئتك الصادقة. لك احترامي وتقديري

 
  1. حسين ابو سعود

اسأل الله ان يطيل عمرك استاذ ماجد في خير وعافية وانت تأخذ بسفينة المثقف نحو المرافىء الدافئة الجميلة مرافيء العلم والأدب والعطاء الفكري المتميز
الف مبروك

 
  1. ماجد الغرباوي    حسين ابو سعود

وأسال الله ان يمن عليك بالصحة والعافية وتبقى نبراسا تنويريا من خلال كتاباتك ونصوصك القيمة. شكرا لتهنئتك ومشاعرك التي افرحتني من شخص احترمه واقدره. دام عطاؤك الاخ الاستاذ د. حسين ابو سعود

 
  1. إبراهيم أوحسين

مبارك لهذا الصرح الثقافي بكل مكوناته...

 
  1. ماجد الغرباوي    إبراهيم أوحسين

الله يبارك فيك وشكرا لك ولتهنئتك الاستاذ ابراهيم ابوحسين

 
  1. كريم مرزة الاسدي

السلام عليكم والرحمة ، رمضان كريم ، تقبل الله طاعاتكم وصالح أعمالكم ، وصيامكم وقيامكم .
مرحى ...مرحى !!
( المثقف ) تحتفي بذكرى تأسيسها ، والـ (ماجد) سادنها ، والمجد حليفها ، والرقي والتسامح منهجها ، والله راعيها وحافظها ،،، مبارك أستاذنا الكبير الفاضل ماجد الغرباوي المحترم ، وفقك الله إنساناً ومثقفاً و مفكرا:
إنَّ (المثقّفَ) إنّ جــاشتْ عــوالمُـهُ ***منْ زندهِ تقـدحُ الأفكــارُ باللـهبِ(3)
يا حُســـنَ بـــادرةٍ فد كرّمـــتْ نــــفراً**والسّــبقً مكرمـــة ٌمـــنْ نابـهٍ أرِبِ !
يا كوكباً جمّـــــع الأحـــــبابَ (ماجدُهُ)**فما توانى ، وشــمسُ اللهِ لم تغــبِ)
لايشرقُ التبـــرُ إلا مـــنْ مواطنِــهِ ** والغرسُ أطيبهُ في المرتعِ الخصـــبِ !
احتراماتي ومودتي الخالصة ؟

 

هنا تعجز الكلمات امام ما خطه يمين الشاعر المبدع والباحث الكبير الاخ الاستاذ كريم مرزة الاسدي. مشاعر صادقة غمرتني بحنوها ومحبتها. ولا اجد ما يساعدني على الكتابة، احتفاء بالشعر الجميل. شكرا لك اخي العزيز، شكرا لكلماتك الضوء، وشكرا للمقطوعة الشعرية الرائعة. دمت بصحة وعافية كي تواصل مشاريعك القيمة

 
  1. د/ إبراهيم أبراش

كل التقدير والاحترام للأستاذ ماجد الغرباوي ولأسرة تحرير المثقف على هذا الجهد الجبار طوال 11 سنة عامرة بالعطاء والإبداع الفكري ، وإذ أفتخر بأنني أحد كُتاب المثقف فإن احترامي وتقدير يزداد لأن المثقف صحيفة كل المثقفين الناطقين باللغة العربية وقد استطاعت وبفعلها وإشعاعها الثقافي تجاوز كل الحدود الجغرافية والمذهبية والعرقية وتحافظ على الثقافة العربية الراقية وتنقلها بكل امانة للقراء . ومن فلسطين كل التحية والتقدير لصحيفة المثقف وكل القائمين عليها .

 

نحن الذين نفتخر بوجودك بيننا الكاتب والباحث الجدير. الاخ الاستاذ د. ابراهيم ابراش. افرحتني شهادتك القيمة، وكلماتك النبيلة. شهادة صدرت من مثقف يعني ما يقول. وكل شهادة تكتسب قيمتها من صاحبها، وانت علم في مجال الكتابة. ومن الاوفياء لقضيتك المركزية فلسطين. دمت اخا وصديقا واستاذا عزيزا

 
  1. المهندس صباح الوزير

الى كل من يسعى للوصول الى منابع الثقافة العذب والى كل من يبحث عن الوسيلة التي بها يمكن ان يتقلدوسام الثقافة الى كل هولاء دعوتي لهم ولهذا الغرس الهائل في اتساعه لهم جميعا تمنياتنا بتحقيق اهدافهم عن طريق هذا المنجزالراقي الذي وسع العالم كله من اقصى القارات والى عقر دالر الوطن وجمع بين ابناء العالم العربي في بلدانهم وفي بلدان غربتهم وربطهم بعجلة العالمية الثقافية وجمعهم في منظومة الانفتاح على العالم كله وبكل اشكال ثقافاته واعاد لحمة الوطن والمواطنة الى ابناء العرب المبعدين في بلاد الاغتراب اكان في امريكا او استراليا او اوربا وافريقيا وخاصة في اوطاننا المشرقية . ان المثقف ومعها اخريات ربما كانوا الوسيلة التي جمعتنا بعضنا البعض واصبحنا بفضلها نعرف ان هناك فكرا نيرا خلاقا ينبص بالحياة روح ترفض ان تؤسر في قمقم الجهالة والضياع .اشعر بان على واحب ان اشكر من اوصلني واوصل المثقف لي على جميل صنعه لانه اعاد ربطي الى منظومة الفكر والحياة الثقافية التي افتقدها في غربتي الامريكية تحياتي الى كل اهل الثقافة والمعرفة وتحياتي الخاصة الي الاخ الكريم الدكتور ماجد الغرباوي وسلمت يداه على غرسه المبدع والمثمر وبالتقدم والنجاح ندعوا ابدا

 

الاخ الاستاذ صباح الوزير. خالص احترامي لحضورك وتعليقك وشهادتك. وشكرا للتهنئة المفعمة بالصدق والأخاء. اتمنى ان تبقى المثقف عند حسن ظنكم جميعا. فقد باتت ساحة تلتقي عليها جميع الاتجاهات الفكرية والثقافية. ويجد فيها الكاتب فرصة للنشر الحر. وهذا ما نفتخر به. دمت لنا صديقا عزيزا. مع اجمل الامنيات

 
  1. بن يونس ماجن

حياكم الله وسدد خطاكم
الف الف الف تهنئة وشكر وامتنان
ارجو من الله ان يطيل عمركم وعمر المثقف وكل اطرها وطاقمها الافاضل
مع اجمل التحبات والمحبة والتقدير

 
  1. ماجد الغرباوي    بن يونس ماجن

وحياك الاستاذ الشاعر بن يونس ماجن. شكرا لحضورك وتهنئتك بذكرى تاسيس المثقف، صحيفتك التي نشرت فيها من السنة الاولى. لك خالص الاحترام ونواصل معا دربنا. تحياتي

 
  1. منتهى عمران

مبارك لصحيفة المثقف نجاحها وتألقها الذي اكتسبته برصانتها وقيمة موادها المنشورة وبوركت الجهود المبذولة في سبيل رفعتها وديمومتها .. تمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح دائماً ومزيد من اﻹبداع والتألق

منتهى عمران

 
  1. ماجد الغرباوي    منتهى عمران

الاستاذة الاديبة والكاتبة المرموقة منتهى عمران. لك خالص الاحترام لحضورك وتهنئتك. شكرا لشهادتك القيمة، وشكرا لمشاعرك الطيبة. دمت بعطاء دائم وصحة وعافية

 
  1. احمد بابانا العوي

انا سعيد لانني واكبت هذا المشروع الاغر منذ البدايات ..وكامن من حظي ان فتحت لي المثقف صفحاتها لنشر بعض مقالاتي بجانب كوكبة من خيرة المفكرين الادباء في العالم العربي ..
شكرا لكم على تقومون به من دور تنويري وتثقيفي ..ومتمنياتنا للمثقف بمزيد التالق والمساهمة في الدفع بحركة النهضة والتقدم والتطور..

 

الباحث الجدير الاخ الاستاذ احمد بابانا العلوي. زادك الله سعادة وعافية. انت من الأوائل الذين اثروا صفحات المثقف ببحوثهم وكتاباتهم القيمة. ستبقى المثقف منبرك وموقعك، وسنبقى نعتز وتفتخر بك. دمت بعطاء ومحبة دائمة

 
  1. صادق السامرائي

مبروك لصديقتي الغراء التي رافقتها منذ يوم ولادتها !!

 
  1. ماجد الغرباوي    صادق السامرائي

حقا انها صديقتك التي رافتها منذ اول يوم ولادتها، تحياتي للقلم الذي اثرى صفحات المثقف بمئات المقالات والنصوص الادبية. الاخ الاستاذ د. صادق السامرائي، فرحت بحضورك وتهنئتك. لك احترامي وتقديري دائما

 
  1. عبد الرزاق عوده الغالبي

الاخ العزيز ابا حيدر - الاديب والاعلاني الكبير

قليل جدا ان نرى امثالك في ساحات واسعة من الفوضى وعدم الانظباط الادبي.... استطاع ان يجمع الاقلام الشريفة والايدي البيضاء،طيبتك واخلاقك العالية وايمانك العميق بالادب الرصين جعل جميع الاقلام تسعى لتمد ايديها في بناء هذا الصرح الكبير الذي بدا ينمو وينمو حتى صار جبروتاً وساحة للادب الرصين ......ندعو من الله الثبات واطراد التطور والابداع لهذا الصرح العظيم الذي صار هدف كل ذو قلم شريف.....تحياتي لك ايها الرجل الحقيقي والاديب الذهبي وامنياتي لك دوام الصحة والسعادة والعطاء.....

اخوك
عبد الرزاق عوده الغالبي

 

الاخ الاديب والباحث والكاتب الجدير عبد الرزاق عودة الغالبي. لك خالص التقدير وانت تغمرني بمشاعر صادقة، وشهادة قيمة، احترمها من أديب مرموق. اتمنى ان تبقى المثقف بيئة للثقافة والادب الحر والرصين. اجدد شكري واحترامي لك ايها العزيز.

 
  1. الدكتور حسين سرمك حسن

أخي العزيز المفكر الاستاذ حامد الغرباوي المحترم
تحية طيبة
وبمناسبة الاحتفاء بالذكرى الثانية عشرة لتأسيس مؤسسة المثقف، يسرّني أن أتوجه إليكم شخصياً، ومن خلالكم إلى النخبة الخيرة العاملة على إصدار صحيفة المثقف الغرّاء، بأحر التهاني والتبريكات، متمنيا لكم الصحة والنماء ودوام العطاء الفكري الباهر، ولصحيفتنا المميزة الديمومة والحضور الدائم لرفد الثقافة العراقية والعربية بنتاجات مبدعاتها ومبدعيها الثرة بما فيه صالح الثقافة الجادة الملتزمة بوجه هجمة التسطيح الاستهلاكية العولمية وترصين ركائز العقل العربي بوجه الغزو الفكري الأمريكي الصهيوني.
عن أسرة موقع الناقد العراقي
الدكتور حسين سرمك حسن
بغداد المحروسة
10 حزيران 2018

 

الاخ الاستاذ الدكتور حسين سرمك حسن، الناقد والباحث الكبير، تلقيت رسالتكم الكريمة ببالغ الفرح والسرور، وانت تحتفي معنا بذكرى تأسيس المثقف. شكرا لمشاعرك الطيبة، وشهادتك القيمة التي اعتز وافتخر بها وساما كبيرا. من شخصية لها حضورها المؤثر في الساحتين الادبية والفكرية. لا شك أنك أحد اعمدة المثقف ممن أثرى صفحاتها عبر مئات الدراسات، منذ 2009 ، وهذا بحد ذاته يؤكد قوة حضورك وفاعليتك. ويشهد لغزارة عطائك ورفدك العلمي والمعرفي. دمت لنا استاذا كبيرا نفخر به رمزا عراقيا كبيرا.

 

الأخ الأستاذ ماجد الغرباوي المحترم
يسرني ويسعدني أن ابارك لكم خاصةً ولجميع إسرة المثقف بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الثانية عشرة لتأسيس مؤسسة المثقف داعيا الله القدير أن يحفظكم جميعا ويمن عليكم بالصحة كي ننهل منكم المزيد من العطاء والجمال لكم منا كل الحب والتقدير

 

احترامي وتقديري للشاعر الجدير الاخ الاستاذ حسن رحيم الخرساني. شكرا لمرورك وتهنئتك بذكرى تاسيس صحيفتك التي طالما اثريت صفحاتها الادبية من خلال نصوصك الابداعية. شكرا لمشاعرك النبيلة، تمنياتي بدوام العافية، مع عميق احترامي

 
  1. خديجة ناصري

أجمل التهاني و التبريكات نزفها للمثقف في ذكرى تاسيسها 12، صرح معرفي حافل بالمنجزات، وواعد بمستقبل أكثر اشراقة ينير سماء عالمنا العربي المعتمة، مع الشكر و التقدير للمفكر المتميز ماجد الغرباوي على مجهوداته مع الفريق العامل معه، و أعرب في هذا المقام عن سعادتي بالإنظمام إلى أسرة المثقف العتيدة، دوام التوفيق و التألق.

 

الاستاذة خديجة ناصري. شكرا لشهادتك القيمة التي اعتز وافتخر بها من باحثة جديرة. لقد غمرتني كلماتك النبيلة بالسعادة.فلك خالص الاحترام، مع تمنياتي لك بمزيد من العطاء، كي تواصلي مشاريعك الكتابية، التي اشرقت على صفحات المثقف. شكرا للتهنئة الجميلة، واهلا وسهلا بك دائما في صحيفتك المثقف.

 
  1. احمد مغير

السلام عليكم
الاستاد ماجد الغرباوي رئيس التحريرالمحترم
السيدات والسادة اعضاء هيئة التحرير وكتابها المحترمون
اهنئكم بمناسبة الذكرى السنوية(12) لتأسيس الصحيفة واتمنى لكم ولصحيفنكم دوام التميز والتطور وتحقيق الانجازات على طريق بناء الكلمة الملتزمة والابداع
كما اود ان اهنيء الزملاء الفائزين بالجوائر واتمنى لهم الموفقية الدائمة .
اخوكم د.احمد مغير

 

الاستاذ القدير الاخ د. احمد مغير، شكرا لتهنئتك الصادقة، وشكرا لكلماتك الطيبة. اسعدني حضورك وتواجدك الجديد على صفحات المثقف. تمنياتي لك بطول العمر كي تواصل كتاباتك القيمة. لك خالص الاحترام

 

كلّ التهاني بألق المثقف وعيد التّأسيس والميلاد الثاني عشر ولكلّ الفائمين عليها ..الأستاذ الفاضل المبدع الأريب فاضل الغرباوي مزيدا من الإشعاع على درب الكلمة الراقية والحرف الأصيل والإبداع الأسمى ..كلّ عام و الصحيفة مزدانة بوجودكم ..

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 4292 المصادف: 2018-06-06 22:30:30