zayd_alheliالناظر للعدد الخاص الذي أصدرته صحيفة "الأهرام" يوم الأربعاء 27 أيلول 1972 في الذكرى 97 لصدورها (صدر اول عدد من "الأهرام" في مدينة الإسكندرية بمصر الاثنين عام 1875)

saieb_khalilلا شك انه شعور عميق بالفخر والإعتزاز، ذلك الذي يشعر به الأستاذ ماجد الغرباوي، الذي يقف وراء هذا الصرح الشامخ من الثقافة والسياسة والأدب. ليست خمس سنين طويلة لمثل هذا الإنجاز،

ahmad_fadelعلى الرغم من مرور خمس سنوات على صدور صحيفة "المثقف" الإلكترونية إلا انني تعرفت عليها قبل اكثر من عام عن طريق شاعرنا الكبير "يحيى السماوي"

nawal_kanimماذا يعني ارتباط المثقف بصحيفة الكترونية؟ أو بشكل أوضح الإنتماء إليها، بحيث تصبح الصحيفة جزءا من تكوينه الشخصي والثقافي؟

salam_kadomfaraj أنت تصمتين وتصبرين لأنهم لايفهمونك..

 أنت أيهذي الحياة النبيلة

 تنظرين إلى الأرض.

heyam_fershishصحيفة "المثقف" الالكترونية الصادرة في أستراليا هي من الصحف الالكترونية المهمة التي يطلع عليها الكتاب والمثقفون في تونس، والعالم العربي .

ayda_alrubiiمن هي المثقف، ولماذا مؤسسة المثقف؟

لابد أن نتساءل: ماذا يعني لنا المثقف؟ وبعبارة أخرى ماذا يعني، وواجهة الشبكة العنكبوتية ملأت الدنيا وشغلت الناس؟

talalmarof_najemبادئ ذي بدء اوجه كل التبريكات الى مؤسسة المثقف، لمناسبة احتفاليتها بمرور خمس سنوات على انطلاقتها الناجحة والناجعة . وأود أن استعرض مسيرة الصحف الالكترونية العراقية المهاجرة.

zohor_alarabiإلى أجنحة الأقلام المكبّلة...

أبحرت كثيرا وطفت العديد من المواقع على شبكة الانترنت هذه الشّبكة التي كثرت فيها الصّفحات البيضاء

ryad_abdulwahedحين ولجت (المثقف) خفت من رحى مطحنة الفشل لكنني قاومت تيبس أصابعي وكتبت ووجدت في هذا الموقع ملاذا لم أجده طيلة حياتي الكتابية. إن هذا المنبر الإبداعي الهادف

hamodi_alkenaniكلُّ شئٍ يتبدل، تمرُّ عليه الأيام والسنين فتعبث به وتترك عليه آثارها، بصمة لا تزول وتلك هي سنة كل ما موجود على هذا لكوكب العجيب المزدحم بكل ما هو مثير .

hotheam_taherعرفت المثقف عبر أحد الزملاء الذي كان متواصلا مع المثقف ودعاني إلى الكتابة فيه وحقيقة لكثرة المواقع الالكترونية كان يصعب على المتابع أن يتعرف على جميع المواقع

theaera_shamon

تحية من الأعماق للأستاذ ماجد الغرباوي .. وتحية من الأعماق لكل روح مخلصة طيبة تعمل خلف كواليس هذا الصرح الكبير.

ارسل الاستاذ الدكتور مؤيد صالح سفير العراق في استراليا ونيوزلندا بطاقتي تهنئة الى مؤسسة المثقف العربي ورئيس تحريرها، ونحن اذ نشكر سعاداته، نتمنى له مزيدا من النجاح في مهمته الدبلوماسية. واليكم نص التهنئة

aza_rashadالى المثقف:

كل سنة وصحيفتنا الغالية

 أكثر شموخاً وجلالاً

hyam_qabalanالى المثقف في الذكرى الخامسة

أعرفه...

هذا الذي بلّل جديلتك بالحنّاء

asmaa_alqasimiالى صحيفة المثقف

قلب مدجج بالأسى

ضاق بآهات الناي في أزقة سهاد الليل

jalal_jafاهداء لصحيفة المثقف

أستميحُكِ عُذر هلوَستي،

لم أزَل طاغيا مُسالما كالزلزال،

wafaa_abdulrazaghإلى صحيفة المثقف في عامها الجديد

لأني قريبةٌ من راحتيكَ

لملمتُ احتراقي

samar_mahfodتحية الى المثقف في عيدها الخامس، على أمل التألق

والنجاج الدائم

كما عودتنا