mustafa aladhamهديتي للمثقف

لمناسبة مرور سبعة اعوام على صدورها

 


 

13-adham

mothaqaf7هدية الفتى المبدع جوني عزّام ابن الشاعرة جوزيه حلو لمناسبة مرور سبعة أعوام على صدور المثقف

 

 


 mothaqaf7

 

majed algarbawiaلا زالت المثقف منذ تأسيسها في 6 – 6 – 2006 تواصل مسيرتها ضمن مشروع ثقافي، يتبنّى النقد والتسامح واحترام الآخر،

ibrahim alkayatالاستاذ ماجد الغرباوي المحترم

الاستاذ سلام كاظم فرج المحترم

843-musadaqستة اعوام من العطاء الثر

 والالتزام النبيل بشرف الكلمة وحرية التعبير، 

musa farajقبل أربعة أيام كنت قد وجهت هذه التحية تحت عنوان: (على هامش الحوار المفتوح: تحية للمثقف والمثقف والمثقف ...)

majeda gathban1

لكل الزهور مواسمها ولكل زهرة اريجها والوانها وللمثقف ان تجمع الفصول والزهور بعطورها والوانها جميعا على صفحاتها. كل عام و رفاق رحلة المثقف بخير

yousif alsadiأيتها الأحرف أنت ملاذي حين تلاطمني الأحزان، إليك أبوح .. إليك أرتمي ..

abdulfatah almutalibiليس ثمة شك عندي بأن المثقف أعني المؤسسة والصحيفة قد تحيزت مكانا مرموقا في حراك الثقافة العراقية والعربية والعالمية،

  mayada aboshanab2إهداء:

  إلى كل مَن أشعل شمعة دفء ووفاء

   في كنف المثقف الغراء

  salem madalo الى المثقف

  في عامها السادس

mustafa aladham اهـــــداء:

الى "المثقف" وأسرتها في عيدها السادس



ملف خاص لمناسبة صدور العدد 200  

13 - 1 - 2012

mayada_aboshanab2تشرق علينا "المثقف" في عددها ال 2000 شمساً آخرى لفجر ثقافة وإبداع متجدّد. شمس تحترق لتبعث فينا دفء المعرفة والثقافة.

mustafa_almohajerلمناسبة الذكرى الخامسة لصدور صحيفة المثقف

والذكرى الاولى لتأسيس مؤسسة المثقف العربي

musadaq_alhabibهدية الاستاذ الدكتور مصدق الحبيب

لمناسبة صدور العدد: 2000  من صحيفة المثقف

ahmad_fadelالذين راهنوا على فشل الصحف الثقافية الإلكترونية سيضطرون لإعادة حساباتهم عشرات المرات عندما يرون صحيفة "المثقف" وهي تبلغ شوطها الـ 2000 بنجاح مشهود

hashem_mosawiالى الأخ الفاضل الأستاذ ماجد الغرباوي و رفاقه في مؤسسة المثقف العربي .. عندما وصلنا الى العدد 2000 من صحيفتنا الغراء فلا بد لنا أن نعايد ونعود ونقيم المسيرة ونسجل أهم سماتها ..

sud_asadiالأستاذ الأمجد صاحب الباع الطولى في الإبداع أخانا الكبير ماجد الغرباوي .. تحياتي وإكليل غار وبعد،

yahia_alsamawiإلى عميد فلاحي واحة المثقف

ماجد الغرباوي

وبقية الفلاحين الطيبين