أهدي هذا النص المولود حديثاً

 إلى:

 صحيفتي العزيزة

majed_algarbawiaقبل خمس سنوات، كانت الانطلاقة الاولى لمشروعنا، متمثلة بصحيفة المثقف الألكترونية. وقد أرتأينا من اليوم الاول ان تتبنى المثقف خطا متوازنا في النشر، يتبنى قيم: الحرية، والتسامح، وحقوق الانسان.

majed_garbawiaبدءا اتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم في اثراء صفحات ملف صحيفة المثقف، في ذكرى صدورها الخامس .. حقا تعجز الكلمات، وينتابني الخجل كلما هممت بتقديم الشكر للسيدات والسادة في حقل التعليقات..

musadaq_alhabib

لوحة صحيفة المثقف من تصميم الاستاذ الدكتور مصدق الحبيب لمناسبة مرور خمس سنوات على صدورها فشكرا لجهوده الكبيرة

faten_noorلمناسبة الذكرى الخامسة لصدور صحيفة المثقف، والذكرى الاولى لتأسيس مؤسسة المثقف العربي، قامت الاستاذة الاديبة فاتن نور (مشكورة) بتصميم فديو يؤرخ لمسيرة رحلتنا الثقافية.

 

wedad_farhanلمناسبة الذكرى الخامسة لصدور صحيفة المثقف، والذكرى الاولى لتاسيس مؤسسة المثقف العربي، منحت صحيفة بانوراما / سيدني – استراليا شهادة شكر وتقدير للمثقف.

ارسل الاستاذ الدكتور مؤيد صالح سفير العراق في استراليا ونيوزلندا بطاقتي تهنئة الى مؤسسة المثقف العربي ورئيس تحريرها، ونحن اذ نشكر سعاداته، نتمنى له مزيدا من النجاح في مهمته الدبلوماسية. واليكم نص التهنئة

abdulreda_aliما للمثقّف كثيرٌ لا يمكن حصرهُ في هذه العُجالة، وما عليها قليل لا يكاد يُذكر، لكنّ هذا القليل يجبُ الوقوف عنده.

hatef_ janabiمن المفارقات الغريبة التي أصبحت محببة لدي فيما بعد، هي أنني حينما نشرت لأول مرة، في "المثقف"، في بداية تكوينها على ما أظن، لم أكن مندفعا لفعل ذلك بحب النشر فيها إطلاقا. 

husan_sarmakمنذ عام فقط – وهذا مما يؤسفني كثيرا وبسبب ظروف قاهرة - استطعت تخصيص وقت لمتابعة موقع ( صحيفة المثقف) بصورة يومية تقريباً .

mothaqaf-m1أول نص نشرته في المثقف هو "نبضات الأعماق" في 15\6\2006 .  وبعده "حبيب الروح" في 17\6\2006، و"أنت لي" في 19\6\2006، و"ترنيمة الإمعان" في 21\6\2006،

jamil_hamdaouiساهمت المواقع الرقمية في السنوات الأخيرة في تنشيط الحركة الثقافية وإثرائها بمواد  معلوماتية دسمة وحوارات جادة وبناءة ومقالات وأبحاث ودراسات لها قيمتها العلمية ومصداقيتها الأكاديمية.

zayd_alheliالناظر للعدد الخاص الذي أصدرته صحيفة "الأهرام" يوم الأربعاء 27 أيلول 1972 في الذكرى 97 لصدورها (صدر اول عدد من "الأهرام" في مدينة الإسكندرية بمصر الاثنين عام 1875)

saieb_khalilلا شك انه شعور عميق بالفخر والإعتزاز، ذلك الذي يشعر به الأستاذ ماجد الغرباوي، الذي يقف وراء هذا الصرح الشامخ من الثقافة والسياسة والأدب. ليست خمس سنين طويلة لمثل هذا الإنجاز،

yahia_lsamawyخاص بالمثقف: لمناسبة مرور خمسة أعوام على عقد قِران نهر المحبة على بستان التسامح

أن تـدور الـشـمـسُ خـمـس دوراتٍ عـلـى فـسـيـلـةٍ دون أن يـتـزيّـن جـيـدهـا  بـقـلائـد الأعـذاق،

husen_abusodأيها المثقف

أيها الموقع الافتراضي الذي يجمعنا جميعا تحت أعمدة دفئه الجميل، الدفء الحقيقي للبيوت السعيدة.

wadea_shamekhصديقي الاستاذ المبدع ماجد الغرباوي محبة لك في عنقي ودين برقبة كل الذين شهدوا مسيرة السنوات الخمس السمان من عمر هذا الوليد المليء عافية إبداعية .

sardar_mohamadفيما اكتشف البشر المقارنة بين المتشابهات والنقائض حدث أن اكتشف علم الحساب، ولما لم توف العمليات الحسابية البسيطة من جمع أو طرح وضرب أو قسمة لجأ إلى حسابات تحل مشاكل الأعقد التي واجهته

badal_raffowمن كل ركن في العراق،وذكرى طرزتها الايام الخوالي وبغداد كانت تزرح تحت الجحيم في ازمنة لا تعرف الرقص سوى على السنة النار ولكن في الافق املاً  كان...!!

gareb_askalaniهذا المثقف..

البيت الافتراضي المقام على بقع الضوء، الضارب في أعماقنا حتى منابع مياهنا الجوفية، يحملنا على جناح الشوق يقينا مغبة الجفاف، فنعود إلى الحلم من جديد