 نشاطات المثقف

السفير العراقي في استراليا ونيوزلندا يمنح رئيس مؤسسة المثقف العربي وسام الابداع / العراق

wisam1منح الاستاذ الدكتور مؤيد صالح سفير العراق في استراليا ونيوزلندا وسام الابداع / العراق للكاتب والباحث ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف العربي، عرفانا وتقديرا لمنجزاته الفكرية والثقافية والاعلامية،

ولدوره التنويري من خلال مؤسسة المثقف العربي وصحيفة المثقف (كما جاء في كلمة السيد السفير).

 

وكان الاستاذ الدكتور مؤيد صالح سفير العراق في استراليا ونيوزلندا والوفد المرافق له قد زاروا مكتب مؤسسة المثقف العربي في سيدني / استراليا، اليوم الجمعة 29 / 7 / 2011 وكان في استقباله رئيس المؤسسة.

 wisam2

 

وقد رافق السيد السفير كل من القنصل الاول في السفارة الاستاذ يعرب العنبكي والملحق الاستاذة نبال عبد الوهاب. كما حضر من جانب المؤسسة المدير المسؤول الاستاذ المهندس حيدر البغدادي، ومسؤول القسم التقني الاستاذ المخرج حسن موسى.

 

في بداية اللقاء رحب رئيس المؤسسة بزيارة السيد السفير والوفد المرافق له، واعتبرها خطوة تنم عن شعور بالمسؤولية تجاه الطاقات والنشاطات العراقية التي تزخر بهم المنافي.

 

من جانبه أشاد الاستاذ الدكتور مؤيد صالح بنشاط مؤسسة المثقف وشخص رئيسها. وقال: نحن نتابع نشاط مؤسستكم ونفتخر بانجازاتكم القيّمة، التي سجلتم فيها سبقاً اعلاميا وابداعيا مميزا، حيث اصدرت مؤسستكم في السنة الاولى من تأسيسها 6 اعمال مهمة، اضافة الى جائزة الابداع وملفات اخرى تخص الشأن العراقي والعربي. كما ان صحيفة المثقف ساهمت في تعميق الوعي، ونشر ثقافة التسامح، واحترام الرأي الاخر، وتابعت قضايا العراق سياسيا وثقافيا.

 

واضاف: ان مشروع التكريم، مثلا، الذي تبنته مؤسستكم للشخصيات والرموز ينم عن شعور بالمسؤولية تجاه مبدعينا، سيما وان ملفات التكريم شملت ثلة من  الرموز الابداعية كالاستاذ الشاعر يحيى السماوي والبروفسور الاستاذ عبد الرضا علي، والفنان التشكيلي العالمي شوكت الربيعي والاديبة وفاء عبد الرزاق، ونأمل من مؤسستكم ان تشمل ملفات التكريم شخصيات اخرى.

 

كما تطرق باعجاب لجائزة الابداع، واشاد بدقة الاختيار، سيما ان الاسماء التي حازت على الجائزة، اسماء مهمة في الساحة الفكرية والثقافية والادبية العراقية.

 wisam5

ثم توقف الاستاذ الدكتور مؤيد صالح طويلا للحديث عن مسودة المشروع الثقافي العراقي الشامل، وقال بعد ان اشاد بالمسودة واهميتها: لقد اشتملت مسودة المشروع الثقافي على نقاطٍ مهمة، ووقع عليها ابرز الرموز الثقافية العراقية. وقدمت ورقة عمل لو اتيح لها التطبيق لنهضت بواقع الثقافة العراقية.

 

لقد قدمت مسودة المشروع تصورا كاملا عن الثقافة العراقية، وما تعاني من نقاط ضعف هي تركة النظام السابق، وثقافة العنف وتمجيد الطاغية، وان المسودة قدمت رؤية بديلة لعراق جديد، شعبنا بأمس الحاجة لها.

 

من جانبه شكر الكاتب ماجد الغرباوي السيد السفير والوفد المرافق له، وتحدث بشكل مفصل عن الجالية العراقية، وهمومها الثقافية، وتناول الطرفان بعض المشاريع التي من المقرر ان تباشر بها السفارة بما يخص الطاقات الكبيرة للجالية العراقية في مختلف الاختصاصات. واتفقا على مواصلة اللقاءات خدمة للعراق والعراقيين.

 wisam3

 

في نهاية اللقاء منح السفير العراقي الاستاذ الدكتور مؤيد صالح وسام الابداع لرئيس مؤسسة المثقف العربي، الكاتب والباحث ماجد الغرباوي، وقال:

انما نقدم هذا الوسام باسم السفارة العراقية عرفانا واعتزازا بمنجزكم الفكري والثقافي من خلال مؤلفاتكم وكتاباتكم، سيما كتبكم الثلاثة الاخيرة، وما فيها من معالجات لواقع المسلمين بشكل عام والشعب العراقي بشكل خاص. كما ان هذا الوسام تعبيرا عن افتخارنا واعتزازنا بنشاط مؤسستكم ودورها الثقافي، والاعلامي.

 wisam4

 

في المقابل قدم الباحث ماجد الغرباوي هدايا من كتبه وبعض اصدارات المؤسسة، وشكر السيد السفير والوفد المرافق له، وتمنى لهم النجاح في مهمتهم الدبلوماسية

 29 - 7 - 2011

تعليقات (0)

لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

العدد: 1788 المصادف: 2011-07-29 14:08:20