المثقف في عامها الثامن تواصل مشروعها بثبات

حيث واصلت المثقف مشروعها الاعلامي – الثقافي من خلال صحيفتها، التي راحت تكسب ثقة القارئ بوتيرة تصاعدية، ويعلو شأنها في صفوف المثقفين في شتى بقاع العالم. وهذه ميزة تحسب للصحافة الألكترونية.

انطلقت المثقف عام 2006 بمشروع ثقافي تغييري طموح، من أجل تصحيح مسارات الوعي، فكانت من اليوم الأول تعمل بقدراتها الذاتية، بعيدا عن التحيّزات الطائفية والسياسية، حتى اكتسبت استقلالية عالية، رغم خسائر نادرة حينما ترفض سياستها الانصياع لمزاجيات بعض الاصدقاء والصديقات من داخل او خارج المثقف. بل صدرت المثقف أربع سنوات متتالية لا تحمل اي اسم سوى هويتها الثقافية، فكانت تجربة رائدة في عالم الصحافة، حققت بفضلها مصداقية كبيرة بعيدا عن الاسماء وشخص رئيس التحرير، ومن ثم لم يُعلَن عن المثقف المؤسسة الا عندما اقتضت الضرورة، بعد حضور فعلي في الساحة الثقافية، وبعد انجازات حقيقية كبيرة تستحق الارتقاء الى مستوى مؤسسة، وهذه هي مصداقيتها، التي تفتقر لها كثير من المؤسسات الوهمية، التي ساعد الاستسهال الانترنيتي في الاعلان عنها، كظاهرة خطيرة تكشف عن بؤس الثقافة خاصة عندما يتعاطف معها بعض للاسف الشديد، او يشيد بها آخرون مجاملة على حساب المشهد الثقافي.

وهذه هي بالضبط قيمة التكريمات والجوائز وشهادات التقدير التي تصدر عن مؤسسة المثقف، تستمد قيمتها من رصيد حقيقي يقف وراءه نخبة مميزة من الكتّاب والكاتبات، ممن يذعن لتخصصهم القارئ. ويقف الى جانبها منجز ثقافي وفكري وادبي كبير، واعمال حقيقية يمكن رصدها على الساحة الثقافية، هي مصداقيتها. فأي شهادة تكريم تصدر من مؤسستنا هي شهادة موثّقة، تصدر وقد وافقت عليها لجنة محكمة، مستقلة في قرارها، ليس لأحد حق نقض او تغيير قرارها (خاصة جائزة الابداع التي تتطلب اجماع كامل اعضاء اللجنة).

 

المثقف خلال عام

- واصلت المثقف صدورها خلال عام 2013-2014 بنفس الكفاءة وفي جميع الابواب سوى بعض التلكؤات، الخارجة عن ارادتنا، خاصة التقنية منها.

- تم فتح أبواب جديدة اقتضتها سعة وتنوع المثقف في مهامها الثقافية والادبية والاعلامية.

- تم اعداد ملفين كبيرين، الاول: المرأة والسياسة، باشراف الأديبة الفاضلة ميادة ابو شنب وقد شهد مشاركات فاعلة، والملف الثاني: المثقف والانتخابات حيث استقطب عددا كبيرا من كتابنا وكاتباتنا.

- اصدرت مؤسسة المثقف هذا العام (11) كتابا، فكريا وثقافيا وادبيا.

- الاستطلاع حافظ على صدوره بمعدل استطلاع كل شهر. تناولنا فيه قضية ساخنه، وما زال مستوى التفاعل عاليا في هذا الباب خصوصا.

- تم اختيار سفيرا للسلام، وهي السنة الثانية التي تشهد سفيرا رمزيا للسلام تأكيدا لمبادئنا في التسامح والمحبة.

- شملت جائزة الابداع لعام 2013 شخصية كبيرة مرموقة واحدة.

- جائزة المثقف لعام 2013 شملت 12 كاتبا

- شملت جائزة المرأة لعام 2014، 8 كاتبات

- معدل النشر اليومي ما زال بنفس المستوى، يتراوح بين 30-50 مادة يوميا واحيانا يرتفع الى 60 او 70 مادة.

 

التميّز الأدائي

- مدارات حوارية: شهد هذا العام فتح باب حواري جديد، اعداد واشراف الأديب والمحاور البارع الاخ الاستاذ حمودي الكناني، حيث تألق خلال فترة قياسية بمحاورة نخبة من الكتاب والكاتبات على مدى 20 حلقة لـ (14) محاوَر من السيدات والسادة، حوارات منوعة جمعت بين التركيز والشفافية. لا يسعني الا ان اشكر الاخ الاستاذ حمودي الكناني. جهدا مباركا، شد انتباه القارئ وتابع حواراته بمتعة واعجاب، اتمنى له مواصلة الدرب في مشروعه الحواري، كما نأمل ان تصدر الحوارات في كتاب، ويبقى الاخ حمودي الكناني عضوا فاعلا في اسرة تحرير المثقف والمؤسسة.

 

- أوركسترا: كما شهد نهاية هذا العام تنشيط باب أوركسترا المنوع في موضوعاته، والجذاب في اسلوبه، باشراف الاستاذة القديرة سارة فالح الدبوني، حيث قدمت باقة من المنوعات شملت الفن والموضة والمرأة والصحة، وقضايا اخرى. اتقدم لها بالشكر الجزيل، واشد على يديها محررة ناجحة، واتمنى لها التواصل معنا عضوة في اسرة التحرير.

 

شكر وتقدير

اتقدم بجزيل الشكر والاحترام لكاتباتنا وكتابنا رصيدنا الاساس في مشروعنا الثقافي – الاعلامي، كما اشكر جميع القراء من السيدات والسادة، وهم يتابعون بشغف ما ينشر في المثقف، واتمنى منهم مزيدا من التفاعل من خلال حقل التعليقات، باعتبار ان التعليق يعبر عن وجهة نظر نقدية محترمة، يستفيد منها الكاتب والقارئ معا.

 

اسرة التحرير

اتقدم ايضا بالشكر من اعماق قلبي لاسرة التحرير من السيدات والسادة، ممن بذلوا كل ما بوسعهم، من اجل انجاح عملهم وانجاح المثقف كصحيفة ومؤسسة، واذا حالت الظروف عن عدم تواصل البعض بين فترة واخرى، فامر طبيعي في مؤسسة كل من يعمل فيها متطوعا من أجل رفعة الثقافة وديمومتها، واخص بالذكر:

- الاخ الاستاذ سلام كاظم فرج، وما قدمه خلال العام الماضي والسنوات السابقة من جهود كبيرة، أغلبها غير مرئي، لكنها محفورة في وجداني، فالف شكر له، ولا اطيق ان اقول له وداعا رغم اصراره على اعتزال الكتابة، بسبب ظروف قاهرة، اطلعت على بعضها شخصيا. سيبقى أملي كبيرا بعودة العزيز سلام الينا، مكللا بالنشاط والحيوية والتفاؤل والابتسامة كما عهدناه دائما.

لذا سينوب عنه الاخ العزيز الاستاذ حمودي الكناني ممثلا لمؤسسة المثقف في العراق حاليا.

- الاستاذة ميادة ابو شنب، التي لا تتوانى عن تقديم جهودها في اكثر من باب اضافة الى المشاركة في التحرير والادارة، فالف شكر للاستاذة القديرة على جهودها المباركة.

- د. ماجدة غضبان، حيث قدمت هذا العام مجموعة من المقالات القيمة والمنتقاة بدقة فائقة لحساسيتها وخطورتها، فالف شكر لها ولما تبذله دائما من اجل الثقافة والوعي، وشكرا لكل من تفاعل مع هذا النمط من المقالات النقدية.

- الاستاذ الاديب حمودي الكناني، الذي يستحق الشكر مضاعفا، اتمنى له عطاء وافرا، مع احترامي وتقديري

- الاستاذة سارة الدبوني، التي التحقت بنا مؤخرا لكنها سجلت حضورا فاعلا وكبيرا يستحق الثناء والتقدير

- الاستاذة الاديبة رشا فاضل، ودورها في ملفات التكريم، رغم ان الظرف حال دون مواصلة ملفات التكريم لكن نأمل في استئنافها، حيث ستعود لتتألق ثانية، فلها جميل الشكر والاحترام

- المهندس حيدر البغدادي، الذي يبذل جهودا متواصلة من أجل المثقف وصيانتها تقنيا، فله جزيل الشكر، ونتمنى له التوفيق والسداد

- شكري وتقدير لكل من يعمل معنا واخص، الاستاذ حسن موسى في العلاقات العامة، ومنال الشامي، ونور موسى، وغيرهم من الطيبين النبلاء.

- اتقدم بشكر خاص للاخ الاستاذ احمد الزكي مدير دار العارف للطباعة والنشر، بيروت، لبنان، واشكر جهوده وتعاونه في صدور اصدارات المثقف، ونشرها وتوزيعها، واحمد الزكي اضافة الى كونه مدير دار نشر مثقف يتميز بوعي مستنير، ومتابع ثقافي بامتياز.

- علي ان اشكر ايضا كل من تعاون مع المثقف في القارة الاسترالية، خاصة في مدينة سيدني، لا استثني احدا، واخص بالذكر: الاستاذة الاديبة القديرة وداد فرحان رئيسة تحرير صحيفة بانوراما، الاستاذ الاديب موفق ساوا، رئيس تحرير صحيفة العراقية، الاستاذ الاديب انطوان القزي، رئيس تحرير صحيفة التلغراف.

- شكر وتقدير للاصدقاء والصديقات ممن بادر بالكتابة في هذه المناسبة، قبل آوانها، تعبيرا عن اعتزازهم بصحيفتهم ومؤسستهم المثقف.

- اتقدم بجزيل الشكر لكل من يتعاون معنا من وراء حجاب، وهم كثيرون، واشكر كل من دعم المثقف وساهم في صدورها. كما اشكر لجان التقييم المشرفة على جوائز وتكريمات المثقف، اشكركم جميعا، لا استثنى احدا:

انتم رصيد المثقف وبكم تزهو، وتفتخر، وتواصل مشروعها عالية خفّاقة .. حضور مميز بثقافته ووعيه ومنجزه ..

 

واخيرا نسأل الله التوفيق لنواصلمشروعنا معا من اجل اهدافنا المشتركة، وارجو ان لا يبخل أحد علينا بالمشورة والنصيحة والتسديد

كما واعتذر باسمي ونيابة عن اسرة التحرير عن اي خطأ صدر منا، لا عن قصد، واني واثق ان مبدأنا في التعامل مع الجميع هي ضوابط النشر بعيدا عن التأثيرات الشخصية.

 

مع خالص التقدير والاحترام.

 

ماجد الغرباوي

رئيس تحرير صحيفة ومؤسسة المثقف

6 – 6- 2014

تعليقات (207)

  1. "ذياب شاهين

مبروك للمثقف تميزها واستمراريتها وتهنئة من القلب بمناسبة عامها الثامن، وتهنئة للأستاذ ماجد الغرباوي والأخوة إدارة الصحيفة، وكذلك تحية وتقدير للأستاذ سلام فرج لجهوده الكبيرة في السنوات السابقة وما قدمه من عطاء ومحبة لكتاب وقراء الصحيفة وكل عام والمثقف بألف خير أنشاء الله
بابل/ذياب شاهين

 

الاخ الاستاذ الاديب ذياب شاهين، انت اول المصافحين، اهلا بك اخا واستاذا عزيزا، رافقت صحيفتك منذ امد بعيدا فكنت احد روافدها الابداعية، شكرا للتهنئة، ودمت بعافية

 
  1. نزار سرطاوي

الأستاذ ماجد الغرباوي يحفظك الله
المثقف علامة بارزة في الثقافة العربية. أرجو أن يستمر هذا العطاء الدافق بفضل جهودكم.

 

العزيز الاستاذ نزار سرطاوي، انما كانت المثقف منارة بكم انتم اركانها واوتادها الابداعية، يعجبني نشاطك واختيارك للنصوص، دمت اخا عزيزا محبتي واحترامي

 
  1. زاحم جهاد مطر

6\6
عيد ميلادنا الثامن .هكذا نشعر جميعا .و مبروك لنا قبل الغير هذا الانجاز الثقافي الرصين المتميز وسط هذا الهرج و المرج الثقافي السائد ؛وتهنئة من القلب لربان المثقف ومن معه من المساعدين و الفنيين و جميع العاملين خلف الاضواء على هذا الجهد الكبير و الاصيل الذي يقيم الكلمة الحرة دون التاثر .
جميعنا مدينون للمثقف وعلينا عدم نسيان هذا الفضل الكبير. ومع الاحترام الكبير لكل المواقع الا ان للمثقف ميزة خاصة تنفرد بها.
تهنئة من القلب للجميع

 

الاخ الاستاذ زاحم جهاد مطر، نعم لا بد ان تشعر هكذا، بكم تفتخر المثقف صحيفة النخبة الواعية. شكرا لشهادتك التي افتخر واعتز بها. وشكرا لاثرائك صفحات المثقف بما يجود به ابداعك مع خالص مودتي

 
  1. كمال العرداوي

أسمى الاحترام لمؤسسة المثقف وكادرها متمثلا بالاستاذ ماجد الغرباوي وكل عام والمثقف بحلة جديدة من التألق والعطاء والتهاني الموصولة لآستاذي حمودي الكناني لتمثيله للثقف في العراق

 

الاخ الاستاذ كمال العرداوي، شكرا لوقوفك على المقال، شكرا لكلماتك واكرائك، كل عام وانت بفرح وعافية، وشكرا لتمنياتك الجميلة، خالص التقدير

 
  1. ياسمينة حسيبي

العلاقة مع المثقف وبين قرائها وكتابها كانت وستظل علاقة " عطاء" متبادل ..
المثقف تميزت بحضورها وبانتقائها للجيد والمفيد من خلال مواضيعها ومن خلال كتابها القديرين وكاتباتها القديرات ..
كما ان مصداقيتها تُبينُ عن الجهود الجبارة التي تبذلها أسرة التحرير والتي جعلت منها نافذة مهمة لنشر الكلمة الهادفة من خلال طرحها لمواضيع تتعلق بالمجتمع والسياسة وليس الجمع بينهما بالأمر الهين لهذا احيي وأبارك خطوات مجلتنا الراقية " المثقف " واتمنى لها مسيرة ناجحة فيما اختارته نهجا وحملته على عاتقها من مسؤولية جسيمة.
وأهنئ أسرة التحرير الموقرة وعلى رأسها الاستاذ الاديب ماجد الغرباوي على تفانيها في خدمة الادب والمجتمع العربي عامة والعراقي خاصة عبر مواضيع تتقصى الواقع ومستجداته الاجتماعية والسياسية .. ،
تهاني القلبية والى مزيد من التميز والنجاح .

 

الاستاذة الاديبة ياسمينة حسيبي، اشكر كلماتك الضوء، واشكر تقييمك للمثقف صحيفتك، انما ارتقت بكم، انت من اوتادها وادبائها .. تبقين مبدعة منبعا للعطاء والفرح، ويكفيني افتخارا هذه الشهادة القيمة التي سابقى اعتز بها، خالص الود والاحترام
ماجد

 

خالص التهاني لأسرة المثقف بعيد تأسيسها ومزيدا من الإبداع والتميز كانت المثقف بوابة ثقافية راقية للتميز وأسهمت بشكل فاعل في تعزيز وتطوير الإبداع العربي وإيصاله الى ابعد نقطة في العالم وبالنسبة لي ككاتب وشاعر كان للمثقف علي فضل لا أنساه حيث نشرت لي وقومت الكثير من نتاجي ومنحتني ثقة كبيرة فألف مبروك للمشرفين والعاملين المبدعين في هذا الصرح الثقافي المميز متمنيا تواصل الجهد والإبداع

 

الاخ الاستاذ محمد الياسري شكرا لشهادتك القيمة، اعتز بها، وشكرا لكلماتك التي ملأت الفضاء فرحا، تبقى احد كتابنا نعتز بقلمك. نعم هكذا يجب ان تكون الصحيفة والا ما الفرق بيننا وبين غيرنا من المواقع والصحف؟ دمت اديبا وشاعرا مرموقا مع الاحترام
ماجد

 
  1. محمد جواد سنبه

لم أَشعر يوماً بوجود غربة بيني و بين (صحيفة المثقف) الغرّاء، فهي جزء من كياني الثقافي، و لكثرة اعتزازي بها، أصبحت و كأنها القناة الوحيدة التي أطلّ من خلالها على الآخرين. ارتبطت بهذا الرافد الثقافي منذ بواكير تأسيسها، و لم ألمس من إدارتها رئيساً و أعضاءً، إِلا الاهتمام بكل ما اقدم لهم من نتاجات ثقافية. و بمناسبة ذكرى تأسيس هذا الصرح الثقافي العزيز، اتقدم بخالص التهنئة الى السيد رئيس هيئة التحرير، و الى كافة اعضاء فريق العمل في (صحيفة المثقف)، سائلاً المولى تعالى ان يكلل اعمالهم بالنجاح والتوفيق. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

الاخ الاستاذ الباحث الجدير محمد جواد سنبه، بالفعل نحن نشعر اسرة واحدة منذ تاسيس المثقف، وكثيرون رابطوا يرفدونها بكل جديد، باخلاص منقطع النظير وانت منهم، استاذا واخا عزيزا، شكرا لاهتمامك وشهادتك ومحبتك
ماجد

 
  1. صالح الرزوق

هذه هي الشمعة الثامنة انها تضيء دون ان تحترق.
و اهم ما فيها الصدفة الاي تبدو لي نوعا من حكمة الأقدار. ان تاريخ انطلاقها يأتي بعد نكستنا السوداء في الخامس من حزيران. حرب الايام الخمسة التي سخر بها اميل حبيبي من نفسه و من فيتامينات الخطاب الأجوف و الفاقد للرصيد.
في السادس من حزيران نطوي نكسة تجهيل الكاتب و تسخيره لخدمة البرباغاندا العرجاء و الضريرة.
في السادس من نيسان تطوي المثقف صفحة اذلالنا و ارغامنا على ان نقول ما لا نريد.
شكرا للمثقف،،
صوتنا الحر و خيط نور ميثاقنا و ضميرنا..

 

الاخ الاستاذ د. صالح الرزوق، شكرا لانامك وهي تخط كلمات الوعي، كي لا تنسى الامة آلامها .. انت تعلم ان احد اهدافنا ترشيد الوعي، بعد كل هذه الانتكاسات، ارجو لقلمك الثر دوام العطاء مع مودتي
ماجد

 
  1. غازي الطائي

الأستاذالمبدع الفاضل ماجد الغرباوي
تحيةامتنان وتقدير لتألقك والذي انتقل لصحيفة المثقف ليزيدها تألقاوابداعا.تلك الصحيفه والمؤسسه(مؤسسة المثقف) والتي اجمل مابهاوالواجب الملقى على عاتقها ان لاتنشر كل مايصلها الا بعد التدقيق والتمحيص وهذا الذي يميزها.نجاح ثر وعطاء متواصل ومسيره ابداعيه متواصله.

 

الاخ الاستاذ العزيز غازي الطائي، شكرا لشهادتك القيمة، اعتز وافتخر بكلماتك بحق اخيك او بحث الصحيفة والمؤسسة، لك مني خالص الود، ودمت كاتبا واديبا مرموقا
ماجد

 
  1. حمودي الكناني

لا يسعني في الا ان اتقدم لرئيس ومؤسس المثقف ولكادرها الرائع ازكى التبريكات والتهاني بذ كرى يوم تأسيس هذا الصرح الادبي المائز ... ادعو الله ان يمن عليه وعلى كل الاخوة في المثقف بالصحة والعافية ودام التألق

 

الاخ الاستاذ حمودي الكناني، شكرا للتهنئة النبيلة، شكرا لك زميلاد واديبا قديرا، دمت بفرح وعطاء دافق مع خالص مودتي
ماجد

 
  1. ماجد العاتي

من كل قلبي اقول , كل عام ومؤسسة المثقف ترفل بالعز والخير

 

شكرا لقلبك الكبير استاذ ماجد العاتي، خالص الود والتقدير
ماجد

 

الاستاذ ماجد الغرباوي مؤسس ورئيس مؤسسة المثقف واسرة المثقف الفاضلة
بمحبة كبيرة اقدم لكم اجمل الزهور واعطرها بمناسبة تاسيس مؤسسة المثقف الرصينة
واتمنى ان نقدم لجنابكم الكريم ما يناسبكم لكي يستمر تواصلنا الواعي من اجل ثقافة حقيقية مثمرة
محبتي محمد رشيد

 

الاخ الاستاذ محمد رشيد . رئيس مؤسسة العنقاء الذهبية الدولية، شكرا لمحبتك، دمت ألق معطاء، تبادر لتكريم المبدعين والمبدعات، وشكرا لشهادتك القيمة ، اتمناك بفرح
ماجد

 

الاخ الاستاذ ماجد الغرباوي نهنأ أنفسنا ونهنئكم بيوم (المثقف) المعطاء راجيا من الله العلي القدير أن يمدكم بالصحة والعافية لتبقى هذه المؤسسة كما عهدناها منبرا عال المستوى والطرح والمعالجة .وامنياتي لكل العاملين بالمثقف بالتقدم والتألق.

 

الاخ الاستاذ رائد السوداني، شكرا للتهنئة، وشكرا لشهادة باحث وكاتب قدير، تمنياتي لك بالتوفيق وستبقى المثقف بكم كتابا وكاتبات، فاهلا بك دائما، احترامي
ماجد

 

الأستاذ الفاضل المحترم ماجد الغرباوي..
من القلبِ امنياتي لكم بدوام الصحة ومداد التوفيق..
وكم هوَ شرفٌ كبيرٌ أن أكونَ إسماً صغيراً بينَ تلكَ النخبةِ الكبيرةِ من الأسماءِ العملاقةِ والمُشرِّفة من الأُدباء والمحَررِّين.. وإن كانَ في ذلكَ فضلٌ, فهوَ بالتأكيدِ عائدٌ لكم استاذي الفاضل..
فبفضلكم خضتُ تجربةً رائعةً كانت جديدةً عليَّ ككاتبةً..وتعلمتُ من خلالها الكثير والكثير..
كما وزادتني نضجاً أدبياً وخبرةً أكبرُ في عالمِ التحرير والكتابة.. من خلال بابِ اوركسترا الذي ابتكرتهُ بفكركَ البهيِ والذي شَدني اليهِ أكثر بجمالِ فكرتهِ..ولاأنسى طبعاً توجيهاتِ حضرتكم وملاحظاتكم التي في كُلِ مرةٍ زادتني فائدةً وخبرةً ووعياً فكرياً وثقافياً..
فشُكراً لكم أستاذي الفاضل..ويشرفني ويسعدني كوني ضمنَ نخبتكم الكبيرةٌ إسماً صغيراً متواضعاً..
ومن صميم القلب أتقدمُ لحضرتكم و للمثقف ومن فيهِ من كُتابٍ وكاتباتٍ ومحررينَ وقُرّاء.. بأبهى وأسمى التهاني بميلادِ القلمِ والفكرِ الخلاق..
كُلُ عامٍ وذلكَ الحقلُ الثريُ بالأقلامِ العملاقةِ الرصينةِ بألفِ ألفِ خير..
وكُلُ عامٍ ونحنُ جميعاً عائلةٌ واحدة يجمعها القلمُ والتعاون..وتربطنا أواصرُ المحبةِ والوئام والسلام عبرَ مبادئنا الإنسانيةِ والفكريةِ التي نؤمنُ بها..

كلَ عامٍ ومثقفينا أجمع بألفِ ألفِ خير......
ودعواتي دوماً وأُمنياتي لأنوارِ الملائكةِ أن تحفكم أينما كنتم وتُنيرَ دربكم وتحرسكم بإسمِ اللهِ في كُلِ عام....
وتحيةٌ خالصةٌ لكم بعبيرِ القِدّاحِ مني
أنا.. سارة الدبوني

 

الاستاذة العزيزة سارة فالح الدبوني، خالص تقديري واحترامي لك ولجهدك في بابك الجديد أوركسترا، دمت لنا محررة وكاتبة مرموقة، وشكرا للتهنئة التي اعجز عن شكرها، لصدقها. شهادة قيمة افرحتني واسعدتني، تقبلي احترامي
ماجد

 

المثقف الغراء
الأخوة والأبناء الأساتذة في المثقف الغراء
مبروك عيدكم وكل القراء بذكرى صدور هذه الصحيفة في المهجر , وكل عام وأنتم وأمة العرب أوطان من الشام لبغدان بعز وسلام!
تعرفت على هذه الصحيفة وأعجبت بحياديتها وأبتعادها عن نشر الغسيل " الو.... " وارسلتُ أول مقالة كانت كشكوى مما أصابني من دور النشر!, حيث سرقت من ستة كتب", ولو كنت من مازن لما سرقت أبلي بني اللقيطة من نجد وقحطان, وهكذا بدأت بأرسال مقالات مختلفة مما في الجعبة بعد تنقيحها,لأنني كيميائي دخيل على الأدب , فحاولت أن أنشر بقايا من بقاياهم مما ترسخ من دروس بسيطة في الكيمياء تجمعت من مسيرة قطارالعمر,ولم أجد أستحساناً من القيادة في المثقف!, ولحبي للكتابة أو ما نطلق عليه في اللهجة العامية " بدودة الكتابة" وجدت منفذاً لأتسلل منه وأستمر بالتواصل معكم,..وبدأت أنشر كشاهد عيان عن المجتمع الليبي الذي عشت بكنفه 16 عاما, والتغير الذي حدث في عهد نظام القذافي عندما أنحرف عن مبادئ ثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة,..ولا أريد أن أدخل في النفق المظلم مما مررت به في بستان العمر,محاولاً العثور على ماهو مفيد من المواضيع حتى لا أقطع الصلة مع قراء المثقف, كما قطعتها من التأليف بسبب ما عانيته من ظلم وتعسف دور النشر التي ألتهمت جهودي ثلاثة مرات, وأضعت الخيط والعصفور!,.. ولقد قيل أكرام الميت دفنه وأكرام الكاتب نشر مؤلفاته,.. ولكن فقدت الثقة العمياء البته ,وليتمجد العلم والعمل والتواصل بين الشرفاء!

 

شكرا للاستاذ الدكتور عبد الرزاق محمد جعفر، حضورك الذي يعني الكثير لانك شخصية علمية واكاديمية، وقد اغنى قلمك صفحات المثقف بما جادت به ذاكرتك، احترامي وتقديري
ماجد

 
  1. سعيدة تاقي

مبارك لكل المثقفات و المثقفين المحفل البهي.
كل عام و أسرة المثقف الكبيرة بتألق و إبداع و رقي.
كل الشكر لأسرة التحرير المعطاء..
محبتي و تقديري.

 

الاستاذة القديرة سعيدة تاقي، كل عام وانت بفرح، كل عام وانت اديبتا وكاتبتنا نكن لها كبير احترامنا، دمت بعافية والق
ماجد

 
  1. طارق عيسى طه

تهنئة قلبية صادقة بمناسبة العام الثامن لصدور موقعكم ومجلتكم الغراء اتمنى لها الاستمرار في نشر الثقافة والحيادية التامة بقدر المستطاع انكم تسدون فراغا كبيرا في نشر الوعي الثقافي الفكري للمساهمة الفعالة في عملية تحرير الشعب العراقي من الغيبيات ومن الظلم والاستغلال ودمتم سالمين

 

الاخ الاستاذ طارق عيسى طه، لا شك لي بصدق تهنئتك لكن اشك بقدرتي على شكرك ايها الكريم، دمت كاتبا واعيا واصل عطاءه بجدارة ومسؤولية، خالص الود والاحترام
ماجد

 

بمناسبة ولاده صحيفتكم (صحيفة المثقف) نهديكم ارق التحايا ، والتبريكات بهذه المناسبة ، وأنتم تقدمون الكلمة الصادقة والحرة ،،، والدعاء لكم بالموفقيه الدائمة والنجاح المستمر من اجل أعلام حر نزيه .

 

الاخ الاستاذ محمد حسن الساعدي، دمت كاتبا، تواصل مسؤوليتك في نشر الكلمة الصادقة
شكرا للتهنئة خالص احترامي
ماجد

 
  1. صالح الطائي

سادن روض المثقف وحامل لوائها الأستاذ ماجد الغرباوي المحترم
أسرة وكادر المثقف المحترمون
أعتقد أن تقديم التهاني لا يكفي لوحده لكي يفيكم حقكم ويوازي جهدكم، ولقد بدأت والله قبل شهر تقريبا بكتابة موضوع لهذه المناسبة العزيزة على قلبي ولكن الشغل أخذني والمرض أقعدني فتوانيت عن اتمامه لأفاجأ اليوم برسالتكم التي تذكرني بهذه المناسبة التي لها مكانة خاصة في قلبي
لذا أقدم لكم اعتذاري قبل تهانيي وأرجو أن تقبلوا الاثنين مني
دمت بالف خير
دام تالقكم ونجاحكم
ويا رب ألف عام

 

الاستاذ الاخ صالح الطائي، وتر المثقف وركنه الركين، دمت بعطاء ومحبة، وشكرا للتهنئة، اعذرني اذا قصرت بالشكر امام سيل محبتك .. لا شك لي ان المثقف تهمك دائما وهذا ما رصدته خلال سنوات من العلاقة الطيبة، لك محبتي واحترامي استاذنا الجليل
ماجد

 
  1. جمعة عبدالله

هذه الشمعة الثامنة لا تنطفي , وانما تضيء اكثر وهجاً وسطوعاً وبهجةٍ , وفرحة بان لنا ينبوع ثقافي وادبي , عامر بالاصالة والابداع , ومأوئ لكل ما هو جديد واصيل , وداعم لكل الطاقات الادبية والثقافية المبدعة
فتهنئة من القلب الى حارس هذا البستان الثقافي الزاهر الاستاذ الكبير ماجد الغرباوي
وتحية من الاعماق الى اديبتنا القديرة ميادة ابو شنب
والى الاديب القدير الغائب , الحاضر الاستاذ سلام فرج
وباقة ورد جوري الى الاستاذ القدير شيخ الحوارات الرائعة الاستاذ حمودي الكناني
والى الاديبة القديرة الغائبة د . ماجدة غضبان
والى كل العاملين لعطاءهم الجميل
والف تحية الى بستاننا الزاهر صحيفة المثقف الغراء
ووفق الله الجميع

 

الاخ الاستاذ جمعة عبد الله، شكرا لكلماتك النبيلة، شكرا للتهنئة الصادقة، شكرا لك كاتبا مواضبا بصدق واخلاص تشيع الفرح والوعي، شكرا لقلمك المعطاء، خالص تقديري
ماجد

 

الاخ الاستاذ ماجد الغرباوي المحترم
اتقدم لكم وللاخوة في هيئة التحرير أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة مرور 8 سنوات على صدور صحيفة المثقف الغراء ذلك الصرح الثقافي العملاق راجياً من الله ان يمدكم بالصحة والعافية للاستمرار برفد ثقافتنا بكل ما هو جديد خدمة لشعبنا ووطننا ومن الله التوفيق .

 

الاخ الاستاذ صباح شاكر العكام، شكرا للتهنئة وهي تحتفي بصحيفتك المثقف، شكرا لك قلبا كبيرا وقلما ثرا، افرحتني شهادتك لانها صادرة عن كاتب مرموق، احترامي وتقديري
ماجد

 

للثقافة رونقها وبهائها ، وللمثقف كل التقدير والتحية والتبريك . اتمنى ومعي جريدة السيمر الاخبارية نجاحات متواصلة للمثقف في مسيرتها من اجل نشر الكلمة الحرة ، ورفد المثقفين بما يحتاجونه من غذاء روحي دائم وهو الثقافة .
وكل عام وانتم بخير

 

الاخ الاستاذ القدير وداد فاخر، المناضل بقلمه وكلماته المدوية في وجه الجهل والارهاب بكل انواعه، شكرا لك ولصحيفتنا السيمر، اتمنى لكم الرفعة، وشكرا للشهادة القيمة، خالص تقديري واحترامي
ماجد

 

السادة أعضاء أسرة تحرير صحيفة المثقف وعلى رأسهم الأستاذ ماجد الغرباوي أهنئكم من صميم قلبي بمناسبة مرور ثمانية أعوام على صدور صحيفتكم الغرّاء, التي ساهمت وتساهم في رفد الثقافة العراقية والعربية بنتاجات المبدعين من شعراء وأدباء ومترجمين وباحثين وفنانين, وحرصا منا على تطور الصحيفة وتقدمها والإرتقاء بشأنها, ندعو الأخوة في إدارة وهيئة التحرير أن ينتبهوا إلى مواضع الخلل, والأخطاء, التي وقعت, سواء عن قصد أو غير قصد, ويتلافوها, وأن يكون الإبداع هو الأساس والمقياس في تكريم الكتاب ونتاجاتهم

تمنياتي للجميع بالتوفيق
مع خالص الودّ والتقديــر

 

الاخ الاستاذ الاديب الناقد جميل حسين الساعدي، شكرا لوقوفك وتهنئتك، اعتبرها وساما كبيرا افتخر به، واحمله على صدري اعتزازا، من اديب مرموق. خالص محبتي، ارجو ان تكون الصحيفة قد ارضتك بسياستها، احترامي
ماجد

 

المثقف ، نافذتي المفضلة التي أطللت من خلالها علي قارئ العربية في القارة الإسترالية ، والقراء في كل بقاع الدنيا ، ولي الفخر والشرف إضافتي إلي كتابها الكرام ، ولي الشرف العظيم بهذه الإضافة المتنفس الذي به تحيا الأرواح والقلوب ، والمثقف بلا شك قيمة وقامة في مجال الثقافة والفكر والأدب والإبداع الإنساني ، بفضل تلك الكوكبة المتألقة من هيئة التحرير المحترمة التي حملت علي عاتقها نبراس التنوير وحرية الفكر والتعبير
تحية خالصة من القلب لهيئة التحرير ، وتحية للمثقف في عيدها ، ودائماً أبداً إلي الأمام ،،،
الكاتب / حسن زايد

 

الاخ الاستاذ حسن زايد، شكرا للتهنئة العبقة، شكرا للشهادة القيمة، انت كاتبنا وباحثنا الذي نعتز ونفتخر به، فلا ريب ستكون شهادته فرحا لنا، خالص احترامي
ماجد

 

تحية و تهنئة للمثقف في عيد ميلادها الثامن، و تقديرا و اعتزازا بأسرة تحريرها و على رأسهم الأستاذ ماجد الغرباوي سادن المثقف، و باقات ورد عطرة لجميع الأخوة و الأخوات أعضاء هيئة تحرير المثقف كل باسمه، و لكافة المبدعين من كتابها الكرام الذين تجمعهم الكلمة الصادقة الهادفة، و إلى مزيد من التألق و النجاح.

 

الاخ الاستاذ فيصل سليم التلاوي، تهنئة تصدر من اديب نعتز ونحترم قلمه، لا شك ستكون بوصلة محبة نفتخر بها، شكرا لك ولكلماتك الباذخة الصادقة، تقديري واحترامي
ماجد

 
  1. مادونا عسكر

مبارك لكم نجاحكم وإلى مزيد من التّقدّم والاستمراريّة، ليبارك الله تعبكم وجهودكم.
مادونا عسكر/ لبنان

 

الاستاذة الاديبة مادونا عسكر، شكرا لك كاتبة واديبة محترمة، شكرا للتهنئة، مع خالص مودتي
ماجد

 
  1. سالم مشكور

الف مبروك هذه المناسبة مع دعائنا الدائم لكم بالموفقية لما فيه خير بلادنا وانساننا
دمتم موفقين


سالم مشكور

 

الف شكر لك استاذ سالم مشكور، وانت تبارك لصحيفتك عيدها الثامن، اتمناك بفرح واحترام
ماجد

 
  1. د. علي ثويني

مبروك ثمان سنوات من الحفر على الصخر، في دنيا موبوئة وبلد بمهب الريح وتنائي المنافي..لله درك . تحياتي لك وإحترامي الجم، ابا حيدر
أخوك علي ثويني

 

الاخ الاستاذ الدكتور علي ثويني، لتهنئتك طعم خاص، طعم التواصل المثمر منذ تاسيسها ، لك خالص احترامي وتقديري
ماجد

 

السلام عليكم اخوتي و أحبتي أعضاء هيئة تحرير "المثقف" و جميع كادرها الكرام

تهنئة لكم جميعا من الأعماق بمناسبة ذكرى تأسيس هذه التحفة الأدبية الرائعة التي نتشرف جميعا بها و نفتخر، متمنيا لكم جميعا دوام التقدم و السؤدد

 

الاخ الاستاذ ياسين طعمة الجبوري، شكرا للشهادة القيمة، التي تضمنتها تهنئتك، خالص الاحترام والتقدير اخا عزيزا
ماجد

 

عيد مبارك ، وشموع لن تنطفئ لمؤسسة المثقف ولكل مشروع ثقافي نبيل ، همه رفعة الوطن وخلاص مواطنيه ..
تقبلوا بهذه المناسبة الجميلة تهنئتي وخالص اعتزازي
بشرى البستاني

 

الاستاذة الاديبة الكبيرة بشرى البستاني، بكم بنت المثقف صرحها الكبير، شكرا لكلماتك الباذخة، شكرا لك دائما وانت استاذة وكاتبة نعتز ونفتخر بها،
ماجد

 
  1. عماد الرفاعي

اتقدم لكم باجمل آيات التبريك في ذكرى الوﻻدة الميمونه لصحيفتكم الغراء وتمنياتي لك ايها النبيل ولكل اعضاء هيئة التحرير بكل التوفيق ...والى مزيدا من العطاء

 

الاخ العزيز عماد الرفاعي، لوقوفك طعم الطريق الطويل، تاريخ مشترك اعتز دائما به، اهلا بك دائما مع محبتي
ماجد

 
  1. جعفر المزهر

المفكر الاستاذ ماجد الغرباوي عرفتك استاذا مثقفا منذ ثلاثين سنة مضت وقبل أن ينفتح العالم على بعضه البعض من خلال الانترنيت. كنت نعم المثقف الاستاذ؛لقد سعيت بمعية قلة قليلة لنشر الوعي بيننا نحن جيل الشباب -انذاك-. لم تفتر همتك مع كل الظروف الصعبة التي مررت بها وما زلت تمر بها ليومنا هذا، لأن خيالك الفكري والانساني لم ينضب وما زال يحلم بغد أجمل وأرحم لمجتمعنا الذي يرزح تحت سقوف التفرقات الحادة وخزعبلات التأويل البالية. فلك محبتي واحترامي اخي ابا حيدر وللمثقف دوام التجدد والابداع والشكر والاحترام موصول لكل الذين عاضدوك في هذا المشروع الكبير والنبيل، اخوك جعفر.

 

الاخ الاستاذ جعفر المزهر، رفيق الدرب الطويل، شكرا لاطرائك ومحبتك، لا ادري كيف اشكرك، اخي العزيز، كانت ايام رغم مرارتها لكنها مشحونة بوعي وحيوية نابعة شعور عميق وما يزال بالمسؤولية التاريخية الملقاة على كل انسان واعي، شهادتك اعتز وافتخر بها، لانها شهادة عن معايشة والتصاق بمشروعنا التغييري. لك الحب والاحترام والتقدير
ماجد

 
  1. عامرة البلداوي

اسمى آيات التبريك واحلى عبارات التهاني الى مؤسسة المثقف صحيفة وكتابا وادارة ... اتمنى للمثقف التألق الدائم والعطاء المتميز المشهود والمعهود والاستمرار في الصعود والشموخ والتأثير ... وان شاء الله الاحتفال بالذكرى الثمانين ... وكل عام والمثقف بخير

 

الاستاذة الدكتورة عامرة البلداوي، شكرا للتهنئة المفعمة بصدق الكلمة، شكرا للشهادة القيمة، التي افرحتنا لانها صادرة عن شخصية نسوية مرموقة في وعيها وكتاباتها، خالص التقدير
ماجد

 

تحية كبيرة لسادن المثقف الأستاذ الباحث الأديب النبيل ماجد الغرباوي وهو يُكرمنا بمواصلة صدور صحيفة المثقف التي باتت جزءا من تفاصيل يومنا ،رعاكم الله و إلى ألف عيد ، دمتم ودامت المثقف منارا للثقافة .

 

اخي العزيز الاستاذ عبد الفتاح المطلبي، نحن معن نحتفل بصحيفتنا، بصمتك تشهد باخلاصك وتعهدك لصحيفتك، شكرا للشهادة القيمة النابعة من قلب ابيض، خالص الود والتقدير
ماجد

 

الأستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم
أسرة تحرير المثقف الموقرة
سلام الله عليكم ورحمة وبركات ومني باقات من الزهور ورد ونرجس
نهنئكم وأنفسنا والوطن والأمة والإنسانية بتجديد ذكرى مؤسستكم الحرة الراقية ، ومالي إلا أن أن أرتجل ما يأتي بذهني ارتجالا ، دون أي تكلف ههههههه :
إنّ المثقفَ فـــــي تثقيفها وطنُ
الله الله لا عبــــــدٌ ولا وثــــــنٌ
قد بــــارك الله في إنسانه خُلقاً
لولا العقولُ بقى جذعاً له بدنُ
يا ماجداً سرْمع التحريرِأسرتنا
نحو الخلود لمجدٍ ضادهُ الثمنُ
احتراماتي ومحبتي لمؤسسة المثقف بعميدها وأسرة تحريرها ومن ساهم في نشأتها وترعرها وكتابها وقرائها الأعزاء.

 

الاخ الاستاذ الكبير كريم مرزة الاسدي، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، شهادة لا مثيل لها، لانها صادرة عن رجل خبير علما وادبا،
كم يعجبني مجاراتك، لكن هيهات فان للادب فرسانه، وانت منهم، وما نحن سوى اذن صاغية بمحبة واحترام فالف شكر لهديتك الباذخة استاذنا العزيز
ماجد

 
  1. محمود كعوش

بسم الله الرحمن الرحيم
أتقدم منكم بأحر التهاني والتمنيات لكم بدوام التوفيق والتميز ومن نجاح إلى نجاح ومن ألق إلى ألق ومن توهج إلى توهج إن شاء الله. كانت "المثقف" من المنابر الإعلامية الرائعة بهيئة تحريرها وكاتباتها وكتابها وشواعرها وشعرائها وبالتزامها وتميز مواضيعها وجرأة القيمين عليها....مرت السنة الثامنة وإن شاء الله تمر المئوية و"المثقف" في طليعة الصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية.
تحيات
محمود كعوش
كاتب وباحث فلسطيني - الدانمارك

 

الاخ الاستاذ محمود كعوش، شهادة كبيرة اعتز بها من كاتب جديد، خالص التقدير والاحترام، ونبقى معا من اجل اهدافنا المشتركة، مودتي
ماجد

 
  1. أ . د . حسين حامد

أجمل التهاني وأعبقها لمناسبة ميلاد صحيفة المثقف وفخرفارسها الاستاذ الاديب المبدع ماجد الغرباوي في هذا اليوم البهيج ومسيرتها الشامخة المظفرة، متمنين لكم المزيد من النجاحات والابداعات. وكل عام والمثقف بألف خير.

أ . د . حسين حامد

 

الاخ الاستاذ القدير د. حسين حامد، دام لك الألق، شكرا لكلماتك .. ابهجتني وفرحت برضاك مع خالص مودتي
ماجد

 

الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي السلام عليكم وعلى إخوانكم من أسرة التحرير جميعا
نهنئ أنفسنا أولا ونهنئ حضراتكم ثانيا بالذكرى السنوية لتأسيس المثقف ، وهي بفخر صحيفة جميع المثقفين ، أدعو لكم بالخير والى المزيد من التألق والإبداع وكل عام وأنتم أكثر تقدما وهذا مما يسعدنا ويفرحنا .
أخوكم علي جابر الفتلاوي

 

الاخ الاستاذ القدير علي جابر الفتلاوي، حقا انها صحيفتكم، وانتم اوتادها واعمدتها، طاب لنا مشروعا مشتركا، سنبقى معا نرعاه بمدادنا وجهدنا، شكرا للشهادة القيمة، مع احترامي
ماجد

 
  1. بهجت عباس

للأستاذ الباحث الأديب أبي حيدر ولكافة كادر المثقف أقدّم أسمى التبريكات والتهاني القلبية على هذا الجهد الجبّار في رفد الثقافة بكلّ ما ما قدم واستجدّ من المعلومات التي تفضّل بها الكتّاب والأدباء على اختلاف مشاربهم وتفكيرهم، مما جعل القارئ يشعر أنّه في موقع ثقافي لا يفرّق بين أحد وآخر بالرغم من الأفكار المختلفة والمضادّة التي ساهم الكتاب فيها. إنّها المسرح الذي يحتوي الجميع . أتمنّى أن يستمر المثقف في حمل شعلة الثقافة في السنين القادمة، وللأستاذ ماجد الغرباوي الصحة والعافية وللكتّاب والقرّاء الأكارم.
أكاليل الورود والريحان والياسمين.

 

الاخ الاستاذ الكبير د. بهجت عباس، لكلماتك طعم خاص، طعم مسيرة طويلة من التواصل، ترفد فيها صحيفتك دائما بمقالات شيقة، تمثل حاجة الفرد في المجال الصحي، واما الترجمة فهي اختاص برعت به، نصغي دائما لك وانت تنقل ما تخطه يد المبدعين الى لغات اخرى، دمت موفقا مع احترامي
ماجد

 
  1. جورج كتن

تهانينا الحارة لمؤسسة المثقف في عامها الثامن ونشكر رئيس تحريرها المميز الاستاذ ماجد الغرباوي الذي بذل كل ما يستطيع ليجعلها مؤسسة بارزة للثقافة العربية ، كما نشكر كل من يشارك في ايصالها لمستواها العالي الراهن ، ونظل نأمل بالمزيد من العطاء لمؤسستنا التي نعتز بها ..

 

الاخ الاستاذ جورج قطن، انك من اقدم كتابنا بل في الاسبوع الاول كما اتذكر كانت مقالاتك تترى، شكرا لشهادتك افتخر بها لانها صادرة عن شخصية مثقفة مرموقة، مودتي واحترامي
ماجد

 

جناب الأستاذ الفاضل ماجد الغرباوي رئيس مؤسسة المثقف الغراء المحترم
أجمل التهاني وأزكى التبريكات لمناسبة دخول ( المثقف ) الغراء عاما جديدا من العطاء الثقافي والفكري والأدبي المتميز بعد أن أثبتت موجودتيها بفاعلية في الساحة الثقافية خلال السنوات الماضية ، وبخاصة تفردها بإدامة المكتبة العربية عبر مساهمتها في طبع بعض النتاجات الادبية. تحية حب واحترام مقرونة بباقة ورد بيضاء إلى إدارة مؤسسة المثقف الغراء وإلى رئيسها الأستاذ الغرباوي، مع تمنياتي بالتوفيق والنجاح وإلى مزيد من العطاء المتجدد.
تحية لجميع المساهمين في عمل المؤسسة، وقراء صحيفة المثقف وكتابها ومتابعيها.
المهندس لطيف عبد سالم العكيلي.

 

الاخ الاستاذ المهندس لطيف عبد سالم العكيلي، شكرا لكلماتك الضوء، شكرا لهداياك، شكرا لحروفك التي افرحتني واسرة التحرير، دمت معنا كاتبا مرموقا مع الاحترام والتقدير
ماجد

 

الأخ العزيز الأستاذ ماجد الغرباوي وأسرة المثقف النبيلة..
وأنتم تضيئون شمعتكم التاسعة أضيء لكم ألف شمعة محبة واعتزاز نابضة بالضوء والشعر والكلمات التي لا تقف عند معانيها بل تتسع وتتسع لتنقل إليكم أصداء السعادة وقد جعلتم من (المثقف) أصدق معاني التواصل الفكري والإبداعي بين مثقفي وطننا الكبير الممتد على جميع القارات والمدن، بعد أن ضاقت مساحته الجغرافية عن احتضان التطلعات إلى الحرية والعدالة وقيم الإبداع الحقة.
مكررا لكم التهنئة والإعجاب.. ومتنمياً لـ (المثقف) دوام الانطلاق في رحاب الجمال.

 

الاخ الدكتور عبد المطلب محمود، اهلا بك دائما استاذا عزيزا، شكرا لشموع الفرح اضاءة عتمة الروح وتوهجة في فضاء المثقف مبتهجة، شكرا للشهادة القيمة، احترامي
ماجد

 
  1. ضحى طاهر

الأستاذ الفاضل ماجد الغرباوي.....
ألف مبروك لصحيفة المثقف ميلادها المجيد مع تمنياتي الصادقة بمزيد التألق والعطاء..
ولكم منّي باقة ورد معطّرة بكلّ محبّتي....

 

الاستاذة العزيزة ضحى طاهر، احترامي وتقديري لكلماتك ومشاركتك افراحنا لمناسبة مرور 8 سنوات، خالص الود والتقدير
ماجد

 
  1. عباس طريم

الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم
الاخوة المشرفون على صحيفة المثقف الغرا
نبارك لكم هذا الصرح الكبير .. الذي ساهم من خلاله مثقفون من جميع انحا العالم .
واستطاع ان يجمع القصيدة والمقال في خيمة الغرباوي التي اصبحت محط انظار الجميع , واستمتع الجمهور الكريم بما قدم من جواهر ادبية على جميع الاصعدة
ومن جانبنا لا يسعنا الا ان ندعوا لكم بطول العمر ليبقى نهر المثقف يسقي القلوب والعقول بالاعمال الادبية الرائعة ..

 

الاخ الكاتب والصحفي القدير عباس طريم، شكرا لشهاتدك القيمة، افتخر بها لانها من شخصية جديرة بالتقيم، شكرا لكلماتك التي افرحتني، نبقى معا باذنه تعالى نواصل الدرب الطويل
ماجد

 
  1. د. محمد طلعت

الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي المحترم وأسرة تحرير وكتاب وقراء صحيفة المثقف الغراء.. تحية تقدير وشكر على اخلاصكم لهذا الموقع المعرفي المهم في عالمنا الثقافي..
وفي العام القادم نحتفل جميعا بعالمية جريدة المثقف كموقع نموذجي للفكر والادب والثقافة
إلى الأمام...

 

الاخ الاستاذ د. محمد طلعت، شكرا لبهاء مرورك وروحك المتفائلة، باذنه تعالى نحتفل مرات اخرى، وانت معنا اخا واستاذا وكاتبا قديرا، مودتي
ماجد

 
  1. صفاء الهندي

تهاني حارّة من صميم القلب اهديها لجناب (استاذي) الفاضل راعي صحيفة ومؤسسة المثقّف الغراء الباحث القدير ماجد الغرباوي بهذه المناسبة العطرة (ميلاد المثقّف) وادعو له الباري تعالى ان يمن عليه بالصحة وينعم عليه بتمام العافية.

تمنياتي المزيد من التألّق والرفعة والتقدم والازدهار لصحيفتنا الحبيبة المثقّف.
وآلاف التحايا والاعتزاز والحب والسلام الى جميع كتّاب وكاتبات الغالية المثقف.


الف الف مبروك
وتهنئة من القلب
اهديها للجميع

 

العزيزة الاستاذة صفاء الهندي، لكلماتك وتبريكاتك طعم خاص، طعم كاتبة نبيلة، همها بلدها وشعبها، شكرا لمرورك الذي اعتز به، دمت معنا متألقة دائما مع احترامي
ماجد

 

مبروك لصحيفة المثقف ذكرى ميلادها .. ميلاد صرخ حضاري متميز ..

 

الاخ الاستاذ ياسر الحراق الحسني، دمت بألق وعطاء، وانت احد كتابنا ممن نعتز ونفتخر بهم، مع مودتي
ماج

 

أحرّ التهاني وأصدقها أزفها الى الاخ الاستاذ ماجد الغرباوي والى العاملين معه في صحيفة
المثقف في عيد ميلادها الثامن ، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ الجميع ويبارك مسيرة
صحيفتنا التي إسمٌ على مُسَى ، وكل عام أنتم والمُثقف في رفعةٍ وازدهار .

الحاج عطا

 

الاخ الاديب الحاج عطا الحاج يوسف منصور، دمت بألق وعطاء ادبي مميز، شكرا للتهنة، اتمناك بفرح دائما
ماجد

 
  1. عقيل العبود

هذه باقات ورد معطرة بياسمين محبتها وعبق زهوها المحلى بصباحات جديدة وأروقة جديدة وسماءات جديدة ، هنا وبصحبة ستاربوكس قهوتي المطلة على أرشيف أوراقي المزهوة بنقوش ذاكرتها المزدانة بنبض الطيبين وأرواحهم وابداعاتهم البهية، أتقدم بفائق إحترامي منحنيا لإقلام أبت إلا أن تسطر نقاء تلك النفوس، التي ما انفكت عامرة بالخير والعطاء..لذا بمناسبة عامها الثامن أبعث بطاقات تهنئتي وتبريكاتي الخالصة لجميع العاملين في موقع المثقف وأخصهم بالذكر استاذنا الغرباوي ماجد أبو حيدر المحترم وزميلتنا الفاضلة ميادة ابوشنب ولباقي الزملاء الكرام وجميع المبدعين خالص مودتي.

عقيل العبود

 

الاخ الاستاذ عقيل العبود، شكرا لاطلالتك، وشهادتك افتخر بها لانها صادرة عن مثقف واعي، اكتوى بنار الغربة وقارع الاستبداد بكل انواعه. شكرا لمحبتك، اصافحك اخا عزيزا واستاذا قدير، احترامي
ماجد

 

هنيئا لنا جميعا بمؤسستنا المعطاء. وهي تواصل مشروعها الاعلامي – الثقافي من خلال نقل الإبداع الأدبي والفكري العربي المعاصر وهي التي راحت تكسب ثقة القارئ بوتيرة تصاعدية، ويعلو شأنها لدى صفوف المثقفين في شتى بقاع العالم. منذ انطلاقتها الأولى في عام 2006 وبمشروعها الثقافي التغييري الطموح، من أجل تصحيح مسارات الوعي، ، بعيدا عن التحيّزات الطائفية والسياسية، نتمنى أن تواصل وتشعل لأجيالنا القادمة شمعتها المئوية تمنياتي لمهندسها وراعيها الأستاذ الغرباوي بالصحة وطول العمر ، ومبروك لكل كتابها ومبدعيها لما وصلت إليه صحيفتهم بجهودهم المبدعة والخلاقة
د.هاشم عبود الموسوي

 

الاخ الاستاذ الكبير د. هاشم عبود الموسوي، شكرا لبهاء مرورك، وشكرا لكلماتك التي انارت عتمة روحي، خالص ودي وتقديري لك وانت تفرح معنا بميلاد المثقف الثامن، من اجل وعي مستنير، دعائي
ماجد

 

أهنىء المثقف بعيدها الثامن ورئيسها الشاعر والباحث ماجد الغرباوي والادارة الموقرة ،، الشكر لكل من عمل من أجل ثقافة سامية وأدب رفيع من شعراء وأدباء ومحررين، لي الشرف الكتابة في المثقف على مدار هذه السنوات والتعليقات والردود والتجاوب الذي وجدته من قراء ومن أسرة المثقف ،، أحييكم وأشد على أياديكم الى الأمام وبالنجاح والاستمرارية الى سنوات طويلة من أجل الكلمة الحرة ومد الجسور بين حضارة وأخرى وبلد واّخر في الوطن العربي ،، عرفتكم عنوانا للمحبة والعطاء والسلام والوطنية ،، شكرا لكم ولتبقى المثقف رائدة ....وطلائعية بهذه الأقلام التي تبشّر بالخير والفكر المنفتح.

 

الاستاذة الاديبة الناقدة هيام قبلان، تقديري لبهاء قلمك وهو يسطر اجمل الكلمات لمناسبة مرور 8 سنوات على انطلاق المثقف، شكرا لك وانت معنا دائما وسنبقى باذنه تعالى من اجل اهدافنا المشتركة
ماجد

 
  1. وفاء عبد الرزاق

لم تكن مؤسسة المثقف تعنى بالثقافة والابداع فقط، بل كانت وما زالت دارا لنا جمعت شملنا جميعا على الحب والعطاء الثر وذلك بجهود راعي الدار الأستاذ ماجد الغرباوي، والاخوة الذين سهروا على تقديم الأجمل والأفضل على طول السنين.فليسمحوا لي أن أقدم باقات ورد أبيض كما هي قلوبهم وقلوبكم أحبتي وليوفقنا الله على المحبة الخالصة والإبداع الدائم.

 

الاستاذة الاديبة المتألقة وفاء عبد الرزاق، انت احد اعمدة المثقف وركنه الركين، لك فضل في اثراء صفحاته وتألقه، لك الود والاحترام
ماجد

 
  1. ميّادة ابو شنب

أستاذي الفاضل الباحث والأديب القدير ماجد الغرباوي
كل مفردات الشكر لك على ريادة "المثقف" صحيفة ومؤسسة، موكب فكري وثقافي وأدبي، وشقّ الدرب للنجاح والتفرّد دون التخلّي عن المبادئ الانسانية الرفيعة. فلا تثني عزيمتك أعباء المسؤولية الّتي تزداد كل عام.
رغم كثرة وسائل التواصل الالكترونية ألا أن تواصل الكاتبات والكتّاب من شتى أنحاء العالم، عبر حقل التعليقات في المثقف يحمل مشاعر جميلة وصادقة تخفّف من وطء المعاناة الّتي يحياها الإنسان العربي. أنا لا أرى بها مجاملات، إنما حاجة تمنح النفس البشرية عافية وتشدّ من أزرها لمواصلة المشوار. فلا أجمل من عناق القلوب النقيّة عبر المسافات.
تويجات جوري مبللة بأرق التهاني النديّة لرئيس التحرير استاذي الفاضل الباحث والأديب ماجد الغرباوي وكل زملائي الأعزاء في أسرة التحرير وكل الكاتبات والكتّاب القديرين وجميع القراء، لمناسبة اكتمال بدر المثقف الثامن بحضور أصحاب الكلمة الهادفة للوعي وإضاءة دروب الانسانيّة.
كل عام والجميع أكثر تواصلاً وعطاء وتميّزاً

 

الزميلة القديرة الشاعرة الألقة ميادة ابو شنب، لك نقاء الكلمات، وخالص الود زميلة مثابرة، تغدق علينا كل يوم من عطائها الثقافي والأدبي كي تضي انوار المثقف بجهدها المبارك، لك خالص المحبة والاحترام
ماجد

 
  1. د. وليد الزبيدي

السلام عليكم
أبارك لأسرة المثقف الذكرى الثامنة لتأسيسها متمنيا لها المزيد من النجاح والازدهار..


د. وليد الزيدي
بغداد- العراق

 

الاخ الاستاذ د. وليد الزيدي ، شكرا لمصافحتك، وفرحك معنا، لك خالص الود والتقدير والاحترام،
ماجد

 

هنيئا لكم، ومزيدا من العطاء
عبد الواحد ايت الزين(صديق المثقف)، من المغرب

 

الاخ الاستاذ عبد الواحد ايت الزين، شكرا لبهاء مرورك، شكرا لاحتفائك بصحيفتك المثقف، دمت اخا عزيزا
ماجد

 
  1. عزيزة رحموني

تحياتي الصادقة و تقديري العميق لطاقم المثقف

عزيزة رحموني
المغرب

 

تحية صادقة للاستاذة الاديبة المحاورة عزيزة رحموني، شكرا لكلماتك لمناسبة مرور 8 سنوات على صدور المثقف، مودتي
ماجد

 

الاستاذ ماجد الغرباوي المحترم
تحية الحرف والحق،
بمناسبة ذكرى صدور صحيفة المثقف أتقدم إليكم وإلى أعضاء أسرة التحرير بالتهاني الحارة وأحيّ جهدكم التنويري الحضاري وروح الانفتاح والحوار والجدل المعرفي.
أنتهز هذه المناسبة لأعبّر لكم عن ثقتي الكبيرة بالدور الذي تقومون به، راجياً لكم التقدم والازدهار وللثقافة في بلدنا العز والسؤدد، من أجل أن يسود نور المعرفة ويحلّ ربيع العدل.
أتمنى لك شخصياً الصحة والسعادة في الحياة والعمل وعلى المستويين الشخصي والعام، ومعاً على طريق زمالة الحرف وصداقة الحقيقة.
أصافحك
عبد الحسين شعبان

 

الاخ الاستاذ الدكتور عبد الحسين شعبان، تحية ومحبة صادقة، شكرا للتهنئة، انها صحيفتك ومؤسستك، شكرا لثراء قلمك، شكرا لتواصلك من خلال ما تقدمه من مقالات لا غنى للقارئ عنها، اتمناك بخير وعافية، وارجو لك دوام الصحة والسلامة
ماجد

 
  1. علي الاسدي

الأخوة الأعزاء في هيئة التحرير المحترمين
أحييكم وأهنئكم بالذكرى الثامنة لانطلاق مشعل ثقافي وتنويري رائع
اتمنى لجميع الأخوة في هيئة التحرير ولكل القراء الأفاضل التقدم ومزيدا من العطاء
مع خالص التقدير
علي الأسدي

 

الاخ الاستاذ العزيز علي الاسدي، اهلا بك دائما اخا وكاتبا قديرا، شكرا لكلماتك وفرحك لمناسبة صدور المثقف ، مع مودتي
ماجد

 
  1. حكمت مهدي جبار

الف مبروك في عيدكم الثامن وأنتم تنشدون لتأسيس ثقافة تعكس صورة المجتمع الجديد الذي نريده ونحلم به..أن الحرية لاتتحقق في تنفيذ الديمقراطية عبر صناديق الاقتراع فقط بل يجب أن تصبح القيمة المركزية في تثقيف الناس على معنى الحرية والديمقراطية وذلك ما أنتم تصبون اليه من خلال الدعوة لتأسيس ثقافة مجتمعية تندمج في نظام قيمها الخاص لتعيد صياغة رؤيتها لنفسها وللعالم ولتصبح نظاما لسلوك ابناء المجتمع المتغير حديثا ...تحية لكم جميعا...مع كل أمنياتنا لكم بالتوفيق...

 

الاخ الاستاذ حكمت مهدي جبار، صاحب القلم النير، شكرا لكلماتك وشهادتك، مداخلة قيمة، زاخرة بالوعي وفهم الحقيقة والهدف الذي نسعى له، شكرا لك مجددا مع احترامي
ماجد

 
  1. مصطفى المهاجر

أستاذنا الكبير ماجد الغرباوي
عيدك...عيدنا, مبارك لنا جميعا هذا المولد الميمون لصحيفتنا الحبيبة ( المثقف ), هنيئا لنا بك رائدا لا يكذب أهله, و مثقفا مفكرا مهموما بالانسان و بالسلام و الامان للجميع في هذا العالم المضطرب, و بالخصوص عراقنا المبتلى بمختلف أنواع الشرور. تهنئة قلبية للجميع ,رئيسا و هيئة تحرير و كتابا و قراءً...و الى مزيد من التقدم و الازدهار, مع خالص دعوتنا لك بالصحة و العافية و العمر المديد.

 

الاخ الاستاذ الاديب المتألق مصطفى المهاجر، اهلا بك استاذا وشاعرا، اغنى واثرى صفحات المثقف منذ ظهورها، شهادتك اعتز وافتخر بها، رفيف الدرب الطويل، زميل المعاناة والجروح، شكرا لك ولكلماتك الصادقة

 

رفيقي وفيق مشوار الكلمة استاذ ماجد الغرباوي / اوجعني انني لم اكن من السباقين في التهنئة بعيد ميلاد المثقف واشهد ان ظروفا جعلتني من جملة المتأخرين في التهنئة / بودي ان اقول بوصفي اكاديميا ومحلل نص فقد قالت لي روحي هوذا ابو حيدر الذي يدير مؤسسة مهمة عن جدارة وعن ثقافة انا شاهدها فقد اطلعت على مؤلفات الاخ ماجد الغرباوي فهتفت اكل هذه الافكار والاطروحات معك وانا لا ادري ! من المهم ان يكون مدير المؤسسة الثقافية مثقفا لكي يقدر بنفسه الكفاءات ويستكتب ويشجع

 

الاخ الاستاذ البروفسور عبد الاله الصائغ، انت من السباقين ما دمت تحمل المثقف في قلبك الكبير، تبقى دائما اخا وآبا كبيرا، شكرا لشهادتك وسام اعتز وافتخر به، شهادة اتباهي بها لانها صادرة عن رجل خبير، صادق صدوق، الف شكر لك استاذنا العزيز وشكرا لوقوفك وتهنئتك، احترامي
ماجد

 
  1. مهدي الشمسي

الاستاذ الكبير ماجد الغرباوي :
هيئة تحرير المثقف الموقرون :
نقف اليوم عاجزين عن تسديد ديون الوطن وبأعذار شتى .. لكنكم شمرتم عن سواعدكم المباركة واخذتم على عاتقكم المساهمة في دفع الفواتير الكبيرة .
المثقف بماجدها وتحريرها وكتابها ومحبيها هم اليوم رصيد ثمين بعد ان تعاقبت علينا الخسائر ... طوبا لكم جميعا ونحن ننهل من نبعها العذب ...........
نعبر للجميع عن فرحنا الغامر بهذه المناسبة .... قبلات بحجم العراق على جبين كل من وضع لبنة في بناء هذا الصرح الشاهق ......

 

الاخ الاستاذ مهدي الشمسي، شكرا لبهاء كلماتك، اخا واستاذا واديبا قدير، شكرا لشهادتك نعتز بها. خالص ودي وتقديري
ماجد

 
  1. حسن العاصي

مبارك العيد الثامن لهذا الصرح الثقافي المتميز ، مبروك لصحيفة المثقف ، مبروك للثقافة وللمثقفين هذا البيت الواسع . تحية حب واحترام لكل من يحرص على إبقاء شعلة الإبداع متقدة .

 

الاخ الاديب حسن العاصي، شكرا لمرورك وشهادتك، اعتز بما تقول افرحني رضاك عنا وانت الاديب الألق، خالص التقدير
ماجد

 
  1. د هناء القاضي

أعتذر في تأخري بالكتابة بسبب وعكة صحية مرت والحمدلله .
في داخلي أعرف كم نحن محظوظين لكوننا نتجمع كالفراش حول نور المثقف ، هذا الصرح الذي يجعلنا نستمر بالابداع والحياة ، يشعرنا بوجودنا أقلاما تؤكد كينونتها في ظل صخب وفوضى كل ماحولنا .
شكر لاتصفه الكلمات لراعي المثقف أخونا ماجد الغرباوي ولكل الزملاء والزميلات الأفاضل الذين يوثقون بصمتهم كل لحظة مع كل اطلالة لهذا الموقع ورؤية كل جديد للحياة . حفظكم الله أخوتي وأخواتي ..لولاكم لما كنا اليوم هنا.
باقة ورد وحب لكل العاملين في المثقف.

 

الاستاذة الاديبة د. هناء القاضي، شكرا لك ولكلماتك التي اعتز بها، لصدقها واخلاصها، سيما وانت ممن رافق المثقف من خلال ما تنشرينه من نصوص منذ آمد بعيد، لك احترامي وتقديري
ماجد

 
  1. محمود الربيعي

عزيزي الاستاذ ماجد الغرباوي
تهنئتي لعيدكم وتواصلكم مع النخبة الرائدة والكلمة الصاعدة وجميع القراء والمثقفين لإشاعة الثقافة الأكاديمية حيث المثقف وجه الشمس التي تطلع علينا وعلى المحبين والعاشقين لأجل نشر الوعي الثقافي المتزن والزخم الأدبي والفكري والثقافي. كل ذلك يدعونا أن نكبر فيكم جهودكم ونشاطكم الدؤوب على مدار الأعوام وأنتم تؤدون فريضة العلم وتلبية طلب الإنسانية التي تستقر في نفوس الأحرار والأبرار وأنتم تخطون الخطة وتعدون العدة لإنتاج غزير وعلم وفير. بارك الله فيكم وفي قيادتكم للصحيفة والمؤسسة أنتم وكل العاملين معكم بحب وانسجام وانتم تبتعدون عن ترهات الكلمات الهابطة وتعلون بالكلمة الصادقة والبحوث الناطقة والدراسات المتميزة فهنيئاً لكم وهنيئاً لنا بتفاعلكم معنا تعبيراً عن صدق المودة والتعارف الجميل من خلال الكلمة النبيلة والقلم الشريف متمنياً المزيد من التقدم والرفعة وأنتم تجاهدون في الصفوف الأولى بين المثقفين والى نجاحات جديدة ومستمرة وتوفيقاً ارجوه لكم من الله.

 

الاخ الاستاذ محمود الربيعي، شكرا لما خطته اناملك، شكرا للشهادة القيمة، اعتز وافتخر بها لانها صادرة عن مثقف وكاتب وباحث جدير، دمت لنا منار وعي مع خالص مودتي واحترامي
ماجد

 

باركَ الله لكم في مشروعكم الثقافيِّ
الوجوديِّ
الإنسانيِّ ...
ودامَ مشروعاً عربيّا

أسأل اللهَ لكم
من صميم الرُّوح..
توفيقاً نَبَويّا ..

 

الاخ الدكتور محمد عدلان بن جيلان، شكرا للتهنئة وشكرا لصدق كلماتك، بارك فيك وبقلمك الثري، مودتي واحترامي،
ماجد

 
  1. قيس المهندس

نتمنى للصحيفة والكادر العمل فيها مزيدا من النجاحات والتألق في فضاءات الإعلام والثقافة.

 

الاخ قيس المهندس، شكرا لك ولتنهئتك الصادقة، خالص التقدير والاحترام
ماجد

 
  1. محمد علي الطائي

نبارك لصحيفة المثقف قراءا وكتابا وهيئة تحرير ، مبارك لصحيفة المثقف ومبارك لنا بيوم تزهو به روح الثقافة التي تتجسد في هذا الصرح العظيم الذي يسقي الارواح العطشة من نهر الثقافة والابداع ، صحيفة المثقف كانت ومازالت مرآة للحقيقة تعكس الواقع في كل مكان لتطرحه بين يدي القارئ لتوصله الى ضفاف الحقيقة الخالصة الخالية من الرتوش والزخرفة .. اتمنى لكم المزيد من التألق والاستمرار على ماانتم عليه من الرُقي والبناء
.
.
محمد علي الطائي

 

الاخ الاستاذ محمد علي الطائي، شكرا للتهنئة، وشكرا لقلمك الذي سجل شهادة راقية، اعتز وافتخر بها، خالص تقديري واحترامي
ماجد

 

تهنئه كبيرة لاجمل مؤسسه ، رصينه ، متألقه ، متميزة ، بصمتها واضحه منذ اليوم الاول ولهذا الكل يتوافد عليها لانها نور متوهج وكل شعاع من نورها يحمل كنوز من المعرفه كما انها تتصف بالحياديه وهذا مايميزها ، انشالله تستمر بتالقا وابداعها وتحيه كبيرة لحضرتك استاذ ماجد الغرباوي ولجميع كادر مؤسسة المقف

 

الاستاذة الصحفية فريده الحسني، شكرا لتهنئتك النابعة عن صدق مشاعرك تجاه صحيفتك، شكرا لقلمك الصدوق فيما يخط ويكتب، اتمناك بفرح وسعادة
ماجد

 
  1. فرج ياسين

لقد كانت المثقف واحة كبيرة اظلت طيفا واسعا من المواهب والكفاات الثقافية العربية مع فضيلة انها كانت عينا على العالم وليس على بلد او ساحة معينة كما اتها امتلكت وصابة مقنعة على كل ماهو أصيل وحاذق ومؤثر وبنّاء . تحية لربانه الأستاذ الغرباوي وفريقه الرائع

 

الاخ الاستاذ د. فرج ياسين، تبقى كبيرا نعتز ونفتخر بك وبشهادتك المخلصة، افرحني رضاك عنا، شكرا للشهادة القيمة التي اعتبرها وساما، خالص تقديري واحترامي
ماجد

 

الاستاذ ماجد الغرباوي المحترم
تحية طيبة
نبارك لكم اشعال الشمعة التاسعة بعد العام الثامن من مولد هذا الصرح الثقافي النير
انها ومضات النخب وخطوات الحرص من اجل ثقافة بناءة تنموية عملية
وانها رفيف النقد البناء واقتناص الظواهر نحو الثقافة الملتزمة
من اجل عراق حضاري كما كان وسيكون ان شاء الله عزوجل
فكل عام وانتم بخير
اخوكم
بهاء الدين الخاقاني

 

الاخ الاستاذ بهاء الخاقاني، شكرا لتقييمك وشهادتك التي افتخر بها،شكر القلمك الذي افرحنا بما خطته اناملك، لك خالص التقدير والاحترام
ماجد

 
  1. عزيز الحافظ

تحية لجهدكم الوضّاء
كنت اتمنى فقط ان تكون هناك تعليقات بمستوى الطموح في المقالات المنشورة لاتهاتقيّم مسار الكاتب وتشجعه على النهوض بتقييمكم وتقويمكم لمقاله..انا يسعدني ان اكون جزءا مجهولا من رحيقكم أبحث عن الم بكلمة وكلمة تختصر الالم في بلدي الجريح. تحيات من القلب لكم تسطرها الشرايين لاالانامل.

 

الاخ الاستاذ عزيز الحافظ، شكرا لمرورك، اشاطرك الرأي، نحن بحاجة لراي القارئ لانها يساهم في ترشيد الافكار، خالص ودي وتقديري
ماجد

 

كانت وتكون " المثقف " مثقفنا الأنسني في الفكر والأدب والفنون والصحافة..." المثف "
في قلبنا لمثقف وعقلنا...دمتم نافذة لنا جميلة عابرة للمسافات وملبية للأفاق-ما احلاكم واحلانا فيكم لللوصال والتوصيل ينبوع لا ينصب

 

الاخ الاستاذ خليل مزهر الغالبي، شكرا للتهنئة الشفيفه، شكرا لكلماتك الندية، خالص محبتي واحترامي
ماجد

 

تحية عربية و بعد ....
لقد احتضنت المثقف الكلمة العربية و كانت و نرجو أن تبقى منارة للثقافة و منبراً للكلمة الحرة و العطرة ، من دمشق أحييكم مؤسسين و قائمين كتّاب و قرّاء لكم مني قافلة من ياسمين الشام
نسرين عبد الرؤوف / سوريا

 

الاستاذة الاديبة نسرين عبد الرؤوف، شكرا لبهاء مرورك، كنت من السباقين في رفد المثقف بنصوصك ومقالاتك، اهلا وسهلا بك دائما مع مودتي
ماجد