في عامها التاسع .. المثقف تتطلع لبزوغ فجر جديد

majedalgarbawiفي كل عام نتوقف في يوم 6-6 لنستعيد ذكرى صدور المثقف عام 2006، ونتحدث عن منجزات المثقف صحيفة ومؤسسة خلال عام. لكن للاسف الشديد ما إن ودّعنا عامنا الثامن حتى اجتاحت قوى الظلام بلاد الرافدين بعد ان اثخنت بلاد الشام بالجراح، فكانت نكسة حضارية توقفت المثقف على إثرها عن انشطة التكريم، ابتداء من جائزة الابداع 2014، ومن ثم هذا العام جائزة المرأة وجائزة المثقف، على أمل ان تعود البسمة لشفاه الثكالى واليتامى ثم نستأنف فرحتنا معهم كل عام.

في بداية العام العاشر لا يسعني سوى تقديم الشكر والتقدير لقراءنا جميعا ممن يتابعون المثقف بشغف، ويعتمدونها مصدرا للمعلومة والإثراء كونها صفحة حرة تكتظ بالثقافة والفكر والأدب والأخبار والتحليلات ومختلف شؤون المثقف.

ونتقدم بالشكر الجزيل لجميع كاتباتنا وكتابنا، وهم يواصلون رفد المثقف بكل جديد، يتفاعلون ويباركون كل مجهود من أجل مشروع ثقافي يرقى بنا حضاريا.

كما يجب الاشادة بجهود أسرة التحرير المثابرة، وعلى رأسها الاستاذة الفاضلة ميّادة ابو شنب، في مركز التحرير، وايضا نتقدم بالشكر الجزيل:

- للاستاذ الدكتور مصدق الحبيب / النقد الفني

- الدكتورة آيات حبة / ثقافة صحية

- الاستاذة الدكتورة انعام الهاشمي التي ضمّنت كتابها الجديد ترجمات نصوص مجموعة كبيرة من اديبات وادباء المثقف

- الاستاذ الاديب حمودي الكناني / مدارات حوارية

- الاستاذة سارة فالح الدبوني / أوركسترا

- الاستاذة فاطمة بدري / تقارير

- الاستاذ المهندس حيدر البغدادي في القسم الفني

- الاستاذ حسن موسى في العلاقات العامة.

- اضافة الى جهود كبيرة غير منظورة لعدد من الصديقات والاصدقاء، يواصلون تعزيز مسيرة المثقف من أجل مكانة أفضل على الساحة الثقافية والادبية العالمية.

 

- لا بد ايضا من تقديم الشكر للاخ الاستاذ احمد الزكي مدير دار العارف للمطبوعات في بيروت - لبنان، لتعاونه الكبير مع مؤسسة المثقف، التي نجحت هذا العام كما الأعوام السابقة في اصدار مجموعة من الكتب الفكرية والثقافية والنقدية والأدبية.

 

- نتقدم ايضا بالشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاح مهرجان بغداد لتوزيع جوائز المثقف هناك هذا العام، وأخص: الاخ الاستاذ صالح الطائي، الاخ الاستاذ احمد فاضل، الاخ الاستاذ زاحم جهاد مطر، وكل من عضّدهم ووقف الى جنبهم وحضر المهرجان وتوزيع الجوائز من السيدات والسادة، سواء من بغداد او من باقي المحافظات رغم سوء الأحوال وصعوبة التنقل.

 

في هذا العام:

- كما الأعوام السابقة تصدت الأديبة الفاضلة ميادة أبو شنب لادارة ملف المرأة، الذي حمل هذا العام عنوان: المرأة في أسر العبودية المعاصرة، وقد شارك فيه نخبة من كاتباتنا وكتابنا، حيث ساهم الجميع في إثراء الملف من خلال مساهماتهم التي تناولت الموضوع من زوايا مختلفة.

- وينبغي الاشادة هذا العام بجهود الفنان والناقد والخطاط ا. د. مصدق الحبيب في اثراء باب النقد الفني عبر سلسلة مقالات تناول فيها لمحات مضيئة من تاريخ الفن، معززة بلوحات فنية عالمية رائعة.

- اما الاستاذ حمودي الكناني فقد تواصل مع باب مدارات حوارية حيث حاور هذا العام نخبة من السيدات والسادة، عبر اسئلته المتنوعة التي تناولت مختلف شؤون الثقافة والادب والفن.

- واصلت جميع الابواب هذا العام نشاطها من خلال رفد كتابنا وكاتباتنا، حتى بلغ عدد المقالات المنشورة عددا كبيرا جدا هذا العام.

 

- بجهود الاديبات والادباء تم هذا العام فتح باب جديد (هايكو) كاضافة نوعية في القسم الادبي، وقد سجل رغم قصر الفترة الزمنية حضورا باهرا من خلال ما نشر فيه من نصوص او تعليقات، او ما صاحبها من دراسات ومقالات نقدية، فالشكر لهم جميعا.

 

نأمل

في العام القادم باذنه تعالى، الاحتفال بمرور عشرة سنوات على صدور المثقف، ونأمل ان يكون الاحتفال نقديا من اجل تطوير تجربتنا بجميع ابعادها، وستبدأ التحضيرات من النصف الثاني لهذا العام.

 

لن نحتفل وشريعة الغاب تقضم أحلامنا، لكن ...

سنبقى معا من أجل مواصلة مشروعنا الحضاري، وكل عام والمثقف وجميع الاصدقاء من السيدات والسادة بصحة وسلامة.

 

ماجد الغرباوي

رئيس التحرير

6 - 6 - 2015

تعليقات (63)

  1. "ذياب شاهين

مبروك ألف مبروك للمثقف عامه التاسع، ولي الشرف أن أكون من كتاب المثقف لفترة طويلة بالرغم من الانقطاعات الخارجة عن الإرادة، تمنياتي للمثقف المزيد من النجاح ولإبداع، وكذلك تمنياتي للأستاذ ماجد الغرباوي بالمزيد من النجاح وطول العمر وتمنياتي أيضا للشاعرة ميادة أبو شنب والكناني والهاشمي ومصدق الحبيب وغيرهم بالمزيد من الموفقية والنجاح والتألق، مع المودة والمحبة

 
  1. نزار سرطاوي

الأستاذ ماجد الغرباوي
أتقدم إلى المثقف الغراء - في عامها التاسع - ممثلة بشخصك الكريم وبأسرة التحرير والكتاب والقراء جميعاً بأجمل التهاني. وأعبر عن اعتزازي بانتمائي لأسرة المثقف التي كان لي مشرف النشر على صفحاتها خلال الأعوام الخمسة الماضية. أمنياتي بأن تستمر المثقف في مسيرتها الصاعدة وأن تحافظ على انتمائها العربي الجامع لتكون رمزاً لمناهضة الاصطفافات الجهوية والطائفية والإقليمية.
وفقكم الله وسدد خطاكم

 
  1. حسن العاصي

تحية حب واحترام ومحبة للمثقف في عيدها التاسع، وللأستاذ ماجد وكافة المحررين والعاملين ألف شكر عل هذه الجهود الإستثنائية كي تخرج المثقف بهذه الحلة .
أتمنى للمثقف في عيدها دوام الإزدهار والتطور، كي تستمر بدورها المثمر والمتميزومنبراً جامعاً للمثقفين .
مبروك هذا العيد على أمل في غد أفضل للجميع .

حسن العاصي

 
  1. نبيل عودة

منذ تعرفت على المثقف وانا الاحظ دورها الثقافي الانساني الهام جدا في الواقع العربي. كم نحن بحاجة الى تعميق هذا النهج في سائر المحافل الثقافية والأدبية في عالمنا العربي. اتمنى للمجلة وهيئة تحريرها الموقرة دوام النجاح والتقدم في خدمة اهم مشروع تنويري للمجتمعات العربية.

 
  1. صالح الرزوق

خلال ١٠ أعوام فقط اصبحت المثقف نافذة لنا على الثقافة العربية و العالمية، و لا سيما باب ما يستجد من أمور. و اذا كان الأدب و الفكر سلعة تنتظر من يستهلك بصدق و تعاطف و تآزر فإن تجديد الفكر الديني و مهمة تنوير ما غمض منه زاوية ملحة أكثر من ذي قبل و لا سيما في ظل هذه الهجمة على الدين و الاتجار به. السلعية و الاستهلاك يدخلان في باب الخدمات ذات الهدف التربوي بينما الاتجار يدخل في باب النفعية و التربح و شتان بين من يهذب و يتفضل لتنوير الظلمات و من يحض على استغلال النوايا للطيبة لغرض وصولي و أناني.
ننتظر من المثقف أيضا توسيع قدرتها على توسيع مطبوعاتها و اعتماد سياسة أوسع لاستيعاب من يود و يرغب بطباعة أعماله الجديدة برعاية من المثقف. و شكرا..

 

ألف مبروك للأستاذ ماجد الغرباوي وأسرة المثقف في العيد التاسع

نتمنى لكم دوام التألق والازدهار... ونكرر لكم الشكر الجزيل على جهودكم الرائعة.

 
  1. بوعبدالله فلاح

ألف مبروك لصحيفة (المثقف).. بلوغهَا عامها التاسع ..
وإنّي لأذكر بيت ابن الملوح القائل :
تعَلَّقتُ لَيْلَى وهْيَ غِرٌّ صَـــغِيرَة
ولم يَبْدُ لِلأترابِ من ثَدْيها حَجْمُ

لطالما تحدثتُ عن تميّز المثقف...عن ريادتها...عن أصالتها ...
عن إتباعِهَا وإبداعِها (على رأي أدونيس)
عن نصوصها وعن مقالاتها ...
عن كتّابها الأفاضل وعن كاتباتها الفُضليات ....

أصدق التهاني ..لراعي الصرح الأستاذِ العلّامة أبي حيدر ماجد الغرباوي ..
ولكلِّ جنود الخفاء ...
تحدثَ الأخ ذياب عن الانقطاعات الخارجة عن الإرادة ..وهو مُحقٌّ في أمر لا يخفَى على أحد...

الأستاذ القدير حمودي الكناني ..من أصدقائي الفايسبوكيين ..وهو صديقي من زمان ..من أيام الشنفرى وتأبطَ شرا هههههههههههه
وسنتحاور وَ أصدقاءَ أجلاء آخرين في موضوع الرقيّ بالصحيفة شكلا ومضمونا ..
فثمّة الكثير من المخفيّات ِ التي تضيف أشياءَ نوعيّة ً وكمّية ً إلى هذا القصر الفكري الجميل ...

مودتي
وتقديري

 
  1. د.سهام الشجيري

المثقف منبر الثقافة، منبر المثقفين والأدباء، جدارنا الحر الذي نقمط فيه أوجاعنا لنستريح وندون فيه تاريخ تلك الأوجاع، وربما الأوهام، لكنه يفتح طريق الرئة لنتنفس لنعيش، كل الأعوام ومنبر المثقف عامر بما لذ وطاب، بل من أمصال وعلاجات ابتكرها المبدعون الذين ينتمون لهذا الحقل، محبة عالية لكل القائمين على إعلاء شأن الكلمة من داخل بيت المثقف وخارجه، وكل عام وأنتم أكثر تألقا وإبداعا، كل الأزمات تمضي ويبقى أبداعكم يسجل أحرفه المضيئة في سماء الثقافة.
د.سهام الشجيري

 
  1. د.سهام الشجيري

المثقف منبر الثقافة، منبر المثقفين والأدباء، جدارنا الحر الذي نقمط فيه أوجاعنا لنستريح وندون فيه تاريخ تلك الأوجاع، وربما الأوهام، لكنه يفتح طريق الرئة لنتنفس لنعيش، كل الأعوام ومنبر المثقف عامر بما لذ وطاب، بل من أمصال وعلاجات ابتكرها المبدعون الذين ينتمون لهذا الحقل، محبة عالية لكل القائمين على إعلاء شأن الكلمة من داخل بيت المثقف وخارجه، وكل عام وأنتم أكثر تألقا وإبداعا، كل الأزمات تمضي ويبقى أبداعكم يسجل أحرفه المضيئة في سماء الثقافة.
د.سهام الشجيري

 
  1. د هناء القاضي

تحية اجلال واكبار لكل من وضع حجرا وساهم في بناء ونجاح وديمومة هذا الصرح . في داخلي وبالرغم من كل الفوضی التي تسود واقعنا .. انا اشعر بأننا محظوظين لأننا لانزال نتمسك بالأمل والحياة من خلال المثقف . تحيتي لكل السادة الأفاضل ولراعي المثقف السيد ماجد الغرباوي .

 

أحلى التهاني وأعطرها أنثرها على هامة صحيفة المثقف في عامها التاسع وهي ترفل في
حُلّةٍ قشيبةٍ وأهدي الاستاذ ماجد والاساتذه العاملين معه أسمى آيات الحبّ والتقدير .

الحاج عطا

 
  1. طارق عيسى طه

الف تهنئة لصحيفة المثقف النافذة الثقافية المنحازة للثقافة فقط والانسانية كل الاحترام لكادرها المتميز تمنياتي بدوام العمل التقدمي الثقافي وتحقيق نجاحات اخرى تساهم في عملية تحرير الاراضي المغتصبة العراقية ودحر الطائفية والعنصرية .

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في هذه الذكرى الحبيبة لايسعني إلا أن أنحني أمام آيات الإبهار التي قرأتها هنا.....وأمام كاتبات وكتاب أخلصوا لفن الإبداع الجميل...أنحني أمام روعة مشرفين همهم الوحيد جمال النصوص وفعاليتها وتحاوب القراء معها
المثقف(ودون مزايدة ولا إطراء) صرح ثقافي رائد بكل المقاييس الثقافيةوالأدبيةوالفنية وحتى العلمية
هي صحيفةجامعة مانعة قد نستغتي بها كمصدر لأخبارنا ولمطالعتنا ولنشر كتاباتنا....لأنها صحيفة تحترم اللغة والأدباء وتتعامل بصراحةوموضوعية معتمدة على الإقناع والاقتناع وهو أسلوب ناجح لبناء العلاقات ومواصلة الإبداع
صحيح أن الأوضاع في عالمنا العربي مزرية وأخبار القتل تتصدر كل وسائل الإعلام....لكن الحياة تبقى تسير إلى الأمام والإنسان ليس بوصعه إلا أن يعمل على مواجهة مشاكله مهما كان نوعها....إن مآسي العراق وسوريا واليمن ومصر وكل شبر من الوطن العربي الذي أنهكته المشاكل منكل أنواعها لم يمنع الإنسان العربي منأ ن يشهر قلمه رافضا لكل ماهو ظلم حتىلوكانذلك أضعف الإيمان
ويكفي هذه الصحيفة فخرا أنها تفتح صفحاتها لكل الآراء دون إقصاء مؤمنة أن الإختلاف نعمة ومصادرة الرأي هو سببكل مآسي عالمن العربي
تحياتي واحترامي لهذه الصحيفة الرائدة وتقديري العالي للمبدع الكبير ماجد العرباوي والمتألقة ميادة أبوشنب وأتمنى أن نحتفل المثقف بأعيادها القادمة في ظروف أحسن في كل أوطاننا العربية
لكم كل المحبة ومعها دعواتي بالتوفيق

 

لكم مني ومن جريدة السيمر كل التقدير لجهودكم الإعلامية في مجال نشر الكلمة الحرة . وعام جديد ملئ بالنجاح والتقدم في المجال الإعلامي.

 
  1. جعفر المهاجر

أقدم لرئيس التحرير وأسرة المثقف الكريمة خالص التهاني القلبية على ماقدمته وتقدمه من زاد ثقافي ثر . وأتمنى لها كل التقدم والتألق في عالم الكلمة الحرة بمناسبة إطفاء شمعتها التاسعة .

 
  1. جواد غلوم

تحاياي لكل من ساهم في اخراج صحيفة المثقف بالشكل المرضي هذا
انتم تتقدمون بخطى واثقة وسنكون معكم رافدا مع بقية اخوتنا الكتّاب
مزيدا من العطاء --- مزيدا من الزهو بما تقدمه المثقف الغراء

 

صحيفة المثقّف، غنىً ثقافيّ وإبداعيّ، وعائلة نفخر أنّنا من أفرادها.. إلى سنين عديدة من النّجاح والتّوفيق، والإبداع.

 

الف مبروك مع تمنياتي لكم جميعا الاستمرار في هذا الابداع المميز - تحياتني لجميع العاملين

 
  1. جمعة عبدالله

ستة على ستة
اتقدم باحر التهاني للعيد التاسع لصحيفة المثقف الغراء . التي رسخت مضامين الثقافة والابداع , وتقاليد الثقافة الحرة والرأي والرأي الاخر . واثبتت مكانة مرموقة في الوسط الثقافي والادبي , وصارت مزار للمبدعين , وساهمت برفد الثقافة والادب بالابداع والاصالة , فالف تحية الى سادن وراعي المثقف الاستاذ الكبير ماجد الغرباوي . والى الاديبة القديرة والمثابرة بالنشاط والجهد المبدع الاستاذة ميادة ابو شنب . والف باقة ورد الى هيئة التحرير . الذين هم بحق خلية نحل في بستان المثقف
والف مبروك الى قبلة المثقفين والادباء

 

عيد ميلاد سعيد للمثقف وعقبى لألف سنة ... ودعواتنا للمثقف بالاستمرارة وطول العمر ولكل نقطة لازالت تضيئ في واقعنا العربي المعتم

 

السلام عليكم
نبارك للباحث الاديب الاستاذ ماجد الغرباوي واسرة المثقف جميعا الذكرى السنوية لانطلاق المثقف، ونتمنى للمثقف المزيد من التوفيق كي تتألق أكثر في خدمة الثقافة والفكر النير، ونحن نعيش عالمنا المليء بالظلم والطغيان والقتل العشوائي لا يسعنا الا ان نشدّ على يد المثقف لتمارس دورها في بناء ثقافة وفكرانساني بعيدا عن الفوضى والعنف، اقدم تقديري واحترامي لجميع العاملين في المثقف .
علي جابر الفتلاوي

 
  1. بهجت عباس

أجمل التهاني والتبريكات والتمنيّات إلى (المثقف)، المنبر العالي، وإلى عميده الباحث والأديب ماجد الغرباوي والمحرّرة الدؤوب في خدمة الأدب الأديبة اللامعة ميّادة أبوشنب وجميع المحرّرين والكتّاب المخلصين في كتاباتهم بهذه المناسبة الكريمة لهذا الصّرح الذي أطلق حريّة النشر وفتح الأبواب على مصاريعها الواسعة.
المستقبل الزاهر المستديم.
باقات بنفسج وإقحوان.

 
  1. عباس طريم

الاستاذ الفاضل , ماجد الغرباوي المحترم .
اسرة المثقف الغراء .
اتقدم لكم بخالص التهاني والتبريكات , على كل ما قدمتموه من جهد كبير , لاحياء الثقافة وفتح ابواب واسعة لكل من لديه القدرة , على اثراء الحركة الثقافية .
وما كان للمثقف ان يقف على قدميه وينتشر , لولا تلك الجهود التي باركها الله ! .
ولا يسعني هنا الا ان ادعو الله عز وجل ! لكم بالموفقية , وبالمزيد من النجاح والتقدم والانتشار .

والف مبروك .. للاستاذ ماجد الغرباوي . ولهيئة التحرير الموقرة .

 

أجمل التهاني للمفكر الأستاذ ماجد الغرباوي رئيس أسرة تحرير المثقف ، وإلى الزملاء والزميلات أعضاء أسرة التحرير وإلى الكاتبات والكتاب ، وكل عام والمثقف مؤسسةً وصحيفةً ، منبر للرأي الحر والثقافة الرصينة والنقد الجاد ، والنصوص الأدبية التي تضيء بجمالها فضاء الثقافة والإبداع من أجل عراق موحد ومعافى ، وشعب آمن لا تبعثره المنافي والخيام ..

 
  1. محمود سعيد

المثقف إضافة مهمة إلى الثقافة العراقية

 
  1. عقيل العبود

في العام 2009، استأنفت لغتي مع الكتابة، فكنت مع المثقف في رحلة إبحار، ارشيف موضوعاتها ياخذني بين الفينة والفينة الى حيث حقيبة سفري، تلك التي ما زلت اعلقها فوق اكتافي بحثا عن أمتعة وموضوعات جديدة، ومنذ ذلك الحين صرت احتفي مع طاقم هذه الرحلة، بصحبة ربان سفينتها الاستاذ الفاضل ماجد الغرباوي بعيد ميلاد واحد من أقرب المواقع الثقافية بالنسبة لي الا وهو موقع المثقف بكلمته الحرة وصوره ونسيجه المتميز. هنا الى جميع الاخوة والأساتذة الأفاضل من السيدات والسادة العاملين والعاملات أخص بالذكر منهم الأستاذة الفاضلة ميادة ابو شنب، وباقي الاخوة والأخوات من الكتاب والكاتبات، اتقدم بازكى ايات التهاني اليهم جميعا والى موقع المثقف مع باقات وردة معطرة بالمحبة الخالصة،
عقيل
Sent from my iPhone

 
  1. حسن البصام

مبارك لنا بالاشراقة التاسعة للمثقف..
تحية نقية ومحبة واحترام لاستاذي القدير المبدع الكبير ماجد الغرباوي
تحية سامقة لاختي القديرة الشاعرة والاديبة الفاضلة ميادة ابو شنب
تحية لاساتذتي: الحبيب حمودي الكناني والمبدع زاحم جهاد والباحث الكبير صالح الطائي والبقية الصالحة من صفوة المبدعين جميعكم اساتذة واخوة يطيل تعدد الاسماء وانتم فخر لنا ..
لم اجد اجمل من المثقف والشموع التي تذرف النور خلف صفحاتها ..لكم مني انحناءة وتبتل محب واحترام يليق بمكانتكم السامية
دمت بفرح وزهو ورقي

 
  1. فوزية موسى غانم

مبارك عامكم التاسع وعسى اعوامكم القادمة اكثر تألقا وبهاءا وتقدما... دام رقيكم الثقافي وتبنيكم لكل جميل وواعي ومبدع..
تقديري واعتزازي
فوزية موسى غانم

 
  1. بدل رفو

اهنئكم من القلب وقد انطلقنا معا من اجل رسالة نقية في عالم فوضوي وبلاد غدت يباباً..كل املنا ا ن يظل موقع المثقف شعلة ميرة للثقافة الانسانية وان نظل معها في كل ظروفها ومن القلب لكم محبتي الكبيرة وتبريكاتي

 
  1. طلال معروف نجم

الف بركة وخير وسؤدد أطيرها لشخصك الكريم استاذ ماجد الغرباوي في ذكرى صدور صحيفة المثقف من بلد بعيد عن الوطن ولكنها نجحت في شد اواصر المعرفة والحب والنجاحات بين ابناء شعبنا العراقي المضطهد .
لكم جميعا كل التقدي والمحبة .
اخوكم طلال معروف نجم

 

الأستاذ الفاضل ماجد الغرباوي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أزكى التهاني وأجمل التبريكات إلى أسرةِ مؤسسة المثقف وإدارة صحيفتها الغراء لمناسبةِ دخولها عاماً جديداً، نتمنى أن يكونَ حافلاً بالتواصلِ الثقافي والمعرفي مثل ما سبقه من أعوامٍ مكللة بالعطاءِ الثر الذي يعكس عظمة الجهود التي بذلتها الإدارة تجسيداً لمهمتِها الإنسانية.
مبارك لإدارة المثقف وأسرتها من الكتابِ والقراء والمتابعين في عامِها التاسع وإلى من الألق.
المهندس لطيف عبد سالم العگيلي

 
  1. حسن زايد

أحيي المثقف ، وفريق العمل المشرف علي إصدارها ، وكل عام وانتم بخير وتقدم وازدهار ورقي ، وأنا أشكر المثقف علي مستويين ، الأول : المستوي الشخصي ، فهي قد فتحت لي نافذة نشر مهمة ومؤثرة وفاعلة ، لولاها لما وصلت إلي قراءها الأعزاء . الثاني : المستوي العام ، فهي نافذة تفتحت من خلالها العديد من الأقلام المبدعة في كافة المجالات ، وهي بالفعل تمثل للقاريء رافداً ثقافياً يصعب تجاهله أو الإستغناء عنه بحال .
كل عام وانتم بخير ،،،،
حسن زايد

 
  1. يحيى السماوي

تلبّستني الحيرة وأنا أبحث عن زهور كلمات تليق بعيد ميلاد " المثقف : : البستان الضوئيّ الأشجار / الأشجار المثقلة بالعناقيد / العناقيد التي ملأت صحون مائدة المحبة / المحبة التي غرس بذرتها الفلاح الجميل الباحث القدير ماجد الغرباوي ، لتغدو سنبلة / السنبلة التي أنجبت البيدر / البيدر الذي أطعم عصافيرنا قمح المسرّة ـ فما عسى عشبي أن يقول بحقّ الينبوع ؟

قبلة بحجم القلب لعميد فلاحي المثقف ، ومثلها للفلاحات الطيبات والفلاحين الطيبين العاملات والعاملين في بستان المثقف .... ومحبة لكلّ مَنْ احتفى ، وشكرا على سعة الشكر لكلّ مَنْ سيحتفي بالميلاد القادم .

 
  1. مصطفى المهاجر

عيدها عيد للثقافة و المثقفين في كل مكان....أعوام مكللة بالنجاح و السمو و التميز
و الى المزيد المزيد باذن الله و برعاية الأستاذ ماجد الغرباوي الذي قاد السفينة بحكمة و اقتدار, وفقه الله و جميع العاملين معه لخير الفكر و الثقافة و خير الانسانية جمعاء...و كل عيد و الجميع بخير و أمان و سلام و مودة.

 
  1. عزيز الحافظ

تهاني قلبية للجهد الوضاء... فقط محطة توقف! هناك العديد من الابداع والمبدعين نصوصا ومقالاتا الم تسترعي الانتباه للامناء على الفرز السنوي...... الكثير لايحتاج الدرع ولاومضة فلاش... فقط كلمة شكرا توفي بالتفاؤل المستقبلي... تقبلوا مودتي لجهدكم العطر.

 
  1. صالح الطائي

منذ اليوم الأول الذي تعرفت به على (المثقف) من خلال رسالة الاستفسار التي أرسلتها لهم أسأل عن (يحيى السماوي) الذي كانت الصحيفة قد نشرت له قصيدة فيما إذا كان هو صديقي الذي فاترقته طويلا أم لا...ومنذ السعي الأول للصحيفة بجمعي بريديا مع السماوي بعد أن رفضت مواقع أخرى الاستجابة لاستفساري، وأنا أنظر إليها نظرة احترام وتقدير، ثم جاء حراكنا الثقافي على صفحاتها حيث كنا نشاكس ونسالم .. نغضب ونفرح .. نهدأ ونثور، يوم كانت الوجوه مكشوفة والأسماء معروفة والعقائد واضحة لا ختل ولا خوف ولا تطاول ولا تجاوز ليحولنا إلى أسرة ولا أحلى، وأنا متعلق بفؤادي بها لدرجة أني أدخل إليها في بداية كل يوم عمل ومنذ الصباح الباكر حتى صار ذاك طقسا أجله.. صحيح أن الكثير من الوجوه تبدلت، وأساليب تعامل بعض القراء تبدلت عما هي عليه أو كما اعتدنا عليه إلا أن البقية الباقية من جماعة الزمن الجميل من ثلة الأصدقاء الأعزاء ـ مع حفظ الألقاب ـ تبقى تثير في نفوسنا ألق الترف الفكري الذي عشناه في أجواء (المثقف) سنين طوال.
لقد تعودت أن أكتب موضوعا عن كل سنة تمر من عمر (المثقف) ولكني أغفلت التاريخ هذا العام ربما بسبب الضغوط التي نعيشها وبعد أن بدأنا بفقدان الأمل في كل شيء..
اعتذر من المثقف على هذه الهفوة غير المقصودة، وأرجو أن تنوب هذه الكلمات الموجزة عما كان متبعا وتكون شفيعي لديكم أني لا زلت وسأبقى أحبكم جميعا.
لكم جميعا واحدا واحدا بيادر محبتي وتهنئتي بذكرى مولد (المثقف) التي هي ذكرانا جميعا... إلى ماجد الغرباوي سادن الروض وإلى الإدارة والأسرة والقراء وإليَّ شخصيا أهدي نبض القلب

 
  1. ذكرى لعيبي

تحية ومباركة تليق بصحيفة المثقف، وإشادة تستحق الاحترام إلى جميع العاملين فيها والقائمين عليها، وفي مقدمتهم الأخ الاستاذ ماجد.
إن شاء الله يكون الاحتفال مضاعف بعودة الضحكة والأمان إلى عراقنا الحبيب
تقديري

 
  1. jamilhamdaoui

هنيئا لمؤسسة المثقف بهذا الموقع الرائع والزاهي ولصاحبه المناضل في دروب الثقافة
شكرا لكم.

 

بمناسبة الانطلاقة التاسعة للمثقف اقدم احر التهاني الى راعيها المفكر والاديب والباحث
الاستاذ ماجد الغرباوي والى اسرة التحرير والى كل العاملين والى جميع كتابها وقرائها
متمنيا لها دوام التقدم والازدهار خدمة للثقافة والفكر الانسانين مع باقات زنيق وياسمين .

 
  1. سُوف عبيد

الشكر والتقدير على هذا الإنجاز الثقافي الشامل والذي أضحى صرحا ومنبرا للمثقفين والأدباء العرب مشرقا ومغربا.

 

من الورد ألف باقة ،نرسلها لتاسع إشراقة، لنهنئ أسرة المثقف وعلى رأسها الفاضل الكريم ،وصاحب الفكرالرصين" الدكتور ماجد الغرباوي "،وكذا الرائعة المتألقة "ميادة أبوشنب "وكل مثقف قد عبر سماوات هاته الصحيفة فقرأ واهتم ،أو بهمةٍ أفاض حبرا ينزف كما الدم،فلم يزَل يُسمِع الوجع ،ويبحث بين ظلمات بعضها فوق بعض عمّا يرمّم الصدع
فألف تحية لمن لم يستكينوا،ولم يطأطئوا الفكر،وللحق دوما يبينوا
مع وافر شكري وخالص تقديري

 
  1. رضوان الرقبي

تحية مكللة باريج الورد وعبق الزهر ازفها إلى صحيفتنا الغراء المثقف تحية منبعها القلب وعبيرها المحبة.. والشكر والتقدير موصول إلى كافة اطرها وجنودها الأوفياء الساهرين على نشر بذور المعرفة واوصافها في زمن الانكسار والخنوع وتشفي مظاهر التطرف والعبث الذي جعل المثقف حبيس مدينته الفاضلة بعيدا عن الكينونة الحقيقية له في تدبير الشؤون الحياتية. عندما غيب المثقف قسرا خلت الساحة للتطرف والزعانفة يمرحون فيها كيف شاؤا. في زمن الخذلان تواصل صحيفة المثقف مسيرتها بتوءدة وقوة اقتحام لعقبات الجهل المقدس المكدس على رفوف خزائن الذل والخديعة وعلى موائد الاستكبار التي فيها يقتسم فيها القدر و الذي يتحكم في رقاب المستضعفين.تحية خالصة لكل قلم اسهم بصدق بعيدا عن المزايدات الأيديولوجيا الضيقة في تكريس ثقافة جادة تؤمن بحرية الاختلاف وتنبذ الوصاية.تحية عطرة مجددة لكل فريق المثقف الذي يواصل مسيرة التألق.
كل عام والمثقف بألف خير
مودتي واحترامي.

 

اتقدم بخالص التهاني والتبريكات الى اسرة المثقف الغراء وعلى رأسها المبدع القدير
الدكتور ماجد الغرباوي والأستاذة الشاعرة المبدعة ميادة ابو شنب وجميع كاتبات وكتاب
المثقف بهذه المناسبة متمنيا للجميع مزيدا من الابداع في خدمة الثقافة العربية والعراقية
الحرة الأصيلة.

 
  1. بشار قفطان

اجمل التهاني لكافة العاملين في مجلة المثقف بمناسبة الذكرى التاسعة على صدورها وهي خير رافد للمثقفين العراقيين وصارت بحق ملاذ للكتاب والادباء والشعراء والفنانين التقدمين في دعم ونشر نتاجهم
مرة اخرى كل عام ومجلة المثقف وسائر العاملين فيها بالف خير

 

السلام عليكم،
هنيئا بلوغ الحول التاسع من تواجدكم وتفاعلكم وغناكم وإشعاعكم...الثقافي والإنساني بامتياز...
بارك الله فيكم..وقواكم وسدد خطاكم...ومزيدا من التألق والتميز
تحياتي وموداتي

د. عطاء الله الأزمي من المغرب

 

ألف مبروك للعزيزة الغالية المثقف في عيدها التاسع , دامت جهودكم مكللة بالإبداعات الأصيلة والمساهمات المؤثرة في بناء العقل العربي وتنويره بأضواء المستقبل وإنتشاله من حندس الغابرات.

أطيب التحايا وأجمل الأمنيات

صادق

 
  1. بلقيس الملحم

الأعزاء على قلي في المثقف
كل عام والمثقف متألق ومتوهج بالمحبة والخير والسلام

 
  1. نجد الجزيري

مع السيدتين البديعتين: ميادة أبوشنب وذهب وحرير د. إنعام الهاشمي، تطورت صحيفة (المثقف) نحو الرقي البهي.

 
  1. نجد الجزيري

مع السيدتين البديعتين: ميادة أبوشنب وذهب وحرير د. إنعام الهاشمي، تطورت صحيفة (المثقف) نحو الرقي البهي.

 
  1. أحمد فاضل

الباحث الأستاذ ماجد الغرباوي المحترم
تحية وتقدير
اعتزازي الكبير بصحيفتنا ( المثقف ) وبكم سيدي وبكل العاملين الذين يدفعونها إلى الأمام وأخص بالذكر شاعرتنا وأديبتنا القديرة الأستاذة ميادة أبو شنب ، أرفع لكم جميعا تهنئتي القلبية بمناسبة بلوغ ( المثقف ) عامها التاسع وهي تخطو بنجاح وسط هذا الكم الهائل من المواقع الثقافية التي بقيت هي في مقدمتها تحمل مشعل الثقافة والأدب والفن والرأي الحر الجريئ ، متمنيا لكم ولها كل التوفيق والنجاح تقبلوا سيدي خالص تقديري واحترامي .

 
  1. احمد فاضل فرهود

الاستاذ ماجد الغرباوي...كل الاخوة القائمين على تحرير واصدار صحيفة المثقف...كل الكتاب والادباء الذين اثروا الادب العربي والذائقة الادبية الراقية....اتقدم بوافر التقدير والاحترام واحلى التهاني بانجازكم المميز ...لكم الحب والدعاء الخالص بالتوفيق الدائم والصحة الدائمة وانتم تؤسسون لادب عربي رصين وراقي...والى مزيد من النجاح في كل عام

 
  1. حمودي الكناني

اووووووووووووو .... الله يلعن داعش ومن اسسها ومولها وعاضدها وهلل لها .... ما كانت لتفوتني هذه المناسبة العزيزة علي لولا الهموم التي تلبستنا جراء الحملة الشعواء على تخريب النفوس وهلاكها ...... لقد نسيت والله حتى لم يعد التاريخ يعني لي شيئا .. آسف جدا استاذي العزيز أبا حيدر واني ابارك من الاعماق هذه المناسبة الجميلة ذكرى انطلاقة المثقف الرائعة واسمح لي ان اتقدم بأحر التبريكات لك وللاخت العزيزة ميادة ابو شنب ولك العاملين الطيبين في صحيفة المثقف الغراء ..اكر أسفي أخي العزيز !

 
  1. لطفي شفيق سعيد

عيد سعيد وكل عام تألق وتجديد امني النفس أن يدوم هذا التواصل والعطاء في فضاء وسعها سماء من الأبداع يدا بيد نحو غد مشرق حتى وإن لم نلحق به نحن من مربنا قطار العمر سريعا بلا انتظار أو صافرات تنبيه وليكن الأفدام إلى أمام عسى وأن جيلا جديدا ينفض عنه غبار القسوة والإذلال وينهض من تحت ألرماد فأليكم التحية والتهاني والأماني الطيبات كلكم في رحاب المثقف الرصين تعملون جاهدين لنا ولكل الخيرين عامكم السادس يقينا سوف يمتد بامتداد السنين والذكر الحسن لكل العاملين

 

كل عام انتم بألف خير وبالتوفيق الدائم إن شاء الله
دمتم وصحيفة المثقف بألق
تحياتي
اسماء محمد مصطفى

 

كل عام والمثقف بألف خير.. وهي دائماً في تطور وترفع عن الصغائر، من أجل الرقي بالفكر والثقافة إلى مكانتها الأنسانية اللآئقة بين أمم العالم .. مع تحياتي .

 

مرت علينا عقود ،كان البطل فيها ( حتى وإن كان وهميا ) هو الذي كان يصور للناس ، بأنه الوحيد الذي يحقق ما يعجزون عنه ، لهذا إعتقد البسطاء والسذج ( وهم يكللونه بالمجد ) بأن النفوذ والقوة لا يتحقق إلا من خلال الحرب أو الضرب .. وتلا ذلك زمن إندلعت فيه الصراعات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية و الدينية ، مرافقا لإضطراب الهوية في عصر العولمة .. وكدنا كشريحة مثقفين، ونحن نراقب المشهد ، أن نقع فريسة للإكتاءب ، لولا تدراك الأمر من نخب واعية ( ومنهم الأخوة الراعين لمشروع مؤسسة المثقف العربي) ، ممن أخذوا بأيدينا ولموا شملنا ( مثقفون وعلماء وأدباء وفنانون من كل الوطن العربي ، ومن خارجه) . ولا أجمل من أننا إنفتحنا وتعرفنا على بعضنا ، فصرنا أصدقاء و كأننا متعارفين على بعضنا من سنين . لقد فرض كتاب مؤسسة المثقف العربي دلالاتهم وصيغهم الإبداعية بأصالة تحمل سمة العصر والحداثة .. فطوبى لكل من وضع لبنة في هذا الصرح الراقي .. وكل الشكر للمبدع راعي هذا المشروع الحضاري الأخ الأستاذ " ماجد الغرباوي " والأخوات والأخوة المساندين له في هذا0 العمل الخير.. أطال الله عمر إبداع المبدعين .
د.هاشم عبود الموسوي

 

مرت علينا عقود ،كان البطل فيها ( حتى وإن كان وهميا ) هو الذي كان يصور للناس ، بأنه الوحيد الذي يحقق ما يعجزون عنه ، لهذا إعتقد البسطاء والسذج ( وهم يكللونه بالمجد ) بأن النفوذ والقوة لا يتحقق إلا من خلال الحرب أو الضرب .. وتلا ذلك زمن إندلعت فيه الصراعات الإجتماعية والسياسية والإقتصادية و الدينية ، مرافقا لإضطراب الهوية في عصر العولمة .. وكدنا كشريحة مثقفين، ونحن نراقب المشهد ، أن نقع فريسة للإكتاءب ، لولا تدراك الأمر من نخب واعية ( ومنهم الأخوة الراعين لمشروع مؤسسة المثقف العربي) ، ممن أخذوا بأيدينا ولموا شملنا ( مثقفون وعلماء وأدباء وفنانون من كل الوطن العربي ، ومن خارجه) . ولا أجمل من أننا إنفتحنا وتعرفنا على بعضنا ، فصرنا أصدقاء و كأننا متعارفين على بعضنا من سنين . لقد فرض كتاب مؤسسة المثقف العربي دلالاتهم وصيغهم الإبداعية بأصالة تحمل سمة العصر والحداثة .. فطوبى لكل من وضع لبنة في هذا الصرح الراقي .. وكل الشكر للمبدع راعي هذا المشروع الحضاري الأخ الأستاذ " ماجد الغرباوي " والأخوات والأخوة المساندين له في هذا0 العمل الخير.. أطال الله عمر إبداع المبدعين .
د.هاشم عبود الموسوي

 
  1. غسان عبد الفتاح

الأخوة الأفاضل أسرة تحرير المثقف
بداية ، أتوجه إليكم بالتهنئة القلبية بمناسبة ميلاد المثقف ، راجيا من الله أن تظل منارة في عالم الأدب العربي الحر ، في زمن يحاول فيه أهل الجهل والجهالة والطائفية غسل عقول الأمة !
وقد استوقفتني عبارة الأخ الدكتور ماجد الغرباوي ( ..... حتى اجتاحت قوى الظلام بلاد الرافدين بعد ان اثخنت بلاد الشام بالجراح، فكانت نكسة حضارية .... ) وكأنها نزفت من أنفاس قصيدة لي في نفس السياق ..، وكيف لا وكلنا فينا الجرح واحد .
حقا ، لقد اعتصرت الطائفية ، والظلامة المقيتتان أمتنا ، والرعاع يلهثون خلف شيوخها.. فصاروا وقودا ، احترقوا فيها ، وأحرقوا !
وإلى مزيد من التألق لكم وللمثقف

 

تسعة اعوام من المحبة لكم الفضل فيها على قلوبنا ، ادام الله محبته في قلوبنا ، هكذا اراهن دوما على ان تنتصر قوة الارداة والانسانية بان نظل معا قلبا لقلب .

 

المثقف قلب نابض بالعطاء وأمٌ حنونه على أبنائها من الكتاب والباحثين، ولنا الشرف ان نكون من ضمن الجمع الغفير المساهمين في واحة المثقف، وفي هذه المناسبة المهمة التي هي الاساس الاول في تكوين وولادة هذا المنبر الاعلامي المتميز نتقدم الى صحيفة المثقف بالتهاني والتبريكات متمنياً لها التطور والنجاح والاستمرار بالعطاء المتجدد.

علي رعد الفتلاوي

 

وشاح أبيض مطرّز بأبهى كلمات الشكر لكل محبّي المثقف الحاضرين والغائبين والذين وقفوا معنا على عتبة السنة العاشرة مع شعلة أمل مستبشرين بانعتاق وخلاص شعوبنا من أغلال الطائفية واندحار قوى الظلام.
قلّصت المثقف المسافات ومدّت جسور التواصل الحضاري المثمر بين الكتّاب والقرّاء وشرّعت الآفاق لشمس الكلمة الساطعة لتنتصر على الغيوم الداكنة، منذ رعى الباحث القدير الأستاذ ماجد الغرباوي نواة مشروعه الإنساني ورحّب بالرأي الآخر وحريّة الكلمة، فله كل الإجلال والتقدير والدعاء الصادق بطول العمر بصحة وعافية.
هنيئًا لنا قريتنا الصغيرة... محصّنة أمام شوائب النفوس... تجمع شملنا في ميدان المحبّة... نسائمها تبدّد وحشة الغربة وجداولها تروي مروج الإبداع شهد الأبجدية...
بإسمي واسم هيئة تحرير "المثقف" الغراء، أشكر مساندتكم ومساهمتكم في إرتقاء هذا الصرح الثقافي وأتمنى أن نبقى معاً من أجل سمو الإنسان المثقف وانتصار الكلمة الواعية.
شموع مضيئة لبهاء قلوبكم

ميّادة أبو شنب
عن اسرة التحرير

 

الاستاذ القدير ماجد الغرباوي الموقر السلام والرحمة من الباري تعالى تنزل عليكم لتحفظكم وترعاكم .. انتهز هذه الفرصة لكي اقدم لك اجمل التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى التاسعة لصدور صحيفتنا المثقف الغراء , كما يسعدني ان ارسل باقات ورود بيضاء الى اداريي وسدنة وفلاحي وقاطفي ثمار البستان الثقافي والادبي المثقف , داعيا للجميع التوفيق والمزيد من التالق والابداع لثقافة وادب انساني راق .
اخوكم سلام البهية السماوي - ملبورن

 
  1. نرمين طاهر بابا

أقدم لصحيفة المثقف أخلص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى التاسعة لصدورها متمنياً لها المزيد من السعي والعمل الدؤوب من أجل خدمة الكلمة الحرة الصادقة لما فيه الخير للعراق والعراقيين أجمع .

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2015-06-06 06:27:01.