المثقف - نصوص ادبية

سفـرات ليليـة

أراقص الشمعدان لأجل خريفه

الذي سيحط بعد .. حين ..

 

سفـرات ليليـة / رجاء محمد زروقي

 

حين أحتضن الكأس

ثم  ..البلد ..

أعتلي شهوة الإضطرام

لأعدّ .. حريقا ..

يفضح سفراتي .. إليك ..

ثم ..إليك ..

ثم ..إليك ..

ثم ...،...

ثم لا لأحد  ..

**--**--**--**

ببهو ..الحلم ..

يطيل الوقت

جلسته .. بدمي ..

يقد الكلمات .. سنابلا

تتقن الإنحناء : إليك

ثم .. إليك ..

ثم .. إليك ..

ثم ...،...

لا لأحد ..

**--**--**--**

أراقص الشمعدان

لأجل خريفه

الذي سيحط

بعد .. حين ..

لأجل المساء

القادم .. من قريب ..

لأجل اللّيل

الذي يرقبنا

دون وجوهنا .. المستعارة

.. نهــــارا ..

دون رتابة

دون  .. أيــــار ..

وأحبك :

ثم .. أحبك ..

ثم .. أحبك ..

ثم ...،...

أحبك دون .. أحد ..

**--**--**--**

هل يغفر الله

نومنا براحة .. العصافير ..؟؟

هل يغفر .. الله ..

سذاجتنا أمام ثمالات الأقداح ..

وقصة موعدنا الأخير ..؟؟

حيث أشرع في محادثتي.. عني

أشرع في نرجسية

تمحوها .. أنت ..

ثم .. أنت ..

ثم .. أنت ..

ثم ...،..

ثم لا أحــــــد ..

 

 

 

....................

الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي

هام : هذه خربشات رجاء الطفلة .. ذات طفولة حالمة بديمومة الحرف عالمة ..

صحيفة الصباح التونسية

2- جانفي - 1990

 

 

 

تعليقات (2)

  1. جمعة عبدالله

الشاعرة القديرة
هواجس شعرية شفافة , في وجهها الطفولي , الذي يريد ان يخوض مغامرة الحب , في شهوة حالمة , لكنها لا تكشف عن وجهها بشكل كامل , اذ تخفي نصفها الاخر في هذا البوح الشفاف , قد يمنعها الخجل العربي . بأن تعبر عن كامل الحلم والامل بالبوح الكامل , بأن تنام في راحةوغفوة تامة , دون خوف , انها في حلة احلام العصافير المغردة للحب والاشتياق النرجسي , بالامل واللقاء في شعلة الحب , انها تنتمي له وأليه , دون احد , انها تشرع اشرعتها النرجسية وحده دون احد غيره
حيث أشرع في محادثتي.. عني

أشرع في نرجسية

تمحوها .. أنت ..

ثم .. أنت ..

ثم .. أنت ..

ثم ...،..

ثم لا أحــــــد ..
ودمتم بخير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

ماذا عساي من القول أقول ..؟ وقلة حيلة معجم الشكر أمام مروركم قليل ..
المحترم الناقد الكبير جمعة عبد الله كل الإحترام والتقدير والتبجيل والثناء لما تضفونه على فسيل نصي بحضوركم من أسباب الربيع والحياااه .. ممتنة وجداااا .. دائما أختكم في الله والوطن والقصيد رجـــــــــــــــــــــاء **

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-02-14 12:09:23.