المثقف - نصوص ادبية

عبد الستار نور علي: فيسبوكيات (7): أمينة فاخت!

abdulsattar nooraliوتفرّقَتْ أعراقُ أقوامٍ

فصارَ الحبُّ مِنْ أخبارِ كانَ

 


 

فيسبوكيات (7): أمينة فاخت! / عبد الستار نورعلي

طير الحمام مجروح..

 

وبأيِّ جرحٍ!

فالسلامُ اليومَ

في خبرٍ لكانَ!

 

وتفرّقَتْ أعراقُ أقوامٍ

فصارَ الحبُّ

مِنْ أخبارِ كانَ

 

العاشقُ السكرانُ سكرانٌ

يدورُ الليلَ

في أحلامِ كانَ

 

"الريمُ بينَ البانِ والعَلَمِ"

استفاقَتْ

والدماءُ تسيلُ

بينَ سيوفِ هانَ

 

هانَ الحِياضُ بلُبِّ أوطانٍ

فأمسى الحكمُ

في أيدٍ لـ(هانَ)

 

وتشرَّدَتْ لغةُ الجمالِ

فسادَ في آذانِنا

قيحٌ لـ(هانَ)

 

وأمينةُ ابنةُ فاختٍ

نغمٌ منَ الأنغامِ في

فَلَكٍ لـ(كانَ)

 

............................

* (طير الحمام مجروح): أغنيةٌ للمطربة أمينة فاخت

 

عبد الستار نورعلي

 

تعليقات (8)

وتشرَّدَتْ لغةُ الجمالِ
فسادَ في آذانِنا
قيحٌ لـ(هانَ)

استاذي الشاعر الشاعر عبد الستار نور علي
ودّاً ودّا
(كان) في هذه القصيدة ليست فعلاً ماضياً ناقصاً بل هي الماضي كله ويا له من ماضٍ تام .
كل شيء جميل هو في هذه (الكان ) التي مضت وانقضت .
(اليكون) خالٍ من كل ما هو جميل , كأن الحياة صارت خلفنا ولا حياة في حاضرنا
ومن هنا حلّتْ (هان ) , هذه الهان هي عنوان الحاضر , حاضرنا الأغبر المدمّى .
حتى الأغنية الجميلة المعبّرة نجدها في (كان ) .
نحن جيل يتشبّث بلغة الجمال والشاعر هنا يمدح ماضياً على علّاته فقد كان جميلاً
مقارنة بحاضر قبيح , وهذه القصيدة لسان حالنا جميعاً وليست لسان حال شاعرها فقط .
دمت في صحة وإبداع استاذي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

قراءتك صنوٌ شاعريتك الفذة، فهي جذر متوغل في بستانك الشعري الداني القطوف، مُثقَلاً بالثمار المُثقَلةِ بالحلاوة وعسل الشعر.
دمتَ للشعر وللقراءات النقدية العميقة، ودام ذوقك الراقي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الشاعر المتألق عبد الستار نور علي
كل عام وأنت بخير
عالمنا المعاصر ورغم التطور في كل المجالات إلا أنه ظل متخلفا أخلاقيا, فلم يعد هنالك مأمن يُركن إليه , فقد تلوثت كل المنابع , التي نستقي منها.. إنه عالم يزداد توحشا .. همجية جديدة متطورة.. نحن بحاجة ماسة إلى من يعيد الى عالمنا الإيمان بالقيم الإنسانية. وللفن والأدب والشعر دور مهم وفعال في بعث القيم الإنسانية من جديد وسط حرائق العالم المستمرة
دمت بخير مع خالص الود

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الشاعر الكبير
هذا دأب الكبار يقدمون الابداع الشعري واللغوي , يتسلقون الى قمة الابداع الشعري , في صنعه وخلقه وتكوينه , وقد اضأتم قنادل الشعرية المضيئة في هذه الثلاثيات الشعرية , وابدعتم في علم المحسنات اللغوية وعلم الكلام والبديع , بتوظيف اصنافها وادواتها , لتؤدي وظيفة الرمز التعبيري , باروع الصورة الشعرية البليغة . لذلك فصلت الماضي الرحب والمضيء , عن الحاضر المهين والقبيح والرذيل , وتعمقت بجمالية فعل الحب ( كان ) الذي يؤرخ الماضي بفعله التام في الاداء والتعبير , واللفظة الفعلية , التي ترمز الى الماضي الجميل ومحسناته , التي تورق الازهار والرياحين . وكانت اعراق القوم تتمسك بها , ليكون عنوان حياتها . وشتان ما بين الجمال والقبح في فعلها الرذيل والسفيه بالدناءة المهينة ( هان ) الذي عنوان الحاضر ورمز المهانة والذل , الذي اصبح عنوان الحاضر بقباحته , الذي تتعلق به رذالة الاقوام الحاضرة , التي تناصب العداء للحب والجمال , وهي تنزلق الى اسفل اعماق الرذيلة والقبح . لذلك اعطيت قيمة جمالية لمفردات اللغة , في فعلها ( كان ) الذي ينبض بالانسانية والحب , الذي انقلب عليها فعل الوحشية الانسانية بالمهانة والذل ( هان ) , وهو يدل بأن لجمالية اللغة , لها مضاد مترادف في التناقض , في الخسة والدناءة والسفاهة والمهانة , يتمثل في رمزها فعل ( هان ) , لذا فأن الحب والجمال الذي كان
وتفرّقَتْ أعراقُ أقوامٍ

فصارَ الحبُّ

مِنْ أخبارِ كانَ
وفعل الحاضر الرذيل والقبيح , الذي اصبح رمز حاضر المستباح بالاهانة القبح
وتشرَّدَتْ لغةُ الجمالِ

فسادَ في آذانِنا

قيحٌ لـ(هانَ)
دمتم بخير وانتم تقدمون روائع الامثال والحكم
وبمناسبة العام الجديد كل عام وانتم بخير

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الصديق الشاعر الرومانسي العذب الراقي جميل حسين الساعدي،
صدقْتَ، يا صديقي، فيما ذهبتَ إليه من وحشية هذا العالم، الذي ينزف من نظرية الفوضى الخلاقة البشعة، والتي يرادُ منها بث الرعب والفوضى والتخلف الفكري وجمود الوعي بين شعوب الأرض، لتتمكن الرأسمالية المتوحشة أن تحلب خيراتها حتى الجفاف لتسمن هي. والقلم من خير الأسلحة في مقارعة هذا الظلم والتوحش، لنشر ثقافة الخير والجمال في وجه القبح.
دمتَ شاعراً يبعث الراحة والجمال في ارجاء نفوسنا.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

أخي الناقد الحصيف جمعة عبد الله،
عام جديد سعيد زاخر بالصحة والأمن لكم ولشعبنا المناضل المبتلى.
لغتنا العربية لغة الثراء والغنى لفظاً وبلاغة وصوراً ومعانٍ فكلُّ كلمة تحمل في طياتها دلالاتٍ متعددةٍ، ويمكن للكاتب والشاعر أن يستخدمها ليرمز الى معنىً يقصده، فالفعل (كان) فعلٌ ماضٍ ناقص، بمعنى لا يكمل معناه إلا بخبرٍ منصوب، فهو ناقص المعنى مع مرفوعه، وهو يدلُّ على ماضٍ تولّى، وباستخدامي، مثلما أشار القدير المبدع جمال مصطفى، لم أرد الفعل فعلاً وانما دلالةً على زمنٍ مضى. وكذا في (هان) مثلما أشرتَ، للحاضر القبيح.
قراءاتك النقدية مدرسة تمتاز بها في التحليل والنظر والتقويم.
محبتي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

عبد الستار نور علي
الاستاذ المعلم
هذه التوليفة الشعرية الرائعة لا يكتبها الا من كان على علم ودراية باصول الشعر و خفايا اللغة العربية الزاخرة ؛
كنا سابقا نحسد الاباء و من هم اكبر منا سنا على الزمن الجميل ؛ وقد نكون نحن لحقنا ببقايا من بقاياه ؛ وحتى هذه البقية اصبحت الان شيئا نتمناها و نستذكرها بحنين و شوق ؛ واعتقد بانه ليس شوقا الى ما مضى بقدر ما هو هروبا من واقع حاضر فيه القبح تجلى على اعلى و اكثر صوره ؛
و على ذكر كلمة كان ؛ لا اريد الاطالة و لكن دعني اذكرك باحدى اجمل الاغاني من الزمن الجميل الا وهي اغنية متقولش كنا وكان من كلمات الشاعر الغنائي و الصحفي و الناقد اسماعيل الحبروك و الحان الموسيقار فريد الاطرش و غناء المطربة نازك :
ما تقولش كنا وكان
يا ريت ده كله ما كان
يا ريت ما شفتك و لا عرفتك
و لا كان جمعنا مكان
بنيت عليك احلام عمري
و انت ما فكرتش بيه
و لا مرة عشان خاطري
صعب عليك دمع عيني
خاصمتني و صالحتك
اديني ا اهو ريحتك
ليالي تجري وره ليالي
فاكرها اعيدها معاك تاني
و حياة عينك سيبني في حالي
خليني انسى هواك
و انسى اللي شفته معاك
و كفاية نار ذكراك
و ما تقولش اللي كان
.................
و انى الدنيا و ريح بالك استاذ الكريم
كل التقدير و المودة

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

مجدد المقامة ومبدع الهايكو اخي وحبيبي زاحم جهاد مطر،
صدقت لكل ماض في زمن حاضر لذته في النفس بعد تغييرات التاريخ والزمن، وزوال ما كان حلواً في النفس لتبقى الذكريات حلوة خالدة، لذا نتحسر عليها. وخاصة كما اشرت اذا كان الزمن مثل ما نحياه الْيَوْمَ من قبح يسود.
لقد ذكرتني بإحدى جماليات الزمن كان وهي المطربة نازك رحمها الله. وخاصة أغنيتها التي ذكرت واغنيتها كل دقة بقلبي بتسلم عليك.
لك بيدر ورد

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

ترك تعليقاتك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 حرفاً
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-01-06 12:52:19.