المثقف - نصوص ادبية

إلى الفريق عبد الوهاب الساعدي

لا يخجلُ الكَلِمُ البليغُ نصوغُهُ

دُرراً  تُزيِّـنُ صـدرَكمْ إنشـاءا

abdulsattar noorali

إلى الفريق عبد الوهاب الساعدي

عبد الستار نورعلي

 

أقدِمْ كما أقدمْتَ شُقَّ فضاءا

وارفـعْ لواءكَ ما حييْـتَ لواءا

 

واغرِزْ رماحَكَ في صدورِ عقاربٍ

لدغَـتْ مرابعَنـا صباحَ مسـاءا

 

مِنْ غابرِ الأحقادِ سُمُّ ندائهمْ

عـمَّ الحياةَ خرائبـاً، وفنـاءا

 

يانبتَ ماءِ الهورِ، يا ابنَ نجيبةٍ

نشميّةٍ، تلـدُ الأسـودَ وِقـاءا

 

أكبـرْتُ فيـكَ بطولـةً، وإبـاءا

وشممْتُ ريحَكَ ماجداً مِعطاءا

 

شرفُ البطولةِ أنْ تكونَ وليدَها

في الرافدينِ مناقباً، ومَضـاءا

 

الموصلُ الحدباءُ تذكرُ صولةً

مِنْ فارسٍ ملأ الدُنا أصداءا

 

فالسيفُ أصدقُ مُخبِرٍ ومُحاوِرٍ

مِنْ كُتْـبِ ألـفٍ لا ترُدُّ  قضـاءا

 

يا أبسلَ الأبناءِ للأرضِ التي

مُلِئَـتْ نواديهـا بكمْ أضـواءا

 

ميسانُ حاضنةُ الرجالِ نسيمُها

مِسكٌ، يُعطِّـرُنا غِنىً، وغِناءا

 

والثورةُ الكُبرى ولادةُ مُبدِعٍ

ومناضلٍ رفدَ الربوعَ عَطاءا *

 

الشعبُ إنْ حُمَّ الوغى متواثِبٌ

شرِسٌ، يزيدُ الخاسرينَ شقاءا

 

يا ثابتَ الخطَواتِ، بوحُ قصيدةٍ

تروي الملاحمَ للنفوسِ شفاءا

 

فالشعرُ مِبضعُ فاسدٍ مُتَجبِّرٍ

والشـعرُ يزهـو بالتليدِ رداءا

 

دَينٌ على عنُقِ القصيدِ مبارَكٌ

أنْ يَقتفيْ الكُبراءَ والعظماءا

 

فاهنَاْ بتاريـخٍ يُنيرُ وفـتيـةٍ

شُمِّ النفوسِ منارةً وفداءا

 

واسْمو على خلَلِ العقولِ فإنّه

نزَقُ النفوسِ صغائراً، وهَباءا

 

فالناعقـون مشـاربٌ ومذاهـبٌ

رضَعوا الخبائثَ أرضعوا الخبثاءا

 

يا موقظَ البركانِ بعد سباتِهِ،

عهداً نزفُّ لكَ الندى إطراءا

 

لا يخجلُ الكَلِمُ البليغُ نصوغُهُ

دُرراً  تُزيِّـنُ صـدرَكمْ إنشـاءا

 

عبد الستار نورعلي

الخميس 13.7.2017

..............

* الثورة: المقصود مدينة الثورة في بغداد، مدينة الشهيد عبد الكريم قاسم

 

 

تعليقات (29)

  1. جعفر المهاجر

حقا إنها قصيدة عصماء من شاعر عراقي وطني أصيل كبير طالما أوجعت قلبه المرهف فواجع بلده وعاش معها في كل دقائقها وهو يهديها إلى قائد وطني مخلص وضع قلبه على كفه ن وخاض أشرس المعارك مع جنوده الأشاوس ليلقنوا هؤلاء القتلة الأوغاد أحفاد هولاكو وجنكيز خان درسا لن ينسوه نتيجة لما آقترفت أيديهم الآثمة من جرائم نكراء بحق الأبرياء.ماأجملها من صياغات تجلت فيها قدرة الشاعر حين يقول:
.فالسيفُ أصدقُ مُخبِرٍ ومُحاوِرٍ
مِنْ كُتْـبِ ألـفٍ لا ترُدُّ قضـاءا
يا أبسلَ الأبناءِ للأرضِ التي
مُلِئَـتْ نواديهـا بكمْ أضـواءا
ميسانُ حاضنةُ الرجالِ نسيمُها
مِسكٌ، يُعطِّـرُنا غِنىً، وغِناءا
والثورةُ الكُبرى ولادةُ مُبدِعٍ
ومناضلٍ رفدَ الربوعَ عَطاءا *
الشعبُ إنْ حُمَّ الوغى متواثِبٌ
شرِسٌ، يزيدُ الخاسرينَ شقاءا
يا ثابتَ الخطَواتِ، بوحُ قصيدةٍ
تروي الملاحمَ للنفوسِ شفاءا
فما أروع هذا التمازج بين قصيدة الشاعر عبد الستار وقصيدة أبي تمام حين يقول
:فالسيفُ أصدقُ مُخبِرٍ ومُحاوِرٍ
مِنْ كُتْـبِ ألـفٍ لا ترُدُّ قضـاءا
وكأني بأبي تمام يطلقها صرخة مدوية في موقعة عمورية ردا على كل المشككين الذين نالوا من شجاعة المقاتل العراقي المعروف بشهامته وبطولته واقتحامه للصعاب من أجل رفعة العراق:وإنقاذه من عشاق الظلام: حين قال
السيف أصدق أباء من الكتب
في حده الحد بين الجد واللعب .
بوركت أناملك التي صاغت هذه القصيدة الوطنية الثائرة المقاتلة ، ومبروك للعراقيين جميعا هذا النصر المؤزر.ولك مني كل الحب والمودة ياشاعرنا المبجل.

 

شكراً أخي الشاعر القدير جعفر المهاجر على حسن قراءتك للقصيدة، وبورك فيكم شاعراً وطنياً وانسانياً لكم اسهاماتكم الوطنية النيرة التي تتغنى بكلّ ما هو خير للوطن.
محبتي

 

أخي الأكرم الشاعر القدير جعفر المهاجر،
شكراً على مروركم وكلماتكم النابعة من طيب ما تحملونه من مشاعر ومن قراءتكم للقصيدة والنابعة من روح شاعر قدير.
محبتي

 
  1. د. محمد تقي جون

قصيدة رائعة من روائعكم المعهودة، وجاءت لتنصف هذا المجاهد العراقي بعد الغبن الذي طاله.. بروكت شاعرنا الكبير.

 

أخي الشاعر الباحث الأستاذ القدير محمد تقي جون،
وأنت خير العارفين شاعراً وعالماً أنّ الشعر تأريخٌ للأحداث الكبار، والشخصيات التي تترك أثراً في الحياة، والأحاسيس والعواطف والأفكار الذاتية والعامة، وعليه وبعد الانتصار في الموصل وبروز هذا القائد ألفيتُ قلمي يقول فيه ما قلتُ، وفي القصيدة إشارة على ذلك.
شكراً على كلماتك بحق القصيدة
محبتي

 
  1. كريم مرزة الأسدي

شاعرنا وأديبنا التربوي ...الكبير الأستاذ عبد الستار نور علي المحترم
السلام عليكم والرحمة
قصيدة رائعة متينة شامخة لشاعر كبير قدير ، ومناضل وطني غيور عتيد ، لا أعرف لماذا شخصية الفريق الساعدي ، اختلف حولها العراقيون ، فقصيدة سعدي يوسف أدهشتني ، كيف وقف مع زمرة الدواعش الإراهبية ، وهو كما نعرفه شخصية يسارية تقدمية ،وسبق لشاعرنا الكبير جميل الساعدي أن نظم قصيدة مدح بحقه ، والرجل يعرفه عائلياً ، يؤلمني جدا هذا التناقض المؤلم ، والشرخ الرهيب بين العراقيين حتى المثقفين الكبار ....جزما أنا مع القادة العظماء الذين دكوا أزكار القتل وقطع الرؤوس والاغتصاب والتهجير والسبي والرهن ودك الآثار من قبل الزمر الإرهابية الداعشية ،:


مِنْ غابرِ الأحقادِ سُمُّ ندائهمْ

عـمَّ الحياةَ خرائبـاً، وفنـاءا



يانبتَ ماءِ الهورِ، يا ابنَ نجيبةٍ

نشميّةٍ، تلـدُ الأسـودَ وِقـاءا
باركك الله شاعرا ومناضلا ووطنيا غيورا كبيرا .... احتراماتي ومودتي.

 

أخي الكبير شعراً وعلماً وبحثاً كريم مرزة الأسدي،
شهادة كبيرة بحق القصيدة أفتخر بها حقاً، لأنها من خبير واسع العلم بفنون الشعر، ومن شاعر فذٍّ نقف له إجلالاً في ظلِّ سدرتهِ الوارفة.
تعلم يا سيدي علم اليقين أكثر منا عن الشعر وأغراضه ومضامينه وسبل تأثير الأحداث والشخصيات الكبيرة والعواطف الجيّاشة والأحداث العظام فيه، وفي دفع الشاعر أن يخلقّ قصيدةً. وهذه الشخصية البطلة (عبد الوهاب الساعدي) هو رمز لكلِّ الرجال الذين شاركوا في معركة الموصل الكبرى، وحين تناولتها كنتُ قد تابعتها استقراءً شخصياً عن حياته، وعن صفاته الذاتية كإنسانٍ فردٍ، والعامة كضابط وطني محترف. مثلما قرأتُ قصيدة أخينا الشاعر الشاعر جميل الساعدي عنه، وما كتب فيه ردّاً على البعض الذي تناوله بالاساءة أو بالنقد. وهو كما ذكر ابنُ عمه.
وأما بخصوص الشاعر سعدي يوسف فهو بعد الإحتلال 2003 أخذ موقفاً معادياً بعنف وقسوة مريرة ضد كلّ الذين شاركوا بالعملية السياسية ، واعتبرهم جميعاً عملاء وقد ذهب بعيداً في كتاباته لحدّ الطعن والشتم، بدعوى الاحتلال.
يا سيدي كلنا وقفنا ضد الاحتلال الأمريكي، إذ كنا نعي جيداً الأهداف السرية الكامنة وراء ذلك وما أعقبه من تخريب ودمار، وكنا قد قرأنا عنها منذ نعومة وعينا ومتابعاتنا وقراءتنا، ولا حاجة لأن نكررها. لكن ما حدث ويحدث من مؤامرات خبيثة ومحاولات شريرة لتدمير العراق وشعبه تلقي على عاتق العراقي الوطني أن يقف مع وطنه وشعبه مدافعاً ومناضلاً بالفعل وبالقول وبأضعف الايمان. فكيف لأحدٍ أن يقف بالضد مما يجري من الذي رأينا ونرى وما يعيشه الناس في العراق!؟
من الطبيعي، وأنتَ الأدرى، لأية شخصيةٍ عامةٍ وتاريخية أن تقع بين مؤيدٍ ومعارضٍ، وبين مادحٍ وقادحٍ، ومحبٍّ وباغضٍ، ومحاقظٍ ومعتدٍ. وما عبد الوهاب الساعدي باستثناءٍ.
وتناولي شعراً له هو تسجيلٌ لملحمةٍ جرتْ ولرؤيا العين ونحن نتابع فصولها العظيمةَ وشدّتَها وبأسَها وعنفوانَها، وكما ذكرتُ هو رمز لجميع المشاركين والمساهمين في تحرير الموصل.
فكلامُكم بحق القصيدة وحقي وسامٌ على صدري من كبير قلماً وروحاً.
اجلالي واحترامي ومحبتي
عبد الستار

 
  1. رند الربيعي

الاستاذ الشاعر عبدالستار نورعلي

حقيقة رائع قصيدة تستحق القراءة والوقوف عندها

بل ان تدخل مناهج التدريس في مادة الادب لطلابنا

فطالما يسألوننا عن الشعراء في العصر الحديث الذي

هم فيه الان ولماذا لاندرس شعراء مازالوا على قيد الحياة

قصيدة تكتب بماء الذهب

موقظَ البركانِ بعد سباتِهِ،
عهداً نزفُّ لكَ الندى إطراءا

 

الشاعرة ومبدعة الهايكو الجميل رند الربيعي،
سيدتي، تنثرين في حقلي جدائل قراءتك المزهرة، وهذه شهادة من مبدعة قديرة شعراً وألقاً، وهايكو مبدع يحمل خصائص بلادنا.
هذه ثقة بما نكتب عن الحوادث الكبرى التي علينا تأريخها مثلما أرّخ الشعر العربي القديم. وهي ثقة تمنحنا زوارق الانطلاق صوب ما نريد أنْ نسجله وأن نعبّر عنه بما نحسُّ وما نعيش ونرى.
احترامي الفائق

 

قمة الشعر السامقة عبد الستار نور علي
هذه الخريدةالتي جادت بها قريحتك الفياضة دوما بما هو رائع سيخلدها التأريخ لأنها وثقت حدثا كبيرا في تأريخ العراق ألا وهو الإنتصار الساحق على عصابات الإجرام المتمثلة بداعش وفي نفس المسجد الذي أعلن فيه أللعين أبو بكر البغدادي دولته المشؤؤمة قرأ الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي سورة الفاتحة على أرواح الشهداء من أبناء العراق الذين قتلوا أو أعدموا ظلما وعدوانا على يد أحفاد هولاكو وجنكيزخان. كان عبد الوهاب الساعدي متواضعا غاية التواضع وكان دائما في مقدمة جنوده, ولهذا السبب أصيب بجراح في معركة بيجي ورقد في المستشفى لمدة وحين خرج منه عاد الى القتال وهو قد درس سابقا في جامعة الموصل قسم الفيزياء لكنه ترك الفرع والتحق بالكلية العسكرية وحصل على رتبة ملازم مثلما فعل أخي عبد الجليل الساعدي الذي درس في جامعة بغد د ـ كلية العلوم ـالرياضيات ثم تحول الى الكلية العسكرية ودخل كلية الأركان وتخرج منها بتفوق لكن أخي الذي حصل على رتبة مقدم ركن أحيل الى الخدمة المدنية من قبل النظام السابق بدرجة مدير عام بسبب إعدام أخوتي الخمسة من قبل النطام السابق المجرم وكما تعرف أخي أن النظام يحيل كل عسكري الى الخدمة المدنية اذا تبين أن أحد افراد عائلته أو ممن تربطهم به قرابة دم الى الدرجة الثالثة . والد عبد الوهاب عبد الزهرة كان يزورنا باستمرار هو وشقيق عبد الوهاب سعدون وهو انسان مثقف وكنت أقرأ عليهم أشعاري وكان المرحوم عبد علي وهو عم عبد الوهاب يحضر هذه الأمسيات الأدبية في دارنا حتى أنهم أطلقوا علي لقب أبو دلامة تشبيها لي بالشاعر العباسي أبو دلامة.. أفتخر بعبد الوهاب الساعدي لا لصلة القربي والدم التي تربطنا لكن لكونه قائدا حرر كثيرا من المدن العراقية الرمادي , الفلوجة, بيجي, وأخيرا الموصل فقد كان هو مهندس العمليات التي أفضت الى هذا النصر
فيا شاعرناالفذ عبد الستار نو علي أهنيك وأنحني لك إجلالاعلى هذه القصيدة التي لا يأتي بها الا فحول الشعراء وهي خير رد على قصيدة سعدي يوسف المخزية التي أوصلته الى الحضيض , وكشفت طائفيته البغيضة وعدم وطنيته وساديته. أنا أصبحت على يقين كامل أن سعدي يوسف مريض نفسيا, وقد اتصلت هاتفيا بصديق له يوم أمس وطلبت منه أن يقنعه بالإنصراف عن مثل هذه الأعمال , التي تسئ الى شخصيته وتفقده احترامه في الوسط الأدبي وإذا كا يعاني من ضغوطات نفسية فليعرض نفسه على الأطباء
محبتي مع اعتزازي الكبير

 

آسف سكقطت كلمة من الجملة: وكما تعرف أخي أن النظام يحيل كل عسكري الى الخدمة المدنية اذا تبين أن أحد افراد عائلته أو ممن تربطهم به قرابة دم الى الدرجة الثالثة

الصحيح:
وكما تعرف أخي أن النظام يحيل كل عسكري الى الخدمة المدنية اذا تبين أن أحد افراد عائلته أو ممن تربطهم به قرابة دم الى الدرجة الثالثة كان معارضا

 

أخي وصديقي شاعرنا الكبير العذب جميل حسين الساعدي،
ما كتبْتُ إلا ما أحسستُ وما قرأتُ عن هذه الشخصية من بطولة وشجاعة وماشٍ مشرف وكفاح في الحياة ووصول الى ما رسم لحياته من علا وسؤدد، كما قرأـُ عن خصاله الحميدة من الذكاء والتواضع ونكران الذات وعدم حبِّ الظهور والألفة ومحبة الناس وعمله، مثلما قرأـ قصيدتك عنه وعن بطولاته، وما كتبْتَ في الردود على من كتب عنه وأرسل اليه رسالة، وكأنّ الرجلَ يبغي أنْ يكون كالذين سبقوه من حبِّ الظهور والمدح واعتلاء المناصب والكراسي وتجاوز إخوانه فيما قاموا به من انجاز كبير في الحرب على الارهاب، وتحرير مناطق العراق من دنسه. وما هو في القصيدة إلا نموذج لكل الأبطال الذين شاركوا في المعارك الكبرى.
علماً بأني لا أعرف الرجل من قريبٍ أو بعيد ولا علاقة لي به، وما عرفتُه إلا من حلال هذه المعركة ضد الظلام والوحوش.
شكراً لك ولكلِّ ما يسطّره قلمك المشرق
محبتي

 
  1. سلام كاظم فرج

استاذنا الغالي الشاعر الكبير عبد الستار نور علي
تحية هي من صميم القلب لشاعرمعلم عظيم / في الفكر/ والسياسة / والأدب / والانسانية. اعني به استاذنا العزيز عبد الستار/ لقد انصفت مقاتلا طالما احببناه.. وتابعنا مسيرته// تقبل مني محبتي

 

العزيز الكبير الشاعر الناقد المفكر سلام كاظم فرج،
والله مفاجأةٌ من عيار المحبةِ الثقيل!

زمنٌ طويلٌ قد مضى لم نرتدي
كلماتِكمْ وحضـورَكم أقمارا

شكراً لشبلِ الساعديِّ فإنّهُ
جمعَ الأحبّةَ نصرُهُ نوّارا
......................
طالَ زمانُ غيابكم عنا!؟
مع المحبة

 
  1. يحيى السماوي

أخي وصديقي وأستاذي الشاعر الكبير عبد الستار نور علي : أقرؤك التحايا ، وأقريك المحبة ..

يـا مُـسْـرِجـاً لـلـنـاهضـيـنَ ضــيـاءا

أنعِـمْ بـفـيـضِـكَ لـلـمـفـاوز مـاءا


آلـيـتَ إلآ أنْ تـفـيـضَ عَـراقـةً

فـشَـهَـرتَ حـرفاً كالحسامِ مَـضاءا


أنـصَفـتَ ـ يا ابن المُنـصـفـيـنَ ـ بطولةً

وشـهـامـةً .. ومـروءةً .. وفِـداءا


لا تبخل عليّ بالتماس عذرين : عذر لتأخر قراءتي رائعتك بسبب مشاغل رمتْ بي خارج أفق المثقف ، وعذر فقر بياني حيال ثراء بلاغتك سيدي .

 

يا سيدي يافخر السماوة والعراق والشعر العربي،
نحنُ الذين ننهل من ثراء بلاغتك وكنوز شعرك، فاعذرْ فقرنا أمام غناك. ورضاك غايةٌ لا تُدرَكُ إلا بالنحت الفنيِّ الحاذق.
واعذرْ متواضعتي قُدّامَ أبياتك العالية البلاغة والصور مثل كلِّ عواليك الشامخات.
محبتي متمنياً أنْ لا تكون إلا في صحةٍ وعافيةٍ وعلو همّةٍ كي تكون الشمسَ المشرقةَ في سمائنا.

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعر الكبير
قصيدة عصماء من عيون الشعر العربي الوطني , بوهج حماسة حروفها الملتهبة لعشق الوطن , وبحق قصيدة تسلقت في القمة , في جزالة لغتها وبلاغتها , وهي تخفق براية الوطن الشامخ , وهي تزهو بالكبرياء الوطني الوفي , وهي تعلو كصانعها وخالقها الشاعر , على نقاوة الروح الوطنية . حقاً هذا يوم اوفياء العراق , ان تعلو ساريته عالياً , ان تعلو بعزيمة الصناديد الابطال . الذين ضربوا مثال الشجاعة والاقتحام . بتطهير العراق من رجس داعش المشعوذين والشاذين في الجهاد النكاح . ان قصيدة تؤكد في صورها البليغة ,, بأن العراق لا يمكن ان ينحني لعاصفة داعش الوحشية والظلامية . طالما هناك ابطال يلبون نداء الوطن , بعزيمة الرجال الصناديد , بعزيمة الرجاء الاوفياء في قلوبهم الساطعة بحب العراق , ان شرف البطولة والبسالة عنوان رجال العراق الاوفياء . وهذا الانتصار الذي يسجله العراق , هو اروع انتصار منذ الاحتلال الامريكي ومجيء ذيوله النكرة والعفنة من الحثالات , الذين دمروا العراق
يانبتَ ماءِ الهورِ، يا ابنَ نجيبةٍ

نشميّةٍ، تلـدُ الأسـودَ وِقـاءا



أكبـرْتُ فيـكَ بطولـةً، وإبـاءا

وشممْتُ ريحَكَ ماجداً مِعطاءا



شرفُ البطولةِ أنْ تكونَ وليدَها

في الرافدينِ مناقباً، ومَضـاءا
ودمتم بهذا الشموخ الوطني الزاهي

 

أخي الناقد الحصيف والأديب الوطني جمعة عبد الله،
الكلمة مسؤولية، كما تعرف، وأداةُ استنهاض وتأريخ وتعبير عن الذاتي والعام والجميل في كلِّ ما في الحياة والعواطف الإنسانية، وليست ترفاً وارهاصاً موشّحاً ، بالبلاغة والبيان فحسب أو بالصنعة المُعقّدة. وكما قالت العرب "لكلّ مقامٍ مقال"، فالشعر قول وعليه فهو ناقل المقام الذي يُعبّر عنه ويروم نقله الى المتلقي. وبذا فكلُّ مقامٍ كبير لا بد أنْ يلقى اهتماماً من الشعراء بدرجاتٍ مختلفةِ باختلاف مواقفهم وابداعهم ومعايشتهم. ولكن حين تمرُّ الأوطان بالأحداث العظام والمعاناة القاسية لا يجد الشعر نفسه إلا وهو في خضمها يخوض مع الخائضين غمارها، ولكلٍّ رؤيته الفنية، وحريته في الخوض فنياً أم لا ، فذلك اختيارهُ.
أنا ومنذ نعومة الكتابة كنْتُ خائذاً هذه الغمار وطنياً وانسانياً، مخلداً أحداثاً وشخصياتٍ، والشعر العربي بتاريخه الموغل في القدم هو هذا المؤرّخ المعبّر المُسجّل، عاماً وخاصاً ذاتياً، ولذا خلُدَ مؤثراً وناحتاً ومضيئاً، وسيبقى.
هذا أنا كما تربيتُ، وكما تعلّمْتُ، وكما عشتُ، وكما آليتُ أنْ أكون.
ومتأكِّدٌ أنْك معي مثلما باقي المبدعون.
محبتي

 
  1. جميل حسين الساعدي

الأخ عبد الستار نور علي
تحية عطرة هناك بعض المعلومات رأيت من الضروري أن أذكرها
ولادة الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في مدينة الثورة وليس في مدينة العمارة كما ذكر في مواقع في النترنيت
التحاقه بالكلية العسكرية كان في الثمانينات وأخي الذي تخرج من كلية الأركان عبد الجليل الساعدي,أحيل الى الخدمة المدنية للأسباب التي ذكرتها سابقا كان في السبعينات وكان برتبة مقدم ركن .. أما عبد الوهاب فقد تخرج عام 1996 من كلبة الأركان في تلك الفترة لم يكن عبد الوهاب عسكريا. وأخي عبد الجليل متزوج بإمرأة من الموصل . وهكذا شاء القدر لو كان عبد الوهاب عسكريا في الفترة التي أعدم بها أخوتي لطرد من الخدمة في السلك العسكري ولما كتب له أن يكون قائد ا ميدانيا في تحرير الموصل عبد الجليل أكبر منه سنا .. عبدالوهاب ما زال شابا
وان ابنه يعمل في سلاح الجو وقد وجه ضرباتقاسية لداعش
هذا ما حاولت أن أضيفه

 
  1. جميل حسين الساعدي

اعزائي القراء
لا تنسوا أن الذين خدموا النظام السابق كانوا ينتمون لكل الطوائف شيعة وسنة ومسيح وأكراد
المسالة مسألة ضمير
وقد قال رسول الإنسانية محمد( ص) : على لسان الباري عز وجل
أأتوني بأعمالكم ولا تأتوني بأنسابكم
رئيس قبيلة النمر في الرمادي وهو من اخواننا السنة حارب داعش وقد قتلت داعش أبناءه انتقاما لموقفه
المسألة تبفى كما قلت مسألة ضمير
شعبنا في العراق لا يعرف الطائفية على الإطلاق لقد أدخلها الى البلاد أعداء العراق من أجل تدميره
تحياتي

 

أخي الكبير جميل حسين الساعدي،
أشكرك شكراً بحجم وديان الوطن على معلوماتك وحرصك ووطنيتك ومحبتك وابداعك العالي الباسق بسوق نخيل ميسان والعراق والواسع سعة أهواره.
شكراً ثانيةً وثالثةً.
محبتي

 

الأخ والرفيق العزيز الشاعر والأنسان الأستاذ عبد الستار نور علي المحترم:
تحية النصر والأفراح والمسرات من القلب الى قلب اخي ورفيقي العزيز ، النابض حبا ووفا ابداعا ...

اخي واستاذي العزيز ، انها قصيدة هطلت حروفها من قلب شاعر الوطن والناس والأنسانية ، من قلب مناضل ،لا ينبض قلبه بعيدا عن هموم الناس والمعدمين والمناضلين والمقاتلين من اجل الدفاع عن الأرض والعرض ، وعندما يكون الشاعر هكذا مرتبط ومؤمن بقضية عادلة ، فتكون بهذا الألق والقوة في المعنى والمحتوى قصيدته !
اخي ورفيقي : ما اروع ما صغت من جمال شعري ، وحسي وشعوري ...

انها منتهى التعبير الشعوري الصادق :


يانبتَ ماءِ الهورِ، يا ابنَ نجيبةٍ
نشميّةٍ، تلـدُ الأسـودَ وِقـاءا
 
أكبـرْتُ فيـكَ بطولـةً، وإبـاءا
وشممْتُ ريحَكَ ماجداً مِعطاءا
 
شرفُ البطولةِ أنْ تكونَ وليدَها
في الرافدينِ مناقباً، ومَضـاءا

دمت لي اخا ورفيقا واستاذا كريما
مودتي واحترامي ومعزتي
اخوك : ابراهيم

 

أخي وصديقي ورفيقي د. إبراهيم الخزعلي،
وأنتَ من أهل النضال والكلمة الحرة الوطنية تعلم أننا استقينا ما في روحنا وكلماتنا مما تربينا عليه منذ نعومة أظفارنا، ومن المناضلين الذين أمدونا بالروح الوطنية والإنسانية فعلاً وقولاً، فنحن أبناء أولئك.
ولك من القلبِ آيات العرفان بمرورك البهيّ واضافاتك القلبية والمعرفية.
محبتي

 
  1. زاحم جهاد مطر

عبد الستار نور علي
استاذنا و معلمنا القدير
لقد انصفت العقل و الضمير
دعي اشرح لك من وجهة نظر اختصاصي كعسكري سابق اقد من عبد الوهاب الساعدي ؛ الرجل قد لا يعرفني و قد لا يتذكرني ؛ كنت معلما له في الكلية العسكرية ؛ و درس في مواضيع كتابي الخاص ( التحصين لطلاب الكلية العسكرية ؛ واعتتقد انه من الدورة 69 او 70 ؛ اذن هو ليس ليس من ضباط الدمج كما خيل لسعدي يونس الذي باع ماضيه و مستقبله و سمعته و سقط من عيون محبيه الا الطائفيين و المارقين عن الحق ؛
عبد الوهاب الساعدي من الضباط الموهوبين و الشحعان و شخصيا انا خائف عليه من هذا الاندفاع غير الضروري احيانا حسب راي المتواضع ؛ و نتيجة لهذا الاندفاع فقد تعرض الى محاولات خطيرة لقتله لا سامح الله .
و في تاريخ الشعوب دائما يظهر من هو يتصف بمواصفات القائد العسكري المحنك كما هو القائد السياسي المحنك .
الساعدي هو نموذج من هؤلاء الشجعان المضحين
اليس من القليل ان نفديهم بارواحنا
اليس من القليل ان نذكر انجازاتهم في حروفنا
اليس من القليل ان نصنع لهم تماثيل و ننصبها في ارواحنا قبل الساحات
دام حرفك العالي ايها الكبير
تقبل احترامي

 

رائد المقامة الحديثة زاحم جهاد مطر
بعد الإستئذان من الأخ عبد الستار نور علي

اسم الشاعر هو سعدي يوسف وليس سعدي يونس

 
  1. زاحم جهاد مطر

شاعرنا الكبير
عفوا لهذا الخطأ المطبعي نعم اسمه سعدي يوسف و كان اسمه يملأ الافاق في الشعر منا الان و لكن في الاحنطاط الفكري و الادبي الذي انزل نفسه الى هاوية الرذيلة ؛ اما سعدي يونس فهو المسرحي العراقي المشهور .
معذرة و شكرا

 
  1. زاحم جهاد مطر

قصدي ؛ مثل الان ولكن في الانحطاط ......
دمتم

 

مبدع المقامة بشكلها المتجدد اخي وصديقي زاحم جهاد مطر،
شكراً على معلوماتك عن البطل عبد الوهاب الساعدي، وهي شهادة أستاذ مر به الساعدي. ممتن لإضافتك الهامة، وما إبداعنا الا سبيل لذكر كل من يسهم في خدمة وطنه بنكران وشجاعة.
محبتي ومعذرة من دخولي متأخراً.

 

الأديب الأريب الاستاذ عبد الستار نور علي دام عطاؤه
عندما تتفتح أكمام الإبداع تبث شذاها ليتعم به كل محب لصوت الحق ..وها نحن ننعم برذاذ ابداعك في هذه القصيدة المتوجة بالصدق والصفاء والنقاء ..انصافك نبع أصالة ومشاعرك فيض طيب ..دام يراعك لخدمة الكلمة المعبرة عن الحقيقة تحباتي واعزازي.

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-07-14 09:55:32.