المثقف - نصوص ادبية

الزهايمر

أشاحت بوجهها عني

وعيناها تسائلني

من أنا .. ومن أنتِ ؟

hanaa alqathei

الزهايمر / هناء القاضي

 

عيناكِ الهائمتانِ في الأفق البعيد

سفنٌ ضلّت عنها شواطيء الأمس

**

لو تطيلين النظر في عينيّ قليلا

لتصفّحتِ فيهما ذلك الأمس

لو تشدّ أصابعكِ الباردة على يدي قليلا

لغمركِ دفء يذيبُ الجليد الساكن

في خاطركِ والنفس

**

سيدتي

هل خذلتكِ الأحلام

فآثرتِ النسيان ؟

أم لبسٌ اجتاحكِ كالطوفان

فأغرق الحاضر والماضي

ومحا كل ماكان ؟

**

سألتها وسألتها لم تجبني

أشاحت بوجهها عني

وعيناها تسائلني

من أنا .. ومن أنتِ ؟

 

د هناء القاضي

15-7-2017

 

تعليقات (14)

  1. رند الربيعي

د.هناء القاضي

لااعلم لم لامست هذه الكلمات شغاف قلبي ولماذا نزلت

دموعي دون أن ادري وانا اكتب لك لماذا تخيلت صورة امرأة

قوية كسرها الزهايمر لااعلم

شكرا لصدق كلماتك

اميرة مدينة العشق الفاضلة

 
  1. ذكرى لعيبي

سيدتي
هل خذلتكِ الأحلام
فآثرتِ النسيان ؟
---
خذلتنا كثيراً عزيزتي د. هناء
نص جداً جميل
محبتي

 
  1. د هناء القاضي

القديرة رند الربيعي
عزيزتي اعتذر منك لأني أحزنتك وشاكرة طيب مشاعرك.
هي سيدة فاضلة قريبة جدا لنفسي كانت تمطرني بدعواتها وظلت تتذكرني من بين الكثير رغم مرضها
في آخر زيارة لها أحزنني أنها لم تعد تعرفني .. قبلت رأسها وبقيت ممسكة بيدها وهي ذاهلة عني.
تقبلي تحياتي واحترامي

 
  1. د هناء القاضي

الأديبة القديرة ذكرى لعيبي
نعم الحياة تخذلنا كثيرا .. وتأخذ أحيانا اكثر مما تعطي.
دمت بخير وسعادة

 
  1. زاحم جهاد مطر

الدكتورة الفاضلة هناء القاضي
شاعرتنا القديرة
ذكرني نصك الرقيق و الانساني و الواقعي بأمي التي لم تعد تعرفني بسبب الكبر ؛
و هي التي كانت تمطرني بقبلاتها و انا اقبل يدها و راسها و كل شيئ فيها
اهكذا تكون اخر الايام ؟
نسيان و الام
تبا لهذه الحياة
التي تمحو الصور الجميلة و الذكريات عن الاذهان
ما اروع حرفك في التصوير و البيان
دمت بخير
لك كل الاحترام سيدتي

 
  1. د هناء القاضي

أديب المقام زاحم جهاد مطر
يبدو أن الزمان لايبقى على حاله ونسأل الله دوما حسن الخاتمة.
الحياة تنال منا والحزن والألم لهما فعلهما.
أسال الله ان يرحم بحال والدتك ويخفف عنها ويبارك فيك.
تحياتي ودمت بخير وعافية

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعرة القديرة
ما اعظم شغاف انسانيتكِ الرقيقة , في هذا الشغاف الشعري الموجع والمؤلم . ان الزهايمر ليس فقط في شيخوخة العمر , وان اطنان الهموم التي تغزونا من كل جانب , تجعلنا ان نتخاذل امام الاحلام , التي تدلف وتتدثر بالنسيان , وما تحدث في الروح من شرخ وحيرة
سيدتي

هل خذلتكِ الأحلام

فآثرتِ النسيان ؟

أم لبسٌ اجتاحكِ كالطوفان

فأغرق الحاضر والماضي

ومحا كل ماكان ؟
ودمتم بخير وصحة

 
  1. د هناء القاضي

الناقد القدير الأستاذ جمعة عبدالله
النسيان مثلما كان نعمة يصبح نقمة حين يسلبنا ذاتنا بأخذه كل شيء.. وسبحان الله ألذي يشاء.
الزهايمر مرض لعين لاحول لنا عليه ولا قوة.
تحياتي لك وتمنياتي بكل الخير وراحة البال

 
  1. أحمد فاضل

نفس الحرف الهادئ ، نفس القصيد ، لم يتغيرا سوى نحو تأسيس صورة جديدة لهما مكّنا شاعرتنا من الوثوق بما تكتب وبما تمنحنا استراحة عقلية مشبعة بالجمال ، ومع أني من مواكبي لشعر د . هناء منذ زمن ، أعود لأنتشي بذاك سحره وتفرده على الدوام .
تحياتي وتقديري أيتها المبدعة

 

الشئ الذي يلفت الإنتباه أن الماضي وذكرياته يشغل رقعة كبيرة في أشعارك, فالماضي لم يمت ما زال حيا يتبعك مثل الظل
نص شعري طافح بالمشاعر والأحاسيس
الشاعرة المبدعة دز هناء القاضي
ألك مني كل التقدير

 
  1. د هناء القاضي

الناقد القدير أحمد فاضل
نظل نتعلم من مدرسة الحياة ، فتنصقل شخصيتنا ونحاول جهدنا كي نرتقي للأفضل . الكتابة حين تولد من واقعنا والناس الذين نتعامل معهم يكون لها معنى خاص.
أستاذي القدير تقبل خالص شكري وأمتناني

 
  1. د هناء القاضي

الأديب القدير جميل حسين الساعدي
لم أتخيل يوما أن الماضي سيكون له هذا الوقع في نفسي .
هو الشتات الذي يجعل من الماضي الشباك الذي نتنفس منه هواء يعيد الحياة فينا .
تحياتي وتمنياتي لك بكل الخير والفرح

 

شجون الذات عندما نقف نقابل ذاتنا في المرأة....نسائلها...تسائلنا...فتنبجس مثل هذه الكلمات...ما أروعها من معاناة ؟

 
  1. د هناء القاضي

الأديب القدير سوف عبيد
المرآة... نعم .. يالها من مواجهة مع الذات، وماأكثر التساؤل حين نتقابل مع ذاتنا.
شرفتني بمرورك ، تحياتي ونهارك سعيد

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-07-16 10:28:27.