المثقف - نصوص ادبية

لا تحرق أوراقك

ما زال كلامك يبحث عن نجمته

في جوف الحلكة،

mustafa maroufi

لا تحرق أوراقك / مصطفى معروفي

 

لا تحرق أوراقك

ما زال لظلك أن يتمدد

في ظل الآخر

ما زال كلامك يبحث عن نجمته

في جوف الحلكة،

أنت العراف

وتلك قبيلتك المهووسة بالثأر

وشرب الخمر

تريد لها أن تنفض عنها غفوتها،

لست الأول

لست الآخر

كل نبي مر عليها

يحسو كفر مشايخها،

ها أنت الآن وحيد

وتتقد الغربة فيك

فتأكل من لحمك

كي تنسى وجه طريقك

كي تحرق أوراقك،

قل لي الآن صديقي

من يمسح حزن الأرض

إذا نام العشب

ولم يعد النورس يلقي بسلال الشدو

إلى جمهور الموج؟

ومن إن حل الليل تضيء أنامله

وجه الوردة في العتمة؟

لا تحرق أوراقك

فالعالم يحتاجك

كي يسترجع من أرض الغبن الشاهق

.أقمارا غاربة

 

تعليقات (8)

  1. جمال مصطفى

ومن إن حل الليل تضيء أنامله
وجه الوردة في العتمة؟
لا تحرق أوراقك
فالعالم يحتاجك
كي يسترجع من أرض الغبن الشاهق
.أقمارا غاربة

قصيدة جميلة وشاعر مبدع
الموسيقى واللغة معاً ها هنا تتواشجان أجمل تواشج
فيأتي المعنى رافلاً بمعنى معناه , يأتي الشعر الحقيقي .
دمت في صحة وإبداع صديقي الشاعر المرهف مصطفى معروفي

 
  1. مصطفى معروفي

أخي و صديقي العزيز الشاعر العراقي الجميل جمال مصطفى،
لا شك أن البعض منا يريد أن يحرق أوراقه في حالة غضب أو في حالة يأس،
مع أن الحجاة غليه ما زالت ملحة ،
و الغريب و العجيب في آن معا هو أن من يريد أن يحرق أوراقه هو المعول عليه في الوقوف في وجه الليل،
و في وجه المواجع التي غالبا ما تحاك فيه من طرف الحثالات ،
و ذوي العاهات النفسية و المطامع الزائلة.
أشكرك أخي جمال على إطلالتك هذه،
و دام لك البهاء ، كل البهاء.
أخوك:مصطفى

 

إنْ أحرقْنا أوراقَنا تبقى العتمةُ حيةً جاثمة على وجهِ الأرض. فعلينا انْ نُنعشَ أوراقَنا أبداً بالحياةِ لتبقى تقول وتقول ما دامت الأرضُ والسماءُ والماء.
القصيدةُ تفاؤلية ملتزمةٌ بالحياة، فالفن للحياة. ومن مرورنا بما تقول أوراقُكم نجدُ هذا الحسَّ الإنساني الداعي الى خير الأرض، بمعنى خير الأحياء المورقة، بابداع مائز.
احترامي

 
  1. مصطفى معروفي

تحية لك أستاذ عبد الستار نور علي،
قدر الشاعر أن يكون متفائلا ،و إلا فماذا سيجني القارئ منه إذا كان متشائما،
الدعوة إلى عدم إحراق الأوراق تتضمن التفاؤل بالمستبقل ،
و نحن ماذا سيشدنا إلى حياة كلها تعب على حد تعبير أبي العلاء المعري لو لم نتسلح بالتفاؤل.
أشكرك أخي الأستاذ عبد الستار على مرورك العطر.
محبتي.

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعر القدير
روعة القصيدة تحرث في زرع الهمة والعزم وتشد الازر , وعدم اليأس والاستسلام بحرق الاوراق , في ظلمة جوف الحلكة والتشاؤم , , لاننا في زمن القبيلة المهووسة بالثأر , والقبيلة تصرخ بالعواء والهيجان المسعور بشريعة العشيرة , وخفافيش الليل تغرد على ليلاها . لكن رغم ضباب العتمة , يبقى الامل سفينة الانقاذ , وحتى لو كانت الارض نزرع الخراب والفرقة . تزرع الحزن والغربة بالتوحش الذي ينهش اللحم , وروح القصيدة تزرع روح . رغم ارض اليباب . تؤكد على المتغيرات غير الثابتة , ومن ضمنها الامل , قد يشرق في غير موعد , كم من نبي مر بها , وكم من مهووس داس عليها , وكم من قمي وحثالة تسلط عليها , حتى الصراصير اصبحت افيالة لا تقهر
ومن إن حل الليل تضيء أنامله

وجه الوردة في العتمة؟

لا تحرق أوراقك

فالعالم يحتاجك

كي يسترجع من أرض الغبن الشاهق

.أقمارا غاربة
اقول صراحة لكم ميزة رائعة في لونكم الشعري , بأن روح الفكرة المضمونية , التي تخطر في بال الخيال الشعري , تجسدها في نوتات موسيقية عذبة في انغامها , وتتحول الى انغام شدية , تشد عزيمة المغترب , والذي عاشر الحزن والعذاب , لا اقول يجد المسكن في هذه الانغام , وانما تزرع روح التفاؤل والامل , وبأن تكون لديه شجاعة الصبر , والتجلد على مثالب الحياة
ودمتم في خير وعافية

 
  1. مصطفى معروفي

تحية لك أخي الأستاذ جمعة عبد الله،
نحن في مجتمع لم ينعم الله عليه بعد بثقافة الاعتراف ،و غذا كانت هذه الثقافة موجودة فيه فهي بقدر ضئيل ،
الشاعر يجد نفسه في هذا المجتمع كأنه في قبيلة تحتفي بالدجال و تنبذ النبي،
لكن و ما دام الشاعر يعرف أنه على الطريق الصحيح فما عليه سوى أن يثابر و يتحمل،و يبعث الأمل،
و إلا فلا جدوى مما يكتبه و ينشره في الناس.
لقد تمتعت بقراءة ردك ، و تعجبني في كتابتك ميزات منها التركيز و وضع العبارة في محلها.
دامت أفكارك نيرة ،
و أفعالك خيرة.
أخوك:مصطفى

 
  1. يحيى السماوي

لا تحرق أوراقك
فالعالم يحتاجك
كي يسترجع من أرض الغبن الشاهق
.أقمارا غاربة


آه لو أنّ كلاً منا احتفظ ببعض أوراقه وعمل بالحكمة الشعبية العراقية " الفلس الأبيض يفيد باليوم الأسود " لما انتهى بنا الحال الى هذا الواقع المزري !

العالم يحتاجني ؟ هذا صحيح لأن كلمة " الناس " نجمت عن جمعٍ لا متناهٍ من الإنسان ... النهر الكبير هو ابن الروافد الصغيرة !


زادك الله إبداعا صديقي الشاعر القدير .

 
  1. مصطفى معروفي

أخي و صديقي العزيز الشاعر العراقي الكبير يحيى السماوي،
الكثير ممن يحتاجهم العالم أحرقوا أوراقهم ،
إما بدافع اليأس و إما بدافع الملل
و إما بدافع الوهم أو التوهم....
أحرقوا أوراقهم و تركوا أوطانهم تحت رحمة الريح التي تهب من الجهات الأربع،
صحيح النهر الكبير هو ابن الروافد الصغيرة ،
و الروافد صغير تحتاج إلى تغذية لتقوى على دعم النهر الكبير،
مرورك أسعدني أخي يحيى،
دمت في صحة و عافية.

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-05-18 11:47:41.