المثقف - نصوص ادبية

لُغَةُ الخُلْد

تَستعيدُ أَغاني الخلودِ

على ذكرياتِ الرُفا تِ

amjad mohamadsaeed

لُغَةُ الخُلْد /  أمجد محمد سعيد

ما آلذي

         بعدَ هذي السِنينْ.

يُمْكنُ الان َ

            أنْ يَتوهّجَ غيْرُ الكلامْ .

كلُّ شيْىءٍ

ينام ُعليه الترابُ

                  أخيراً

وتبقىَ الحروفُ

                     التي أبداً لا تنامْ.

فالسّلامُ

         السلامْ .

يومَ يولدُ بيْتٌ منَ الشِعْرِ

                 في حَدقاتِ الظلامْ .

والسلامُ

         السلامْ .

يومَ تُطلِقُ فرشاةُ رَسْمٍ

            و طَبْشورُ جُصٍّ

                          بِحاراً

                          وخيلاً

                          وسربَ حَمامْ .

والسلامُ

         السلامْ .

يوم تنهضُ

         منْ حَجَرٍ ساكتٍ

                        شَفَةٌ منْ رُخامْ .

تَستعيدُ أَغاني الخلودِ

على ذكرياتِ الرُفا تِ

                        وهمْسِ العِظامْ .

والسلام

         السلامْ .

يوم تَنْطِقُ باللَّحنِ

                قيثارةٌ

او يسافرُ بالرّوحِ

                عُوْدٌ

                  الى شُرُفاتِ المَقامْ .

تعليقات (3)

  1. يحيى السماوي

والسلامُ .. الـسـلامْ

//

عـلـيـكَ ـ الـفـتـى الـمـوصـلـيِّ الـمـوشّـى

بـوردِ الـخـزامْ

//

عـلـى الـنـهـر ..

والـعـشـبِ ..

والـعـاشـقِ الـمـسـتـهـامْ :

//

يـنـامُ عـلـى شـرفـةٍ مـن خـيـالٍ

ويـصـحـو عـلـى طـلـلٍ مـن ركـأمْ


***

 
  1. يحيى السماوي

عذرا للسهو الطباعي في : " طلل من ركأمْ "

الصواب : طلل من حـطـامْ

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعر القدير
قصيدة مصاغة بروعة الشعر الابداعي , وحرفته القديرة , بأن تكون القصيدة طازجة بخبز التنور الحار , وهي تحمل معاني بليغة وكبيرة , من حرف مجرب خبير , لذلك تحمل الوجاهة والصدق في حكمتها البليغة , ان كل شيء يموت تحت التراب . إلا الحرف الصادق النزيه , فأنه يدوم ولا ينام ولا يموت , يبقى حياً بروحه , التي تنشد السلام والمحبة , فطوبى للحرف الشريف الصادق , الذي سافر دائماً في العلى والى شرفات المقام
كلُّ شيْىءٍ

ينام ُعليه الترابُ

أخيراً

وتبقىَ الحروفُ

التي أبداً لا تنامْ.
ودمتم بخير

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-04-19 07:46:14.