المثقف - نصوص ادبية

معفية أنـت

لا الفَراش يفتش عنك

ولا إيقاع الكون

ينصت لأنفاس أوزانك

rajaa mohamadzaruki

معفية أنـت / رجاء محمد زروقي

 

إلاّ لهذيان في رغبة

ذهول السؤال قضاها ..

محتجزة أنتِ

بعهدة كروان إيلامك

***

تقتفين أثر الغيم

تتسللين .. إليك ..

من وراء قضبانك ..

***

لا الفَراش يفتش عنك

ولا إيقاع الكون

ينصت لأنفاس أوزانك

***

معفية أنت

من ضريبة الحزن

مستثنية من صروف الحب

معفية من قوارع المد

حتى مرادفات الجزر

ليست على مخيال خيالك

***

معفية .. متحررة .. مستثنية أنت

كأن تشتمين ... الوطن

كأن تغتابين القمر

كأن تنتفضين تشتعلين

تنتظرين .. لا أحد يشتّم

رائحة عاطر

حرقة جوى نيسانك

***

كأن تنضوين تحت جنح  ليل العراء

تخلعين الستائر الحجب

تتعرين تمــامـــا

تطلين من وراء

زجاج سفرجل العمر

في إبداء زيزفون الأماني

***

معفية أنت ..

كوني كما تشائين

أن تكوني

طائرا مثلا حمامة

بوصلة مطرا

لا أحد يبتلّ لإحتمالك

***

معفية أنت

لا حذاء لا صندل

يُضيّق عليك

غبار المنفى

إسفلت الإغتراب

يتناغم وفسيفساء مزاج أحزانك

***

معفية أنت

لا وجه يحمل إحتيارك

لا جداول تخرج من أنهارك

لا إسم لا رسم

لا هوية لا مدنية

تُدون أحوالك ..

***

معفية أنت ...

لا نهار يفضح إشتهاءات

ظلالك

معفية أنت ...

صفة من صفات الإعتدال

الإعتلال الإحتلال

الإغتيال ...... إغتيالك

***

معفية أنت ...

تلبسين تنتعلين

تخلعين تشتهين

لا صدًى

يقاسمك صدى إحتدامك ..

***

معفية أنت ...

من لفح قمصان الهوى

من لذة دفء فساتين النوى

لا الشروق لا الطلوع

لا السقوط ولا الهبوط

ولا الجبــــــــــال

تكترث لإحتجابك

***

معفية أنت ...

من طقوس خزامى اللّقاء

ليلك لا يؤدي إلى صبح

فاتحتك لا تلوي على فتح

***

مذبوحة أنت من الياسمين

إلى الياسمين

فلا يضيرك تقلّب

اللّيل على غيهبان الجبين

***

لا أثر لزهر نيسان

على وجنتيْ خطاك

لا أثر لعناقيد الكرز ..

على خجل مبسم رؤاك

***

لا أثر للحبيب أيتها الفكرة

ولا بوسعك ...

وليس في وسع التاريخ

أن يجيد الإبتسام

في وجه الحزانى

 

الشاعرة التونسية رجاء محمد زروقي

12 / 07 / 2017

..........................

https://www.youtube.com/watch?v=VRFi4-fejdo

تعليقات (26)

قصيدة جمال كلها , شفافة
تنساب انسيابا
لي ملاحظة صغيرة
مستثناة و معفاة
لا مستثنية ولا معفية
شكري وتقديري

 

المحترم الكبير معلمي الجليل سرادر محمد سعيد ..
أستاذي العزيز ما على التلميذ في حضرة معلمه إلا أن يتعلّم ومن فيوض المعرفة أن ينهل وبنياشين القلب يحيّي تحية إحترام وبأيادي المحاباة يُسلّم .. مسرورة جدا أنني وجدت من يحاذيني ويرشدني وينبهني وبالمحبة يقاضيني ..
وأظل بمحاريب اللغة والحرف السحر ناسكة متعبدة وجارية في بلاط حضرة سيدي القصيد ..
تحية المحاباة وعبيرها ..
إحترامي ثم إحترامي ..

 
  1. ذكرى لعيبي

مذبوحة أنت من الياسمين
إلى الياسمين
فلا يضيرك تقلّب
اللّيل على غيهبان الجبين
-----
كم أنتِ رائعة رجائي
اقرأ اليوم لكِ نصاً مختلفاً عابقاً بأريج قلبكِ وروحكِ
محباااات

 

الزهرة الجميلة العابقة الهادرة الحالمة ..
تجيئين فيجيء الربيع حبيبتي ..
يرفل قلبي بحلة الفرح حين تمرين ..
قبلاتي من ثغر المحبة الخااااالصة ..

 

تناغم جميل ورائع بين الأحاسيس والمشاعر والصور الشعرية , التي تجعل القارئ مشدودا اليها , لما فيها من طاقة تعبيرية مركزة وقدرة على الإيحاء المستفز للمخيلة
الشاعرة التونسية المبدعة رجاء محمد زروقي
نص شعري ثر له جماليته المتميزة
تقديري واحترامي

 

أخي جميل حسين الشــــــــــــاعر عندليب القصيد ..
مروركم أزهرت له كلماتي وتوردت ونورت بأبهى مشرق وأروع الصباحات ..
عندما يمتزج الألم بالأمل تجيء القصيد ..
لوقع مروركم إيقاع القصيد أخي الفاضل ..

 

الأخت العزيزة الأديبة والشاعرة المتألقة الأستاذة رجاء محمد زروقي المحترمة:
تحية اخوية طيبة من القلب الى اختي الشاعرة والأنسانة ، وتحية لحروفك المتوهجة بالجمال والرقة ، ورشاقة التعبير ، أنجمٍ من حروف ، تتشح بحزن شفيف !
دمتِ اختا عزيزة ومبدعة خلاقة
مودتي وفائق احترامي ايتها الرجاء الرائعة
اخوك: ابراهيم

 

أخي الفاضل الباهر أدبا ورفعة وحيااااه الدكتور إبراهيم الخزعلي ..
وترفل فرشات حروفي وعصافير كلماتي وبريء موداتي لتضاهي الضوء بمروركم المستنير ..
يعلن الربيع قدومه حين يجيء النحن فينا .. وتشرق الأنجم وتنهمر القمر وتطل الشمس من فنن أيادينا ..
إحترامي ثم إحترامي ..

 
  1. المهندس اياد

السلام عليكم.....قرأت بعضا من هذه الجمل الشعريه والتي لم افهم المغزى منها ،حاولت الاستمرار في قراءة المزيد ...فلم استطع ولكوني قارئ يتوق الى اكتشاف ما يقرأ حتى يستطيع الاستمرار في القراءه لكني لم استطع للمرة الثانيه....وانا آسف جدا لعدم قدرتي على فهم محتوى هذه الجمل والتي تبدوا صعبة عصية علي.وحتى ادرك معانيها او الغاية منها علي ان اطالع جملها مرات عديده..هكذا يبدو لي هذا التص...عوالم مجهوله متباعده او طرقات خاويه بلا دﻻئل او شخوص تعريفيه واضحة من يسلكها يتيه ويأخذه التعب والممل فلا فائده من طريق تسلكه ﻻ يوصلك الى ما تريد......واود ان اذكر شيئا من قصيدة سقوط دبشلم للفيتوري......(شوارع المدينه المائلة الشرفات..تدحرج الطبول....والقمر والقديم شاحب الرؤى...يحلم بالافول...يا ليل ما الذي اقول ،لو ان ذاك القمر القديم مات...ما الذي اقول؟)انتهى النص....فعلى الرغم من تباعد الفضاء لهذه المقاطع ،لكنها تغري في المشي في اثرها كونها توصل الى مكان معلومفي النهايه حتى ولو كانت بعيدة بعدها عن القمر .....كل الود والاحترام

 
  1. wala assali    المهندس اياد

المهندس اياد this is an answer to mr
first of all nobody has told you to read her work , second people nowadays are really craving for easy and meaningless things to read wether was it poetry, text , article the srength and power that Raja has is that when she writes she does it with complete innocence wich is really rare and when you read her work you can take it and translate it to whatever you want means if you want to think that shes talking about a prophet you an do it or if you want to believe she's talking about a country you can also do it or whatever it is, dear if you are running after some easy measly work to read and admire this is not the place for you because here we don't play around if we write we do it properly and there is no problem to try and open up your mind to new nobel and hard work it won't harm you it will upgrade you actually so with all my respect if you're not in the level to understand it don't criticize it just dont do it cause it makes you look so small and silly and pathetic,,,,,


with all my respect i salute you

 

هذا النص هو تجربة رائدة في الكتابة العربية يجمع بين صفاء اللغة وتدفق الصور ونقاوة المعاني صاحبتة شاعرة متمرسة وخبيزة بالحروف إلى حد الذهول. وأنت أستغرب كي لقارئ أن يمر بهذا البهاء مرور الم

ندهش غير الفاهم لزقزقة المعاني وانسياب اللغة في دفق ورقة لا متناهية.

 

أخي المحترم الشاعر التونسي الفاضل رابح المجبري ----
كم أسعدني هذا المرور التونسي بإمتياز وكم يسعدني أن أراني تلك الطفلة الفراشة التي كانت تتبع دبيب الحرف ذات التسعينات وتبدع من الكلمة الزورق السحري الذي يأخذها على محمل الوطن ليحلق بها في مراعي النحن والربيع ----
باقات من الفرح بقدومكم أخي وعودتي بين النحن والأرجوان ---
إحترامي ثم إحترامي -----

 

الشعر هو الصورة المحلقة . . ايقاع الروح المنفلت من رتابة الزمن المخصي .. وأبجدية النور .. نور البصيرة للذات الشاعرة ..لتعيد صياغة البشاعة .. لتجترح منها أشعة الضياء ..وكل هذا نلامسه أستاذ اياد في قصيدة الشاعرة رجاء محمد زروق .. الصورة الشعرية وهي جوهر الشعر .. ايقاع اللغة الداخلي .. الانزياخ والتكثيف .. والايحاء ..والترميز لأن الشعر ينفر من المكرور والمعاد والمباشر .. ولكل روح شاعرة رؤيتها .. وقاموسها وايقاع حرفها وعلى القارىء أن يوغل في _مياه القصيدة ليظفر باللأليء .. لا أن يكتفي بالضفاف ..بل يمتطي صهوة الموج ويلامس مدها .. الشعر هو ابتدع _ وابداع .. وفراشات لغة تؤطر نزيف الجرح فيهمي بوحا

 

سيدة الجنوب التونسي الباهرة الشاعرة سيدة نصري ---
لك من ثغر المحبة أخلص القبلات وأصدقها ---
لك محباتي أخيتي أطيرها فراشات وأنثرها سيمفونيات على وقع إيقاع مرورك الطافح أهازيج النون الحيااااة ----
حبيبتي سررت أيما سرور لحضورك ---
من حرير محبتي أنسج لك فساتين الفرح والبسمات دمت بأبهر الصباحات ----

 

سيدة نصري شاعرة من تونس
قصيد الشاعرة رجاء محمد زروق مكثف الصور والايقاع ..وذو نفس شعري متجدد وأنا أختلف معك _مهندس اياد .. ربما لأننا تعودنا على القراءة المستعجلة .. والكتابات المسطحة .. والقصيدة الخالية من المبنى والمعنى صارت القصيدة التي تنآى عن هذا المسلك بالغموض وبنعوت لا تمت لنا ببنت صلة .. فالشعر الحق هو الذي بنآى عن القول العادي والمكرور والمباشر لأنه ايحاء في جوهره وابداع وتجديد ..وبصمة ..وايقاع غجري متفرد صديقي .. لأنه يحمل ذاتية مبدعه .. ورؤيته .. وقاموسه ..وايقاع روحه ..

 

شكرا السيد مهندس إياد..تقول أنك قارئ يتوق إلى اكتشاف ما يقرأ حتى يستطيع الاستمرار في القراءة..ألم تسأل نفسك بأيّ الأدواة " الفنية " يمكن لكم اكتشاف ( مغزى ما يكتب )..لا نقدح في تجربة شعرية رائدة - الشاعرة رجاء محمد زروقي - في الوطن العربي ولما لا العالمي..نعم ليست هناك ظاهرة نقدية في تونس والوطن العربي لتغربل الجيّد من السيئ..ورغم هذا " الاختلاط " لايمكن للناقد والقارئ الجيّد أن يمرّ مرّ الكرامة أمام تجربة رجاء محمد زروقي التي بدأت مسيرتها الشعرية من بداية التسعينات. وقد حظيت بعض نصوصها بالنقد.أدعوكم سيّدي للتسلح بما يمكن لكم من " أدوات" لتعي جيّدا ما معنى شعر..

 

الأستاذ المحترم أخي الفاضل أحمد بن إبراهيم -----
كل الود كل الإحترام كل التقدير لحضوركم الذي أعاد لي تلك الطفلة المتشحة بالفرح الحزين طفلة التسعينات وهي تتقن العزف على الأحزان فهي شهادتها المميزة وهويتها المرسومة بالبند العريض تلك الطفلة المتسكعة على أطراف النهار ليزهر الفرح على ثغر الوطن والديار -----
نحن أبناء التسعينات لا نقدر أن نطير عكس إتجاه الشعر وسنظل ............................

 

الاخ العزيز....تحياتي وخالص شكري وامتناني ...اقول نحن نتنفس الشعر ونتذوقه،وهذه ادوات نتعمد عليها في اكتشاف معالم الشعر وجوانبه الفكريه واللغويه والجمالية ايضا ،فلا بد للشعر ان يكون جميلا انيقا ينساب خريرا الى القلوب ...هذه هي ادواتي في التمحيص والتشخيص ...الشعر الحديث بحرية تفعيلاته وتشكيل جمله وانسيابيته يأخذ القارئ ويشده من عالمه الى عوالم صنعتها جمل الشاعر بتشكيلات تشبه امواج البحر بكل عنفوانه وسكونه ووحشته والفته ...هذا هو الشعر نمط روحي ساحر باهر يشدك ايما شد الى اكتشاف الجمال ...جمال لم تره العين وانما تتحسسه وتلمسه ...اقول يا زميلي العزيز هل تلمست يوما الجمال ؟نعم انا لمسته بيدي هاتين بل حتى اني شممت الجمال،فمن منكم شم جمالا صاغه شاعر؟كل الود والاحترام واتمنى التواصل في هذا المجال

 
  1. رند الربيعي

الشاعرة التونسية رجاء محمد رزوقي
معفية أنت ...
من طقوس خزامى اللّقاء
ليلك لا يؤدي إلى صبح
فاتحتك لا تلوي على فتح
***
ليتنا فعلا نعفى من الحزن ومن كل الاوجاع التي ما

زالت بخاصرة زمننا

 

الباهرة المرهفة رند الربيعي ..
هي لحظات توجع وتأجج واشتعال واحتراق لذيذ لتفتق المعاني دواخلنا كما تفتق الريح كؤوس الورد ليعم العبير ..
وترتبك الأزمنة وتضطرب الساعة على حائط الذات والوطن فتظهر وكأنها لا تلوي على صبح ولا تؤدي إلى فتح ..
ولكننا رغم الريح والأنواء سنطوع التاريخ كما نشاء ونصنع تاج وطننا من خالص الضياء ..
قبلاتي من ثغر المحبة الصادقة شكرا حبيبتي على باهر مرورك ..

 
  1. wala assali

المهندس اياد this is an answer to mr
first of all nobody has told you to read her work , second people nowadays are really craving for easy and meaningless things to read wether was it poetry, text , article the srength and power that Raja has is that when she writes she does it with complete innocence wich is really rare and when you read her work you can take it and translate it to whatever you want means if you want to think that shes talking about a prophet you an do it or if you want to believe she's talking about a country you can also do it or whatever it is, dear if you are running after some easy measly work to read and admire this is not the place for you because here we don't play around if we write we do it properly and there is no problem to try and open up your mind to new nobel and hard work it won't harm you it will upgrade you actually so with all my respect if you're not in the level to understand it don't criticize it just dont do it cause it makes you look so small and silly and pathetic,,,,,



with all my respect i salute you

 
  1. المهندس اياد    wala assali

السلام عليكم ....وبكل سرور اتقبل ما ورد في النص باللغة الانكليزيه...يقول البياتي في قمر شيراز...(اقرب وجهي مبهورا من هالات الحرف العربي المظفور بآﻻف الازهار) انتهى النص ....وكان بودي ان يكون الرد باللغة العربيه حتى يكون معلوما للجميع وليس فيه تغطيه،ثم ان صحيفة المثقف منبرا ثقافيا لكل مثقف ينشد الرفعة في الطرح الثقافي سواء كان شعرا او نصوص اخرى ...ومن وجهة نظري ارى ان الشعر ليس بطلاسم او احاجي مجهوله تفسر وفق ما يشعر به القارئ ،انما هي رؤيا فكريه يطرحها الشاعر بقوة ووضوح تهدف الى غاية جليه او معنى سامي يبغيه اامجتمع ويعبر عنه ذلك الشاعر المتمكن من اللغه العربيه فلا لف او دوران في تسريب الكلمات حتى يصنع منها جمل تشبه اكثر ما تشبه احاجي او طلاسم مجهوله ليس لها رابط سوى في ظمير الشعر اما القارئ فيصيبه منها التوهان والحيره وليس لي ان افسر ما يعنيه الكاتب للنص واما ذلك واجبه عندما يكتب نصا شعريا ..واجب الشاعر ان تكون اطروحاته الشعريه واضحه حتى تحقق هدفها ...وانا لست بمنغلق فكريا واعتبر نفسي قارئ للشعر بل اتنفسه قبل ان اقراءه واشعر بنسائمه العليله في صدري ،وان كان هجيرا ﻻفحا يربكني ويكاد ان يخنقني فلا اجد غير الابتعاد ...ومن ناحية المستوى الغكري او الثقافي ...ففي العراق اﻻف المثقفين المتذوقين للشعر والكاتبين له والعافين باسراره ومتطلباته وانتم تعرفون ذلك ونحن ننشد الرفعة في هذاالمجال الحيوي ...والمجاملة في هذه المواضيع الحساسه تعد تعديا فكريا يجب تصحيحه ...واتمنى ان يكون ردي هذا قد اصاب الحقيقه التي يجهل الكثير منا جوانبها ....وانا واحد ممن جهلوا بها وعندما اراد ان يصرح بها لم يجد غير انه ليس بمستوى ما يطرح الاخرون ...كل الود والاحترام

 

تعقيب على تعقيب الأديبة رجاء زروقي من النقيب سردار محمد سعيد
سلام لك وسلال زهر على حلو ردك ولطيف عباراتك
أقسم أنه أخجلني
أهناك حقاً من يتواضع لهذه الدرجة وهو يملك ما لا يملك غيره
نعم لمَ لا
فسنبلتك ملأى لذلك انحنت
أما الفارغات فتشمخ
أنا شاكر لك تفهمك
المثل العراقي يقول سر وراء الذي يبكيك لا وراء الذي يضحكك
المديح فقط لا يوافر سلالم الصعود
أنا واحدٌ من الخطائين
وخير الخطائين التوابون
أهنئك على وعيك الراقي
وتأدبك النفيس
وأدبك الفخم
تقديري الحماسي

 
  1. زاحم جهاد مطر

رجاء محمد رزوقي
النص معاناة داخلية لقصة حزن تتلذذ الشاعرة في لمس جراحاتها ؛ كتبتها بوعي وتامل على شكل مقاطع و كامها تلايد من المتلقي ان يتوقف في كل محطة و يتامل و يفسر و يندهش ؛ المقاطع التي تحمل صورة شعرية مذهلة و مبتكرة و بسياقات خاصة بالشاعرة مترابطة من اول حرف والى اخر حرف حيث يقف التاريخ بلا ابتسام في وجه الحزانى ؛ و هنا ذروة الحدث .
الشاعرة لم تستخدم طرقا ملتوية ليحتار المتلقي في التفسير و التاويل بل اتخذت من تكوينات الجمل المرسومة بدقة و بالتلاعب بالنور و الظلال كما في اللوحة التشكيلية ليستدل المتلقي و يسير الى ما تريده الشاعرة عبر عوالم من البهجة و التساؤل و الاثارة .
قد نجد الطريق طويلا و لكنه زاخر بالمحطات الجميلة و المناظر الخلابة التي تنسي طول الطريق كالسائر في طريق طويل لكنه لا يحس بالتعب و الانهاك لان النظر و الفكر مندهشان و منبهران باللحظة .
حرف ياخذ بالالباب
دمت اخيتي بخير

 

أخي الزاحم الجهاد المطر إسم على مسمى .. والله لا أخفيكم ودا يجيء الربيع حين يمر نسيم رضا معجم نخلكم على ضنين فسيلي .. كما زخات المطر وكما عنفوان القمر.. تطل كلماتكم كالشعاع الساحر لتضميد ما آلته خدوش العمر ..
هي بكائيات من فلوات الروح تجول بقرائح الذات فينا .. لنبني ما عانق عنان الإيقاع فينا ..

 
  1. جمعة عبدالله

الشاعرة القديرة
قصيدة غير مألوفة الصياغة والنسيج , التكوين الشعري بهذا الشكل المطرز بخروف ابجدية الحب والعشق . قصيدة ليس فقط للقراءة , وانما للتبحر في امواجها العاتية ومناخاتها المتقلبة , قصيدة مجازفة غير محسومة العواقب , لخوض غمار بحار العشق وزبدة مراراته , كأن الحب , صلبان تحمل على اكتاف العشق , وينتظر ساعة القرار والحسم , قصيدة سندبادية لخوض غمار عباب المغامرة العشقية , لذا تتطلب القراءة المتفحصة والدقيقة في التأمل والتبحر , لدخول في مغامرة البحر بكل تضاريسه المتعرجة . انها جملة رؤى ورؤيا من نبض العشق , من عارفة وخبيرة في التبحر وقراءة الطالع في ابجديته في بحر العشق , او من قارئة الفنجان والطلوع في الابحار في البحار الصعبة , لهذا السهل الممتنع الذي يسمى الحب والعشق . قصيدة جامعة سير الحب ومناخاته من كل زوايا ابجديته , , في هذه المقاطع المصاغة برؤية فذة وقديرة , التي جعلت بستان الحب في منطقة رمادية , بين النار والجنة , بين العذاب والمرارة المرهقة , لطير الحب , جنيته , ان قلبه سار في درب العذاب والتيه , الحب , الذي اصبح سمة العذاب والقهر والعناء , الحب الذي اصبح كالطير المذبوح ,لا يعرف من يختار , الموت او الحياة , الحب حالة استثنائية لا تقاس بضريبة الحب , ولا رعود العشق , ولا بروق الغرام , ولا حالة المد والجزر , ولا يتبع مرادفات الخيال الحالم , انها حالة استثنائية , لهذا السهل الممتنع , الذي يسمى الحب والعشق , فهي معفية بالمواصات والنعت , معفية كما تكون وكما تشاء , انها حالة مثل الحمامة يبللها المطر , ولا ماوئ يحتضنها , ان هذا الحب تضيق انفاسه من غبار العشق كما تضيق عليه مضاجع المنفى والغربة والاغتراب , وكما يضيق عليه الحذاء ليتجول في اسفلت الغربة والاغتراب , انها حالة معصية في دائرة الرفض والقبول و حالة ليس لها اسم ولا مدينة ولا عنوان , ولا بطاقة شخصية . انها حالة معفية , من النهار الذي يفضح الاشتهاء , ومن الليل الذي يفضح التدليس , معفية من السقوط والهبوط , ومعفية من الصعود والتسلق والطلوع , انها حالة معفية الى حد السكين , بين الرقص والذبح , انها حالة معفية من زهرة نيسان وعناقيد الكرز . انها حالة رمادية قبل الصعود , او السقوط , انها حالة بين الابتسام والدموع , قصيدة بصوتين , صوت ناطق , وهو صوت طالعة الطلوع وقارئة فنجان خارطة الحب , والصوت الصامت السامع , بيان سيرة الحب , وهو صوت الحبيبة الصامت , الذي التي اكتوت بنار الحب . اي ان القصيدة ( معفية انتِ ) عكس قصيدة نزار القباني ( قارئة الفنجان ) العارفة تقرأ فنجان الحب للمحبوب , الذي هو شهيد الحب , الذي يخوض البحار والقفارى والصحارى والعباب والمرجان ,ليرجع في النهاية مكسور ومهزوم القلب والوجدان , لانه بعد رحيل العمر , كان يلاحق خيط دخان , . ففي هذه القصيدة ( انتِ معفية ) تقرألعارفة طلوع لحب للمحبوبة الصامتة والمسكينة وهي تسمع الاهوال التي ستصيبها في نحرها . بأنها حالة استثنائية بين الربيع والشتاء القارص , حالة عابرة لا يهتم بها احداً , حالة تطرق الابواب بجناية الحب . ان افاق القصيدة وفضاءاتها تمثل سيرة الحب من الفها الى ياءها , في مضاجع العشق . واعتقد انها حصيلة كما جاءت في الروايات الرومانسية الخالدة . مثل رواية ( مرتفعات ويذيرنج ) كيف يكون الحب حالة مدمرة للطرفين . ورواية ( فاوست ) كيف الحب قاد المحبوبة الى حبل المشنقة , بجناية موت امها وقتل شقيقها , وموت جنينها , وهي بريئة من هذه الافعال , سوى انها عشقت وحبت بكل جوانحها . وكذلك رواية ( الآم فارتر ) كيف يكون الحب عذاب وشقاء لا يحتمل , كأنه رحلة ساخنة من الخيبة والانكسار .
انها قصيدة فائقة الرؤى والرؤية في دين الحب والعشق , في حضرة رحاب , العذاب الرومانسي
تحياتي

 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-07-17 12:35:20.