المثقف - نصوص ادبية

نـوايا نهد

ما كان بِودّي

يوم رَكِبتُ البحرَ

أنْ ألَبسَ طوقَ نجاتي

 

نـوايا نهد / سيروان ياملكي

 

ما كان بِودّي

يوم حَسمتُ قراري

أنْ أنجو..

من قيدِ ذراعيكِ

 

ما كان بِودّي

أنْ أهرُبَ من أسْري

من حتفي،

حين ظفرتُ ..

بصحوةِ نهديكِ

 

ما كان بِودّي

يوم رَكِبتُ البحرَ

أنْ ألَبسَ طوقَ نجاتي

وأنا ..

في بَرْزَخ ِ بحريكِ (1)

 

ما كان بِودّي

حين ركعتُ أُصلّي

أنْ تبقى نافِلتي كُفراً

وسُجودي..!

فوق سِراطِ يديكِ

 

ما كان بِودّي

أنْ أُبعَثَ حيّا

أيامَ صُلبتُ شهيداً

بين قوافي شفتيكِ

 

ما كان بحُسباني

أنْ أنأى ..

عن أخطار ٍ تُحْدِقُ بي

وأنا في معبدِ عينيكِ

 

ما كان بِودّي

أنْ أنجوَ من قدري

أنْ أنجوَ من موتي

أنْ أنجوَ منكِ

كي أحيا منْفيّاً..

عن كُلّ مآربِ عشقي

ونوايا نهديكِ ..

 

..........................

1-  البرزخ : الفاصل بين بحرين

 

 

 

تعليقات (8)

  1. كوثر الحكيم

الشاعر المبدع سيروان ياملكي
تحية وسلاماً

ما كان بِودّي
أنْ أنجوَ من قدري
أنْ أنجوَ من موتي
أنْ أنجوَ منكِ
كي أحيا منْفيّاً..
عن كُلّ مآربِ عشقي
ونوايا نهديكِ ..

قصيدة عشق في منتهى الجمال والبلاغة. أحيّك على هذا النص الجميل الذي يتغزل في حب المرأة.
دمت بكل خير وإبداع.

تقديري واحترامي
كوثر الحكيم

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
  1. سيروان ياملكي    كوثر الحكيم

الشاعر الكريم والمبدع
الدكتور كوثر الحكيم
تحية وسلام وورد..
الف شكر لك ولخطاك الكريمة على برزخ قصيدتي المتواضعة التي تركت لي بصمة مرورك الثمينة . لك مني كل التقدير والشكرالجزيل ووافر الاحترام.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
  1. يحيى السماوي

لي رأي ـ أعتقد أن الذين سمعوا صوتك وعزفك يشاركونني فيه ـ وهو : أن تلحّن قصيدتك العذبة هذه وتغنّيها بصوتك الشجيّ بمصاحبة عزفك على العود ياصديقي : العازف / المطرب / والشاعر المبدع .

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
  1. سيروان ياملكي    يحيى السماوي

الكبير الاستاذ السماوي يحيى المحترم
سلاماُ سلاما..
بحرفكَ نعلو مقاما
كما النفسُ تزهو
إذا ضاعَ عطرٌ
لوردِ الخُزامى

يكفيني غناءً وغنى حضورك سيدي الكبير الذي شرفتني به وشرفت قصيدتي المتواضعة ولا أدري كيف اشكرك لهذا الكرم ولهذا الرأي الثمين لما يحمل من حلاوة نفس طيبة ورهافة حس أديب. وافر تقديري واحترامي لكم سيدي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
  1. جمعة عبدالله

الفنان والشاعر القدير
شغاف حريري ينهل بعذوبة احلى الكلام الشعري , في احلى ترنم في الشعر المغناة العذب , الذي يزهو بفتنته وسحره , و رضاب ابجديته العشقية , في احلى الجمل الشعرية المطرزة بجمالية الحب والغزل العشقي . ولكن رغم هذه الحلاوة والطراوة المشتهاة بقلب طري , , فأنها ينطبق عليها المثل العراقي ( يجري المعسل ( العسل ) على ما يشتيه ) ولكن احلفكم بالله , ماذا تركتم من البستان العشق , من الفواكه المشتهاة واللذيذة وبطعمها العسلي التي احلى واطعم من العسل . وما اسمى الحب والعشق ان يموت ويحيى بين قوافي الشفتين وفي احضان المعشوق . وكيف تنجو من قدرك المكتوب في هيام العشق . ماذا تريد ياسيد العاشقين من العشق ؟؟! يا حلو الكلام كأنه حروف موسيقية مغناة بذوق طعم العشق
ما كان بِودّي

أنْ أنجوَ من قدري

أنْ أنجوَ من موتي

أنْ أنجوَ منكِ

كي أحيا منْفيّاً..

عن كُلّ مآربِ عشقي

ونوايا نهديكِ ..

دمتم في خير وعافية وبالعمر الطويل , وانتم تطربونا في احلى الكلام شعرياً وموسيقياً
واهديكم هذه الاغنية العشقية الجميلة بروعة فاتنة
آمنت بالله
نور جمالك نور عجيب
يذرف الدمع الطبيب كل من صابوا هواه
الى ان تقول الاغنية
نور جمالك للسقيم
لو رآه يصبح سليم
لو في جنات النعيم
ما طلب نعمة سواه
ودمتم بخير وعافية

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
  1. سيروان ياملكي    جمعة عبدالله

أستاذي الجليل..
الناقد الكبير جمعة عبد الله المحترم
دائما تحاصرني وتضعني سيدي الفاضل في زاوية جمال ما تكتب فأحار كيف أرد عليك واحاول جاهدا أن أجد لي مخرجا يرضي سطرا من سطورك فأعجز عن ذلك ويزيد إرباكي وقفة القلم وصفنته فأضطر أن انهي ردي لك بأجزل الشكر والامتنان واردد بعدها مع نفسي وأقول: لو لم يتكرم استاذي جمعة عبدالله بالمرور على خواطري سينال لا محالة مني الحزن.
مرة اخرى تحية محبة لشخصك الكريم ولقلمك الراقي ولقلبك الملئ بالادب والفن والجمال.
اما القصيدة التي اهديتني اياها مشكورا سيدي هي مغناة في الحقيقة وملحنة من قبل المطربة اللبنانية (لورا دكاش) ساغنيها على عودي وارسلها لحظرتكم مع الممنونية.
دمتم بخير وآمان وسلام أبدا.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الاستاذ سيروان ياملكي..بوح آسر وغزل شفيف...وحين ارتبط بالعود والغناء والموسيقى ارتقى للحلم...تحياتي واعجابي

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 

الشاعر والأديب الأستاذ أحمد فاضل فرهود المحترم
تحايا وسلام وود من ورد..
شهادة فخر مرورك الكريم وكلماتك ريشة من طائر شعرك الغريد وصلتني لتعزف على أوتار قلبي أنغامك العذبة. فألف تحية لك من نغم المحبة ومقام الإحترام أبعثها عبر أثير المثقف الغراء محمولة على جناحي شكري وامتناني سيدي.

  المرفقات
لا يوجد تصريح لمشاهدة المرفقات
 
لا توجد تعليقات على هذه المقالة حالياً.

شارك بتعليقك

Posting comment as a guest. Sign up or login to your account.
0 Characters
المرفقات (0 / 3)
Share Your Location

الآراء الواردة في المقال لا تمثل رأي صحيفة المثقف بالضرورة، ويتحمل الكاتب جميع التبعات القانونية المترتبة عليها.

.2017-03-17 13:11:38.